سامان سورانيبما أن النظام السياسي العالمي لايعترف ولا يتعامل إلا مع الدول (القومية) المستقلة ذات السيادة، بأعتبارها الفاعل الرئيسي في ذلك النظام، لذا نری إقليم كوردستان الفدرالي، كلاعب غير ممثل بدولة (Non-state actors)، يمارس سياسته الخارجية وتحرره الإقتصادي دون تطرف أو إثارة القوی الإقليمية والنظام الدولي وأقطابه.

فهو يعتمد علی سياسة خارجية نشطة وسابقة التأثير، سیاسة خارجية تنتهج دبلوماسية أكثر فعالية في المجال الاقتصادي والثقافي، وتمنح الأولوية للحوار في حل القضايا العالقة بینه وبين الحکومة الإتحادية والنزاعات الإقليمية.

تعتبر السياسة الخارجية مرآة لصحة الجسد، أي الذات السياسية أو السيادة، فهي تعبير جوهري عن فكرة الدور وترجمة النظرة للذات والآخر. نقصد هنا بالسيادة الشرط النظري لسيرورة تسلم شعب كوردستان مصائر حياته بنفسه وتصرفه بالكامل وكأنه يعيش في إطار شبه دولة ذات سيادة تخضع بالكامل للقوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة، تعمل علی تكثيف جهود العصرنة في مجال الأمن والدفاع الكوردستاني للحفاظ علی مکتسبات شعبه الثمينة.

إقلیم كوردستان يسير علی طريق تبني “القوة الناعمة” في تعاملە مع القضايا المحلية والإقليمية والدولية، التي أصبحت من مسلمات القرن الـ21.

والقيادة السياسية الحکيمة في الإقليم تعلم بحکم تجاربه الغنیة بأن القوة العارية بعنفها وحروبها وأبطالها وكوارثها لم تعد تغري. فهم أفادوا من دروس الحروب، التي لم تنتج في السابق ولا في هذا الزمن المعولم سوی الدمار المتبادل.

هناك مشتركات عالمية لابد من أن تدخل في الثقافات البشرية رغم كل محاولات توحيد النظرة للعالم، مثل الحقوق الأولية للشعوب، والنواة الصلبة للحقوق الإنسانية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمدنية. أما الإقرار بتصنيف الآخر المختلف في موقع القاصر فينتج بالضرورة العدوانية والعنف تجاه الأقوى.

نحن نری بأن الشراكة الحقيقية، في ظل عصر المعلومات الذي نعيشه، تعتمد الی جانب السياسات المتزنة للإقليم علی القوة المدنية ومواقف شعب كوردستان، لكي تستطيع أن تصمد وتحافظ علی متانتها.

والدبلوماسية هي بمثابة العمود الفقري للسياسة الخارجية والعمل بالجهود الدبلوماسية الفعالة لمعالجة التحديات والأزمات هو من الأمور التي تمهد الطريق أمام الاستقرار.

فيما يخص التحرر الإقتصادي (economic liberalism)، الذي يلعب دوراً كبيراً في معالجة التخلف الاقتصادي وتحقيق التقدم الاقتصادي، فهناك العديد من التحديات، منها أحادية الإنتاج (النفط) وتذبذب النمو الاقتصادي والعجز الداخلي والخارجي ووجود البطالة في صفوف الشباب وضعف الظروف المواتية لدفع النمو الإقتصادي الی الأمام والإعتماد شبه الكامل علی تدخل حکومة الإقليم في النشاط الإقتصادي وبطء تخفيف اللوائح والقيود الحكومية على الاقتصاد لزيادة مشاركة الكيانات الخاصة وتلکؤ تقدم برامج الخصخصة ووجود مراکز قوی (على نطاق أحزاب كاملة أو أجنحة من أحزاب)، تتحدی السلطة تارة وتعوق ترمیم النسيج المجتمعي أو الترکيز علی الأولويات الوطنية وإصدار القرار الحر في تفعیل الإقتصاد والتعامل مع محیط الإستثمار الخارجي.

إن للموقع الجغرافي الحبيس للإقليم في الشرق الأوسط مخاطره ووأضراره، لذا يجب علینا أن نسعی بجدية الی خلق أفکارنا الإقتصادية وهويتنا الإقتصادية المستقلة، لكي نستطيع أن ننتج مايلزم لحياتنا ونعالج مشکلاتنا الإقتصادية المعاصرة. فالاقتصاد قائم على استثمار الموارد المحدودة لإشباع الحاجات المتزايدة.

علینا ربط استقلاليتنا الاقتصادية بالفكر الديمقراطي والإنساني المتسامح والمنفتح ، الذي يعترف بالآخر ويقبل الرأي المختلف ، لأن حرية ورفاهية الإنسان هي الهدف من الإستقلال والتقدم.

صحیح أن الإقلیم كنموذج فدرالي ناجح هو اليوم عامل إستقرار في المنطقة وسياسته تدعم وحدة العراق وتساهم في تثبیت الفدرالية، لکن علینا بناء عقود شراکة استراتیجیة مبنية علی أساس المنفعة المشتركة مع الولايات المتحدة بشکل خاص ودول الصناعية المتقدمة بشکل عام، لكي لا نبقی أسیراً في دائرة مصالح القوی العظمی، علینا كسر التعارضات الخانقة، لإتقان صناعة التنمية وهندسة العلاقات السياسية والإستدامة الإقتصادية بشكل يٶمن حق تقرير مصير الشعوب بعد فتح خطوط للشراكة الإستراتيجية المٶدية الی الحرية والإستنارة والعقلانية.

إن حماية الملکية الخاصة بحکم القانون وتحديد الأسعار وفقاً لقوى العرض والطلب وتوسيع خيارات الأفراد وعدم تقييد الإنتاج والاستهلاك والتجارة وحرية انتقال الأيدي العاملة ورؤوس الأموال والبضائع من وإلى السوق، تعزز الحرية الإقتصادية وتجعل بيئة كوردستان جذابة للمستمثر الداخلي والخارجي، لكي يستطيع أن يمارس نشاطه الاقتصادي بانسيابية عالية وضمانات كافية، فتنفيد برنامج الإصلاح لتحقيق التحرر الاقتصادي يؤدي بالنتيجة الی تحقيق التقدم والنمو الاقتصادي، ذلك العامل الأساسي الذي يحدد مستويات المعيشة.

 

الدکتور سامان سوراني

 

 

كفاح محمودقبل ثلاث سنوات وفي غفلةٍ من الزمن وبالاستعانة بالجنرال، قاسم سليماني، وحفنة من أهل الدار، اندسوا خلسةً في مناطق كوردستانية خارج إدارة الإقليم والمُسماة دستورياً بــ"المناطق المتنازع عليها" كما ورد في المادة 140 من الدستور العراقي، الذي وضع لها خارطة طريق لإنهاء ازدواجية علاقتها بين المركز والإقليم، وبخرقٍ فاضح للدستور الذي يحرم استخدام القوّات المسلحة في النزاعات السياسية بين الحكومة الاتحادية والإقليم والمحافظات، اجتاحت ميليشيات منضوية تحت الحشد الشعبي وبمساعدة القوّات المسلحة العراقية وبإشراف مباشر من، قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني مدن كركوك وسنجار وسهل نينوى وخانقين، وحاولت التقدم باتجاه أربيل عاصمة الإقليم من عدّة محاور في التون كبري ومخمور وأخرى في خاصرة دهوك، إلا أنها باءت بالفشل الذريع، حيث واجهت جداراً صلباً ومقاومة عنيدة من قوّات بيشمركة كوردستان، كلفها خسائر كبيرة في العدة والعدد، اضطرتها إلى وقف هجماتها والتقهقر إلى خطوط دفاعاتها، ووقف زحفها إلى الإقليم وعاصمته أربيل.

واليوم وبعد مرور ثلاث سنوات من تلك العملية، التي أحدثت شرخاً كبيراً في العلاقات بين الإقليم وشعبه من جهة وبين العراق وحكومته من جهةٍ أخرى، بل وكشفت نوايا الكثير من مفاصل الإدارة السياسية والتشريعية المبيتة ضد مكاسب شعب كوردستان وحقوقه الدستورية إلى الحد الذي استخدموا فيه مصطلحات غير دستورية لتقزيم الإقليم وإلغاء هويته السياسية، وفرض الحصار عليه بالتعاون مع كل من تركيا وإيران، مما تسبب في تقهقر شديد في العلاقات مع بغداد وإعادتها إلى المربع الأوّل.

ورغم تداعيات تلك السياسة الخاطئة وتردي أوضاع البلاد بشكل مريع وفي كل النواحي، ما يزال البعض يحاول صناعة قصص وهمية لبطولات فارغة، يحاولون فيها صناعة نمر من ورق حينما يتحدثون عن أحداث كركوك وكأن رئيس الحكومة في حينها بطل من أبطال معارك الحرب العاليمة الثانية، وهم يدركون جيداً وفي مقدمتهم السيد العبادي بأنه لولا الصفقة التي عقدت بين مجموعة من الاتحاد الوطني وبين الجنرال، قاسم سليماني، وقيادات في الحشد الشعبي لما دخل كركوك إطلاقاً، والغريب أنهم يتحدثون عمّا حصل حينها، معتبرين تلك الأحداث المشينة عملية لفرض القانون، بينما هم ومن يعتبرونه "بطلاً" كانوا عاجزين عن فرضه في منطقتهم الخضراء، والأنكى من كل ذلك أنهم يتحدثون عن نصرٍ وهمي، متبجحين بقصصٍ واهية يعرف حقيقتها السيد عبادي، وهي أنه لولا تلك الصفقة، لما تحقق هذا الاجتياح المدّبر خلسة.

إن الإجراءات التي اتُخذت إثر دخولهم المشين إلى كركوك واقحام القوات المسلحة في الخلافات السياسية خرقاً للدستور، ومنعهم لاستخدام اللغة الكوردية وعزل مئات الموظفين والإدارات من مناصبهم لكونهم من الكورد، وتهجير قرابة 180 ألف مواطن، ناهيك عن مقتل المئات من الكورد وحرق بيوتهم ومحلاتهم ومقرات أحزابهم كما حصل قبل عدّة أيّام في حرق مقر واحد من أعرق الأحزاب الكوردستانية والعراقية، وأكبر حزب كوردي عراقي في البرلمان، وإهانة علم الإقليم الدستوري، مما يدلُّ على الكم الهائل من الكراهية والحقد على الكورد وكوردستان، مما أشاع شعوراً مأساوياً لدى الشارع الكوردي، حينما يعجز عن وضع فرق بينهم وبين سلوك علي كيمياوي أبان النظام السابق، حيث أثبتت الأحداث والسلوكيات أنها امتدادٌ لتلك الثقافة التي دمرت البلاد والعباد طيلة أكثر من نصف قرن، ويقيناً ستكون النهايات ذاتها التي ينتهي إليها الشوفينيون في كل زمان ومكان.

