قاسم محمد الكفائيالمقدمة: منذ حادثة القتل التي ارتكبتها الشرطة الأمريكية في مينيابولس حتى هذه الساعة أبحث في كتابات المحللين الإستراتيجين وكبار الإعلاميين في عالمنا العربي والعراقيين على الخصوص ممن تناولوا بالتفصيل والتحليل حادثة قتل الرجل الأسود من أصول أفريقية. في كل ما اطلعت عليه لم أجد واحدا منهم قد وضع النقاط على الحروف سوى أنه يردد كلمات العنصرية الأمريكية، وضياع حقوق الإنسان فيها، والسخط على ترامب وأدارته وغيرها.

تعالوا معي سادتي الكرام الى وضع النقاطع على الحروف في طرح (بعضا من التحليل) لهذه الحادثة بعيدا عن تناول شخصية المجنى عليه سوى أنني أوضح بعضا من الحقائق الفنية التي تعرفت عليها بناء على خبرتي بسلوك أجهزة الشرطة والمخابرات في أمريكا وحتى كندا فكلاهما لن يختلفا أبدا في سلوكهما الظاهر والخفي. علما بأني مُنعت في عام 1997 من الدخول للأراضي الأمريكية من جهة  Sarnia الواقعة على الحدود الكندية الأمريكية. وفي عام 2018 تم التحقيق معي لأكثر من ستة ساعات على الحدود الأمريكية الكندية من جهة مدينة وندزور – ديترويت ما قبل السماح لي بالدخول.

ليس من عادتي أبدا أن أبين مثل هذا التحليل على النت فهو أمر يخصني، أنتظر تبديل الظرف المناسب الذي سانفتح فيه على مائدة المصلحة العليا. إنتهت .

جورج فلويد الرجل الأسود كان ضحية هذا الحادث الذي جرى قبل أيام في مدينة مينيابولس (زرتُ هذه المدينة) في ولاية مينيسوتا الأمريكية إذ ليس مهما أن نبحث عن السبب لأنه مهما عظم الجرم أو خف وزنه فليس أمام الشرطة الأمريكية سوى إعتقاله لاتخاذ القضاء الإجرءات القانونية بحقه. فلو كان سبب قتله كما يشاع هو (تزوير عمله أو مخدرات) يبقى الشرطي هو الخاسر بالقضية ويبقى الضحية بريئا مهما طالته من تهم تسندها اليه الدوائر الأمريكية، الأمنية أو القضائية. أما الشائعات التي قامت بنشرها وسائل إعلام المؤسسات الأمنية وعملائها في كل البلاد من أن الضحية وقاتله عملا معا في ملهى ليلي وهو صديقه...أعرف كيف الرد على هذه الشائعة سوى أني اقول، هذه شائعة غرضها توهيم البعض أو التخفيف من عظم الجريمة وقد يشيعون بأنهما الأصدقاء الأعداء. فليس للذي يُشاع  قيمة أبدا .

الأهم الذي نسرده أن نكشف حقيقة السلوك والعمل السري الذي تمارسه أجهزة الشرطة والمخابرات في أمريكا. إذن مَن هو المسبب الحقيقي في قتل الضحية الأسود الأمريكي جورج فلويد، هل هو ضابط الشرطة ديريك شوفين، أم النظام الداخلي السري لعمل المنظومة الأمنية الذي تعتمده الدوائر المعنية الأمريكية ؟

إبتداءا عزيزي القارىء عليك أن تتجرد من الكم المعرفي الذي تختزنه في ذاكرتك عن الإجراءات الأمنية التي تتبعها منظومة الشرطة في بلادك في الشرق الأوسط، وحتى المغترِب العربي في أمريكا عليه أن يجتاز حاجز الغفلة التي تمتع بها دون أن يعرف حقيقة هذه الإجراءات اللآنفة الذكر حتى نستطيع أن نستوعب معا صحة هذا الطرح.

عنصر الشرطة في أمريكا هو تنفيذي أو إجرائي ينتظر من آمره (السوبر وايزر) الأوامر التي يحددها له بكامل السرية عبر الدائرة المغلقة التي تزودت بها سيارته للعمل بها، فليس بمقدور هذا الضابط العمل خارج حدود تلك الأوامر، على سبيل المثال:

سائق سيارة يخالف على الطريق العام أو في منطقة مزدحمة عندما يرصده ضابط الشرطة يتبعه ليبقى خلفه يسيرثوان أو دقائق. بهذه الفترة البسيطة يخبر الضابط دائرته (هيكل أمني متكامل لهذا الغرض) برقم السيارة ونوعها وبحجم المخالفة. بعدها يطلق الضوء الملون من فوق سيارته وهو علامة طلب التوقف من سائق السيارة التي تسير أمام سيارة الشرطة. فعلا يتوقف السائق فينزل الضابط وعلى منكبه مايكروفون يسجل المكالمة التي ستحصل ما بين الطرفين (الضابط والسائق)، يطلب إجازة السوق وملكية السيارة ويعود بهما الى سيارته ليدقق بالمعلومات عن السائق وسيارته ويبحث عن أي مخالفة قانونية أخرى قد ارتكبها السائق فيما لو سيارته غير مؤمنة في شركة التأمين.

الى هنا فإن الضابط سوف يتلقى رسالة عبر جهازه المثبت في سيارته بتحديد درجة العقوبة وما عليه سوى أن يكتب هذا الأمر على ورقة خاصة بالغرامات لينتظر موعد حضوره الذي سيأتيه لاحقا في المحكمة المختصة (التفاصيل لا تنتهي بكتابة مئة صفحة).

إذن الضابط في أمريكا محكوم عليه بالإنضباط والإلتزام والمتابعة للأوامر دون تسيّب ولا ملل، فهذه مهنته وما تدرب عليه.

ضابط الشرطة الأمريكي الجاني ديريك شوفين هو واحد من الذين تربوا وتدربوا على هذا (السيستم) وهو يتلقى أمرا عبر جهازه بإيقاف المتهم جورج فلويد وتكبيل يديه فلما قاومه محاولا التخلص منه إجتمع عليه ثلاثة آخرون من الشرطة فكبلوه الى الخلف وطرحوه أرضا بينما ضابط الشرطة ضغط بركبته بقوة على عنق الضحية.

أرجو تفضل أصدقائي القراء بمراجعة الفديو كي نتعرف جميعا على أن ضابط الشرطة تصرف بدافع (سبق الإصرار) لهذا العمل. جثم - ديريك - بركبته وقتا طويلا على عنق الضحية – جورج - وهو يتأمل  أن يلفظ أنفاسه بشيء من التروي والثبات والمتابعة في تنفيذ أمر ما بلا خشية من النتائج. حتى أنه تعب وهوغير مرتبك بينما إثنان منهم يمسكون برجليه والثالث يراقب الوضع من أجل سلامة زملائه الضباط. قبل أن يلفظ جورج أنفاسه الأخيرة بال على عقبيه حتى سالت بولته من تحت سيارة الشرطة. فلو لم يكن الأمر بقتله صدر من - السوبروايزر- يستحيل على أربعة ضباط أن يفعلوها دون أن يعترض أحدهم على (ديريك) كإجراء فردي لا يتحمل مسؤوليته غيره فيتم الإعتراض عليه وتوبيخه كعمل يخشاه الآخرون من زملائه حتى لا  يكونوا ضحايا هذا التصرف الجنوني. لكنهم يدركون تصرف ديريك هو إمتثال لأوامر عليا (لا نريد الحديث عنها أعمق، لكننا نشير الى أن الضباط الثلاثة صدرت لهم الأوامر بالمساعدة).

قد يقول قائل، ماذا تعني العقوبات التي سيتلقاها هؤلاء الشرطة الأربعة... بكل اختصار هم يعرفون وسيتلقون هذه النصيحة... مهما يترتب عليكم فهو من أجل صون مؤسستكم الأمنية وواجباتكم المقدسة.

إن ديريك بما قام به من إنجاز خطير أستطيع أن أفرزه بأنه العنصر الذي إسمه في قائمة الضباط الذين تعتمدهم إدارته في تنفيذ كل أشكال القتل أو ارتكاب الجرائم الأخرى، ظاهرها وباطنها وأنا أؤكد أنه قاك بعدت جرائم سرية قبل هذه الجريمة. (يصعب علينا التفاصيل الآن).

كذلك أود الإشارة السريعة الى شيء من التحليل وليس التأكيد المطلق، أتمنى على (المعنيين) أن يحتفظوا بها ولا يغفلوا عنها:

مقتل جورج يحتمل أنه جاء بترتيب وتوريط الحزب الديمقراطي للمؤسسة الأمنية ضد دونالد ترامب لإسقاطه سياسيا ومجتمعيا وانتخابيا...فلو كان كذلك فقد نجحوا بامتياز.

 

قاسم محمد الكفائي / كندا

 

صادق السامرائيكلما قرأت هذه العبارة في آيات القرآن أتساءل عن سببها، لماذا لم يقل خذوها كلها أو كما أنزلت وأوحيت؟!

العبارة تشير إلى طبيعة النفس البشرية الميّالة لما فيها من النوازع والدوافع والرغبات، التي تجعلها كما تريد أو توظفها لما ترغب.

ففي كل شيئ مهما كان نوعه وإسمه، حَسَنٌ وقبيح، ولا يشذ عن هذه الثنائية مخلوق أو موجود في الكون إلا الخالق الأعظم العظيم.

فالكلمة يمكن تأويلها وتفسيرها وفقا لما تتمناه النفوس وما تكنزه من مطمورات.

وبسبب هذا الإقتراب الكامن في النفوس فأن الآيات القرآنية يتم تأويلها وتفسيرها وفقا لما يعنيه الأحسن لهذه النفس أو غيرها، فيكون التعبير ليس عقليا وإن بدى كذلك، وإنما فيه درجة عالية من الإنفعالية والعاطفية، وما يمثل الأحسن لهذا أو ذاك من المأوّلين والمفسرين.

فلو سألت عن الأحسن، لوجدت أجوبة لا تُحصى ولا تُعد، وكلٌّ متمسك بأحسنهُ، الذي يبدو لغيره ليس بأحسن!!

وتلك محنة أي تصور لمكتوب، إن كان دنيويا أو سماويا، فالطبع البشري ميّال للتفرد بالرؤية، فالعقول والنفوس لها بصماتها المتباينة، والبشر كبصمات أصابعه، ولا يمكنه أن يتطابق مع غيره في نظرته لأي أمر أو حالة من حوله.

إن مشكلة الأخذ بأحسنه من التحديات القاهرة لأي إتفاق وتفاعل إيجابي ما بين الفرق والجماعات بأنواعها ومشاربها ومذاهبها، فكل متمسك بأحسنه، والأحسن الحقيقي لا يعلمه إلا الله.

ولهذا قال " الله يحكم بينكم يوم القيامة فيما كنتم فيه تختلفون" 22:69

فهل لنا أن نتمكن من التفاعل المبني على المصالح العامة المشتركة، وليأوي كل إلى أحسنه، ويحترم أحسن غيره، الفاعل فيه؟!!

 

د. صادق السامرائي

 

 

حميد طولستالمقارنة وسيلة للبحث في أوجه الشبه والاختلاف أو الفَرْق والتباين  بين الأشياء أو الأشخاص، تستعمل للتوصُّل إلى إجلاء الصورة الحقيقية لأحد المقارنين تطبيقا كما ورد في مشهور الكلام أنه "بضدها تتبين الأشياء، والضد يظهر حسنه الضد" كما في قول المتنبي:

من يظلم القرناء في تكليفهم ... أن يصبحوا وهم له أكفاء

ويذمهم وبهم عرفنا فضله   ... وبضدها تتميز الأشيــــاء

وبخلاف المقولة الشهيرة "لا تقارن السيف بالعصا" والتي حُفّظنا أياها في المدارس الاعدادية على أنها من المسلمات، والتي تفندها الحكمة السابقة، فأني أرى أن كل شيء في هذا الكون، مهما صغُر أو كَبُر، إلا ويمكن مقارنته بما يقابله من سائر الأشياء أو الأشخاص، لأنه مهما اختلف الشيء عن غيره في خواص وسمات بعينها، إلا واشترك معه في خواصٍ وسماتٍ غيرها، و أنه لابد لكل شيء مهما شابه أو ماثَل غيره، من أن يختلف معه في جوانب ونواحٍ أخرى.

موجب هذ الكلام هو لجوء البعض مؤخرا إلى مقارنة غريبة لإثبات مواطن تلاقي الصفات وتماثلها بين مثالين لا يملكان نفس الملامح والأدوات والإمكانات والظروف، وهم لا يدرون أن مقارنتهم تلك مسيئة للقيمة الاعتبارية لمقارَنِهم، وتنتقص من قيمة منجزاته وتبخسها.

مقارنة مثيرة إن دلت على شيء، فإنما تدل دلالة قاطعة على مقدار عدم ثقة المقارِنِين في ما أحاطوا به المقَارَن من صفات القيادة والزعامة الخارقة، وشعورهم الداخلي بمحدودية مواهبه وقلة رصيده التاريخي أمام المقارَن به، لأن التميز في الصفاة المخلدة لاسماء العظماء، لا تستنسخ بمقارنة غبية،  وإنما بالعطاء والتضحية والنضال الوطني المنتج للحظة الإبداعية والفنية التطوعية الخادمة للناس، والمنمية للوطن بكل صدق واستقامة ونزاهة وعفة وعزة نفس وكرامة..

 

حميد طولست

 

حسن حاتم المذكور1 - لا نفهم ماذا يفكر السيد مصطفى الكاظمي، وما الذي يستطيع انجازه، مع حكومة استهلكها الفساد، ومزق مضمونها الأرهاب الملشياتي، ولماذا اختار ان يكون جسراً لعبور المرحلة السوداء، بغية طوي تقاسيم الجريمة، التي ارتكبتها حكومة الأرهابي عادل عبد المهدي، بحق المتظاهرين السلميين في محافظات الجنوب والوسط، هل يحتاج دليل لتجريمه، ومعه السياف الأهبل مقتدى الصدر، الذي لا تخلو مخيلته عن مشروع مجزرة، ورئيس كتلة هجين (فتح) للمليشيات الأيرانية؟ السؤال يصرخ بوجه رئيس مجلس الوزراء الجديد، جدار احمر لا يمكن القفز عليه، خلفه يقف ثوار الأول من تشرين 2019، السؤال الثأري الناطق بالحق العراقي، سينطلق عاجلاً من ساحات التحرير، ليتسع ويتمدد حتى معاقل مجندي الأجتياح الأيرتي، ليعريهم في شوارع وساحت الجوع والدم المهدور، عراة بلا القاب ولا مظاهر خادعة، سلمية الغد لا تقبل التسويف والمجاملة، ولا تعيق تيارها حواجز الذخيرة الحية، انها لحظة الحقيقة في استعادة الوطن.

2 - المسافة الزمنية بين ساحات التحرير ولحظة الأنتصار، اختزلتها دماء الشهداء، واصبح واقع الفساد والأرهاب، للأعوام السبعة عشر الأخيرة، في مرمى الأنفجار الوطني، كل سيدفع ما بذمته من دما وارواح وثروات، حينها سيدفع الحارس القومي الأخير، عادل (زوية) ومعه مرتزقة الولائيين، وبطريقة استثنائية سيتقيأ البلطجي المعتوه مقتدى، دماء مئآت المغدورين عبر مسلسل جرائمه، وأخرها شهداء وجرحى "لوّية الأذن" التي نفذتها سرايا ذوي القبعات الزرقاء، حينها ستقطع يد التدخلات الأيرانية حد الكتف، وستتأكد امريكا والجوار، ان العراق قد تحرر من قفص الأختراقات الخارجية، والشعب الجائع لا يخاف ان تبلله امطار الجوع، ومن يبحر بمراكب الثورة، سوف لن ينال منه الغرق، ومن يسير على الدرب يصل.

3 - كيف يتوعد الكاظمي الفاسدين، وهم الذين توافقوا على ترشيحه ويترصدوه، ثم يريدنا ان نصدق وعوده حتى ولو افترضناه صادقاً، يبعث وزير المالية، ليقترض (3) مليارات دولار من السعودية، هل بأستطاعته ان يضمن سلامة صرفها، ولم تبتلعها حيتان الفساد، او تمتصها امتيازات فيالق الحمايات والصرفيات الخاصة، الى جانب ترهل الفضائيين، وما يسمى محتجزي رفحاء في موسسات الدولة، اما الأجدر به ان يقترض، من مليارات العملة الصعبة المسروقة، والمتراكمة في ارصدة لصوص المحاصصة، او ايقاف نزيف الثروات عبر المنافذ الحدودية، ان لم يتمكن من ذلك، فبأي حق يريد من العراقيين ان يصدقوا ما يوعد به، ان حسن النوايا لا تمنع حكومة الفساد، بعد عبور ازمتها من كسر ظهره، هل يعتقد ان العراقيين سيصدقون الوعود، التي تفتقر الى الواقية والفعل، وان ثوار الأنتفاضة سيعدون قدورهم لطبخ الهواء؟؟؟.

4 - بعد التجربة المريرة للسبعة عشر عاماً الأخيرة، نرجو السيد الكاظمي الا يحاول هو ومن على ظهره، العبور على ظهر الأنتفاضة، ان حق الملايين في ساحات التحرير لا يسمح بذلك، كما ننصحه الا يكون مع الأخرين، في مواجهة الأنتفاضة، فيخسر نفسه وسمعته، ويخرج كالأخرين "بخفي حنين"، ثوار الأول من تشرين، يرتبون الآن كامل اوراقهم للحظة الأنتصار، والسلمية التي كانت، ستدافع عن نفسها في هذه المرة، وستبدأ حراكها القادم، من نقطة دق الأبواب على حيتان الفساد مباشرة، وستكون حاسمة في تأديب مرتزقة ايران، بجميع عناوينهم والقابهم، والمرتزقة دائماً جبناء، كما شاهدنا انهيارهم بعد عام الأحتلال في 2003، يوم كانوا عبيداً لصدام حسين، ولا فرق بين مرتزق قومي، وآخر اسلامي طائفي، ما دامت العمالة والأرتزاق عنوان الهوية.

 

حسن حاتم المذكور

01 / 06 / 2020

 

 

 

جمعة عبد اللهاصبحت السياسة بدون قيم واخلاق ومبادئ، بل هي براعة في تناول فن الكذب والدجل والضحك على ذقون الجهلة والمغفلين . فلا غرابة ان يذرف الذئب المسعور دموع التماسيح على القطيع التي نهش لحملها وقتلها في مخالبه الدموية . فلا غرابة من الجلاد الذي مارس عمليات القتل وقطع الاعناق، ان يذرف دموع التماسيح على ضحاياه المقتولة، واللص والحرامي يذرف دموع التماسيح على الذين سرقهم ونهب اموالهم وممتلكاتهم، وكما العاهرة تذرف دموع التماسيح على شرفها الذين ينتهك كل يوم، ولكن مهما ذرف هؤلاء من دموع التماسيح على ضحاياهم . لن يخدعوا احداً في دموعهم البلاستيكية . مهما كانت سخريات القدر الاسود، الجاثم على صدر العراق منذ 17 عاماً من سنوات العجاف والخراب . ان تستنكر المليشيات المجرمة عملية قتل لمواطن واحد، وهي التي مارست القتل والاجرام بحق المئات من المتظاهرين السلميين، واصابت عشرات الآف بالجراح، والكثير منهم اصبح معوقاً بسبب العنف الدموي الوحشي من هذه المليشيات المجرمة، التي تأتي اليوم لتذرف دموع التماسيح على الوحشية الامريكية في قتل مواطن واحد . بينما كان ضميرهم في سبات عميق بقتل مئات الابرياء بدم بارد . لان الابرياء مارسوا حقهم الشرعي في التظاهر السلمي . والمطالبة بوطن يوفر الحرية والخبز وفرص العمل . ولم يخرجوا عن سلميتهم عن القانون والنظام . ولكنهم قمعوا من قبل المليشيات المجرمة التي احتلت مقام الدولة ومؤسساتها الامنية . وعاثت قتلاً وخرابأ وحرقاً، من اجل تكميم الافواه وعدم المطالبة بالحقوق المشروعة . نجدها اليوم من سخرية الاقدار اللعينة . تلبس ثوب الرحمة والشفة على قتل مواطن واحد، وهذه الرحمة المزيفة ماتت عندما مارست القتل والاجرام بحق العراق والعراقيين . نجدهم في دور السخرية والمهزلة في الادانة على مقتل مواطن على حكاية ، بأن صاحب المحل ابلغ الشرطة بوجود عملة مزيفة من فئة (20 دولار) عند احد الزبائن، وجاءت الشرطة ومارست العنف دون اخلاق بدوس على رأس المواطن ومات بالاختناق . رغم ان هذا العمل الاجرامي، ادين من كل الاطراف من الحكومة والمعارضة، وقدم الشرطي القاتل الى المحكمة بتهمة القتل المتعمد . ولكنه اعتبر العمل عنصري ضد البشرة السوداء، وقامت القيامة بالاحتجاجات العنيفة، وممارسة التخريب بالنهب والسلب وحرق المحلات وممتلكات الدولة . حتى وصل المحتجون على عتبة البيت الابيض .

اذا كانت ايران شجبت هذا الاجرام، لانها لديها حسابات خاصة مع امريكا في استغلال الحادثة . ولكنها بشكل سفيه ومضحك . اعطت الضوء الاخضر الى مليشياتها المجرمة في العراق ان تمارس نفس فعل الادانة والشجب، ان تدين الوحشية الامريكية . بينما هذه الوحشية هي قطرة من البحر، مقابل وحشيتهم البشعة بحق المتظاهرين السلميين ، الذين قاموا بالتظاهر السلمي، ولم يقوموا بأي باعمال تخريبية، في السلب والنهب وحرق المحلات . وكل كل نشاطهم وفعالياتهم هي للوطن وبأسم الوطن . ولكن هذه المليشيات التي فقدت الضمير والاخلاق مارست الوحشية في حقهم . ولكن اين يذهبوا من عدالة السماء والارض . وكيف سيواجهون رب العالمين، وبأي حساب وايديهم ملطخة بدماء الابرياء . فيا للمهزلة في ادنتهم المضحكة والهزيلة، في اشباع رغبة أيران في الادانة

 

 جمعة عبدالله

 

الحقيقة أن بعض تحليلات عوام الناس وبسطائهم أفضل بكثير من تحليلات الكثير من محللينا السياسيين والمراقبين والحقوقيين وبعض الإعلاميين والنشطاء حقيقة وليس خيالا" فطيلة اليومين الماضيين وأنا أستطلع آراء عوام الناس بشأن أسباب عودة إنتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد - 19) مجددا وإرتفاع معدلات الإصابة والوفيات به والمفترض أننا قد تجاوزنا مرحلة الذروة ومنحنياتها البيانية الخطرة فكانت الأجوبة على نحو مقنع الى حد ما في جانب منها،وقابلة للنقاش في جوانب أخرى بما يصلح بمجموعه أن يكون تحليلا رصينا على ألسنتهم اذا ماتم ترتيبه وتحريره بعناية،الا أن المشكلة تكمن في أن كلا منهم - قافل من الأبي ومنزل الكبنك - بشأن الرأي الذي إرتضاه لنفسه أو الذي أقنع به نفسه، وهو لايفتأ يكرره ويعيده على مسامع كل من حوله رافضا النقاش فيه أو تفنيده بالمرة مهما كلف الأمر،اذ أن هذه الدوغماتية طبع من طباعنا المتوارثة والكل يدعي وصلا بليلى وليلى لاتقر لهم بذاكا، فيما نحى بعضهم لتسطيح المسائل وتبسيطها بشكل أفقدها قيمتها كليا نحو:"شنو،تريد تشفى من كورونا ؟ أكل ربع كيلو فجل وباكتين معدنوس مع فصين ثوم وليمونة وروح نام رغد للصبح والهوا بظهرك ..واذا صار بيك شي،آني معتب وخطيتك بركبتي !!"، واليكم الآراء كما إستمعت لها بصرف النظر عن قناعتي الشخصية بها جملة وتفصيلا من عدمها :

- إن معدلات الإصابة والوفيات بكورونا قد إرتفعت لأن الكثير ممن يتم إدخالهم الى المستشفيات يسجلون على انهم - كورونيون مستجدون - لغرض الحصول على إمتيازات ما بعد الأزمة وعدهم من ضحايا وشهداء الوباء سواء أماتوا أو أدخلوا الى المستشفيات من جراء كورونا أو بأمراض أخرى !

- إن معدلات الإصابة والوفيات إرتفعت لأن العراق قد إستورد أو زود بأجهزة ومعدات طبية ومختبرات ومواد تحليلات مرضية لم تكن موجودة بداية الأزمة أو لوجود نقص حاد فيها طيلة الفترة الماضية فصارت هذه الأجهزة الحديثة تكتشف عديد الحالات بشكل مطرد وبصورة أسرع من ذي قبل وبالتالي فان أعداد - آل كوفيد التاسع عشر- ممن يكشف النقاب عنهم باتت أكثر وتتكاثر بالإنشطار وبمتواليات هندسية وليست عددية !

- الفقر والبطالة والحاجة الماسة لتأمين لقمة العيش وتكاليف الحياة اليومية وأعبائها الهائلة وبدلات إيجارا المنازل والشقق وتكاليف الأدوية وحساب المولدات الأهلية، دفعت الكثير من الكادحين وأصحاب الأجور اليومية - والقوت الذي لايموت - للخروج الى العمل مهما كانت الظروف ومهما بلغت المخاطر والتضحيات إنطلاقا من الحكمة التي تقول " قطع الاعناق ولا قطع الارزاق "أما عن الـ 30 الف دينار التي وعدوا بها وفضلا عن كونها -فالصو- ولاتفي بالغرض المطلوب إطلاقا فإنها لن تسلم لهم الا تحت شعار "مت ياربيع لما يجيك الربيع"، ويانجاتي ..انفخ البلالين عشان العيد ..يانجاتي !

- إرتفاع ثمن القفازات والكمامات وعدم قدرة الكثير من البسطاء شراءها لاسيما وأنها يجب أن تستبدل كل ساعة، ولاتصلح للاستعمال سوى لمرة واحدة ولشخص واحد فقط،علاوة على إرتفاع ثمن المعقمات والمطهرات والمنظفات عموما، دفع الكثير من الفقراء والعاطلين الى غض الطرف عنها كليا والتجول أو العمل من دونها وشعارهم "الرب واحد .. والعمر واحد "واذا أحببت أن تتفلسف وتقول هذا - توكل في غير محله وما هكذا تورد ياسعد الابل - فحاول جنابك ان - تحرك جيبك وتنظر بعين الرأفة والرحمة الى حال الفقراء والمعدمين وما اكثرهم في العراق وتوزع بينهم الكمامات والقفازات والمعقمات مجانا ولا أقول الصدقات على أقل تقدير - والا أكرمنا بسكوتك ونهائيا ايها المحلل والمراقب الكيوت والبنبوني والشكولاته والكريم جانتيه،على قول الكوميديان الشهير ابرهيم نصر رحمه الله ..!

- إن الأعداد التي يتم إعلانها على مستوى الوفيات والإصابات بهذا الحجم المقلق غايتها التمهيد لإقناع الجمهور بفرض حظر شامل جديد للتجوال من دون إعتراض أي كان،بغية الحيلولة من دون عودة التظاهرات الحاشدة المطالبة بحقوقها المشروعة في الساحات والميادين حتى حين !

- السعودية وتركيا والاردن وغيرها من الدول العربية والاقليمية نجحت في تطبيق الحظر الشامل بكل مفاصله وتوقيتاته الزمنية مع التعقيم المتواصل ما أنجح خططها وتم عبور الذروة بسلام الى حد إعادة فتح المساجد مجددا ولكن بشروط، بخلافنا نحن في العراق "افرض حظر، افتح حظر،جزئ حظر،اكتب نثر،ألق شعر ياسالم ويا علوان وخضر .." وهكذا دواليك رايحة جايه،صبح وليل " ما افشل إجراءات وخطط الحظر والعزل تماما من جراء هذا الهرج وفقدان التنظيم وعلى المستويات كافة !

- بعضهم غير مقتنع بوجود وباء أساسا !

- بعضهم ينظر الى القضية برمتها على انها "نظرية مؤامرة "ومحاولة إنتاج لقاح بشري عالمي ضد الفايروس تطعم به البشرية كلها قسرا يتضمن شرائح نانوية لحقنها في أجسادهم ليصبحوا بمثابة روبوتات آلية تحت السيطرة الكلية للقوى العالمية والماسونية ؟

- بعضهم يطبق النصائح المزورة ويستجيب للشائعات بشكل غريب جدا مع جهله بمصادرها تماما، الا انه لايتماهى مع الارشادات الطبية والتعاليم الصحية وإن كانت معلومة وموثوقة المصدر،فتراه على سبيل المثال يحتسي الكحول ويعصي ربه ويموت استجابة لأكاذيب ما انزل الله بها من سلطان بغية الوقاية من الوباء،وتراه يأكل الصابون ويشرب المعقمات وينقل الى المستشفيات متسمما بها بناء على -كلاوات - يبثها بعضهم على مواقع التواصل، بعضهم تراه ينكب على التدخين والمخدرات وبشراهة ولنفس الاسباب، وبعضهم لايترك مضادا حيويا ولا حبة دواء مخصصة لمختلف الامراض الا وتناولها لعله ينجو ..فيموت أو يصاب بالتسمم الحاد !

- بعضهم يرى أن ما مر به العراق من مأس وحروب وكوارث على مدى عقود جعله - مدبغ ومعلم على الصدعات قلبي - ولسان حاله يردد " المبلل ما يخاف من المطر " !

- بعضهم مقتنع تماما باللجوء الى الإجراءات والعلاجات الشعبوية والوصفات العشبية والوجبات الغذائية والطب التكميلي ومنها الحرمل والبصل والثوم والتمر والفاكهة وشرب المياه بكثرة وما شاكل التي يتناولها صباح مساء مقتنعا تمام الاقتناع بأنها ستقيه وأهله من أي وباء كان على وجه الأرض!

- بعضهم مؤمن تماما بنظرية "الشمس المحرقة"لإبادة جميع أصناف الفايروسات وكل أنواع البكتيريا والطفيليات،وبعضهم يلحق بها نظرية "العواصف الترابية " ايضا !

- بعضهم لايقتنع بكل ما تفرضه الحكومة ويسعى لمخالفته مهما كلف الأمر وإن كان فيه مصحلته لأنه معارض ومتمرد بالفطرة،أو هكذا يظن نفسه،وبعضهم يطبق قاعدة "خالف تعرف " للشهرة وإن كلفته تلكم الشهرة على مواقع التواصل الاجتماعي حياته !

- بعضهم مازال وسيظل يفهم قضية القضاء والقدر، بالمقلوب ويظن أن التوكل وحده يكفي من غير الأخذ بالاسباب للوقاية من جميع الأمراض المعدية والمتوطنة ويغيب عن باله مفهوم التواكل الخاطئ!

- بعضهم أصيب بالإكتئاب المزمن والضجر الكبير والاحباط الشديد وقررالخروج بعد غلق المساجد والمتنزهات والمولات والمقاهي والمطاعم وبعد ان أمضى رمضان والعيد حتى من دون تزاور ولا زيارات ولا " طلعات ولا خشات" فعقد العزم على الخروج الى الشارع والتجول في الأسواق ليتنفس ويرفه عن نفسه قليلا بعد طول إحتجاز ولو على ...جثته !

- بعضهم يكتب على الفيس وانستغرام وتويتر "خليك بالبيت"وهو يتجول في الشارع وأعرف منهم من كتبها من داخل مقهى شعبي مكتظ بالزبائن !