 

كفاح محمود كريم

 

 

بكر السباتينوفرنسا في مواجهة الكارثة

يعلم الرئيس الفرنسي ماكرون بأنه في تضيقه الخناق على رقاب مسلمي فرنسا بذريعة محاصرة الإسلامفوبيا، إنما يبذر بذلك أسباب الإرهاب اليميني في فرنسا والحصاد بلا ريب سينتهي إلى كارثة قد تشهدها البلاد. لذلك فإن ماكرون هو أسوأ رئيس عنصري في تاريخ فرنسا وربما في عموم القارة العجوز.. كونه مستعداً لإشعال النيران الطائفية في المجتمع الفرنسي؛ لأسباب تتعلق بالانتخابات الرئاسية الفرنسية لكسب أصوات اليمين الفرنسي، وحتى يغطي على الأزمات الاقتصادية الخانقة التي تجتاح فرنسا، وتسببت بخروج المتظاهرين من ذوي السترات الصفراء إلى الميادين العامة كل يوم سبت.

فكيف بعاقلِ يشعل النيران في طرف بنطاله وهو يعلم بأنه محاط بالهشيم! هذا الرجل الضيق الأفق كما يبدو، يبذر أسباب الخراب في فرنسا، من خلال السماح بنشر الصور المسيئة للرسول، لا بل وطباعتها دون التورّع من توزيعها في المدارس؛ لبرمجة عقول الطلاب على العنصرية والكراهية، وهذا بحد ذاته إرهاب يخالف مُثل العلمانية التي يتشدقون بها، ومبادئ الثورة الفرنسية. لقد سمح بذلك وهو يعلم بأن تعميم الرسومات المسيئة للرسول في المجتمع وغض الطرف عن تسريبها إلى المدارس الفرنسية، كانت سبباً في قيام أحد الطلبة من أصول شيشانية باقتراف جريمة قتل نكراء لأحد المدرسين أثناء استعراضة لهذه الصورة تحت عنوان حرية الرأي.

وكررت وسائل الإعلام الفرنسية الحديث عن الفاشية الإسلامية والإرهاب الإسلامى، وحتى أهالى بعض الطلاب الذين اعترضوا بالوسائل القانونية على ما قام به المدرس من إساءة للرسول؛ بتقديم شكاوى ضده، اعتبرهم البعض بكل أسف شركاء فى الجريمة.. وأدانهم المجتمع وهذه قمة الاستهتار بحقوق المسلمين الأساسية، وتعبر عن الإقصائية المقيتة وتفشي ظاهرة التطرف اليمين كما النار في الهشيم.

وفي ذات السياق، ركز الإعلام الفرنسى مؤخراً على مشاجرة حصلت بين فتاتين محجبتين وأخريين غير محجبتين كانتا تتجولان بصحبة كلبين، ،فاعترضت الفتاتان المحجبتان على ترك الكلاب بدون رباط ” كما ينص القانون" خاصة بعد عدة هجمات لكلاب أدت الى موت البعض اخيراً . مما أثار صاحبتي الكلاب فقامتا بطعن المحجبتين بعد سبهما وقذفهما وقالتا لهما: "عربيات قذرات". ورغم ذلك أدان المجتمع الفرنسي الضحيتين العربييتين كونهما مسلمتين دون النظر في الأسباب الحقيقية التي يتحمل وزرها ماكارون نفسه.

والسؤال الذي يطرح نفسه، كيف يسمح في فرنسا بشتم الأنبياء والذات الإهية فيما يجرّم كل من يشكك بالهلوكوست التي قيل بأن النازيين اقترفوها، مثلما حصل قبل عقود مع المفكر الفرنسي روجيه غوريدي الذي حوكم بسبب تشكيكه بها.

فرنسا تجلس على برميل بارود؛ لأن المسلمين الذين يتعرضون لسياسة الإقصاء، يشكلون جزءاً فاعلاً في عجلة التنمية المستدامة، ومن المكونات الأساسية في المجتمع الفرنسي الفسيفسائي.. حيث وصل عددهم إلى ستة ملايين نسمه.. وهو رقم صعب لا يمكن تهميشة حتى لو أجمع كل مجانين فرنسا على ذلك..

وفرنسا دولة لا دينية منذ عام 1905، فهي لا تعترف بالأديان ولا تعاديها، فدستورها ينص في مادته الثانية أنها «جمهورية علمانية، لكنها تحترم كل الأديان». فنظرياً وقانونياً، يعامل الإسلام في فرنسا كما تعامل جميع الأديان بما في ذلك الكاثوليكية التي كانت فرنسا تعتبر ابنتها البكر قبل الثورة الفرنسية. هذا ما تنص عليه قوانين كثيرة أما في الواقع المعاش فيختلف الأمر قليلاً أو كثيراً حسب تعاقب السياسات وتقلب الأحداث المتعلقة بالإسلام محلياً أو عالمياً وهو ما تشهده فرنسا اليوم..

و حسب تسريبات ويكليكس توجد برقية سرية استمدت معلوماتها من تقارير سرية للمخابرات العامة الفرنسية تفيد بأن الإسلام آخذ في الانتشار بين مختلف فئات المجتمع الفرنسي بما فيها الجيش، لافتا إلى أن "3.5% من العسكريين الفرنسيين بمن فيهم ضباط، اعتنقوا الإسلام" مؤخراً.

ويبدو أن ردة الفعل لدى المسلمين إزاء الإجراءات الأمنية والاجتماعية الموجهة ضدهم ستكون ذات عواقب وخيمة لا تتحملها فرنسا، ولعل أحد أهم المخرجات المحتملة هو ردة فعل عكسية سيشهدها المجتمع الفرنسي باتجاه دخول أعداد كبيرة من الفرنسيين في الإسلام وبخاصة من غير المتدينين، كما تشير إلى ذلك شواهدٌ كثيرة. ولا اعتقد أن المسلمين سيميلون إلى العنف المضاد، بل سيتحكمون بأنفسهم وسيعمدون إلى لغة الحوار، وستكون الفرصة متاحة لمحاصرة بؤر التطرف الإسلامي؛ لكنهم مقابل ذلك سيلجأون إلى القضاء الفرنسي وانتزاع حقوقهم بواسطة المحكمة الدستورية، والاعتماد على دعم المتعاطفين معهم من البرلمانيين الفرنسيين. ومنظمات حقوق الإنسان، ولا أستبعد بأن تستغل الأحزاب المنافسة هذه الإجراءات بالوقوف إلى جانب حقوق المسلمين الأساسية أيضاً لغايات انتخابية. وربما قيام المسلمين باحتجاجات سلمية إذا ما طفح الكيل، ولجوء القلة منهم فقط إلى ممارسة العنف المضاد؛ لتحقيق أهدافهم المشروعة في مواطنة قائمة على العدالة الاجتماعية والمساواة.. وتكافؤ الفرص.. في مجتمع يتغنى بالعلمانية لكنه الأكثر إمعاناً في تجاوز مبادئها وطعنها في الظهر.

 

بقلم بكر السباتين

22 أكتوبر 2020

 

 

شاكر فريد حسنالحالة الفلسطينية الراهنة تمر بأصعب مراحلها منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية وحتى الآن، وملف المصالحة الوطنية التي انتظرناها طويلًا، يتراوح مكانه، ويحمل في ثناياه مسائل شائكة ومعقدة، تطغى وتسيطر عليها المصالح الفصائلية والحزبية والفئوية والشخصية الضيقة، ولا يمكن التغلب على العقبات سوى تجاوز هذه المصالح جميعها، وتغليب مصلحة الوطن لشعبنا الفلسطيني على كل المصالح الضيقة.

والواقع أن الحديث عن الانتخابات دون إنجاز ملف المصالحة وإعادة اللحمة الوطنية بصورتها الحقيقية، لن يجلب الاستقرار ولن يحقق وحدة الصف الوطني وبناء نظام سياسي واحد وموحد، بل سيعيدنا إلى صراع حزبي فصائلي جديد ومناكفات ومهاترات نحن في غنى عنها.

لقد عاشت الساحة السياسية الفلسطينية أكثر من 13 عامًا من الصراع والتشرذم والانقسام، الذي سبب أزمات عميقة ومربكة، سياسية ووطنية واجتماعية واقتصادية، أنهكت شعبنا ومزقت نسيجه الوطني والاجتماعي. وقد حان الوقت في ظل الظروف السياسية الجديدة والتطبيع الخليجي مع دولة الاحتلال، إلى ضرورة تحقيق المصالحة وتجاوز الانقسام البغيض، قبيل الانتخابات التشريعية والرئاسية، وبناء نظام سياسي واحد، وقيادة وطنية موحدة قادرة على تحقيق مطالب شعبنا واحتياجاته الأساسية ضمن أطار نظام سياسي ديمقراطي قائم على الشراكة السياسية والتعددية الحزبية.

 

بقلم : شاكر فريد حسن

 

صادق السامرائيأكتبُ كقارئ، فهل تساءلتَ أخي الكاتب كيف تعينني على أن أقرأ ما تكتبه أو تشدني إليه؟

أخي الكاتب هل فكرتَ بما تكتب؟

هل راجعت وحررت ورتبت وهذبت عباراتك وكلماتك وزبدة قولك، وشوقتني للقراءة؟

تنشر صفحات متعددة وتفتتحها بكلمات متنافرة منفّرة وبأخطاء وسقطات، وإضطرابات أسلوبية وتعبيرية، وغموض وتعقيد وبمفردات بائسة، وتريدني كقارئ أن أتابع هذربات قلمك على السطور، وتتصور بأنكَ تكتب وتقدم عملا نافعا!!

أخي الكاتب إحترمني كقارئ!!

أخي الكاتب، أكتب بوضوح ودقة، وتعلم أدوات الكتابة وأساليبها، فليس كل مَن وجد نفسه يستطيع أن يسوّد السطور، يحسب نفسه كاتبا، كالذي يبيض بيت شعر كل حوْل، فيتوج نفسه رب شعر وإمام شعراء.

ولو قُرِأتْ كتاباتنا بعيون طبيب، لتبين ما فيها من العاهات والإنحرافات، والمشاعر السلبية والمواقف العدوانية.