هذه هي خلاصة ما إستمعت اليه من آراء،بعضها منطقي جدا وبعضها - نص ردان - يحوم حول جانب من الحقيقة الا انه لا يغطيها كلها،وبعضها فيه مبالغة كبيرة أو تسطيح أكبر،الا انها وبمجموعها تصلح ان تكون رأيا عاما وبجمع تلكم المعلومات والآراء كلها وصهرها في بوتقة واحدة بما تمثله من نبض الشارع وخلاصة هواجسه على لسان مختلف شرائحه وبعد قراءتها بتأن وتمعن وروية واستهلالها بمقدمة شائقة عبارة عن قصة خبرية يفضل ان تكون حقيقية، ليختمها بخاتمة أو خلفية رائعة ذات هدف واضح ومضمون رائق ورأي صريح، ليضيف الى متنها أراء منتخبة لذوي الشأن ممن هم على تماس مع الحدث من اطباء وممرضين وعناصر أمنية ورقابة صحية وباحثين نفسيين وأمثالهم سيخرج لنا "بتقرير نافع ومفيد" ولاشك من شأنه ان يجيب على كثير من الاسئلة الحائرة، أو يتمخض عن تحقيق استقصائي ناجح شريطة إضافة أرقام واحصاءات ووثائق وملفات لم تنشر من قبل فضلا عن الاسترشاد بآراء أصحاب الشأن والاختصاص على ان لاتكون قد ذكرت أو نشرت قبلا بمعنى " لم يصرح بها سابقا " =  ليست كوبي بيست اشبع نشرا وتداولا على الصفحات والماسنجر والكروبات، ولو بيتكم قريب، كان جبنالكم حمص وزبيب !

 

احمد الحاج

 

 

علاء اللاميمعلومات ثمينة بحثيا يدلي بها موظفون تنفيذيون عراقيون عملوا في الدولة قبل الاحتلال الأميركي حول أنابيب نقل النفط عبر سوريا وتركيا والسعودية: أحرصُ شخصيا، في حال توفر لدي الوقت، على متابعة البرنامج التلفزيوني الحواري "طبعة خاصة" الذي يقدمه الإعلامي القدير عامر إبراهيم، فبعض القنوات – كالشرقية - رغم دورها الإعلامي السيء عموما لا تخلو من الاستثناءات والتجارب الفردية.

هذا البرنامج يستضف غالبا مسؤولين وموظفين تنفيذيين كبار في الدولة العراقية حتى سنة الاحتلال الأميركي للعراق 2003 وبعدها بقليل، وقد غادر بعضهم العراق بسبب ظروف الاقتتال الطائفي والإقصاء الحزبي والإحالة إلى التقاعد والتقدم في السن. واعتقد أن هؤلاء الموظفون والمسؤولون يشكلون ثروة عراقية مهمة، فهم نتاج للدولة العراقية وليسوا نتاج لنظام الحاكم قبل الاحتلال، وقد فرط بهذه الثروة الإدارية والعلمية نظامُ المحاصصة الطائفية لاحقا لأسباب حزبية وثأرية وحتى طائفية رغم استعداد الكثيرين مهم لخدمة بلادهم دون قيد أو شرط، حتى أن مجموعة منهم شكلت مجلسا استشاريا وأعلنت أنها مستعدة لتقديم مقترحاتها ووجهات نظرها العلمية والإدارية حول ما يعانيه العراق حاليا وأن بعضهم مستعد للعودة إلى العراق والعمل في ميدان عمله السابق كمستشار أو بأية صفة أخرى إذا توفر الحكومة لهم الضمات الأمنية، ولكنهم قوبلوا بالإهمال حتى الآن من قبل سلطات الفساد والتخريب والنهب المنظم الذين لا يريدون أي إصلاح فحياتهم متعلقة به ولا بقاء لهم إلا بالفساد. وسوف أتوقف عند هذا المفصل من الموضوع بشيء من التفصيل في مقالة أخرى.

إن الأهمية التوثيقية البحثية لهذه الحوارات مع هؤلاء الموظفين والمسؤولين السابقين تتأتي من كونها تقدم كمية مهمة وكبيرة ونادرة جدا من المعلومات التي لم تنشر سابقا، بحكم قمعية النظام الدكتاتوري السابق الذي كان يعتبر كل معلومة حتى لو كانت تافهة سرا من أسرار أمن الدولة حتى لو كانت تتعلق مثلا بكميات البطانيات أو السكائر التي تنتجها المصانع العراقية! ورغم أن صدقية ما يقوله الضيف في هذه البرامج ينبغي أن يكون موضوع بحث وتمحيص وتوثيق ولكنه في النهاية يبقى مادة مهمة وجديدة ولا بديل لها أحيانا عن فترة معقدة من تاريخ العراق الحديث. وأسجل أن بعض تلك المعلومات قد صححت الكثير معلوماتي عن بعض الأحداث والمواقف والشخصيات، ومن ذلك مثلا:

* كنت قد كتبت أكثر من مرة عن موضوع ضرورة إعادة تأهيل وفتح أنبوب النفط العراقي المتوجه نحو ميناء بانياس السوري واعتبرت ان الحكومة العراقية هي المسؤولة عن إهمال هذا الخط والإبقاء على احتكار الانبوب المتجه نحو تركيا ضمن خيارات النظام العراقي المحابية لتركيا الأطلسية. ولكن المعلومات التي أدلى بها السيد شريف محسن الموظف الكبير في وزارة النفط العراقية والمسؤول المباشر عن أنابيب نقل النفط العراقي أكدت لي عكس ما كنت أعرفه في ضوء الحقائق التالية:

1- أنبوب النفط العراقي المتجه الى ميناء بانياس السوري أنجز وافتتح في العهد الملكي سنة 1952. وفي سنة 1956 فجرت الحكومة السورية محطة ضخ النفط تي 4 احتجاجا على العدوان الثلاثي على مصر؛ ودمشق - هنا - كانت محققة في ذلك من وجهة نظري، وليس كما يطرح مُعد المادة الإعلامية في تقرير الشرقية عن الموضوع والذي يسمي العدوان الثلاثي كما تسميها وسائل الإعلام في دول العدوان بـ "حرب السويس"!  وفي عام 1966 أي في العهد الجمهوري طالبت سوريا برفع رسوم مرور النفط بنسبة 46 بالمائة ورسوم تحميله في السفن بنسبة 94 بالمائة. وعادت وطالبت برفع الرسوم في سنة 1971 فوافق العراق.

2- في سنة 1972 قرر العراق تأميم النفط ومعه جميع المنشآت النفطية التابعة للشركات النفطية الأجنبية بما فيها خط أنبوب النفط ومنشآته في سوريا، وفي اليوم نفسه قرر الحكومة السورية تأميم الجزء الواقع في سوريا من أنبوب النفط العراقي الذي آلت ملكيته بموجب قانون التأميم للعراق، ولكن الحكومة السورية أممته وأصبح سوريا، ولم يصدر موقف بالرفض من العراق رغم أنه كان بإمكانه المطالبة على الأقل بالتنسيق والتشاور معه على أساس أن عائدية الأنبوب أصبحت عراقية وعلى أساس أن الحكومة السورية لم تجرؤ على تأميمه حين كان بريطانيا. وبعد ذلك بأيام طالب سوريا بمضاعفة رسوم عبور النفط العراقي من 22 سنت الى 44 سنت للبرميل الواحد الذي كان سعره بحدود ثلاثة دولارات. وبعد مفاوضات طويلة اضطر العراق للموافقة على الطلب السوري إضافة إلى تزويد مصفى بانياس السوري بالنفط الخام بسعر تفضيلي مخفض لحاجة العراق للخط الوحيد الذي يصدر عبره آنذاك.

3- هنا بدأت الحكومة العراقية بالبحث عن مشروع خط بديل للخط السوري لكي تضمن مرونة في تصديرها ولا ترتهن لخط واحد فكان مشروع الخط العراقي التركي المتجه الى ميناء جيهان والمشروع الثاني هو الخط الاستراتيجي من حديثة نحو البصرة والتي افتتح سنة 1976. ويسجل المتحدث محسن شريف أن مسؤولا سوريا هو مدير مصفى بانياس، التقاه بعد البدء بتنفيذ الخط التركي فاعترف له قائل "نحن نعلم أنكم ستوقفون ضخ نفطكم عبر سوريا ولكن وللتاريخ فنحن السوريين الذين دفعناكم لهذا الخيار ولم تذهبوا له بأنفسكم"! وبعدها تضاءلت أهمية الخط العراقي السوري مع التوجه الى السوق الآسيوي عن طريق البصرة وعبر تركيا الى أوروبا

4- وبعد اندلاع الحرب العراقية الإيرانية سنة 1981 وانحياز الحكومة السورية إلى جانب إيران لأقدمت الحكومة السورية على إغلاق أنبوب النفط العراقي السوري يوم 10 نيسان 1982 واستعاضت عنه بالنفط الإيراني، ولم يكن العراق هو المبادر إلى إغلاقه.

* كما أدلى المتحدث بمعلومات مفيدة ومهمة حول أنبوب النفط الذي أنشأته إدارة إقليم كردستان والعلاقة بينه وبين الأنبوب العراقي المتجه الى تركيا.

* وعن الخط العراقي السعودي نحو البحر الأحمر قال المتحدث. إن السعودية وافقت على مشروع مد أنبوب لنقل النفط العراقي من البصرة الى البحر الأحمر دون أن تأخذ أجور نقل على النفط لعراقي ولكن تكاليف مد الأنبوب على العراق، وأخذت مسؤولية مقاولة تشغيل وخدمات الخط والميناء لشركة أرامكو، على أن تدفع الحكومة العراقية مبلغا شهريا مقابل هذا التشغيل والخدمات لأرامكو. ويكون الخط بمجاورة الخط السعودي الناقل لنفط المنطقة الشرقية إلى البحر الأحمر أيضا. وقد تم إنجاز المرحلة الأولى والبالغ طول الأنبوب فيها 650 كم، من قبل المهندسين والعمال العراقيين خلال 11 شهرا فقط وبدأ الضخ فعلا. وقد أغلقت السعودية هذا الخط بعد حرب الخليج الثانية واحتلال العراق للكويت سنة 1990. وسنة 2000، ومع تصاعد التحضيرات لغزو واحتلال اميركا للعراق، أبلغت السعودية العراق أنها قررت الاستيلاء على الخط النفطي ومنشآته بحجة أن العراق لم يفِ بالتزاماته المالية.

من المؤسف أن المتحدث، السيد شريف محسن، ختم المقابلة معه برأي غريب قال فيه (أنا - كخبير نفطي - لو كنت مكان السعودية لما أعدت الخط للعراق بسبب مشكلة مضيق هرمز والتهديدات...إلخ)! وهذا رأي مؤسف ومرفوض، ولا يمت بصلة للوطنية، ولا لروح المصالحة بين الدولتين والشعبين العراقي والسعودي، حتى لو تبرقع ببرقع أكاديمي وخبرائي!  ورغم هذه الهفوة الأخيرة يبقى ما تحدث به الضيف جديرا بالتمعن والاهتمام لجدة وأهمية المعلومات الواردة فيه، وللدقة والتوازن السائدين غالبا في طرحها.

 

علاء اللامي

...........................

* رابط حلقة برنامج "طبعة محدودة" التي تحدث فيها الخبير النفطي شريف محسن:

https://www.youtube.com/watch?v=jgYMtWISKlM

 

سليم الحسنيمقتدى الصدر، عمار الحكيم، نوري المالكي، هادي العامري وحيدر العبادي، هؤلاء الخمسة بيدهم أمر الحلبوسي. يستطيعون إقالته قبل أن يطلع الضوء على البرلمان. لكن لكل واحد منهم حساباته، فهم بين حليف جاء به، وساكت راض عنه، والنتيجة أنهم صاروا شيعة الحلبوسي.

كلمات الاستياء والغضب التي تدور في مجالس الخمسة لا قيمة لها، إنها موجهة لجدران غرفهم، لا أثر لها في قاعة البرلمان، فهناك يتطلب الأمر تصويت الكتل الشيعية على إقالة الحلبوسي من رئاسة البرلمان. ومن ثم احالته الى القضاء على فساده وصفقاته التي سرق فيها ثروات العراق.

الخمسة أصحاب الحلبوسي بينهم خلافات حادة، وقد يتكئون عليها لتبرير عدم اتخاذهم الموقف الرسمي في إقالة الحلبوسي. وقد يبررون سكوتهم أيضاً بأن التشكيلة الحكومية لم تكتمل بعد، والوقت غير مناسب لإقالته، وغير ذلك من التبريرات التي يبرع الخمسة في إيرادها، مثل كل القيادات السياسية في العراق.

لا مجال للمناورة، فالقضية شاخصة واضحة، إنها المصالح التي يوليها كل واحد من القادة السياسيين اهتمامه الأكبر، من سنة وشيعة وكرد. ومن يتباطأ في التحرك الجاد لإقالة الحلبوسي فأنه يسجل على نفسه إدانة إضافية بأنه مع الفساد، يؤيده ويدعمه ويصر على البقاء فيه.

خمسة اشخاص صاروا في دائرة الإتهام بأنهم يريدون بقاء الحلبوسي ولا صادق بينهم إلا الذي يخرج علناً ويأمر نوابه بالتصويت على إقالة رئيس البرلمان.

الخمسة هم: مقتدى الصدر، عمار الحكيم، نوري المالكي، هادي العامري وحيدر العبادي. ولا شأن لنا بمواقف القيادات السنية والكردية، فمعظمهم منتفعون وشركاء مع الحلبوسي، وقلة صغيرة تعارضه لحسابات شخصية ومالية.

حتى اللحظة هؤلاء أصحاب الحلبوسي وشيعته. صفة ستبقى ملتصقة بهم، حتى يثبت كل واحد منهم براءته.

 

سليم الحسني

١ حزيران ٢٠٢٠

 

 

كثر حديث المحبين عن الحب، ولكن حديثي عن الحب والتوبة. والتوبة هي عودة العقل والقلب إراديا من الخطأ إلى الصواب، من السفه والجهل  الى الرشد والحكمة، من الكبوة الى النهضة، من موت المشاعر وتبلدها  الى الحياة (إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِىءُ النَّهَارِ وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِىءُ اللَّيْلِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا).

الله تعالى يريد أن يتوب علينا ويحبنا إذا تبنا إليه، ولو تأملت النفس البشرية محبة الله لها لخجلنا من انفسنا كيف يعاملنا حتى ونحن نعصيه وما زال يعفو عنا ويصفح ويمهل ويستر ويرزق ويجود ويرحم ويسمع ويجيب ويعطي بلا حساب،  أي حب هذا وأية مشاعر تبوح بالأمان والصدق؟ 

في عرف المحبين بين البشر لا يوجد حبيب قد صبر أو سيصبر على حبيبه كل هذا الوقت، اذ ان لكل شيء حد مهما بلغت تلك المحبة ومهما وصلت درجة الهيام فهناك حدود لكني تأملت في محبة الله لنا فوجدتها بلا حدود، أتأملها في قوله للملائكة لو خلقتموهم لرحمتموهم  فيعجز لساني وتفيض عيني بالدمع عن وصف مدى محبته وعطفه ورحمته وحنانه ونحن نفخة من روحه، نحن له وإليه، أعجب حقا كيف نغفل عنه بعد كل هذا ولا نبادله بمثل  محبته تلك بمحبة، كيف نخطوا بأرواحنا بعيدا عنه فنقطع عنها نبع الحياة الذي نشأت منه لو صنفنا الانسان في علم الحب إلى عالم وجاهل لكنا والله أجهل الخلق لأن كل ذرة خلقها الله في هذا الكون، في قعر الأرض كانت أو في أعالي السماء  تحبه وتسبح بحمده هو عندها الحبيب الأول والاخر لا نقاش ولا جدال في ذلك  ولكننا نحن من نناقش ونجادل ونجحد ونعرض ونغفل ونحب غيره أكثر منه رغم أنه فضلنا على كل تلك الكائنات بما لا يحصى من النعم، عجيب والله  نحن البشر أن نحب الكائنات وقد أعطينا الأقل ونعرض نحن وقد أعطانا كل شيء.

نحن فعلا جهلاء بالحب ومعناه الحقيقي وتبعا لفشلنا وجهلنا فشلنا فيما دون سواه من الحب ولا نعرف كيف نحب بعضنا بعضا، حل البغض بيننا وتنازعنا حتى اصبحنا لا نعرف كيف نحب أنفسنا ولا ما حولنا، الحب ليس تلك الوردة الحمراء، ليس السيرتحت ضوء القمر، الحب ليس بيت قصيد او لقاء مع الحبيب، الحب أعمق من كل هذا ياسادة ياكرام  !

أعلم أن بعضهم  قد يعارض كلامي ولكننا لو نظرنا من حولنا لعرفنا أنها الحقيقة انظروا من حولكم قليلا بقلوبكم  لا بأعينكم إلى كل خلق الله، سنجد أن أرضنا تشح من الحب، فهنا قتل وهناك قصف، هنا فقر وهناك جوعى، هنا غدر وهناك عرايا ومظلومين، ترى أي حب هذا، أم أن الحب قد  تبدلت هيئته في الزمن الذي نعيش فيه لان أن كانت الإجابة بنعم إذن فأنا الجاهلة، وإن كانت لا فأنت جاهل معي

الحب صفر إذا لم نعد بأرواحنا إلى الذي خلقها وأحبها، الحب صفر إذا لم نعرفه فإذا عرفناه عرفنا كيف نحب كل شيء وإذا زهدنا عن تلك المعرفة فما نلنا من علم الحب شيئا وإن ظننا أننا على شيء فذلك الشيء في الحقيقة ليس سوى وهم وسرابا عشناه ومازلنا نعيشه، القضية ليست فقط أن يحبنا الله  فهو يحبنا منذ خلقنا  ولكن السؤال المهم: هل نحبه نحن؟

اللهم إنا نسألك عودا إليك قبل مماتنا فكلنا بعد الممات إليك عائدون، اللهم كما خلقتنا وأحببتنا علمنا كيف نحبك ونبسط ذراع الحب في ارضك، اللهم اضبط موازين الحب في قلوبنا حتى تنضبط حياتنا وسائر الموازين، اللهم غيثا من عندك تروي به قلوبنا وتصلحها وأراضينا لينبت الحب فيها من جديد ...

 

ذكرى البياتي

 

شاكر الساعديالخوف : شيء يلم بالإنسان حين يبدأ كفاحه في الحياة أو يحاول شق طريقه فيها، فمنهم من يتوقف في منتصف الطريق ومنهم من يفشل في نقطة البداية، إلا أقلية تظل تعمل وتعمل حتى تظفر بالنصر أو تسقط في ساحة العمل عندما يأخذ الله أمانته، وحينما قال السيد المسيح -ع- (أدخلوا من الباب الضيق) فأنه يعني أن الباب الرحب هو باب التساهل والتهاون والتسامح مع الذات في حين إن الباب الضيق هو باب التشدد والصرامة ومحاسبة النفس .

والإنسان كالسيارة تماما من حيث قدرته على الاحتفاظ بقوته ومظهره وكيانه، مثلا مصنع تويوتا يصنع السيارة ويقدر لها إن تعيش عدد معين من السنيين إذا ما استعملت استعمالاً عادياً معتدلاً، كذلك سائر العجلات إذا ما أساء صاحبها استعمالها بأن دأب على سرعة 100كم في الساعة بدلاً من 40كم أو اعتاد قيادتها في طرق حجرية وعرة غير معبدة فأنها تعطب ولا تعود صالحة للسير أو تهبط سرعتها تدريجيا ويقصر عمرها إلى ثلاث سنوات أو أكثر .

كذلك أنت مقدر لك إن تعيش عدد أكثر من السنين فيما إذا لم تسيء استعمال عقلك ولم تسر بسرعة فوق المعقول .. فوق طرق من طرقات الحياة الحجرية غير المعبدة، فكلما نشطت وفكرت وثابرت على عمل تحبه وتحسنه وتولع بهي في حدود المعقول تضاعفت حيويتك واستطعت إن تكون شابا في شرخ الصبا إلى سن متأخرة من العمر .

وقد يختلف معي الكثيرون بان حياتنا ألان أصبحت ناعمة أكثر مما ينبغي إذا ما قارناها بحياة أجدانا والدليل على ذلك إن الإعمال المكتبية منتشرة جدا في أيامنا هذه، حتى إذا كان عملك لا يتطلب منك الجلوس فانك تجلس عندما تشاهد التلفزيون وتجلس عندما تقرأ صحيفة وتجلس عندما تكتب أو تركب السيارة .. هذا الجلوس هو احد أسباب النعومة في حياتنا العصرية التي أدت إلى انخفاض مستوى اللياقة البدنية والنفسية عندنا.

مع ذلك انه لا بد وان يغير الإنسان من نفسه فيتكيف حسب الأوضاع التي تحيط به ولا يجعل من صغائر الأمور ما يزيد من صراعاته ويؤثر في أعصابه ويسال نفسه دائما ما فائدة تعقيد الأمور هل تحل المشاكل ؟ هل تزيل الصعاب؟ وما هو السبيل للخلاص مما يعكر الصفو ويؤثر على النفس؟ وليعرف الإنسان دائما وبقوة إيمانه انه لا يصيبنا إلا ما كتب الله لنا .                                 

والانفعال : كما يقول علماء النفس : عبارة عن اضطراب حاد يشمل الجسم كله ويؤثر في سلوكه وينشأ عادة من مصدر نفسي، ويصاحب الانفعال الكثير من التغيرات الجسمية والعضوية فتحدث تغيرات واضحة في الدورة الدموية وفي نشاط المعدة والأمعاء، كما تتأثر الغدد والعضلات .

للانفعال فوائد متعددة حيوية وهامة منها: انه يساعد الإنسان على مقاومة المواقف الخطرة أو على الهروب منها على اقل تقدير، ولكن الإسراف في الانفعال وخاصة في المواقف التي لا تتطلب الانفعال أمر ضار بالصحة .

حياتنا اليوم لا تسير على وتيرة واحدة أو على نمط واحد .. أنها مليئة بالخبرات والتجارب المختلفة هذه الخبرات والتجارب تبعث فينا مجموعة مختلفة من الانفعالات والعواطف ونشعر بالفرح بعض الأوقات والحزن والكآبة في وقت أخر، وقد تنتابنا الغيرة الشديدة أحيانا .

وهكذا حياتنا في تقلب مستمر، وبما إن الانفعال يولد طاقة زائدة في الجسم فمن الممكن استغلالها في القيام ببعض الإعمال المفيدة للتخلص منها مثل القراءة والسفر خارج جو العمل والبيت أو غسل الملابس أو ترتيب البيت أو التواصل مع الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك .... الخ .

لنعلم إننا لسنا آلات صماء أو حيوانات عجما، وإنما الإنسان مخلوق ادمي له وجدان وشعور وحياة وعقلية أو سمها أذا شئت نفسية آو روحية، وهي قوة مستترة غير منظورة وينبغي أن نحافظ عليها .

وأخيرا ليس المهم أن نستعيد شبابنا بل المهم والأجدى أن نحتفظ به فتطول مرحلته .. ولكي يطول عمرك فكر في هواية تشغلك وتقلب وقتك المتبقي بعد العمل الرسمي والشخصي بهجة وسرورا ونشاطا، حتى وإن كانت هوايتك التظاهر في ساحة التحرير وسط بغداد من أجل التغيير الشامل، وبناء الوطن، واستعادة الحياة العراقية الأصيلة ممن سلبها الروح والجسد .

 الشعب يعيش أحداث تنبؤية:

نتيجة ثقافتي السبعينية لا أؤمن بالغيبيات كثيراً إلا ما ندر منها باستثناء ما يتعلق بالخالق وقوته السرمدية، لكني في الفترة الأخيرة أخذت بالميل إلى عالم روحاني وطبيب أعشاب تسميه المذيعة اللبنانية الممشوقة القوام الدكتور (أبو علي الشيباني ) وهو طبيب شعبي يخلط بين الرجم بالغيب والعلاج بالإعشاب.

مؤخرا أطل علينا هذا الدكتور من قناته التلفزيونية التي تبث برامجها التبشيرية الدوائية من لبنان، بعد أن صلى على أشرف المرسلين واله الطيبين الطاهرين وقال : اكتشفت علاجاً لفيروس الكارونا القاتل وسوف أعطيه إلى إيران والعراق مجاناً، لكنه أستدرك كلامه وقال : أن وزير الصحة الإيراني اتصل بي وقال لي ما نصه هو.. هل أن منظمة الصحة العالمية في جنيف تعترف بالدواء الجديد؟... يستدرك الدكتور ويقول بأنه سوف يمنعه على إيران ويعطيه إلى العراقيين فقط مجاناً، أما الآخرون أعتقد سوف يبيعه عليهم بالدولار وليس بعملتهم المحلية.

لم يكتف الدكتور بصنع الدواء الجديد للقضاء على الوباء الجديد وإنما تعدى ذلك حين قال : أنا أرى ما وراء الجدار، حين تنبأ بتدمير العالم عن طريق الطوفان الذي سوف يجتاح العالم باستثناء العراق وجنوبي لبنان والسويد، خلال الأشهر القادمة، حتى سعر متر الأرض في العراق سوف يباع بمليون دولار كما يقول معلمه، لذلك سوف تغطي الحكومة العراقية عجز موازنتها لعام / 2020 من بيع الأراضي وليس من بيع النفط الذي تهاوت أسعاره نتيجة وباء الكورونا، وإغراق السوق العالمية بالنفط السعودي والإماراتي .

(عاصفة شهر نيسان الحالي لم يعهدها العراق من قبل، يعقبها الزلزال، الأمر جلل وصلوا صلاة الليل ولا يخيفكم مرتاب هنا وهناك) .هذا ما يكرره في لقاءاته الأخيرة.

هكذا نحن نخشى المستقبل ونخاف من الأزمات وتقلبات الزمن، حين يبعث هذا العراف الرعب في النفوس، وكثيرون يرتعدون ألان عندما يسمعون به، ولا ضرر من الخوف ولا ضير منه إذا اقترن بالعمل، إما إذا لم يَصحب بالعمل والمثابرة والأيمان فأنه يغدو أشد فتكا ًبالإنسان من الطاعون والكورونا .. وقد نحتاج إلى فترة نقاهة طويلة لنتخلص من رعب الدولة والخوف من الحكام وأجهزتهم القمعية وانتهاء بالخوف من المجتمع ذاته المصاب بمرض الكورونا، والفساد السياسي والمالي والأخلاقي.

الخوف يجعل من المستحيل على الفرد التقدم خطوة واحدة إلى الأمام، بسبب السيطرة على تفكيره وجعله يشكُّ في قدراته، مما يضعف تقديره لِذَاتِهِ، وكون البعض يعتقد أن مستقبله غير معروف، فهذا كفيل بأن يخلق الشعور بالخوف، والخوف من المجهول أو المستقبل يندرج تحت اضطرابات القلق، وهي أكثر الحالات النفسية شيوعًا.

وأخيرا أبتعد عن المخاوف ومشاكل الغد وبعد الغد وتفاؤل بالمستقبل، وساعد نفسك يساعدك الله والطبيب، ولا تندب الماضي وتبك على التاريخ، لان صانعي التاريخ عند ربهم يحاسبون .. ولا تفكر فيما أصابك من الفشل والمصاعب، ولا تذهب متحسراً على ما صرفته أو ضيعته فيه، فالماضي قد ولى .... وعليك بالمستقبل للتعويض عما فاتك... والله خير الحاكمين.

 لا يعلم الغيب إلا الله:

لكل جيل معلم ولكل زمان قائد يهتدي به مجموعة من الناس غير المتجانسين فكرياً وثقافياً ومادياً، وجدوا في كلامه حلاوة المنطق وتوهج المشاعر النابعة من صميم قلبه الودود عليهم، والمتقرب بهم إلى معلمه الأكبر القابع في غرفه المظلمة، والأطروحات المأخوذة منه، الذي يختلي به ليلاً ليحدثه وليفسر له الإحداث التي ستقع في المستقبل القريب الغائبة عن أعين الجميع .

هذه الإحداث المرعبة أحيانا أنتظرها أنا بفارغ الصبر واللهفة والاشتياق ليس حباً بها وإنما من باب التسلية والترفيه بهذا المسلسل الدرامي الذي سوف يغير العالم ويكسر جبروت بعض الدول المستكبرة والحكام الطغاة ممن عجزت شعوبهم عن التغيير الذي يريدون.

حتى إننا قد لا نلمس وجود رابطة بين العملية العلاجية في الطب الجسماني وبين وسائل العلاج في الطب الروحاني عند أبي علي الشيباني، والسبب في هذا هو أن الطب الروحاني قد غلب عليه الطابع الفلسفي القائم على النظر فقط وانحصر في تقليد الفيلسوف اليوناني أفلاطون‏ (عاش 427 ق.م - 347 ق.م) الذي يرى" أن يجتهد الإنسان بالطب الجسدي وهو الطب المعروف والطب الروحاني وهو الإقناع بالحجج والبراهين في تعديل أفعال هذه النفوس لئلا تقصر عما أريد بها ولئلا تجاوزه".

يطل علينا هذا الطبيب الروحاني كل ليلة ليقول (الزلزال قادم بعد الكورونا... وأمريكا تحضر طبخة جديدة للعراق سوف يفر منها الكثيرون).

سأل معلمه ذات ليلة وقال له (هناك بعض الوقت هون عليك ... وعلينا أن نفوت الفرصة على عزرائيل بالدعاء والتضرع إلى الله).

أما السفياني فسوف يحكم فترة من الزمان في العراق ولا يستطيع أحد رده حتى إيران على الرغم من قدراتها العسكرية ... هذا ما يكرره يومياً.

بالأمس كان صدّام حسين بطل القادسية الثانية، يقول خيراً ويفعل شرا، حتى أنّ بعض الشعراء في الكويت ألبسه ثوب النبوّة، وبعد مضي فترة وجيزة قالوا أنّه كافر بعثي. ويوجد اليوم من يقول عن ملك السعودية، ومن داخل المملكة، أنّه خادم الحرمين الشريفين، بينما يوجد أيضاً من أفتى بقتله، وهناك من يقول كذا هو حال التاريخ، كلّ واحد يؤرّخ حسب ما يراه مناسباً له،  والحقيقة هي عند الذين يقرؤون ويتدبّرون من دون تعصّب أو تحيّز.

واليوم أبو علي الشيباني (دام ظله) يقود قادسية جديدة وحرباً نفسية على العراق والعراقيين وإيران والإيرانيين والسعودية والسعوديين تبشرهم بالتدمير الشامل من قبل أمريكا وحلفائها والكوارث الطبيعية والزلزال المدمر.... ونحن منتظرون .

 

شاكر عبد موسى الساعدي// كاتب وأعلامي

 

سلس نجيب ياسينيحكم حزب جبهة التحرير في الجزائري مند الاستقلال وعلى الرغم من كل محاولات الشعب الجزائري في تغيير الاوضاع والنظام الى انها تصطدم بنظام عسكري تغلب عليه روح الشمولية ونوع من عدم اعطاء حرية الاختيار. واتضح دلك جيد في تجربة حزب الجبهة الاسلامية للانقاد والتي فازت بالانتخابات سنوات التسعينات ولكنها سرعان ما تعرضت لا نقلاب عسكري استئصالي تسبب في كوارث وجرائم مدنية ومعنوية .لازلت ثاتيراتها السلبية الاجتماعية متفشية حتى الان.

حزب جبهة التحرير في الجزائر يرافقه في البرلمان حزب التجمع الديموقراطي حيث يشكلان الاغلبية الساحقة والتي تمثل العسكر بشكل او بآخر.و التيار القومي اضافة لبعض من الاحزاب الاخرى التي غالبا ما تدور في فلك النظام.

يحدث كل هدا بعد حوالي ستين سنة من الاستقلال وعلى الرغم من خروج ملايين الجزائريين في حراك سلمي يود تغيير الاوضاع بالجزائر الى ان شوكة العسكر تعطل كل مسار ديموقراطي فلم تتمكن تلك الفئات الكبيرة المطالبة بالتغيير من انشاء حزب يمثلها ويعبر عن توجهها يحدث كل هدا لصالح النظام العاجز عن احداث اي تغيير ايجابي يخدم الشعب ليبقى متمسكا بمبدأ الهروب الى الامام .وتركيز الشمولية والاشتراكية على الجميع .

حيث ان الاحزاب الاسلامية لا تمثل اغلبية برلمانية وكلما سعت لتشكيل طرح مناسب حر تجد نفسها مرغمة على الدخول في فلك النظام من اجل ربح بعض المقاعد البرلمانية والبقاء في المشهد السياسي يحد كل هدا الفشل الدريع والجزائر واحدة من اغنى الدول واكثرها امتلاكا للثروات حيث تشكل نسبة الشباب بها نسبة تزيد عن السبعين بالمائة من الشعب. ولكن نسبة المخدرات والهجرة السرية والطلاق وكدا البطالة لازالت تخيم على المجتمع الجزائري

 

بقلم ا. الكاتب : سلس نجيب يسين

 

 

صحت امريكا على يوم غير عادي من حيث تعاطف الشارع الامريكي مع الحدث علما ان الحدث ليس الاول واعتقد ليس الاخير بمفرداته شرطي ابيض يقتل مواطنا اسودا، ولكن هذا الهيجان هو الذي يلفت النظر .