فمعظم ما نكتبه عبارة عن هذيانات نسميها كتابات!!

فلكل فن من فنون الكتابة أدواته وأساليبه وآلياته، فهل درسنا وتعلمنا مهارات الكتابة؟

الكتابة ليست نزهة وهمية على السطور، وظهور في المواقع والصحف.

الكتابة رسالة إنسانية ذات إرادة حضارية منيرة.

فاحترموا الكلمة، ولا تصنعوا من النور نارا!!

 

د. صادق السامرائي

 

عندما نَدْرُسُ طائِفَةُ من الطوائفِ، أوفرقةً من الفرقِ اسلامِيَّةً كانت أمْ غيرَ اسلاميَّةٍ، فهل نُنَقِّبُ في تُراثِها، ونتفحصُ اقوالَ كبارها، والاراءَ المختلفةَ والمتضاربةَ التي كتبتها أقلامُهُم لنجعَلَها هي الميزانُ والفيصلُ في تحديدِ موقف هذهِ الفرقةِ أو الطائفةِ من قضيةٍ ما، ام ننظر الى واقعِ الطائفة والفرقةِ ومواقفهم العمليّة من القضايا المختلفة؟ هل تكون هذه الاراءُ الموجودة في بطون الكتب والتي مجالُها اهل العلم، ولم يُرد اصحابُها ان تنزِلَ هذهِ الآراءَ الى الشارع، وتكون في متناولِ الناس، والتي لايعملُ بها في الواقعِ، ولاأثرَ لها في حياةِ الناسِ اليومية، وهمومِهم الدنيويّةِ هي المقياس في تحديد المواقف، ام ان واقع علماء الطائفة العملي هو المقياسُ والمعيارُ؟

قضيةُ تكفير الشيعة للمسلمين، سواءً كان التكفيرُ ظاهرياً او باطنياً، هل تؤخذُ من بطونِ الكتب والاراء المختلفة التي مجالها اهل العلم، ولم تكن في يومٍ من الايامِ مجالاً تداوليّاً لعمومِ الناسِ المشغولينَ بهمومهم ومعاناتِهم اليومية، أم تؤخذ من واقعِ الشيعةِ ومواقفهم العمليّة تجاه اخوانهم؟ من وَقفَ في وجهِ الطائفيةِ البغيضَةِ غير مراجعِ الشيعةِ وعلمائهم واصحاب الرأي منهم؟ من قال : السنّةُ انفسنا غير المرجع الاعلى للطائفة السيد السيتاني حفظه الله تعالى؟ من افتى بحرمة التعرض

لرموز السنة غير المرجعية الشيعيّة؟ من اوقف الحرب الاهلية في العراق التي كان قاب قوسينِ اوادنى،وَمَن أصدَرَ الفتوى في وجوبِ الدفاعِ عن الوطنِ وُجوباً كِفائياً غيرُ المرجعيّةِ الشيعيَّة؟ومن دافع عن حرمات أهل السنّةِ غيرُ اخوانهم الشيعة الذين استجابوا لنداءِ مرجعيتهم؟ ومن اوصى الناس بضبط النفس وعدم الانجرار لحربٍ طائفيةٍ تاكلُ الاخضرَ واليابسَ غير المرجعيّةِ الشيعيّةِ؟ الاتكفي هذه المواقفُ الشيعيّةُ لتكون هي الحاكمة على الاراء الموجودة في بطون الكتب؟

لماذا نبحثُ عن مواطنِ الاثارةِ؟ ثم ماهي النتيجةُ التي يريد ان يتوصلَ اليها السيد الحيدري؟ النتيجة التي استنتجتُها من كلامهِ هي : ان جميعَ علماء الشيعة يكفرون المخالفين لهم من المسلمين الا السيد الحيدري . هل هذه النتيجة ايجابيّةٌ تخدم وضعنا المأزوم والذي يتحركُ فيه دعاةُ الفتنةِ لاحداثِ حرائقَ طائفيّةٍ؟

كان احمد الكاتب اثار من قبل قضايا من قبيل (صلاة الجمعة المعطلة عند الشيعة )، و(عدم الايمان بشرعية اية حكومة قبل لامام المهدي عجل الله فرجه)، و(مسألة دفن الخمس)، الخطأ هو ان الكاتب يبحث في كتب التراث التي فيها الاراء المختلفة والمتعارضة، ليقتنص رأياً هنا ورأياً هناك، ليقول ان هذا هو راي الشيعة . ولو احتكم الى واقع الشيعة اليوم لم يجد لما اثاره أيَّةَ اهميّةٍ تُذكر، فصلاة الجمعة مقامة في بلدان الشيعة واوطانهم، ولايوجد اليوم من يدفن الخمس، والشيعة اقاموا دولةً وحكومة اليوم، فالواقعُ الشيعيُّ اليوم هو الحاكم على هذه الاقوال، وَصَيّرَها مجرد اراء لاأثَرَ لها من الناحيةِ العمليّةِ، ولم تعد لها أيَّةُ قيمة تذكر اليوم .

مايقوله خصوم الشيعة وينسبون اليهم من القول بتحريف القران، موجود في كتب تراث الاخرين اكثر منه، وهذه الارآء فيها مجالٌ للأخذِ والرد، ولكن لو احتكمنا الى الواقع عند المسلمين سُنَّةً وشيعةً لوجدناهم يتلوان قرآناً واحداً، وَيُعَظِّمُونَ قرآناً واحداً ويحفظونَ قرآناً واحداً . فلماذا لايكونُ واقعُ المسلمِ السُّنِّيِّ هو الحَكَمُ والمعيار؟ ولماذ لايكونُ واقعُ المسلمِ الشيعيِّ هو الحَكَمُ والمعيارُ بدلاً من نبش كتبِ التراث وتسجيل النقاطِ على الخصم وكأننا في حَلَبَةِ صراعٍ وننسى ان الله وصف المؤمنين بالاخوة، يقولُ اللهُ تعالى :

(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ). الحجرات: الاية:(10).

 

زعيم الخيرالله

 

أن الواقع الذي جسد حقيقة ان الاعلام الحر هو السلطة الرابعة يمكن ان يتحقق في الدولة التي تعيش الديمقراطية بأفضل صورها وعلى الرغم من أن تلك الحكومات ظلت تراقب وتتابع اعلامها طيلة فترة حكمها، الا انها وجدت ان هناك من هذه الوسائل الاعلامية يتحول الى ناطق باسم الحكومة لذلك فان بعض الانظمة الاستبدادية حولت الاعلام من خادم للشعب الى مروج للدولة مما حوّل هذه الوسائل الى وسائل الدرجة الاولى وأغدقت عليها الامتيازات والاموال لتبعدها عن الرأي العام والذي يعبر عن تطلعات المجتمع عموماً،ما جعل الحكومات تكون حذرة في تعاملها من الاعلام الحر، ومارست وسائل الاعلام الحيطة والحذر في أي خبر يتناول الحكومة او ربما يلحق الضرر بهذه الحكومة، فلقد ابتلي العراق بعد عام  2003 بالعديد من الوسائل الاعلامية سواءً المقروءة أو المسموعة وحتى الدعائية التي استهدفت التضليل في وسائلها الاعلامية، وهذا التضليل هو الرئة التي تتنفس منها الانظمة الحاكمة في توجيه الرأي العام نحو رؤاها ومتبنياتها .

ما حدث في العراق طيلة حكم النظام البعثي ومصادرة لحقوق الانسان، وما أرتكبه هذا النظام من جرائم لم نرى أي دور للأعلام عموماً سواءً العربي او الغربي في الكشف عن هذه الجرائم الفضيعة التي ارتكبت بحق الشعب العراقي ولم يجره أي وسيلة من وسائل هذا الاعلام على نشر تلك الحقائق التي قدم فيه الشعب العراقي التضحيات تلة التضحيات لأجل حريته وخلاصه، لذلك عمدت هذه الوسائل الى غلق منافذها الاعلامية بوجه رموز العراق الذين وقفوا بوجه الديكتاتورية وقدموا التضحيات من أجل  خلاص الشعب العراقي من هذه الزمرة الخبيثة، وبعد عام 2003 ما زالت عملية التضليل الاعلامي قائمة وليس المواطن العراقي البسيط هو من يدفع الثمن فحسب، بل هناك شخصيات سياسية وإسلامية كانت هي الاخرى خاضعة للتضليل الاعلامي وعمدت هذه الوسائل الى تشويه الصورة الحقيقية لها، وتوحيد الرأي العام على استعدائها، الامر الذي جعل بعض من وسائل الاعلام تمارس لغة (التسقيط السياسي) لغايات سياسية وحزبية ، الغرض منها هو تسقيط الخصوم وليس المنافسة الشريفة المبنية على أساس تقديم البرامج والمشاريع للجمهور لكسب ثقته في أي انتخابات تجري .

أن عملية التضليل الاعلامي سلاح خطير قد مارسته السلطات المستبدة وعلى مر العصور للخداع والسيطرة على الشعوب وممارسة التسقيط لأي جهة تختلف مع سياستها ونظامها، فهو سلاح خطير وخبيث، وهو أقوى من أي سلاح يستخدم في الحروب لان سلاح التضليل الاعلامي يعتمد على الشائعات الكاذبة والتزييف، وسهامه  وأضراره تتواصل وتستمر مع الاجيال ويستخدم اوسخ الوسائل من أجل تلميع صورة من يريد او يعمل على تشويه صورة الذي يختلف أو يعارض منهج الحكومات او السياسات التي تتبعها الحكومات المستبدة.

 

محمد حسن الساعدي

 

 

علي عليالإخفاق.. التعثر.. التلكؤ.. مرحلة من مراحل حياتنا في مسيرة الأميال الملايين التي يتحتم علينا السير فيها، ومن غير المعقول طبعا أن يخفق المرء في كل خطوة يخطوها في عمله، لاسيما إذا كان واعيا ومدركا ويشعر بمسؤولية ماملقى على عاتقه من مهام، يترتب على عدم إنجازها عواقب وخيمة، وأضرار يحاسبه عليها الله والناس ونفسه -ان كان له ضمير حي-. وقد تكون هذه الإخفاقات بفعل فاعل، فيكون هذا الفاعل إذاك عدوا ينبغي الحذر منه والتوجس من نياته المبيتة مستقبلا.