الصور والافلام التي تعرضها وسائل الاعلام تذهل الكثيرين ممن يحتفظ ويقتنع برقي امريكا وثقافة شعبها بل الافضل شعوبها، ويرى ما يحدث الان فلا يستطيع ان يصدق لدرجة انه يكذب الاحداث محاولا اقناع نفسه، ولا ننكر الكذب ياخذ طريقه في هكذا احداث وافلامهم الاكشن تعج بالمشاهد الاجرامية بين الجنس الابيض والاسود فمن السهولة اقتطاع لقطة ونشرها على اساس انها من احداث اليوم، ولكن السؤال المهم ان المظاهرات خرجت منددة بالقتل، واتخذت الادارة الامريكية قرارا بتوقيف مفرزة الشرطة وتوجيه تهمة القتل الى الشرطي، المفروض انتهى الامر وتحقق المطلب، فلماذا الاستمرار؟

حسب اعتقادي:

اولا: هذه المظاهرات عبرت عن حجم الكره لادارة ترامب وانها كانت مستفحلة بانتظار ساعة الصفر وجاءت جائحة كورونا التي بدات بوادر التضجور الامريكي فان كان لامريكا يد فشعوبها دفعت الثمن وان كانت ضحية فانها كانت بعبع فارغ تاثيره كتاثير البقة التي تقف او تطير من على النخلة،ولم تستطع معالجة الوباء، ولا استبعد اطلاقا ان هنالك جهات خفية ساهمت باثارة الشارع ضد ترامب لان الكواليس قد اتخذت امرها باعادة انتخاب ترامب فالنتيجة دائما قبل الانتخابات محسوبة ومحسومة , ومن يرفض ترشيحه ساهم بالاحداث ضده

ثانيا: لا استبعد اطلاقا الحكمة الالهية في اظهار الوجه الحقيقي للثقافة الامريكية، لا اريد ان اقول انها عقوبة ما قامت به امريكا من جرائم وان كان الامر غير مستبعد لانه بحاجة الى ايمان بقضاء الله عز وجل ولكن لندع هذه الفكرة والحكمة الالهية من هذه الاحداث ان امريكا لا تهتم ببناء انسان نظيف روحيا بل تهتم بالشكليات وانا كتبت مقال سابق اكدت على بناء الانسان قبل ان تشبع ملذاته بحجة الحرية فالنتيجة ما يحصل في امريكا، اضف الى ذلك هنالك الكثير من العلمانيين الذي يتحججون بما عليه امريكا الملحدة من تطور وثقافة يقابله تخلف المسلمين اصحاب الاعتقاد بالله عز وجل، وجاءت الحكمة الالهية من خلال هذه الاحداث لتقول للعلمانيين انكم واهمون في مساعيكم وحججكم.

ثالثا: امريكا نفسها تقر بان الدول النامية او العالم الثالث فيها انتهاكات لحقوق الانسان وقتل الابرياء اكثر مما يحدث في بلدها، فان صدقت بما ادعت فهذه الدول لا تتصرف مثلما تصرفت الشعوب الامريكية، وان كذبت وهذه شيمتها فجاءت الاحداث لتثبت العكس وهم الذي يتمتعون بسجل حافل بانتهاك حقوق الانسان لاسيما في الدول التي تحتلها وانا شاهد على هذا وتعرضت لاعتدائهم والمشكلة ان الهمرات الامريكية ليس عليها لوحة ارقام حتى اسجلها، وما قضية ابي غريب ببعيدة او مستورة . وهم وعملاء الخليج روجوا لاكاذيب في ايران بانها انتهكت حقوق مواطنيها عنصريا على غرار جورج فلويد ودائما يكون العربي او السني او الكردي هو ضحية حكام ايران، والنتيجة لم يحدث في ايران مثلما حدث في امريكا . اذن انت تكذبون

رابعا: قمة الانحطاط عندما تشاهد السلب والنهب، فهنا المظاهرات التي ترافقها اعمال شغب او تخريب وحتى الحرائق والاعتداء على المال العام امر طبيعي، ولكن هنالك ولايات ليست فيها مظاهرات بل سلب ونهب مراكز تجارية خاصة تعود لمواطنين، وهذا قمة الانحطاط الخلقي وهشاشة البيت الامريكي.

واخيرا اعلاميا: ظهرت اخبار عن تجاوزات الشرطة الامريكية على مراسلي سي سي ان ولكن المهم هنا قناة الحرة كيف تعاطت مع الحدث ؟ هذه القناة ذات النوايا السيئة التي تديرها الخارجية الامريكية والتي هي الاخرى وزيرها نسخة طبق الاصل من ترامب، فانها تنقل احداث مشينة بحق امريكا وبكل دقة وعاجلة لتعتبر نفسها حرة، وهذا الاسلوب الاعلامي تتخذه الوسائل المهنية التي تجري الاحداث بخلاف اهدافها، فالاحداث تيار قوي فلا تستطيع ان تقف ضدها فتعمل على السير معها ومن ثم اقتناص الفرصة للانقضاض على رموز الاحداث او السير في ركبها تملقا وتنتظر الفرصة لاحقا . لاتقولوا لي الاستخبارات الامريكية ليس لها دور بل تمثل دورين ضحية وجلاد

فالحرة كشفت لنا ان ترامب  يعتزم ان يصنف منظمة انتيفا ارهابية، التي لم نسمع بها اطلاقا، وكذلك ذكرت نقل ترامب الى مخبا سري في البيت الابيض  وحرق اتحاد العمال الامريكي وسيارات الشرطة وحتى سيارات المواطنين .

صديق ترامب الوحيد المفروض نتن ياهو ولم نسمع له اي مؤازرة لمن منحه القدس لانه مشغول بفساده، واما الاجندة التي كانت تطبل لترامب ويستخدمها كسوط على رقاب من يكره امريكا فانها اصابها الخرس، ولسان حال ترامب يقول كيف يمكنني ان اتهم ايران بانها هي وراء الاحداث الامريكية فان ذلك وصمة عار في جبينه

 

سامي جواد كاظم

 

صادق السامرائيقرأت لمفكر عربي راجح، نفيه لمصطلح "رجل دين"، فالإسلام لا يعرف هذه التسمية، وإنما هي بدعة سلبية لتخريب الدين.

وعند تصفح بعض كتب التاريخ لم أعثر على هذا التوصيف، ولو كان موجودا لعثرت على "إمرأة دين"، أم أن الدين محتكر من قبل الرجل، وإن كان كذلك فهو ليس بدين!!

 فالدين هو دين الإنسان!!

"رجل دين"، أو "رجال دين"، تسمية غامضة لا تتسم بالدقة والوضوح، ولا يوجد لها تعريف أو إشارة في القرآن والسنة وعند علماء وفقهاء الدين.

فمن أين جاءت، وكيف تصدّرت وسادت القرن العشرين وما بعده؟

لا يمكن الجواب على السؤال بسهولة، لكن الواضح، أن الإسلام قد تعرض لهجمة شرسة وضغط غير مسبوق بعد هزيمة الدولة العثمانية، وتم إختراع المفردات والآليات اللازمة لإضعافه وإدامة ضعفه والإستثمار فيه، ويبدو أن هذا المصطلح هو من سيل المخترعات التي حُقِنتْ في المجتمعات ذات الأغلبية المسلمة.

فالقول برجل الدين، تعطي الحق للإندساس بالدين وتشويهه وتدميره، وهذا ما يحصل في الواقع المتصارع، والذي يقود مسيرة الويلات فيه مَن يسمون أنفسهم "رجال دين"، فيجيزون لأنفسهم حق التصرف بالدين وإعادة تشكيله وفقا لرؤيتهم ورغبتهم وتصوراتهم المبنية على عاهات باثولوجية، تتسبب في دمارات فائقة التأثير.

نعم إنهم الملقبون برجال الدين، هؤلاء الذين يفعلون الشرّ بالدين وبأهله، ويتسببون في ضعف الأوطان وخسران الإنسان.

فوراء كل سيئةٍ مَن يدّعي بأنه "رجل دين"، وما أدراك ما هو؟!!

 ترى هل سنسمع من الفقهاء والعلماء تعريفا دقيقا لهذه التسمية، أو نفيها وتوعية الناس بضرورة فهم الدين القويم، وعدم الإمعان بالجهل والتبعية للمدعين بالدين.

الدين روح إنسانية سامية الجوهر نبيلة الفعل صادقة المظهر، وعلى الجميع أن يعمل للتعبير عن دوره في الحياة كإنسان دين؟!!

 

د. صادق السامرائي

 

عبد الخالق الفلاحرغم التقدم الفكري والتقني استمرت معاناة السود في الولايات المتحدة الامريكية رغم مشاركتهم في الحروب خادمين اراضيها بكل تفان وإخلاص، وحتى في زمن الهجرة العظمى إلى بلاد العم السام لم يسلم 'الملونون‛ من التفرقة.وتظاهرات التمييز العنصري عقب انتشار واسع النطاق لفيديو يظهر شرطيا، راكعاً فوق رقبة جورج فلويد (46 عاماً) الملون، محاولاً تثبيته بشكل مقزز وغير انساني وبعيداً عن الجريمة التي حاولت الشرطة القاء القبض عليه بسببها، فيما كان الرجل يردّد "لا أستطيع أن أتنفس، أرجوك لا تقتلني وعمت فوضى عارمة في العالمين الواقعي والافتراضي، حيث تزعم المشاهير، على رأسهم لاعب كرة السلة ليبرون جايمس، حملات وهاشتاغات إعلامية لمنع تغلغل العنف في صفوف 'حماة الأمة‛ والدفاع عن المجتمع الافرو-أمريكي تحت شعار 'لا استطيع التنفس‛ وهي آخر كلمات اطلقها جورج فلويد قبل موته مخنوقا بركبة الحرس".وهذه الجريمة البشعة التي وثّقها أحد المارة بكاميرا هاتفه المحمول أعادت فتح ملف الاضطهاد الذي يتعرض له المواطنون السود على أيدي الشرطة، وبعض مؤسسات الدولة، رغم مرور عام أو أكثر على إلغاء قوانين التمييز العنصري، فالفوارِق ما زالت موجودة".ومن الامور المثيرة ان حالة التمييز العنصري التي تضرب الولايات المتحدة تتضاعف في زمن حكومة دونالد ترامب في وقت انتشار وباء كورونا المستجد واستشرائه في هذا البلد مما اظهر وبين عمق الفجوة التي تفصل بين طبقات المجتمع الأمريكي والمتأصلة تاريخيا  فيها والفجوة العرقية التي تقوم بدور كبير فيما يتعلق بإجراء فحوص لاكتشاف الفيروس ومعالجته إضافة إلى توزيع الدواء ونقص المعدات والطواقم الطبية في هذه المجتمعات وكل ذلك أدى إلى تداعيات كارثية للمرض.كما اتضحت مظاهر التمييز العنصري والذي يعتبر أحد الأسباب وراء ارتفاع عدد الوفيات والإصابات جراء الفيروس بين الأمريكيين المتحدرين من أصول أفريقية وانتشاره على نحو متسارع بينهم وهي سمة غير اخلاقية رغم انها كانت قد وجدت منذ الحقبة الاستعمارية لها، فقد أُعطي الأمريكيّون البيض امتيازاتاً وحقوقاً انحصرت بهم فقط دوناً عن كلّ الأعراق الأخرى، مُنح الأمريكيون الأوروبيّون (خاصّة البروتستانت الأنجلوسكسونيون البيض الأغنياء) امتيازاتاً حصريّة في مسائل التّعليم والهجرة وحقوق التّصويت والمواطنة وحيازة الأراضي والإجراءات الجنائيّة طوال التّاريخ الأمريكي، ومع ذلك، فكثيراً ما عانى المهاجرون من البروتستانت الذين هاجروا من أوروبا، وخاصة الأيرلنديين والبولنديين والإيطاليّين، من حالة إقصاء الأجانب وغيرها من أشكال التمييز في المجتمع الأمريكي وذلك حتّى أواخر القرنِ التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. بالإضافةِ إلى ذلك، واجهت مجموعات أميركيّة من الشرق الأوسط مثل اليهود والعرب تمييزًا مستمرّاً في الولايات المتحدة، ونتيجةً لذلك، لم يتمّ التعريف ببعض الأشخاص الذين ينتمون إلى هذه المجموعات على أنّهم من أصحابِ البشرة البيضاء. كذلك واجه المهاجرون من جنوب وشرق وجنوب شرق آسيا التمييز العنصريّ في الولايات المتّحدة

يستند التمييز العنصري  في كثير من الأحوال إلى فروق جسمانية بين المجموعات المختلفة، ولكن قد يتم التمييز عنصريا ضد أي شخص على أسس إثنية أو ثقافية، دون أن يكون لديه صفات جسمانية والتمييز العنصري هو التعبير غير القانوني للعنصرية. فهو يتضمن أي عمل سواء كان بقصد أو بغيره والذي ينتج عن إستبعاد أشخاص على أساس العنصر وفرض أعباء عليهم وليس على غيرهم  أو حجب أو تحديد حصولهم على الإمتيازات المتاحة لبقية أفراد المجتمع، في مجالات يغطيها القانون . العنصر هو عامل واحد إذا ما وجد  في وضع  يمارس فيه التمييز العنصري. كما قد تتخذ العنصرية شكلاً أكثر تعقيداً من خلال العنصرية الخفية التي تظهر بصورة غير واعية لدى الأشخاص الذين يعلنون التزامهم بقيم التسامح والمساواة تدل على أنها معاملة شخص ما أو مجموعة من الأشخاص بطريقة مختلفة وغير عادلة بسببب نسبه أو دينه أو لون بشرته، فعلى سبيل المثال إذا تقدم شخصان لطلب نفس الوظيفة واحد أبيض البشرة والآخر أسود وكانا يمتلكان نفس المؤهلات، فمن الممكن أن يتم اختيار الشخص الأبيض لتفضيل الشركة أو الرئيس التعامل مع الأشخاص المنحدرين من البيض، ففي هذه الحالة يمكن معرفة ما هو التمييز العنصري بشكل واضح، ويمكن أن يمارس هذا التمييز عن طريق ردة فعل غير مقصودة، إلا أنها في كثير من الأحيان تكون عن وعي وقصد، بغض النظر عما إذا كانت ردة الفعل هذه مقصودة أم لا فإنه من المهم معرفة هذا التمييز وفهم كيفية حدوثه لأجل مكافحته بالطريقة الصحيحة، فلقد تم ممارسة هذا التمييز منذ قرون عديدة، إذ يؤثر بشكلٍ سلبي على حياة الكثير من الناس والفئات المختلفة، كما يمكن أن يؤثر بشكلٍ كبيرٍ على بناء المجتمع ويؤدي إلى البغضاء وعدم التفاهم بين الشعوب المختلفة.

 

عبد الخالق الفلاح – باحث واعلامي

 

"وتحسب انك جرم صغير وفيك انطوى العالم الاكبر".. الامام علي.

الانسان هذا الكائن الذي خلقه الله باحسن تقويم، وسخر له الكون بما رحب ليعمر الوجود كونه جزءا من هذا الوجود"ولقد خلقنا الانسان في احسن تقويم"..التين4

فلو تاملنا قليلا وكثيرا بدائع خلق الله واعجازه، لوجدنا التشابه الكبير بين الارض وجسم الانسان، تلك الحقيقة التي تثبت ان الانسان خلق من جسم الارض، من ترابها وماءها، حاملا صفاتها، حاويا عناصرها، عائدا لاحضانها، وبين الانسان والكون الذي هونموذج مصغر منه.

لقد جاء بالحديث الشريف عن رسول الله (ص) "خلق الله ادم من اديم الارض كلها، فخرجت ذريته على نحو ذلك، منهم الابيض والاسود والاحمر والسهل والحزن، والطيب والخبيث" وقوله من اديم الارض اي من انواع الاديم المتنوعة، وكذلك ذريته انواع والوان، كالابيض والاسود..الخ ،  ومشتق من الادمة بضم الهمزة وتعني الحمرة المائلة الى السواد، ومنها اشتق "آدم"، والادمة هي احدى طبقات الجلد وتقع مباشرة تحت البشرة تحوي النهايات العصبية والغدد العرقية والدهنية والاوعية اللمفاوية والدموية، ويسمى كذلك وجه الارض "اديما".