يقول المثل: لكل حصان كبوة ولكل حليم هفوة. ولكن أن تستمر الكبوات وتكثر الهفوات، فهذا أمر ليس بالمعقول مطلقا، ومن المعيب ان يكون بحكم المقبول والمعهود في بلد له من السقطات كثير، أوقعه في مطباتها حاكموه وسلاطينه على مر التاريخ، لاسيما اذا كان هذا البلد عريقا في حضارته وتاريخه مثل العراق. ومن المفترض أن يكون بعد السقوط نهوض، فهل تحقق جزء ولو كان ضئيلا من النهوض على يد ماسكي زمام أمر البلاد؟.

لقد بات الحديث عن الاخفاقات المتتالية واللامتناهية التي يتحفنا بها مسؤولونا وساستنا، بين الفينة والأخرى في الساحة السياسية، أمرا كما نقول: (ما يلبس عليه عگال). ولو بحثنا أسباب هذه الاخفاقات لوجدنا أنها لم تأت من عطارد او المريخ، وإن كان بعضها نتيجة تدخلات دول وجهات خارجية، إذ سيتضح جليا أن الأسباب الرئيسة لهذه الإخفاقات هي التناحر والتضاد بين أرباب الحكم وصناع القرار أنفسهم، من داخل البيت العراقي وتحت قبب مجالسه، وبرعاية رؤساء هذه المجالس. وما يزيد الطين بلة أنهم مصرون على استمرار العداوات بينهم، بل وما انفكوا من إضرام النار في الهشيم قبل أن تنطفئ نار قد علا سناها من قبل، وهم بهذا يزيدون في العداوة ولوغا ويماطلون في إبعاد الصلح، ولا يتعظون من قول الإمام علي عليه السلام:

والق عدوك بالتحية لاتكن              

منه زمانك خائفا تترقب

 وماكان هذا الطود الشامخ لينطق كلاما ليس فيه حكمة -حاشاه- وهو الذي كان يتمنى ان تكون رقبته بطول رقبة البعير لتأخذ الكلمة مساحة زمنية قبل ان ينطق بها، وهو استخدام مجازي يحثنا على التأني في انتقاء مفردة أو إبداء رأي او إسداء مشورة. أما لقاء العدو بالتحية فقد يخال أحدنا أنه تنازل او ان فيه مساسا للكرامة، فتمنعه من أدائها عزة نفسه وكبرياؤه، ولو تمعنا في قول الإمام علي عليه السلام جيدا، لتبين لنا بعد النظر في العلاقات الإنسانية وسعة الأفق في احتوائها، اذا ماتخللتها أزمات قد تنذر بعواقب أمور لاتُحمد، وتفضي نتائجها الى شرور ونيران لاتخمد. فالعدو شئنا أم أبينا هو توأمنا منذ بدء الخليقة، يومها كانت السباع والضواري هي العدو الوحيد للإنسان، واليوم تنوعت أشكاله وتعددت مواهبه ومكائده، وصار الإنسان لأخيه الإنسان عدوا، فاق في خطره وتأثيره أكثر الحيوانات ضراوة وأشدها فتكا به. وما قصد إمامنا بإلقاء التحية على العدو إلا لغاية لو أدخلناها في حساباتنا لأدركنا أنها تصب بالنتيجة في مصلحتنا وتسهم باستقرار حياتنا على نهج سوي، يتيح لنا فرص العمل والنجاح والإبداع.

فهل لساستنا نظرة صادقة خالصة لهذا المعنى والمقصد البليغ والهدف المنشود من تحية العدو؟ وهذا قطعا لايبرر دعوات بعضهم اليوم الى وضع اليد بيد أعداء سجلوا عداءهم في لوح التاريخ بشكل غير قابل للحك والشطب والمحو، وطرزوا تلك العداوة بالمواقف الشنيعة التي لاتغتفر، فكما كانوا أعداء الأمس.. هم أعداء اليوم.. ومن المؤكد أنهم أعداء الغد وبعد غد أيضا.

 

علي علي

 

صادق السامرائيهذربة: كثرة الكلام في سرعة

هَذِرَ كلامه: كثر في الخطأ والباطل

هَذَرُ: الكثير الردئ

الأمة تعيش حالة مأساوية مصيرية من الهذر والهذربة، فإنجازاتها كلامية بحتة، وردود أفعالها أقوال فارغة، محشوة بصديد الخسران والإذلال.

وفي زمن التواصلات العنكبوتية والمواقع المتنوعة، صار أبناؤها يحسبون قعلهم أن يهذربوا ويهذروا.

الأدباء، العلماء، المفكرون، المثقفون، الشعراء، الفقهاء، المعممون، الجميع إتخذ من الهذربة والهذر منهجا للتفاعل مع العصر!!

فما أكثر الكلام وأقل الفعل!!

ما أوفر الأقوال، ولا قيمة لقول!!

الدنيا تعمل وتفعل، وأمتنا تقول وتقول!!

وكلام الليل يمحوه نهارها الأليم!!

 

فأين قيمة إقران القول بالفعل، والكلمة المخبرة عن عمل؟

أين إرادة أكون، والعروبة والدين، ورسالة رب العالمين؟

وأين العقيدة؟

أ كلها ذهبت مع الريح، والفارس القول، ولا فعل إلا القول، وأمة الأقوال تُقال!!

فاشحذوا طاقات الهذربة، واسكبوا الكلمات فوق أجيج الوجيع الساطع، وعلى رماد الأخلاق البائدة!!

ولتستعر النفوس، وتفوز أمّارات السوء التي فينا، فإنها هي السلطان، فالسوء والفساد من الإيمان!!

وتلك أمة تتوضأ بماء كان!!

إن الهذربة دليل عقم وشلل، وإمتهان لوجود أمة في نكد وهوان!!

فهل من كلمة تشير إلى فعل؟!!

 

د. صادق السامرائي

 

عدوية الهلاليلأكثر من قرنين من الزمن، ظل مشهد بيع بطلة رواية البؤساء الشهيرة لشعرها واسنانها لغرض الانفاق على طفلتها أو مشهد سرقة بطل الرواية لرغيف من الخبز يدفع لقاءه سنوات من عمره في السجن يبكيان القراء في مختلف انحاء العالم ويذكرانهم بأن الفقر وراء كل انواع الجرائم بل هو أسوأ انواع العنف كما قال غاندي ..ولكن، ان يصل الحال بأبناء العراق الثري بنفطه وثرواته أن يبيعوا كل شيء ابتداءا من اعضائهم وحتى اولادهم فهو أمر يبكي العين والقلب ويستفز جميع الحواس..هل تصدقون مثلا أن يجعل عراقي من أسنانه وسيلة ايضاح لطلبة طب الاسنان فيبيعها لهم بالتدريج ليتدربوا على قلع الاسنان، او ان ترمي ام اولادها في النهر او يحرق أب اولاده والسبب دائما هو الفقر ! هل هنالك مشاهد أكثر ايلاما وبشاعة وواقعية من تلك المشاهد؟

يقول كونفوشيوس ان الفقر في أي بلد ليس عارا لو كانت حكومة ذلك البلد فاضلة، لكنه العار ذاته في ظل حكومة سيئة لاتقدم ادنى جهد لانتشال ابنائه من المستقبل المظلم الذي تقودهم اليه ظروفهم الجديدة.فما بين بطالة تنتشر في مفاصل البلد كالمرض الخبيث، وجهل افرزته سنوات الحروب والتهجير والنزوح وعنف نما في النفوس كالاشواك ليجعل من القتل والسحل والغدر افعالا يومية لاترقى الى مستوى الاحداث الغريبة او المفجعة لأن مارأيناه وشهدناه في العراق اكبر من الغرابة والفجيعة ..انه بلوغ مرحلة (عدم الاحساس) التي يصبح فيها كل حدث غريب فعلا طبيعيا لايستحق منا اكثر من سويعات من الاهتمام وبعدها ننساه لننشغل باحداث حياتنا الخاصة فهي لاتقل غرابة وفجيعة احيانا عما نسمعه او نراه ..أولسنا عراقيين ؟..نحن مشمولين اذن بعرض كل ماهو جديد وحصري على العالم الذي يتفرج علينا باستمتاع او شماتة لأننا البلد الذي فشل في ايجاد بديل لويلات زمن الديكتاتورية، وربما يشفق علينا من سوء افعالنا التي قادتنا الى ماوصلنا اليه على الرغم من ان الفقر ليس تكفيرا لخطايا ارتكبناها في الماضي بل نتيجة نظام سياسي ومجتمعي يعتمد على الاستغلال، وهل هنالك نظام سياسي اسوا من الانظمة التي ظهرت في العراق لتمتص رحيق خيراته وتحيله عليلا هزيلا وتجعل نظامه المجتمعي من أسوأ الانظمة أيضا لأن الاخلاق فيه بدأت تتآكل بسبب الفقر فتصبح الجرائم وتعاطي المخدرات والفساد بكل انواعه افعالا عادية يمكن ان تستغلها القنوات الفضائية ليوم او يومين لتحقيق نسب مشاهدة عالية، ثم تركنها في الارشيف لتنشغل بغيرها، فالاخبار كثيرة والحوادث متنوعة ودسمة والفقر شاخص بيننا ولن يقضي عليه بالتأكيد تخصيص يوم عالمي للقضاء عليه او تعيين مجموعة من المتظاهرين العاطلين عن العمل أو توزيع رواتب للموظفين بعد صبر طويل وخشية الموظفين من انفاقها فقد تكون الرواتب الأخيرة، مايعني ان الحياة الاقتصادية ستظل راكدة وأصحاب المصالح البسيطة لايجدون من يشتري منهم، وبالتالي فقد يقودهم الفقر ومطالب عوائلهم الى قتل اولادهم او بيعهم ..وفي أحسن الاحوال بيع أعضائهم أو التوسل للمسؤولين أن يمنحوهم حقوقهم بعد أن رفعوهم على مقاعد السلطة وصار من واجبهم ان يقوموا بخدمة الشعب ..لكنهم يمعنون في اذلاله مستخدمين سياسية التدجين التي تجعل الفرد يتقبل كل شيء ويصبح كل مايمر به من عذاب ومعاناة ..أمرا طبيعيا ..وحدثا يستحق الفرجة ..ثم الاهمال !!

 

*عدوية الهلالي

 

 

علي عليفي أصل تسمية بغداد.. ذهب كثير من المؤرخين والباحثين في التنقيب عنه، وغاصوا في بحور اللغة وتمحصوا الرقع الطينية واللقى التي يعثرون عليها في نواحٍ عديدة من أرض الرافدين، وكما يقول مثلنا: (الكتاب ينقري من عنوانه) وبغداد كذلك، إذ أن لها كثيرا من الأسماء والعناوين، إلا أنها تجتمع على عنوان واحد.. سأستطلع على عجالة ماثبته التاريخ وأرخه عن عنوانها.