لقد اثبت العلماء بمالايقبل الشك  ان العناصر الموجودة في جسم الانسان هي ذاتها موجودة في الارض التي خلق منها الانسان وهذا دليل دامغ على ان الانسان خلق من تراب ، فجسم الانسان يحتوي على ذات العناصر المكونة للارض من كربون، واوكسجين،  وهيدروجين ، وكلور، وصوديوم، ومغنيسيوم، وحديد، وفسفور، وبوتاسيوم، وكبريت، وازوت، وصوديوم، وزنك، وكوبلت،  وسليكون، ونحاس، ويود، ومنغنيز، والمنيوم وغيرها وهذه العناصرهي ذاتها المكونة للتراب وان اختلفت نسبها بين انسان وانسان وبين الانسان والتراب"ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين"..المؤمنون12

والسلالة هي من نفس السلسلة اي الشئ من الشئ وهو الطين الذي هو مزيج من تراب وماء الذي خلق منه الانسان ولقد اثبت العلم ان حوالي22 عنصر من عناصر الارض موجودة في جسم الانسان وهذا يفسر "من سلالة"اي شئ من شئ وهذا بحد ذاته اعجاز علمي .

وكذلك فان نسبة الماء من جسم الانسان تعادل نسبة البحار من الكرة الارضية"ولقد خلقنا من الماءكل شئ حي افلا يؤمنون"..الانبياء30

من هذا نصل الى حقيقة ان الكائنات الحية تتكون من عنصرين اساسيين وهما الماء والتراب، وقد ورد ذلك في العديد من الايات القرانية التي تؤكد خلق الانسان من الماء والتراب او من الطين الذي هو مزيج من الماء والتراب"وترى الارض هامدة فاذا انزلنا عليها الماء اهتزت وربت وانبتت من كل زوج بهيج"..الحج5

ثم نعود لنتامل جسم الانسان الذي يضم مايقارب 32 بليون خلية تعمل وفق نظام معين، والخلية هي وحدة بناء الكائن الحي ، وان الذرة هي اصغر وحدة بناء للكائن الحي وهناك جسيمات دقيقة تدور في مدارات حول نواة متناهية في الصغر هي مركز الذرة، هذه الالكترونات في مداراتها تشبه مدارات المجموعة الشمسية حول الشمس مع الاختلافات في الابعاد والنسب "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم"..يس 38

وهذا ما دعا اليه بالضبط العالم الفيزيائي الدنماركي" نيلزبور" الذي اسهم بدور بارز في صياغة نماذج لفهم البنية الذرية.

ومما لاشك فيه  ومااثبته العلم ان ملايين الخلايا تولد وتموت يوميا ، كذلك الحال بالنسبة للاجرام السماوية التي تولد وتموت ضمن سياق معين"والنجم اذا هوى"..النجم1

فكلمة "هوى"تشير الى الانتهاء، فالنجم عندما يشيخ ويكبر ينفجر وهو مايعبر عنه العلماء ب"موت النجوم".

من هذا نخلص الى القول بان الانسان جزء من هذا الكون العظيم الذي خلقه الله ووضعه تحت خدمته بكل مايحويه من اجرام سماوية كشروق الشمس وسطوع القمر وحركة الكواكب والنجوم التي حاول الانسان ومنذ القدم سبر اغوارها باعتبارها جزءا من عالمه وبيئته التي خلق فيها،  والطبيعة بما حوت من عطاء ونعم وطاقات وكنوز، انما خلقت وسخرت من اجل الانسان ورفاهيته"وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بامره وسخر الانهار، وسخر الشمس والقمر دائبين وسخر الليل والنهار"..ابراهيم32-33

ان سمة الوجود البشري على الارض تقتضي التفاعل بين الانسان والطبيعة، عن طريق تدبر ايات الله بالبحث والاستقصاء، والاختبار والاكتشاف، من اجل الوصول الى حقيقة خلقه "كتاب انزلناه اليك مبارك ليدبروا اياته وليتذكر اولو الالباب"..ص 29

لقد دعا الله الانسان الى التدبر،  التامل، التحرك، فالانسان ليس جمادا كالجمادات بل خصه الله بالعقل والعقل يدعوه الى التحرك والحركة سمة من سمات الانسان، مادام في عروقه دماء تتحرك وقلب ينبض بالحركة ووجدان تتحرك في سبيل الخير ولولا الحركة ماوصل الانسان الى ماوصل اليه اليوم، شانه شان الاجرام السماوية في حركة دؤوبة"وكل في فلك يسبحون"..الانبياء..33 

وعليه نخلص الى القول ان الانسان جرم صغير وفيه انطوى العالم الاكبر..

 

مريم لطفي

 

حول حجز الممتلكات المهمة للعراقيين الهاربين خارج القطر

من ضمن أوراقي الكثيرة المحفوظة تحت اليد ومنذ فترة طويلة وجدت الوثيقة السرية التالية للنظام الصدامي السابق والتي تتضمن أمر الرئيس بحجز ممتلكات بعض العراقيين الهاربين خارج القطر والمدرجة اسمائهم ضمن قوائم ملحقة بالوثيقة، ولأهمية الوثيقة سأعيد نشرها للاطلاع العام وقد تكون مفيدة لمن يهمهم الأمر، ولكونها نسخة مصورة (وقد تكون لأكثر من مرة) لم تظهر بعض الاسماء والكلمات بشكل واضح أو مسحت تماما، لذلك للدلالة عليها سوف نضع بدلا منها نقط متقطعة وبالشكل ( . . . . . )، ملحق بالوثيقة خمسة صفحات بأسماء الأشخاص المقرر حجز ممتلكاتهم، دون تحديد الممتلكات المهمة المشار اليها في الكتاب (وقد تكون الوثيقة ناقصة، أو فقدت منها بعض الأوراق الاخرى)، وفي الهامش نص الوثيقة:

 

خالد حسين سلطان

............................

بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية العراق

 رئاسة الجمهورية

جهاز المخابرات

IRAQI

INTELLIGENCE SERVICE

  IRIS

سري للغاية

العدد    140 / 5 / 1 / 3 / 49

التاريخ   11 / 1 / 1994

الى / رئاسة الجمهورية ــ السكرتير

الموضوع   حجز ممتلكات

أمر السيد الرئيس القائد حفظه الله (تضع المخابرات، وحتى اشعار اخر اليد على الممتلكات المهمة، ويقدم جرد عن الممتلكات لكل شخص منهم وبالتنسيق مع المالية) . المبلغ الينا بكتاب الرئاسة الموقرة سري للغاية 8350 / ك في 6 / . . . . .  طيا جرد يتضمن الممتلكات المهمة للعراقيين . . . . . الهاربين خارج القطر المشار اليهم بكتاب . . . . .  سري للغاية . . . . . في 1 / . . . . . والتي تم وضع اليد عليها .

للتفضل بالاطلاع ... مع التقدير .

 

موقع

مدير جهاز المخابرات

11 ك2 1994

المرفقات

قوائم اسماء و . . . . .

سري للغاية وشخصي

1- سعد صالح جبر

2- ليث مكي راجي كبة

3- ارشد توفيق اسماعيل الموصلي

4- فخري كريم ولي زنكنة

5- عزيز محمد أحمد عبد الله

6- عبد الغني محمد رسول العاني

7- ناهدة اسماعيل ياسين الرماح

8- محمد علي تقي حموش

9- عبد المنعم صالح علي السامرائي

10- بشرى عبد الجليل برتو

11- اسعد خضر اربيل

12- يوسف حنا القس

13- صلاح الدين مجيد مصطفى الشيخلي

14- صلاح عمر العلي

15- محمد باقر محسن الحكيم

16- صفاء صالح مهدي الفلكي

17- ابراهيم عبد الرحمن الداود

18- هاني توفيق علي الفكيكي

19- محمد علي حمادي بحر العلوم

20- حسين محمد حسن هادي الصدر

21- رجاء غيدان حسن القيسي

22- محمد رضا شبيب الساعدي

23- رحيم محسن سعيد عجينة

24- غزوة محمد علي الخالدي

25- ثابت حبيب احمد العاني 

26- عباس عبود عباس الخزرجي

27- صالح مهدي علي دكلة

28- مالك عبد الحميد علوان الياسري

29- موفق باقر كاظم

30- ماهر عبد القادر حمد النقيب

31- سواش صبحي حسين أوجي

32- صلاح الدين حمد أمين أركنج

33- عبد العزيز عليان

34- اياد هاشم علاوي

35- كريم أحمد بير داود

36- مهدي صالح احمد الحافظ

37- عادل محمد حسن حبة

38- عمر علي محمد الياس

39- عبد الحسين عبد العزيز ... شعبان

40- حميد مجيد موسى

41- صلاح جبار كروز ...

42- ماجد محمد حسين الياسري

43- باقر ابراهيم احمد علي الموسوي

44- فالح حسن بريج (فؤاد سالم)

45- جميل منير عبد الحميد العاني

46- عبد الرزاق جميل عبد الكريم الصافي

47- حميد عبد معجل الدليمي

48- عباس رضا حسين الحسن

49- حسام باقر عبد عبد المجيد آل حمودي

50- سامر جابر عباس البدري

51- حمد علي كاظم الحيدري

52-  ... عبد الرسول حمودي السعدي

53- علي كاظم علي

54- اياد صالح مهدي صالح السامرائي

55- احمد كاظم فتحي الراوي

56- محمد حسين أحمد الالوشي

57- محمد توفيق عبد اللطيف أحمد البدري

58- محي كاظم سلمان الخطيب

59- محمد رضا كاظم السوداني

60- بهاء الدين نوري شيخ بابا علي

61- عدنان عباس علوان الكردي

62- سليم اسماعيل عيسى البصري

63- توما صادق توماس كاكا

64- سا ... سليمان خوشناو

65- احمد قادر باني خيلان

66-  محمد حسن الشيخ حسين حامد مبارك

67- فاتح رسول عبد الله ملا احمد كبابجي

68- نزيهة جواد أشكح الدليمي

69- ارخا جادرو بونيك واسكبنيان

70- سليمان يوسف اسطيفان  لوكة

71- نوري عبد الرزاق حسين البياتي

72- عائدة ياسين مطر حسين الغانم

73- محمد نائب عبد الله محمد صالح

74- حامد سلطان جبر سوادي

75- عارف عبد الرزاق محمد أمين

76- ابراهيم حطاب عمر الزبيدي

77- جلال الدين علي حسين الصفد

78- عامر حسين محمد نور الحلي

79- عبد العزيز جابر طلال الياسري

80- مظفر هدايت محمد ارسلان

81- مهدي ياس عباس البياتي

82- حسام الدين علي ولي الدلاك

83- آيدن زين العابدين محمد البياتي

84- محمد حسين محمد كاظم شيخ كاتب الطريحي

85- عبد الحميد خليل الفضل

86- محمد عبد الجبار مكي الزبيدي

87- عبد الامير هويدي علي جواد المهداوي

88- محمد باقر .... جواد الناصري

89- صدر الدين القبنجي

90- غالب حسن علي الشابندر

91- عزت حسن علي الشابندر

92- محمد محمد صالح جواد الحيدري

93- بيان جبر (باقر صولاغ جبر)

94- صاحب جواد الحكيم

95- سامي فرج علي

96- حامد شهد حمزة

97- عبد الامير عذاب جبر الربيعي

98- سلمان يوسف العساف

99- ضياء هادي محمد الدباس

100- محمود علي اكبر الهاشمي

101- عبد العزيز الحكيم

102- محمد تقي كاظم قاسم المدرسي

103- محمد هادي كاظم قاسم المدرسي

104- الدكتور حسين شهرستاني

105- سعد الرفيعي

106- علي محمد حسين الاديب

107- ابراهيم عبد الكريم حمزة الاشيقر

108- محمد علي عبد الكريم مصطفى الطباطبائي

109- خليل ابراهيم علي كاظم الطباطبائي

110- امين هادي عباس الشمري

111- علي خيون عاجل

112- احمد ذنون كريم الحمداني

113- فوزي مطلك عبد القادر الحمداني

114- فاضل رؤوف عبد الله الانصاري

115- مهدي عليوي .......... العبيدي

116- وائل محمد علي موسى الهلالي

117- رشاد عبد الغني جعفر صالح الشيخ راضي

118- عبد المحسن الشيخ صالح ملة غنتاب العساف

119- باقر ياسين أحمد عبد العزيز

120- عبد الجبار سليمان رزيق الكبيسي

121- حسن مصطفى محمد النقيب

122- اديب عزت احمد الجادر

123- طالب حسين الشبيب

124- طالب علي نجم السهيل

125- عبد الستار عبد الجبار محمد الدوري

 

سري للغاية وشخصي

 

اقولها وبكل صراحة ولتكن كلماتي هذه بمثابة نداء أخير الى الإدارة الاميركية ممثلة بمجلسي الشيوخ والنواب" الكونغرس "فضلا عن قيادات وأعضاء حزبيها الرئيسين "الفيل والحمار" أو"الجمهوري والديمقراطي" والحديث موصول الى جميع الاثرياء وكل رجال المال والأعمال واصحاب الشركات والمؤسسات الكبرى - ممن يسيطرون ويتحكمون بثلثي ثروات العالم وخيرات الشعوب - علاوة على رؤساء ووزراء ونواب الحكومات المتعاقبة وحكام الولايات وشرائح المجتمع الاميركي كافة أن يسألوا أنفسهم سؤالا خطيرا وملحا ومحددا: " لماذا تكره شعوب الارض جلها ..اميركا ؟!" حتى تلك التي تشرب البيبسي كولا وتدمن الكوكا كولا وتتزاحم على - ستاربكس - وابواب ماكدونالد وكينغ بوركر والهوت دوك والبيتزا وتتابع بشغف افلام هوليوود وتهرول خلف كل ما يتعلق بعادات وتقاليد اميركا في المأكل والمشرب والملبس والمغنى والموسيقى والاثاث والديكور، بل وحتى قصات الشعر والمكياج والاكسسوارت والعبارات والالفاظ وكل شيء تقريبا، المفترض أن شعوبا كهذه سحقت سحقا، ومسحت هويتها الوطنية مسحا، وتوارت تقاليدها وأعرافها ومثلها التراثية والثقافية والفلكلورية والمجتمعية كليا لصالح ثقافة الهب هوب والروك اند رول والهافي ميتال والراب والبريك دانس و" الواو والويووو، والأووي" وتم استحمارها كليا وجيوسياسيا على يد العم سام عبر قوتين ماردتين وغاشمتين اميركيتين " ناعمة وخشنة "على مراحل ان يهللوا لأميركا أينما حلت وإرتحلت ولو كان إرتحالها وحلولها ذاك غزوا واحتلالا لبلادهم، مقابل ان يحزنوا لكل ما يصيبها وينصبوا خيمة عزاء لأية كارثة تلحق بها طبيعية أو بشرية الا ان العكس هو الذي يحدث دوليا كما هو مشاهد ومتابع عن كثب، اتعلمون لماذا ؟ لأن الكل وفي قرارة نفسه يعلم يقينا وإن لم يفصح عن ذلك بأن هذه الدولة "مسخ "ظهر الى الوجود وكما يقول العراقيون وحضارتهم  تمتد الى 7 الاف عام - ذاك اليوم - فقط وتحديدا سنة 1787م عقب ما يسمى بحرب الاستقلال وعلى جماجم الهنود الحمر وجثثهم وخيامهم المحروقة،نساء وشيوخا واطفالا،كيان مؤلف من 50 ولاية اضافة إلى مقاطعة فيدرالية واحدة هي العاصمة واشنطن بنى مجده بعرق الزنوج ممن جيء بهم بعد قتل آبائهم وأمهاتهم وإغتصاب نسائهم وحرق قراهم وتمزيق قبائلهم، في موجات رقيق مستعبد ذليل مقيد بالسلاسل من مجاهل أفريقيا قسموا الى عبيد قصور وعبيد مزارع قبل تحريرهم - شكليا - ليتحولوا الى عبيد مصانع وشوارع وحانات وحواري ولولا نضال زعيم الزنوج المسلمين مالكوم اكس " او مالك شهباز " الذي اغتالته السي اي ايه في قاعة الاوديون بست رصاصات عام 1965،تماما كما قتل والده من قبل على يد عصابات " كو كلوكس كلان" البيضاء العنصرية، ولولا خطب رفيقه في الدرب الزنجي مارتن لوثر كينغ، الذي اغتيل بدوره بفندق لورين ممفيس عام 1968 برصاصة قناص واحدة في الرأس لظل الزنوج الى يومنا يعانون الاضطهاد والعنصرية والاقصاء والتهميش على غرار ماحدث لجورج فلويد المسكين واشعل فتيل الغضب العارم ..كيان بنى مجده بسواعد الجنس الاصفر والجنس الاسمر المحتقرعنده والى وقت قريب جدا مقابل العنصر" الانكلوساكسوني "صاحب العيون والدماء الزرقاء بزعمهم، كيان يعتاش على نهب خيرات الشعوب وإمتصاص مواردها وثرواتها بالقوة العسكرية المفرطة، كيان يطبع الدولار من دون غطاء من الذهب وأي رئيس في العالم يقرر الخروج عن هيمنة الدولار المقيت هذا بعملة ذهبية وطنية محلية - يقتل فورا - بإنقلاب او بثورة شعبية تصطنعها اميركا - لعل القذافي وان كنت لا أحبه شخصيا وللناس فيما يعشقون أو يبغضون مذاهب، واحدا منهم بعد قراره الاعتماد على الدينار الذهبي الافريقي بديلا عن الدولار !!" وما حربها مع الصين في جانب منها سوى رد على محاولة بكين التخلص من سطوة الدولار غير المدعوم بعملة محلية ذهبية علاوة على منافستها اقتصاديا في ارجاء العالم !