- على نهر دجلة.. هناك قرية صغيرة تحتضن كتفيه تعرف باسم (بغداذ) و (بغدان) و (بجدادا)، كان هذا في القرن الثامن عشر قبل الميلاد، أي في زمن حمورابي. ومفردة بغداد في لغة أهل بابل القدماء مكونة من جزئين: (باغ) وتعني البستان او الجنينة، و(داد) وتعني الحبيب، حيث يصبح معنى بغداد هو جنينة الحبيب وصديقه وبستانه.

- شيد ابو جعفر المنصور عاصمته الجديدة على موقع قرية كانت تعرف باسم (بجدادا) منذ أيام حمورابي القرن الثامن عشر ق.م وسماها (مدينة السلام) تيمنا بالجنة، وهو الاسم الرسمي الذي ظهر في وثائق الدواوين العباسية وعلى النقود والأوزان. ولو قلبنا صفحات التاريخ لوجدنا أن لبغداد أسماء أخرى تتفق جميعها على أروع الصفات وأنبلها، فهي؛ (دار السلام) و (مدينة المنصور) و (مدينة الخلفاء) و (المدينة المدورة) و (الزوراء) وفيها أنشد الشعراء والأدباء والكتاب والسائحون والزائرون.

سأستعين في سطوري هذه بقصيدة الشاعر الفلسطيني ابراهيم طوقان.. وأحاكيه بما قاله في الوطن، وأكلم بغداد في ظرفها العصيب الذي تمر به، بغداد التي دارت عليها العصور صابرة عنيدة عصية على الطامعين والمغرضين والمخربين، وإن كانت لهم صولات غالبة، فبالنتيجة تشمخ بغداد بأهلها المخلصين الذائدين عنها..

ففي رباها؛ الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ.. وفي هواها؛ الحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ..

والأمنيات والآمال تتملك الشرفاء من أهلها فغاية مناهم أن تكون بغداد؛ سـالِمة مُـنَـعَّـمة وغانمة مكرمة، وتتوق نفوسهم أن يروها في علاها تبلغ السما..

أما شبابها..! فلن يكل همهم في أن تستقل بغداد من تأثيرات الغادين والرائحين، فضلا عن نسائها وشيوخها وأطفالها.. فهم يستقون من الردى ولن يكونوا للعدا كالعبيد..

وهم عازمون على المضي قدما في نهج البلد الجديد، رافضين العودة الى زمن القمع والبطش، ولايريدون ذلهم المؤبدا وعيشهم المنكدا.. بل هم مصرون على إعادة مجدهم التليد.

أما الحسام واليراع.. فهو رمزهم، إذ بالحسام يردون المعتدين، وباليراع والثقافة يبنون صرح مجدهم وعهدهم، لا بالكـلامُ ولا بالنزاعُ اللذين غديا ديدن أنصاف الساسة السائدين على ساحتها، وهم يطفون على سطح الأحداث بين الفينة والأخرى، مثيرين شغبا وقلقا ومشاكل كل غايتهم فيها تأخير نهوض البلد، وإرجاعه القهقرى الى حيث عقود الظلام والدكتاتورية.

أهلك الشرفاء يابغداد يهزهم واجب الى الوفا.. آلوا إلا أن يؤدوه بكل صدق وشفافية وإخلاص، بعد أن تأكدوا أن عزهم لن يتحقق إلا في غاية تشرف وراية ترفرف..

بهذه كلها تعلين يابغداد.. فهنيئا لك في علاك.. قاهرة عداك...

هما رسالة ونداء عاجلان.. من كل عراقي تمتد عروقه في أرض العراق.. الى كل من له سلطة وإن كانت بسيطة في العراق، اعطوا العراق حقه واتقوا الله في واجباتكم المنوطة بكم، فملايين العباد تنتظر ماتجود به أيديكم من قانون لصالح البلد، او قرار ينتشلهم من واقعهم المرير الذي يعيشونه على مضض، وكفاكم وكفاهم وكفانا الشرور القادمة من وراء الحدود، ولتكن التفاتتكم الى البناء والإعمار، ولتكملوا مابدأه الأولون وأنشأوه من حضارات عمرها أكثر من أربعة آلاف عام.

 

علي علي

 

علي فاهمتأتي زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى أوربا في مرحلة مهمة يشهدها العراق والمنطقة والعالم فداخلياً العراق يستعد لأنتخابات نيابية مهمة في حزيران القادم التي قد تعيد الثقة بالواقع السياسي، وسط أنهيار أقتصادي مقلق بسبب جائحة كورونا وأنخفاض أسعار النفط وصل الى العجز عن توفير الرواتب للموظفين ونقمة شعبية بعد فشل الحكومة بتنفيذ وعودها وقرب أنطلاق مظاهرات تشرينية مقبلة لا تعرف نتائجها وتأثيرها على الواقع السياسي داخلياً فيصل الكاظمي الى أوربا حاملاً في جعبته ورقته البيضاء التي يحتاج فيها للمساعدة الخارجية الأوربية لأنقاذ العراق مالياً من خلال القروض طويلة الأمد التي يسعى العراق للحصول عليها من دول الأتحاد الأوربي والتي أنقطعت علاقتها مع العراق منذ 1991 بعد غزو العراق للكويت، ودولياً تأتي هذه الزيارة بعد الأخبار المتتالية التي تتنبأ عن أنحسار للدور الأمريكي المباشر في العراق والمنطقة بعد التلويح بأخراج السفارة الامريكية من بغداد وتقليص الوجود العسكري الأمريكي المستمر في العراق لصالح أوربا وأنتظار نتائج الأنتخابات الأمريكية، ويسعى العراق مع الاتحاد الاوربي ملفات عدة يريد الحصول عليها والتباحث فيها مع الاوربيين منها دعم الاتحاد الأوربي في مواجهة بقايا داعش والجماعات الارهابية ومنع ظهورها مجدداً ضمن التحالف الدولي وملف التسليح والتدريب للقوات العراقية، ومطالبة العراق للاتحاد الاوربي بأرسال مراقبين لمراقبة للانتخابات القادمة، كما يطمح العراق أن يرفع الاتحاد الاوربي أسمه من قائمة الدول عالية المخاطر والتي تتيح تبييض الاموال، بالأضافة طبعاً الى الملفات الأقتصادية والتجارية بين العراق والدول الأوربية،

وأبتدأت هذه الجولة من بوابة باريس خاصة التي أقتربت كثيراً للعراق في الفترة ألأخيرة التي شهدت نشاطاً تركياً غير مقبول من قبل أوربا سواءً في شرق تركيا او غربها في شرق البحر المتوسط وفي ليبيا واعتبار العراق أحد المتضررين من التمدد التركي وتقويته لمواجهة تركيا،فبعد زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون لبغداد في أيلول الماضي قال الكاظمي انهم مهتمون بتوسيع الشراكة مع فرنسا بعد توقيع وثيقة التفاهم الأستراتيجي بين البلدين وخاصة في مجال التسليح والنقل والصناعة والزراعة والتي لا تختلف كثيراً عن المحطة الالمانية التي تتسم ايضاً بالأهداف الأقتصادية والتقنية العسكرية التي مازالت موجودة وحاضرة في العراق بالأضافة الى مجال الطاقة الكهربائية من خلال حضور شركة سيمنز في العراق وربما أهمها هو الجانب المالي وأصلاح الواقع النقدي والبنكي العراقي من خلال حضور وزير المالية ومحافظ البنك المركز العراقي والعلاقة الوثيقة بين المصارف الألمانية والعراقية

كما أشار هاشم داود مستشار الكاظمي الى ان "الجولة الأوربية تأتي بسبب رغبة العراق بلعب دور محوري وريادي في المنطقة فضلاً عن الأهداف الأقتصادية في الحصول على قروض طويلة الأمد ومذكرات تعاون في مجال الصناعة والزراعة والنقل والمطارات ومترو بغداد"، فالعراق بحاجة الى هذا الانفتاح على منظومة الاتحاد الاوربي سياسياً وأقتصادياً وعسكرياً  لما يملكه الاتحاد من نقاط قوة سياسية باعتبار وجود الدول دائمة العضوية في مجلس الامن وما تملكه أوربا من تقنيات متطورة في الصناعات البنى التحتية والعسكرية والنفطية والطاقة وغيرها من الصناعات التي يحتاجها العراق وفي الوقت نفسه تعي هذه الدول أهمية العراق كأرض خصبة للأستثمار ونزول شركاتها في أرض الرافدين وما تملكه هذه الأرض من ثروات أقتصادية وبشرية ولكنها تحتاج الى توفر البيئة الملائمة لنمو وأزدهار الحركة الأقتصادية وهذه هي مسؤولية الحكومة في السعي نحو أستقرار البلد وعدم الأنسياق مع الأرادات الخارجية التي تريد جعل العراق ساحة صراع دولي من خلال ابقاء القواعد العسكرية على أرضه لتنفيذ أجندات الشرق الأوسط الجديد .

 

علي فاهم

 

 

صادق السامرائيالكتابة باللغة العربية تعيش أزمة كبيرة، لأننا أصبحنا لا نعرف كيف نكتب بها؟!!

نعم، لا نعرف فن الكتابة، ومهاراتها وأدواتها وأساليبها، وما تستدعيه من مفردات، وآليات تعبيرية عن الأفكار والتواصل مع المتلقي.

لمَن نكتب؟!

لأنفسنا أم لغيرنا؟!

لمَن نكتب؟!!

الواحد منا لا يسأل لمَن يكتب ولماذا يكتب؟!!

بل يندفع فوق السطور ليكتب، ويجلس مزهوا فخورا مصابا بالعمى الإبداعي، فلا يرى ما كتبه على أنه هراء، وشحنات إنفعالية إستطاع أن يتقيأها ويستريح منها، ويقيّم ما كتبه  كما يتصوره.

وربما يحسبه في غاية الكمال، فينشره ويؤمن بأنه سينال الرضا والإيجاب، وهو من عطاءات الهذيان.

فتجد نفسك أمام صفحات مسطورة، لا تعرف ماذا يريد صاحبها أن يقول، وتتعجب من المنشور.

فبعض الكتاب ربما يستخفّون بالقارئ، بهذه الكتابات المطنبة المعقدة ويكرِّهونه باللغة العربية!!