كيان يعشق نظيره الكيان الصهيوني المسخ ويدعمه على طول الخط برغم جرائمه وانتهاكاته النكراء، واي عميل لها مهما كان مخلصا سيتم التخلص منه فورا بمجرد ان - يلعب بذيله - ويتحالف مع خصومها بل وحتى اصدقائها والامثلة كثيرة جدا لعل من اشهرهم ماركوس الفلبين وكل جنرالات ودكتاتوريات اميركا اللاتينية وجمهوريات الموز .."، كيان يسيطر على البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والتجارة العالمية ويتحكم عبر القروض الربوية بكل مقدرات الشعوب، كيان يعتاش على الحروب والقلاقل والفتن والكوارث والمحن التي يؤججها هنا وهناك لأنه بدأ أول مرة هكذا بسرقة اراضي الهنود وذهبهم وجلود ثيرانهم وفرق بينهم وأظنه سينتهي هكذا ماردا وسارقا وماجنا يأبى ان يتوب او على الاقل ان يعترف بذنوبه وخطاياه امام خالقه اولا، ومن ثم امام الشعوب المغلوبة التي أبادها ومزقها شر ممزق ..فيتنام والعراق أنموذجا !

كيان ظن ان الكوكا كولا المصنعة سنة 1886 من قبل الصيدليّ جون ستيث" والتي تستخدم نبتة الكوكا المخدرة لإدمانها - والتي تطفحها شعوب برمتها حتى انها حلت محل مشروباتهم الوطنية ستكون دافعا لحب اميركا ..كيان ظن ان البركر - الجلافيط - التي ابتكرها اول مرة عام 1885تشارلي نجرين، واطلق عليها هذا الاسم نسبة الى مدينة هامبورغ الالمانية، كذلك شطائر النقانق " الهوت دوك " التي ابتكرها تشارلز فيلتمان عام 1867 على شواطئ كوني آيلاند"، "، والتي تتزاحم عليها شعوب بأسرها هي بمجموعها ولاشك نذير شؤم لدخول الرأسمالية وشيوع الطبقية وانتشار الانانية وثقافة - تيك اواي - الاستهلاكية والاكلات السريعة غير الصحية المرتبطة بالانتهازية والعمل ليل نهار كالروبوت الالي والا فقدت عملك مهما كنت كفوءا ومجتهدا ومخلصا عند أي تقصير كان، اقول ظنوا ان البركر والكوكا والهوت دوك وبقية الشلة ستكون مهرا للاقتران بأميركا وصداقتها اسوة بإدمان سجائرها وثقافتها على حساب الثقافات المحلية !

كيان وهب ما لايملك لمن لايستحق - باع فلسطين الحبيبة الى الكيان الصهيوني النتن ويسعى لمباركة ضمه القدس وجل اراضي الضفة الغربية ومعالمها اليه ضمن "بصقة القرن" - ظن ان الفيس بوك وتويتر والواتس اب وفايبر ويوتيوب وبقية وسائل التواصل والاتصال الاميركية الحديثة ستكون سفيرا لها حول العالم الا ان الكل يعلم علم اليقين بأن اميركا تجني المليارات من وراء ذلك كله، وانها تتجسس عليهم من خلالها وتبتزهم عن طريقها وتروج لثقافتها ومجونها وشذوذها وانحرافاتها الاخلاقية والاجتماعية والالحادية واللاأدرية واللادينية والعبثية والوجودية بواسطتها وانها تثير القلاقل في بلدانهم وتشككهم بأديانهم وعقائدهم وأعلامهم ومعالمهم وعلمائهم وتأريخهم من خلالها كذلك !

كيان ظن ان اختراعاته واكتشافاته وعقاقيره وتقنياته واسلحته ستكون بوابة لحبه دوليا ..الا ان الشعوب تعلم جيدا بان كل ذلك انما هو بمقابل باهظ الكلفة وعلى مختلف الصعد سرعان ما ستأتي اميركا ذاتها بجيوشها وطائراتها وحلفائها لتدميره كليا بحرب مفتعلة - بالاصالة او بالوكالة - لتبيعهم امثالها وبأسعار السوق الحالية ولتأتي بشركاتها فتبني بأضعاف اسعارها المعتادة  ما دمرته الحروب التي أججتها هناك كليا، ناهيك عن اقراضها لأسرها بالربا ونهائيا !

كيان يعتقد ان ادمان تناول ستاربكس لمؤسسها هوارد شولتز، صديق اسرائيل المخلص على مدار خمسين عاما والداعم لما يسمى بصندوق القدس التابع لها من واردات فروعه حول العالم، ان تلكم الشعوب المدمنة على القهوة الاميركية ستحب اميركا وتحزن لفراقها ..انهم يكرهون اميركا بسبب اللوبي الصهيوني المسيطر عليها " ايباك "،يكرهونها بسبب المنظمات الشيطانية التي تحتضنها وتروج لأفكارها المسمومة ليل نهار عبر مؤسستها الاضخم - هوليوود- ليس أولها كنيسة مون وكنيسة الشيطان ولا آخرها الرائيلية وشهود يهوه وثقافة الجوثيك والويكا والايمو وهاركريشنا، والهيبيز، والبانك، والنازيين الجدد، والساينتولوجي وبقية المجاميع الغريبة والعجيبة ..يكرهونها لأنها تحتضن كل المنظات الماسونية الحاقدة وتروج لها بدءا بالروتاري والليونز والبناي بيرث ومنظمة بلد بيرغ، وآل روتشيلد، وآل روكفيلر، وبلاك ووتر وغيرهم الكثير والكثير ..!

اميركا التي اذلت اليابان وضربتها بقنبلتين ذريتين هي الاولى والأخيرة حتى الان، ودمرت فيتنام وكمبوديا وشطرت كوريا الى شطرين، واحتلت الصومال وافغانستان والعراق، وشطرت السودان، ونصبت اعتى الدكتاتوريات في العالم على رقاب شعوب اميركا اللاتينية واذلت المكسيك والبرازيل وأدخلت العالم كله في أتون حروب مدمرة تلو حروب من اقصى العالم الى أقصاه، اضافة الى حرب باردة كان كل شيء فيها مسموحا !

امريكا بحاجة الى صداقة الشعوب انسانيا، اقتصاديا، ثقافيا، سياسيا، صداقات مبنية على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الاخرين وليس الى - استحمارها - ولو بالقوة الغاشمة وبشتى الذرائع والمزاعم والحيل !

ما يحدث في اميركا الآن من غضب عارم وتظاهرات حاشدة وصلت الى العاصمة واشنطن ليست ثورة عنصرية - سود ضد البيض -فحسب إحتجاجا على مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد، على يد شرطي ابيض في مدينة مينيابوليس، بقدر ما هي ثورة - عنصر..طبقية - ضد الرأسمالية برمتها يشارك فيها وسيشارك السود والسمر والصفر، العاطلون عن العمل كلهم، المفصولون من وظائفهم بسبب كورونا جميعهم، المشردون وان كانوا من البيض عن بكرة ابيهم، وسيستغلها المتمردون والخارجون على القانون والمهاجرون غير الشرعيين ومن مختلف الاعراق والاديان والالوان لركوب موجتها ايضا ..اميركا تسقط اليوم أمام أنظار العالم كله تدريجيا لأنها بالاساس ..ساقطة،وقد مثل قمة سقوطها وعنصريتها وطبقيتها وعنجهيتها وهزالتها وبشاعتها الملياردير العنصري المقيت جدا ترامب ...!

ولن تهدأ هذه الثورة الشعبية لا بحظر التجوال الشامل ولابالقمع ولا بالقشمرة ولا بفتح ملفات تحقيق ولا بإدانة الشرطيين ولا بوعود مستقبلية زائفة ولا بتغيير ترامب ولا بفوز الديمقراطيين ضد الجمهوريين ولابوعد زائف بإنتخابات مبكرة ..القضية برمتها هي انفجار بركان كان هامدا منذ عقود وتأجيج نار كانت خامدة حتى حين تحت الرماد..اظن ان نهاية "الامبراطورية الاميركية الدم قراطية الكبرى " قد أزفت، وان دولة "الكاوبوي الاكبر" التي بنيت على امتصاص دماء الشعوب واللعب على جراحاتها ونهب خيراتها قد شارفت على الاحتضار ...! اودعناكم اغاتي

 

احمد الحاج

 

رفضت ايران المساعدات من دول تعتبرها معادية كالعادة، وهي الدولة الوحيدة تقف خارج اطار التعاون لمكافحة الوباء. رغم انها في مراتب متقدمة من استحكام الوباء الذي يفتك بمئات الايرانيين يوميا، لا يكترث النظام بما يسببه الوباء من تداعيات انسانية واقتصادية ونفسية، ومشغول بمن تسميهم اعداء ايران من دول اخرى غير العراق وسوريا ولبنان تريد ان تقول ديماغوجيا هذه الدول كذلك عدوة لامريكا وقوات التحالف والمجتمع الدولي .

الديماغوجية التي يعمل بها النظام الايراني، متخلفة ايضا، سوريا مثلا بدأت تتعافى من الحروب الداخلية العبثية وتعود الى رشدها قبل اجتياح الوباء الجديد معظم دول العالم . والعراق ابرم اتفاقيات استراتيجية للتعاون مع الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوربي، في حين تطلق تهديداتها ضد هذه الدول التي تسميها في قاموسها الفريد "عدوة" من العراق!. فهل ان اعداء ايران بالضرورة اعداء للعراق او سوريا او لبنان او غيرها من دول المنطقة؟

ربما الحصار الاقتصادي والازمة المالية التي يعاني منها النظام دفعا النظام الايراني ليكون اكثر تطرفا وعداء من السابق، ولكن زج دول اخرى في صراعه مع المجتمع الدولي لا يستند على حقائق منطقية لانه لا يوجد صراع بين العراق وامريكا بل بالعكس هناك تعاون واسع في جميع المجالات تقريبا في حين ان مسوولي النظام الايراني دائما ما يطلقون تهديداتهم ضد امريكا من العراق! في محاولة يائسة لخلط الاوراق والظهور بمظهر من له حلفاء يكنون نفس العداء لامريكا او الدول المعادية لايران .

سياسات ايران المتخلفة تسببت بكوارث انسانية يصعب حصرها على الشعب الايراني اوصلته حد الجوع وفقدان المبادرة بعد رفضها للمساعدات بمكافحة اخطر وباء عرف في عصرنا، وتؤكد المعلومات من ايران ان اعداد الضحايا الحقيقي يتجاوز الاعداد المعلنة، تصل الى عشرات ومئات الضحايا يوميا .

كذلك الاضرار التي لحقت بالعراق جراء السياسات المتطرفة للنظام الايراني تكاد لا تحصى، ومحاولاتها مستمرة لجر العراق الى مواجهات عدائية مع دول ساعدت وما تزال تساعد العراق على اكثر صعيد، والى جانب ذلك تعرقل مليشياتها اي تقدم يحرزه العراق على صعيد الاقتصادي او الامني او السياسي، كما حصل بارسال وفد ايراني الى بغداد لفرض رئيس وزراء جديد من الاحزاب والتيارات الموالية لها في العراق قبل ترشح الكاظمي . وتتدخل في شؤون دول مستقلة، بدون اعتبارات وطنية اواحترام لخيارات شعوب تلك الدول.

ما الذي يمكن ان يقدمة نظام ثيوقراطي كالنظام الايراني للعراق او سوريا او لبنان او غيرها من الدول التي دأب النظام الايراني التدخل في شؤونها الداخلية بطرق مرفوضة من خلال الاحزاب والتيارات الموالية له؟ في الوفت نفسه ادت سياساته المتطرفة الى احداث مجاعة مزمنة لدى الشعب الايراني ومعاناة طويلة لما احدثه فيروس كورونا من تداعيات صحية عجز النظام عن مكافحتها او التفليل من اثارها . وادت سياساته القمعية وبطشه الى تكميم الشعب الايراني واجياعه وقتل كل فرص التغيير والانفتاح على دول العالم .

هذا هو في الواقع ما انتجه النظام الايراني على مدى اربعة عقود: ازمات ومجاعة ووباء يفتك بالشعب الايراني يذهب نتيجة اهماله عشرات او مئات الايرانيين يوميا .

عبر الشعب الايراني بمظاهرات شعبية تجتاح البلاد بين حين واخر عن رفضه لسياساته المتطرفة، وربما ادرك متاخرا ان استمراريته مرهونه بخلق الازمات في الداخل والخارج لكسب تأييد وتعاطف فئات محددة من الشعب، فقد صرح رئيس النظام روحاني ان "مكافحة وباء كورونا يتطلب اكثر من سنة"، ولكن مع المجاعة التي يعاني منها الشعب الايراني هل ينتظر الشعب الايراني سنة كاملة للقضاء على الوباء واكثرية مواطنيه يتضورون جوعا؟

ويتغافل بشكل متعمد تطورات عصرنا ويسبح عكس التيار رغم فشله طيلة العقود الاربعة الماضية . وخلال هذه العقود لم ينجح سوى في بناء ترسانة عسكرية اصبحت في وقتنا الحالي عديمة الفائدة للتطورات الهائلة التي حدثت في الصناعات العسكرية التي لا يمكن لنظام متطرف ومنغلق على افكار عديمة الجدوى ملاحقتها اومجاراتها، وان 90 بالمئة من ترسانته مستوردة وعديمة الفعالية لا يمكن ان تحدث تغيرا في موازين القوى لصالح ايران في اي حرب قادمة .

ونتيجة لتطرف النظام يصعب توقع ان يعترف باخطائه اوينقل سياساته من الانغلاق الى الانفتاح ويدرك ان عصرنا، عصر مصالح قد تلتقي او تختلف لا توجب العداء . والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة لانها قادرة على حل ازماتها بنفسها وتدخله في سوريا والعراق ولبنان زادت وعقدت الكثير من الازمات والمشكلات بهذه البلدان، وفيها كفاءات ربما تفوق ما لدى ايران سياسيا واقتصاديا وعلميا .

النظام لا ججرؤ على اعادة تقييم علافتها بدول يعتبرها معادية، واذا كان ذلك صحيحا بانها دول معادية فانها بالتأكيد معادية للنظام وليس للشعب الايراني المحب للحرية .

والتوقف عن انفاق مليارات الدولارات على اسلحة عديمة الفعالية وليست ذات كفاءة مقارنة بالصناعات العسكرية الامريكية مثلا او الاوربية والروسية ونحوها الجدير بالنظام الاهتمام بالحاجات الاساسية للشعب الايراني وامنه الصحي .

ولانه يسير عكس ذلك، فقد دخل في جدال عقيم بعيدا عن مصلحة الشعب الايراني مع الادارة الامريكية واعضاء في الكونغرس الامريكي، الذي حث بعض اعضائه الرئيس ترامب وادارته على اظهار الشفقة وتخفيف سياسة العقوبات وطالبوا بارسال مساعدات مباشرة "معدات واموال" الى ايران، ورفض النظام المبادرة الانسانية للتخفيف من اعباء الوباء على الشعب الايراني .

رفض النظام للمساعدات الضرورية لمكافحة الوباء والتخفيف من اعبائه على الشعب الايراني، يدل على عدم اكثراثه بمصير الشعب الايراني وامنه الغذائي والصحي . وهذه من الحالات النادرة في تاريخ الانظمة المعاصرة لانها في الاساس وجدت مع جميع اجهزتها العسكرية والمدنية لخدمة المجتمعات والشعوب .

لسنا بصدد ان نعطي نصائح للنظام الايراني، ولكن بسبب سياساته المتطرفة والقمعية وعدم اكتراثه بمصير الشعب الايراني نطالبه بعدم التدخل بشؤون العراق وسوريا ولبنان ودول المنطقة، وان يعترف باخطائه ويعمل على تصحيحها ومن ضمنها سياساته المتطرفة والفاشلة على مدى اربعة عقود .

ورفضه للمبادرة الامريكية مؤخرا اتجاه ايران بتزويدها بكافة لوازم ومعدات مكافحة الوباء، تثبت انه لا يدرك ان عصرنا عصر مصالح قد تلتقي او تختلف، لاتوجب فرض الارادات او العداء او القمع والحروب التي لم يتخلص منها النظام في ايران طيلة اربعة عقود من السياسات الفاشلة .

نتطلع الى اكثر من تغيير هذه السياسات، ان يحذف من قاموسه مفردات غير واقعية ك "المؤامرة" و"التامر مع الاعداء لاسقاط النظام" ورفض التعاون والمساعدات لمكافحة وباء يهدد الانسانية جميعا او ربطه باشتراطات ليس لها علاقة بجوهر المشكلة وغيرها من المواقف السياسية المتطرفة التي تعمق وتزيد عزلته، ولا تساهم بحل الازمات والمشكلات، وبعضها مصيرية لمستقبل النظام واستمراريته .

ومن الضروري ان يضع مصالح الشعب الايراني وتأمين مسلتزمات الوقاية من الوباء على رأس اولوياته ولو تطلب ذلك تقديم تنازلات من اجل الشعب الايراني، لانه المسؤول عن الامن الغذائي والصحي للشعب الايراني، وليس "الاعداء" كما يصفهم في اعلامه ودعاياته الاعلامية والسياسية .

 

قيس العذاري

 

 

 

رغم مضي اقل من شهر على استلام السيد الكاظمي رئاسة مجلس الوزراء رسميا، الا ان الإجماع عليه ما زال صامدا داخليا وخارجيا ... وهذا ان اشر شيئا فانه يؤكد ان كل الظروف والمستلزمات متوفرة للرجل للنهوض بمهامه واخراج العراق من ازماته الحالية.

ومما يؤسف له ان كل حكومة تستلم السلطة ترمي بمعظم السلبيات على سابقتها، وهذا ما حدث مع الحكومة الجديدة التي قالت على لسان رئيسها انها ورثت من سلفها خزينة خاوية وازمات خدمية ومظاهرات شعبية وغليان داخلي ناهيك عن خروقات أمنية إرهابية وأزمة اقتصادية وصحية خانقة، فهل يستمر الإجماع السياسي على الحكومة الجديدة؟ وهل تستطيع الخروج بالبلاد من ازماته المتعددة والوصول به الى بر الأمان؟.

كل شيء ممكن ان تحققت الإرادة السياسية والإجماع الوطني في بلد مثل العراق يمتلك ما يمتلك من امكانات وثروات وخيرات وموارد بشرية وخبرات، لذا فان على السيد الكاظمي السير وفق الخطوات التالية:

1- إدارة ازمة كورونا بشكل جيد بعد ان شهدت تراجعا كبيرا وزيادة في عدد الإصابات مرده بالدرجة الأساس الى استبدال وزير الصحة السابق رغم المطالبات العديدة باستمراره الى نهاية الازمة.

2- محاصرة تداعيات كورونا الاقتصادية على المستوى الداخلي، وهنا غابت أية قرارات جريئة وسريعة للنهوض بالمنتج الوطني او تدوير عجلة الاقتصاد المعطلة مع الحفاظ على الإجراءات الوقائية او حتى صرف المنحة الطارئة المقررة من الحكومة السابقة.

3- مواجهة الهجمات الإرهابية والقضاء عليها، وهنا لا ننكر ان لرئيس مجلس الوزراء لمساته ببعض التغييرات في القيادات الأمنية ودعم الحشد الشعبي لان هذا المجال يقع ضمن اختصاصه فكان إيجابيا في التعاطي مع هذا الملف.

4- معالجة هبوط اسعار النفط، وهذه معضلة تهربت منها الحكومة باستلام خزينة خاوية رغم ما يمتلكه العراق من احتياطي نقدي في البنك المركزي يصل الى ٦٥ مليار دولار واطنان من الذهب وسندات سيادية واذونات خزينة في البنك الفيدرالي الامريكي اشتراها العراق سابقا بما يصل بمجموعه ما قيمته ٨٠ مليار دولار، ورغم ذلك لا نجد إدارة لهذا الملف سوى بدعوات التقشف او تقليل رواتب الموظفين وهو ما يزعزع ثقة المواطن بالدولة ويحد من هيبتها الذي كان أساسيا في المنهاج الحكومي المقدم او اللجوء الى الجيران للاستدانة وإرهاق البلاد بمزيد من الديون الخارجية المشروطة.

5- مطالب الشارع المشروعة، وهنا نقف عند النقطة الأهم وهي مسؤولية الحكومة ووعدها في اجراء انتخابات حرة نزيهة في مدة أقصاها عام واحد، وهو ما لم يتحقق في إصلاح مفوضية الانتخابات وأبعادها عن المحاصصة.

ان حكومة انتقالية تتحمل مسؤولية عبور ازمة كورونا الصحية والضائقة الاقتصادية والخروقات الإرهابية وإجراء انتخابات تشريعية، تحتاج الى اجواء الاستقرار على كافة المستويات مثلما تحتاج الى كابينة متكاملة تتجاوز المحاصصة وهذا ما لم نلمسه جيدا في ما مر من وزراء بالبرلمان، مثلما تحتاج الحكومة الى الدعم الكامل من الجميع لان ما يمر بالعراق الان من ازمات قد لا تتكرر مستقبلا... لذا نأمل بالسيد الكاظمي العمل بصمت والاستعانة بالخبراء والمتخصصين كلا في مجاله للوصول بالبلد الى بر الأمان وعبور كافة الازمات.

 

جواد العطار

 

مصطفى محمد غريبهل سيعيد التاريخ نفسه بمأساة تراجيدية فنرى الانتخابات القادمة لا تختلف عما سبقها من انتخابات شابها التزوير والتجاوز وشراء الذمم وساندها قانون الانتخابات الجائر الذي كان عنواناً للمزورين كما أن مفوضية الانتخابات التي تم تجهيزها حسب المصالح للقوى صاحبة القرار المهيمنة على السلطة بطرق عديدة منها المال وبجانبها ميليشيات طائفية مسلحة تأتمر بأوامرهم وتوجيهاتهم حتى وان اختلفوا معهم بالراي، ومنذ اول انتخابات تشريعية وحتى انتخابات مجالس المحافظات استعملت شتى الأساليب والطرق للتزوير ولإحباط المساعي من اجل اصلاح البرلمان عن طريق تعديل قانون الانتخابات وبوجود مفوضية للانتخابات مستقلة فعلاً بكل ما تعني كلمة الاستقلال من معنى حقيقي بعيدة عن تأثير الأحزاب والقوى المتنفذة، الا ان ذلك لم يجد نفعاً بسبب اخطبوطية القوى المتنفذة وما تملكه من مال مسروق من قوت الشعب او المدعوم خارجياً فضلاً عن تأثيرات الميليشيات الطائفية المسلحة التي حاولت في الانتخابات الأخيرة استغلال الثغرات وانقلبت بقوة قادر الى أحزاب سياسية دينية واستولت على البعض من مقاعد البرلمان، ونتج من أكثرية الانتخابات برلمانات لا تمثل أكثرية الشعب وحتى جانب واسع من الأصوات الانتخابية بعزوف نسب عالية عن الادلاء بالأصوات بسبب فقدان الثقة اساساً بالعملية الانتخابية وخير مثال نسبة عدم المشاركين في الانتخابات الأخيرة ثم حصول القوة صاحبة القرار بالهيمنة على البرلمان لصالحها وتعطيله عن اتخاذ القرارات والتشريعات التي تخدم الصالح العام ومن اجل الهيمنة على البرلمان مجدداً يخطط بمجيء مفوضية للانتخابات تكون على مقياس ما يخطط له خلف الكواليس فلذا ما تم السيطرة على المفوضية فذلك يعني السيطرة على الانتخابات ويعني بالخط العريض تمكينهم من التدليس والتزوير فاذا تسنى لهم عدم اصلاح المفوضية المستقلة للانتخابات فهي الخطوة الرئيسية للسير قدما لتخطي باقي العقبات وهذا يعني العودة في المربع الأول وبقاء الأمور على حالها وبخاصة تلك القوى التابعة المتنفذة والميليشيات التي انقلبت الى تنظيمات سياسية هدفها الحصول على مقاعد برلمانية بغرض تمرير المخططات التي جعلت من البرلمان هيئة مشلولة الا من أوامر القوى المتفذة والتابعة في الوقت نفسه وهذا ما اثبته التاريخ الذي سجل المواقف غير الحميدة لأكثرية البرلمانيين الذين يحملون بصمة التبعية والطائفية والحزبية ونستطيع ذكر هذه المواقف ومواقف البرلمانيين ويا "مكثرها" وفي مقدمتها التخندق الطائفي المريب وجعل البرلمان هيئة ليس لها أي استقلالية الا اللهم في الخطابات والمناكدات والصراعات غير المبدئية وإظهاره بالتقسيم الطائفي والأكثرية الطائفية دون التفكير بمعنى الوطنية والانتماء الوطني وتغليب المصالح الضيقة على أي مصلحة وطنية تخدم عموم الشعب بمكوناته وانتماءاته الدينية والقومية والعرقية ولقد ادركت هذه الحقيقة كل القوى الوطنية والديمقراطية واكثرية الشعب ورفضهم للأحزاب ذات الاذرع الميلشياوية ولقد أدى التلاعب بالمفوضية اللامستقلة للانتخابات التي أصبحت احدى أدوات التلاعب والتزوير والخداع وقد اشارت في هذا المضمار بتاريخ 28 / أيار / 2020 حركة رافضون ان عمليات التلاعب في مفوضية الانتخابات تأتي كواحدة من تلك الممارسات وذلك بتسمية عدد من الموظفين بدرجة معاون مدير عام من المكون الشيعي حصرا وجعلهم وحدهم المتنفذين بالقرار و اقصاء جميع الموظفين السنة من الواجهة الادارية". هذه الحقيقة قد غيبت عن الجماهير المخدوعة بالشعارات الطائفية والمذهبية لكنها حقيقة تفقأ العيون وأكدت حركة رافضون ان "فساد مفوضية الانتخابات بات معلوماً للشعب بل إنها هي المسؤولة الاولى عن خراب العملية السياسية من خلال تلاعبها بنتائج الانتخابات حتى اصبح ثمن المقعد البرلماني معروفاً للقاصي والداني" ومما يؤسف له ان أكثرية التوجهات فيما يخص الإصلاح وإصلاح العملية الانتخابية عبارة عن ذر الرماد في العيون من قبل أكثرية القوى المتنفذة والقوى المتحالفة معها وهذا ما كشفته انتفاضة تشرين من مواقف وطنية للمتظاهرين والمعتصمين والرافضين للفاسدين والمتربعين على راس القرار والمستفيدين من مواقعهم في الدولة والحكومة وقد اعلنوا موقفهم الصريح بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة وفق قانون انتخابات عادل ومفوضية مستقلة للانتخابات والمطالبة بحل البرلمان الحالي المركب طائفياً والتبعي لإيران، والحجة التي اعلنها كل الذين لا يريدون الإصلاح والخير للبلاد عدم جواز حل البرلمان قانونياً وعملياً وهو ادعاء باطل وغير حقيقي فان امكان حل البرلمان كما أشار المحلل الخبير القانوني يحل مجلس النواب نفسه بناء على طلب من ثلث أعضائه أي طلب من (110) نواب يتبعها تصويت بأغلبية الاعضاء اي تصويت وموافقة (165) نائبا على حل مجلس النواب وهذه صعبة لانهم أي النواب لا يرغبون بترك هذه الصفة والامتيازات المترتبة عليها". اما الطريقة الأكثر سلامة ومقبولية هي قيام رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووفق المادة (64) اولاً من الدستور التي تنص على "طلب من رئيس مجلس الوزراء وبموافقة رئيس الجمهورية" وهو امر بعيد المنال في الوقت الراهن.

- فهل سيحل مجلس النواب والتهيؤ لأجراء انتخابات مبكرة؟ وهو وضع يحتاج الى مبادرة سريعة امام مخاطر تفشي وباء كورونا وبذل جهود حكومية استثنائية للخلاص منه

- فهل ستترجم حكومة مصطفى الكاظمي تنفيذ المطلب الجماهيري الملح لأجراء انتخابات مبكرة وحل مجلس النواب؟ وبهذا يحل اول اشكال مع مطلب المنتفضين والقوى الوطنية والديمقراطية لأنهُ مطلب شعبي لا يمكن تجاوزه إذا كانت الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي الاستمرار في الإصلاح وايصال سفينة البلاد الى شاطئ السلام والأمان. وكما أشارت جريدة طريق الشعب بخصوص " اجراء الانتخابات المبكرة مطلب شعبي ملح " الى الطريق الصحيح من اجل اصلاح العملية السياسية والخروج من مأزق المحاصصة الطائفية والحزبية ولإجراء انتخابات خالية من التزوير والتزييف على أساس قانون للانتخابات عادل" ثم قيام مفوضية انتخابات مستقلة حقاً كي تستطيع القيام بالمهام الوطنية التي تقع على عاتقها وعدم السماح للتشكيلات المسلحة والطائفية في المشاركة في الانتخابات وتحقيق المهمات الوطنية العديدة من بينها حصر المال وتدقيق برامج القوى ومنع أي تزوير وتزييف قد يحصل اثناء الانتخابات، في آخر الامر التأكيد على " اننا، مع جماهير شعبنا والمنتفضين، نتطلع الى اجراء الانتخابات المبكرة والمشاركة الفاعلة فيها" فلا يكفي اجراء الانتخابات على الطريقة القديمة أي بقانون انتخابي غير عادل ومفوضية انتخابات مخترقة وغير نزيهة والتغيير هذا سيكون ايجابياً في انجاز المتطلبات وسيكون علامة مضيئة في استكمال باقي المهمات المتعلقة بالحياة السياسية البرلمانية وينطبق قولنا هذا مع ما جاء في طريق الشعب لأنهُ " يفضي في نهاية المطاف الى الخلاص من المحاصصة والفساد، وتحقيق دولة المواطنة والديمقراطية الحقة والعدالة الاجتماعية".... ان الأوضاع المأساوية التي تتلازم مع مشكلة انتشار وباء كورونا فقد بدأت الأرقام تتصاعد وسجلت مختبرات وزارة الصحة والبيئة لهذا اليوم الجمعة 29 / 5 / 2020 (٤١٦) إصابة في العراق والذي يجب التوجه لحل المشاكل وللخلاص من كورونا الذي يهدد الشعب والسلم الاجتماعي ويدفع الى هاوية لا نهاية لها، امامنا الواقع المرير لما أصاب بلداناً عديدة وصولنا الى حقيقة بؤس القطاع الصحي وفقره في مجال الطب والاختراعات الطبية في البلاد، وهذا ثبت ليس في العراق فحسب بل بالملموسية الواقعية عن عجز النظام الرأسمالي في مكافحة الوباء وفقره البائس امام سعيه للحصول على تطوير أسلحة الموت والدمار وهلاك البشرية، وهذه الأسلحة الاعتيادية منها والنووية والجرثومية بما فيها الصواريخ العابرة للقارات قادرة على تدمير الارض والقضاء على الحياة في المعمورة.

 

مصطفى محمد غريب