إذا أردنا أن نكتب  وننشر فلنسأل لمَن نكتب،  وكيفَ نكتب، وماذا نريد أن نقول؟

ولنكن واضحين وسهلين على الفهم، لا أن نتدثر بالتعقيد والغموض والإسهاب الثقيل.

فخير الكلام ما قل ودلّ!!

فهل لنا أن نكتب؟!!

وإنْ لم تقرأ، ولا تبحثْ، ولا تتعقلْ، ولا تتجهزْ لما تكتبه، فاكسرْ قلمك، وأرِحنا من غثيان السطور!!

 

د. صادق السامرائي

 

 

علي سيف الرعينييرغب الآباء في حماية أطفالهم من أي خطر يمكن أن يحدق بهم أثناء دخولهم العالم الافتراضي ففي السابق كان الآباء يوجهون ملاحظات لأطفالهم أثناء تواجدهم خارج المنزل (لا تتحدث مع الغرباء، لا تذهب مع أي شخص لا تعرفه الخ. ولكن الآن مع تطور التكنولوجيا، أصبح للأطفال آفاق أكثر حيث يمكنهم الدخول إلى عالم افتراضي لا يقل خطورة عن العالم الحقيقي، وهنا يعاني معظم الآباء من مسألة الأمان

لقد اتضح أن هذه المسألة ليست بالأمر السهل، كونه يجب أن يكون الشخص الذي سيوجه الملاحظات على دراية تامة بالتكنولوجيا الحديثة وكيف يمكن تطبيقها دون التأثير على نفسية الطفل

الحماية على مستوى الجهاز

هناك العديد من شركات التكنولوجيا التي تقدم منتجات موجهة فقط للأطفال وهناك عدد كبير من الهواتف التي يستطيع من خلالها الطفل الاتصال فقط بالأرقام التي يحددها له والداه، وهي الخطوة الأولى نحو أمان الطفل، لذلك ننصح الآباء بالذهاب إلى مراكز بيع الهواتف وشراء لطفلهم، المصر على امتلاك هاتف، مثل هذا النوع لكي يكون تحت مراقبة تامة.

كما هناك هواتف تدعم خاصية التعقب ومعرفة مكان تواجد الهاتف، ومنالإنترنته الخاصية يمكن للآباء معرفة أماكن تواجد طفلهم في أي وقت، بالإضافة إلى ذلك هناك هواتف تدعم تفعيل المايكروفون عن بعد لسماع ما يدور حول الطفل.

برامج حماية

ما هي الإجراءات التي يجب اتخاذها في حال تصفح الطفل للإنترنيت عن طريق جهاز الكمبيوتر؟

أو في حال لم يكن الهاتف الذكي الذي يملكه لا يحتوي على "وضع الطفل"؟ حيث يوجد في عالم الإنترنيت الكثير من المحتوى المخصص للبالغين فقط. وإعلانات مختلفة يمكن ألا تصلح للطفل.

الأمر بغاية البساطة هناك حلول عديدة ولمختلف الأذواق وبأسعار مختلفة.

أكثر ميزات الرقابة الأبوية لجهاز الكمبيوتر شيوعًا موجود في أنظمة التشغيل المشهورة. على سبيل المثال في نظام "ويندوز" المسؤول عن وضع "الطفل" هو "Microsoft Family Safety" (مجموعة العائلة)

كما ان هناك بعض الحلول التي يمكن استخدامها على جهاز الكمبيوتر والهاتف المحمول معا:

مضادات الفيروس. اكتسبت العديد من برامج مكافحة الفيروسات ميزة الرقابة الأبوية. كما هناك منتجات لبعض الشركات أنتجت برامجا خاصة لحماية الأطفال في الانترنيت.

حساب مع وظائف محدودة. على سبيل المثال، عند إنشاء بريد إلكتروني على "جي ميل"يمكن تحديد "وضع الطفل" أثناء استخدام محرك البحث "غوغل"

مزودي خدمة الإنترنيت يمكن الطلب من مزودي خدمة الإنترنت أن يقوموا بحظر جميع المواقع غير المرغوب بهابالإضافة إلى المواقع الإباحية

 

علي سيف الرعيني

 

حسين سرمك حسنتحليل للدكتور جوزيف ميركولا (تم فحص الحقائق)

ترجمة: الدكتور حسين سرمك حسن 


* لمحة عن القصة

 سلطت دراستان حديثتان الضوء على تأثيرات فيتامين د vitamin D على نظام رينين أنجيوتنسين (RAS)، وكيف أن رفع مستوى فيتامين د يمكن أن يقلل من خطر حدوث عاصفة خلوية مميتة وعاصفة براديكينين على التوالي

وجدت دراسة سريرية عشوائية أن إعطاء مرضى كورونا كورونا في المستشفى (كالسيفيديول (calcifediol (عنصر تناظري analog لفيتامين D3 ) بالإضافة إلى الرعاية القياسية قلل من دخول وحدات العناية المركزة من 50٪ إلى 2٪. لم يمت أي من الذين عولجوا بالكالسيفيديول، وخرجوا جميعًا دون مضاعفات

يقلل فيتامين (د) من تكاثر الفيروس، ويعزّز وظائف المناعة بشكل عام عن طريق تعديل الاستجابات المناعية الفطرية والتكيفية، ويقلل من ضائقة الجهاز التنفسي، ويحسن وظائف الرئة بشكل عام، ويساعد على إنتاج مواد خافضة للتوتر السطحي في رئتيك تساعد في التخلص من السوائل

يقلل فيتامين (د) أيضًا من خطر الإصابة بالأمراض المصاحبة المرتبطة بسوء تشخيص كورونا، بما في ذلك السمنة ومرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب

1910 فيتامين 1

حان الوقت الآن للتحقق من مستوى فيتامين د لديك والبدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة لرفعه إذا كان أقل من 40 نانوغرام / مل

على مدى الأشهر القليلة الماضية، سلّطت العديد من التحقيقات الضوء على التأثير الواضح لفيتامين (د) في حدوث كورونا وشدته والوفيات. ومن المثير للاهتمام، أن التحليل الجيني الحديث قد أنتج فرضية جديدة تساعد في تفسير تطور المرض غير المعتاد لـ كورونا.

تحدد الفرضية، المنشورة في مجلة eLife في يوليو 2020، على وجه التحديد البراديكينين bradykinin، وهي مادة كيميائية تنظم ضغط الدم يتحكم فيها نظام الرينين-أنجيوتنسين (RAS) renin-angiotensin system، باعتبارها الجاني الأساسي.

كما تمت مراجعته بتعمق أكبر في "فرضية براديكينين تشرح تعقيدات كورونا"، قد تكون خطورة كورونا المميتة بسبب قدرة الفيروس على إحداث عاصفة براديكينين. تضيف تأثيرات الفيروس على RAS أيضًا مزيدًا من الدعم للتوصية لتحسين مستوى فيتامين د.

في الواقع، أكد الباحثون الذين توصلوا إلى فرضية البراديكينين الجديدة على فائدة فيتامين د، لأنه يلعب دورًا مهمًا في نظام RAS ويثبط التخليق الحيوي لمركب يسمى الرينين (REN) renin، وبالتالي منع عاصفة براديكينين القاتلة.

وعلى العكس من ذلك، إذا كنت تعاني من نقص فيتامين (د)، يتم تحفيز تعبير الرينين لديك، وبناءً على أحدث البيانات، قد يجعلك أكثر عرضة لعاصفة البراديكينين. كما ظهرت دراسات أخرى في الأسابيع الأخيرة، تظهر أن رفع مستويات فيتامين (د) لدى المرضى له تأثير كبير ومفيد على نتائج كورونا.

* يقلل فيتامين د بشكل كبير من الدخول في وحدة العناية المركزة

من بينها دراسة إكلينيكية عشوائية تجريبية نُشرت على الإنترنت في 29 أغسطس 2020، والتي وجدت مرضى كورونا في المستشفى في إسبانيا الذين تم إعطاؤهم كالسيفيديول التكميلي (نظير فيتامين D3 المعروف أيضًا باسمhydroxycholecalciferol or 25-hydroxyvitamin D-25  بالإضافة إلى معايير الرعاية - التي تضمنت استخدام هيدروكسي كلوروكين وأزيثروميسين - كانت حالات الإدخال إلى وحدة العناية المركزة أقل بكثير.

تلقى المرضى في جانب فيتامين (د) 532 ميكروغرامًا من الكالسيفيديول في يوم الإدخال (ما يعادل 106.400 وحدة دولية من فيتامين د ) تليها 266 ميكروغرام في اليومين 3 و 7 (ما يعادل 53200 وحدة دولية ). بعد ذلك، تلقوا 266 ميكروغرام مرة واحدة في الأسبوع حتى الخروج من المستشفى أو دخول وحدة العناية المركزة أو الوفاة.

من بين أولئك الذين يتلقون الكالسيفيديول، 2 ٪ فقط تطلبوا دخول وحدة العناية المركزة، مقارنة بـ 50 ٪ من أولئك الذين لم يحصلوا على الكالسيفيديول. لم يمت أي من أولئك الذين تناولوا مكملات فيتامين (د)، وخرجوا جميعًا دون مضاعفات.

1910 فيتامين 2

* مركز السيطرة على الأمراض يحذّر من الموجة الثانية من وباء كورونا

في الفيديو أعلاه، أجرت NBC News مقابلات مع مايكل أوسترهولم، عالم الفيروسات ومدير مركز أبحاث وسياسات الأمراض المعدية في جامعة مينيسوتا في مينيابوليس، حول احتمال حدوث موجة ثانية من كورونا.

وفقًا لأوسترهولم، من المحتمل أن يكون أمامنا 12 إلى 14 شهرًا أخرى من "الطريق الصعب حقًا". بينما تشير الإحصاءات السويدية إلى أن الفيروس يمكن أن يموت بشكل طبيعي، إلا أن أوسترهولم يعتقد أن الحالات سترتفع مرة أخرى مع انتقالنا إلى الخريف والشتاء. حتى إذا أصبح اللقاح متاحًا، فسوف يستغرق الأمر شهورًا لتطعيم السكان، كما يقول.

هناك أدلة كثيرة على أن العديد من الأمراض غير المعدية (ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية ومتلازمة التمثيل الغذائي) مرتبطة بمستويات منخفضة من فيتامين د في البلازما. تزيد هذه الأمراض المصاحبة، جنبًا إلى جنب مع نقص فيتامين د المصاحب في كثير من الأحيان، من خطر الإصابة بأعراض كورونا الشديدة. ~ مجلة NFS أغسطس 2020

صرح كبير أخصائيي الأوبئة المسؤول عن الاستجابة لفيروس كورونا في السويد، أندرس تيجنيل، بأنه لا يعتقد أن السويد ستشهد موجة ثانية مع انتشار العدوى حيث تشهد البلاد انخفاضًا سريعًا في الاختبارات الإيجابية، مما يشير إلى تحقيق مناعة القطيع.

ومع ذلك، لا تزال هناك أسئلة مفتوحة حول المدة التي قد تستمر فيها المناعة الطبيعية. معدلات من المعتاد. تشير بعض الأدلة إلى شهور، بينما تشير بيانات أخرى إلى عدة سنوات . ثم هناك بيانات تشير إلى أن مناعة القطيع لـ كورونا تحدث بمعدلات أقل بكثير من المعتاد.

كما أفاد الدكتور جيمس هامبلين في مجلة The Atlantic، أن نمذجة الأمراض المعدية بواسطة غابرييلا غوميز Gabriela Gomes، المتخصصة في ديناميكيات الفوضى غير الخطية، فإنه يمكن أن يقلل "الاستنفاد الانتقائي" للأفراد المعرضين للعدوى انتشار الفيروس بسرعة، وفي حالة فيروس كورونا، تشير النماذج إلى أن عتبة مناعة القطيع قد تحدث عند أقل من 20٪ من السكان.

ومع ذلك، تشير بيانات أخرى إلى أن بعض الأجسام المضادة ضد فيروسات كورونا الأخرى، مثل نزلات البرد، توفر بعض الحماية ضد فيروس كورونا أيضًا، مثل أن غالبية الناس قد يكون لديهم بالفعل مستوى معين من المناعة. لذلك، هناك مجموعة متنوعة من "الأجزاء المتحركة" التي لا تزال بحاجة إلى التثبيت قبل أن نتمكن من التوصل إلى أي استنتاجات مؤكدة حول المخاطر المستقبلية.

* فيتامين د مقابل اللقاح

بينما لا يزال مايكل أوسترهولم ومسؤولو الصحة الآخرون يركزون على إقناع الأشخاص بالتطعيم، ضد الإنفلونزا و كورونا، لم يقم أي شخص على المستوى الفيدرالي حتى الآن بالتعامل مع "الفيل في الغرفة" كما يُقال، وهو نقص فيتامين (د) وتأثيره على هذه الالتهابات.

الأهم من ذلك، أن التطعيم ضد الإنفلونزا من قبل وزارة الدفاع، يزيد من خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا اللاحقة بنسبة 36٪. إذا أردنا اتباع العلم، كما يقول أوسترهولم، فلا ينبغي أن نتسرع في التغاضي عن مثل هذه النتائج.

ثم، بالطبع، هناك مسألة ما إذا كان لقاح كورونا آمنًا وفعالًا يمكن تحقيقه. لقد ناقشت أسباب اعتقادي بأن لقاحات كورونا ستفشل في العديد من المقالات السابقة. على النقيض من ذلك، من المعروف بالفعل أن تحسين فيتامين د آمن وفعال ليس فقط ضد الإنفلونزا ولكن أيضًا ضد كورونا والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

وفقًا لمراجعة منهجية لعام 2017 نُشرت في المجلة الطبية البريطانية The BMJ، مكملات فيتامين (د) تحمي ضد عدوى الجهاز التنفسي الحادة. كان العدد المطلوب للعلاج (NNT) هو 33، مما يعني أنه كان على 33 شخصًا تناول المكملات من أجل منع حدوث حالة إصابة واحدة. من بين أولئك الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين (د) في الأساس، كان NNT هو 4 .

في غضون ذلك، وجدت مراجعة منهجية من قبل قاعدة بيانات كوكرين للمراجعات المنهجية أنه لمنع حالة واحدة من مرض شبيه بالإنفلونزا (حددته منظمة الصحة العالمية على أنه عدوى تنفسية حادة)، فإن NNT للقاحات المعطلة كان 40. لمنع حالة واحدة من الأنفلونزا المؤكدة، كان العدد المطلوب للتطعيم (NNV) هو 71 .

* فيتامين (د) هو مُعدِّل مهم لمخاطر  مرض كورونا

في 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، تعليق في مجلة Metabolism Clinical and Experimental، دعا جوان مانسون JoAnn Manson وشاري باسوكShari Bassuk  إلى القضاء على نقص فيتامين D لسحق وباء كورونا بشكل فعال، مشيرًا إلى أن 23.3٪ من إجمالي سكان الولايات المتحدة لديهم نقص مستويات فيتامين د، حيث يكون لدى الأشخاص ذوي البشرة الملونة مستويات أقل بشكل غير متناسب من البيض غير اللاتينيين.

يسردون عدة أنواع من الدراسات التي تبين أن نقص فيتامين د "عامل خطر مهم قابل للتعديل لـ كورونا"، بما في ذلك:

- الدراسات المعملية التي توضح كيف يساعد فيتامين (د) في تنظيم وظيفة المناعة و RAS، وتعديل الاستجابات الالتهابية للعدوى.

- تظهر الدراسات البيئية أن السكان الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د) أو تعرض أقل للإشعاع فوق البنفسجي (UVB) لديهم معدل وفيات أعلى من كورونا، وحقيقة أن الأشخاص الذين تم تحديدهم على أنهم أكثر عرضة لخطر الاستشفاء من كورونا والموت (الأشخاص الملونون، كبار السن والمقيمون في دور رعاية المسنين وأولئك الذين يعانون من أمراض مصاحبة مثل السمنة وأمراض الأوعية الدموية وأمراض الكلى المزمنة) لديهم أيضًا مخاطر أعلى لنقص فيتامين د.

- ترتبط الدراسات القائمة على الملاحظة التي تظهر انخفاض مستويات فيتامين (د) بخطر أكبر للاختبار الإيجابي لفيروس كورونا والإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحادة.

وفقًا لدراسة أجرتها JAMA في 3 سبتمبر 2020، كان الأشخاص الذين ثبت أنهم إيجابيون في فحص فيروس كورونا أكثر عرضة بنسبة 1.77 مرة لنقص فيتامين (د) من أولئك الذين لم تثبتت إصابتهم بالفيروس - وهو فرق مهم من الناحية الإحصائية.

كما أشارت قناة CTV News، التي نشرت نتائج JAMA، إلى أن: "العلاقة بين فيتامين د وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى معروفة جيدًا.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تم ربط النقص من فيتامين د بالالتهاب الرئوي والسل والتهاب القصيبات، وأن "البحث من نيو أورلينز وجد 100٪ من مرضى كورونا الأكثر مرضًا لديهم نقصًا في فيتامين د"

- التجارب السريرية العشوائية التي تظهر أن فيتامين د يثبط التهابات الجهاز التنفسي، خاصة في أولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د عند خط الأساس baseline.

1910 فيتامين 3

* فيتامين د يحمي رئتيك

تصف دراسة أجريت عام 2020 على GrassrootsHealth ونشرت في مجلة Nutrients كيف يمكن لفيتامين D أن يقلل من خطر الإصابة بالأنفلونزا وعدوى فيروس كورونا عن طريق خفض معدل تكاثر الفيروس وتقليل السيتوكينات cytokines المؤيدة للالتهابات التي تضر بالرئتين، مما يؤدي إلى الالتهاب الرئوي.

يساعد فيتامين د أيضًا على زيادة تركيزات السيتوكينات المضادة للالتهابات التي قد تساعد في حماية رئتيك. أوصى الباحثون الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بـ كورونا بما يلي:

"10000 وحدة دولية / يوم من فيتامين D3 لبضعة أسابيع لزيادة تركيز 25  (OH) D بسرعة، تليها 5000 وحدة دولية / يوم. يجب أن يكون الهدف هو زيادة تركيزات 25 (OH) D أعلى من 40-60 نانوغرام / مل (100 -150 نانومول / لتر). "

* فيتامين د والأمراض المصاحبة لكورونا

قد يساعد فيتامين (د) أيضًا في الحماية من كورونا من خلال التأثير بشكل مفيد على العديد من الأمراض المصاحبة المرتبطة بالتشخيص السيئ ل كورونا.  . في بحث نُشر في أغسطس 2020 في مجلة NSF Journal، راجع المؤلفون "العلاقة المميتة" بين نقص فيتامين (د) جنبًا إلى جنب مع الأمراض المصاحبة في مرضى كورونا، مشيرين إلى أن:

"... حالة فيتامين (د) المنخفضة شائعة في أوروبا باستثناء الدول الاسكندنافية. يُظهر معدل وفيات كورونا المحسوب من 12 دولة أوروبية ارتباطًا عكسيًا كبيرًا مع متوسط تركيز البلازما من  25(OH)D

هذا يثير السؤال عما إذا كان نقص فيتامين (د) له تأثير على مسار مرض كورونا؟

أظهر تحليل توزيع عدوى كورونا وجود علاقة بين الموقع الجغرافي (30-50 درجة شمالا +)، متوسط درجة الحرارة بين 5-11 درجة مئوية والرطوبة المنخفضة.

في دراسة جماعية بأثر رجعي (1382 مريضًا في المستشفى) توفي 326… تظهر وفيات كورونا (الحالات / مليون نسمة) اعتمادًا واضحًا على خطوط العرض. تحت خط العرض 35، ينخفض معدل الوفيات بشكل ملحوظ. في الواقع، هناك استثناءات ... ومع ذلك، فإن إدارة الوباء قد تزيد من مخاطر الإصابة ...

يرتبط التقدم في السن والأمراض المصاحبة بنقص فيتامين د. أكثر من 60 عامًا من العمر، يصبح واضحًا انخفاض في تخليق فيتامين د في الجلد، مما يزيد من التقدم في السن ...

استنادًا إلى التحليل التلوي بما في ذلك دراسة على 53000 مريض كورونا، فإن الأمراض المصاحبة هي عوامل خطر لشدة المرض ... تظهر الأمراض المصاحبة والشيخوخة علاقة بنظام الرينين-أنجيوتنسين-ألدوستيرون (RAS) وحالة فيتامين د وعدوى فيروس كورونا".

* كيف يساعد فيتامين (د) في تعديل عدوى فيروس كورونا

هذا يعيدنا إلى حيث بدأت. على الرغم من أن دراسة مجلة NSF هذه لا تشير إلى أن عاصفة البراديكينين جزء من تطور المرض والفتك لكورونا، فإنها تستعرض كيفية تأثير فيتامين د على RAS (الذي ينظم البراديكينين)، وكيف يلعب RAS بدوره دورًا في تطور عدوى فيروس كورونا.

"تتسبب الإصابة بفيروس كورونا في تلامس البروتين المرتفع spike protein للفيروس مع مستلم ACE2 على سطح الخلية وبالتالي يتم نقله إلى الخلية. يتسبب هذا الالتقام الخلوي في انتظام إنزيم الببتيداز المعدني (ADAM17)، الذي يطلق ACE2 من الغشاء، مما يؤدى إلى خسارة النشاط التنظيمي المضاد لـ RAS

نتيجة لذلك، يتم إطلاق السيتوكينات المنشطة للالتهابات على نطاق واسع في الدورة الدموية. هذا يؤدي إلى سلسلة من التغيرات الوعائية، خاصة في حالة الآفات الموجودة مسبقًا، والتي يمكن أن تعزّز تطور أمراض القلب والأوعية الدموية.

لا يقلل فيروس كورونا من إنتاج ACE2 فحسب، بل يؤدي أيضًا إلى مزيد من التقييد لمحور ACE2 / Ang 1-7 / Mas عبر تنشيط ADAM17، والذي بدوره يعزز امتصاص الفيروس. ينتج عن هذا زيادة في Ang II، مما يزيد من تنظيم ADAM 17.

وهكذا يتم إنشاء حلقة مفرغة تتحول إلى عملية ذاتية التوليد وتقدمية باستمرار. قد تساهم هذه العملية ليس فقط في تلف الرئة (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة ( ARDS، ولكن أيضًا في إصابة القلب وتلف الأوعية الدموية، الذي لوحظ في مرضى كورونا ...

أظهرت العديد من الدراسات زيادة نشاط الرينين في البلازما، وتركيزات أعلى من Ang II ونشاط RAS أعلى نتيجة لانخفاض فيتامين (د). الأمر نفسه ينطبق على انخفاض نشاط الرينين مع زيادة مستويات فيتامين د. هناك علاقة عكسية بين تعميم  25(OH)D والرينين، وهذا ما يفسره حقيقة أن فيتامين (د) هو منظم سلبي لتعبير الرينين ... "

تستمر ورقة مجلة NSF لمراجعة الروابط الموجودة بين RAS ومستويات فيتامين د وقائمة الأمراض المصاحبة التي ثبت أنها تزيد من نتائج كورونا، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة ومرض السكري من النوع 2 ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة. كما يستعرض كيفية ترابط مستويات فيتامين (د) ووظيفة RAS والعواصف الخلوية. يذكر المؤلفان في الختام:

"هناك أدلة كثيرة على أن العديد من الأمراض غير المعدية (ارتفاع ضغط الدم، والسكري، والأمراض القلبية الوعائية، ومتلازمة التمثيل الغذائي) مرتبطة بانخفاض مستويات فيتامين (د) في البلازما. وهذه الأمراض المصاحبة، إلى جانب ما يصاحب ذلك من نقص في فيتامين (د) غالبًا، تزيد من خطر الإصابة بفيروس كوفيد -19 الحاد الأحداث.

يجب إيلاء المزيد من الاهتمام لأهمية حالة فيتامين (د) لتطور ومسار المرض. لا سيما في الأساليب المستخدمة للسيطرة على الوباء (الإغلاق lockdown)، يتم تقليل تخليق فيتامين (د) الطبيعي للبشرة عندما يكون لدى الناس فرص قليلة للتعرض لأشعة الشمس.

وبالتالي، فإن فترات نصف العمر القصيرة للفيتامين تزيد من احتمالية زيادة نقص فيتامين د. يمكن أن تساعد النصائح الغذائية الخاصة أو المكملات المعتدلة أو الأطعمة المدعمة في منع هذا النقص. في حالة العلاج في المستشفى، يجب مراجعة الحالة بشكل عاجل وتحسينها إن أمكن "

* ملخص

لتلخيص ما تخبرنا به مجلات NSF و eLife، عندما يكون فيتامين D منخفضًا، يزداد خطر الإصابة بمضاعفات كورونا والوفاة بسبب تحفيز تعبير الرينين لديك.

يزيد الرينين المرتفع من السيتوكينات والبراديكينين، مما يعرّضك لخطر زيادة الالتهاب والإجهاد التأكسدي مما يؤدي إلى عاصفة خلوية (كما تمت مناقشته في ورقة NSF) وعاصفة براديكينين (كما تمت مناقشته في ورقة eLife )

بالنظر إلى أن عواصف السيتوكين و / أو البراديكينين هي عوامل رئيسية في وفيات كورونا، يبدو من المعقول أن نستنتج أن أي شيء يمكن أن يساعد في تعديل ومنع هذه العواصف المدمرة سيكون ذا قيمة كبيرة. اعتبارًا من الآن، الشيء الوحيد الذي نعرف أنه يمكننا القيام به هو فيتامين د.

بالإضافة إلى ذلك، يقلل فيتامين (د) من تكاثر الفيروس، ويعزّز وظيفة المناعة بشكل عام عن طريق تعديل الاستجابات المناعية الفطرية والتكيفية، ويقلل من ضائقة الجهاز التنفسي، يحسّن وظائف الرئة الكلية ويساعد على إنتاج المواد الخافضة للتوتر السطحي في رئتيك التي تساعد في تصفية السوائل .

يقلل فيتامين (د) أيضًا من خطر الإصابة بالأمراض المصاحبة المرتبطة بسوء تشخيص كورونا، بما في ذلك السمنة ومرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب. من وجهة نظري، هناك كل الأسباب للاعتقاد بأن تحسين فيتامين د سيساعد على تقليل المخاطر من مضاعفات كورونا والموت، ولا يوجد سبب لرفض هذه الاستراتيجية.

* حسِّنْ مستوى فيتامين د الخاص بك الآن

تسعى حملة *StopCOVIDCold الخاصة بي إلى زيادة الوعي بأهمية تحسين فيتامين (د) لمنع عودة ظهور حالات الاستشفاء والوفيات الناجمة عن فيروس كوفيد -19.

مع انخفاض درجات الحرارة ومستويات الرطوبة - وهما عاملان يؤثران على قابلية الفيروس في الهواء وعلى الأسطح - من المحتمل جدًا أن نشهد عودة ظهور الفيروس. لكن الزيادة في الاختبارات الإيجابية في حد ذاتها لا ينبغي أن تكون مدعاة للذعر.

تذكر أن الغالبية العظمى من "الحالات" المزعومة، والتي تعني الاختبارات الإيجابية، تظل بدون أعراض. أعتقد أن رفع مستويات فيتامين (د) بين عامة الناس يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً نحو زيادة عدد الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض أو يعانون من مرض خفيف فقط.

حان الوقت الآن للتحقق من مستوى فيتامين د لديك والبدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة لرفعه إذا كان لديك أقل من 40 نانوغرام / مل. طريقة سهلة وفعالة من حيث التكلفة لقياس مستوى فيتامين (د) هي طلب مجموعة اختبار فيتامين (د) من GrassrootsHealth ومعرفة المزيد عن فيتامين (د) وتأثيره على صحتك.

 

.............................

* هذه ترجمة لمقالة:

Winter Is Coming — How to Stop a Second Wave of COVID-19

Analysis by Dr. Joseph Mercola (Fact Checked)

Control your own health 

September 23, 2020

 

يوسف ابوالفوزيبلغ عدد الاحزاب الفنلندية، المسجلة رسميا، والمشتركة في العملية السياسية 18 حزبا، وفي الانتخابات الأخيرة 2019 نجح تسعة منها لدخول قبة البرلمان، وتأهل الحزب الديمقراطي الاجتماعي، من بعد غياب أمتد ستة عشر عاما، بقيادة السياسي المحنك والقائد النقابي أنتي رين لتشكيل الحكومة، ونجح، بعد مفاوضات صعبة، في ضم حزب الوسط الى مجموعة أحزاب اليسار (الديمقراطي الاجتماعي، اتحاد اليسار، حزب الخضر، الشعب السويدي)، ولكنه بعد شهور تنازل لنائبته سانا مارين (34 عاما) لتحل محله أولا في رئاسة الوزراء، وثم بعد شهور في قيادة الحزب، ولتصبح أصغر رئيسة وزراء في العالم.

والمتابع للشأن السياسي الفنلندي يلاحظ ان أحزاب الحكومة الخمسة تقودها نساء، شابات وجميلات وعرفن بالحزم والحنكة، في مواجهة جائحة الكورونا وانعكاساتها على الجانب الاقتصادي والاجتماعي، خصوصا رئيسة الوزراء الشابة، التي اكتسبت شعبية لنفسها ولحزبها والحكومة، وأصبحت رمزا محبوبا للنساء والشباب الفنلنديين.

من جانب اخر فان احزاب المعارضة، خصوصا أبرزها وانشطها ــ وللمفارقة ــ يقودها رجال!!، فحزب الاتحاد الوطني الفنلندي، الذي يعتبر من أقدم الاحزاب الفنلندية حيث تأسس عام 1918، يترأسه بيتري أوربو (50 سنة) وحزب اليمين المتطرف، الفنلنديين الحقيقيين الذي تأسس عام 1995 ويقوده يوسي هالا أهو (49 سنة). ويلاحظ حالة الحماس والنشاط، لدى قوى المعارضة، ـ خصوصا التي يقودها رجال ـ في بحثها عن أي زلة او تقصير من قبل الحكومة الحالية، للنفخ فيها سعيا لخلق منها قضية رأي عام لتكون سببا لإسقاطها، معتمدين أساليب الاثارة واستعداء وسائل التواصل الاجتماعي، وتستمر هذه الحالة بدون توقف وبنشاط محموم أشبه بحالة سعّار.

وبعد ان فشلت المعارضة (بقيادة الرجال) في سحب الثقة من الحكومة الحالية (بقيادة النساء) خاضت مؤخرا جدلا حول سياسة الحكومة في استخدام الكمامات، واتهموا الحكومة بالتقصير في تنفيذ توجيهات مركز السلامة الوطنية، ولم يقتنعوا بإعلان مدير السلامة الوطنية بأنهم لم يصدروا توجيها ما بهذا الحصوص، فلا يستوجب اتهام الحكومة بالخرق او التقصير، فحاولت أحزاب المعارضة اسقاط وزيرة العائلة والخدمات الأساسية، المعنية بهذا الملف، لتوجيه ضربة لإضعاف الحكومة، لكن الوزيرة نالت ثقة نواب أحزاب الحكومة، مما دفع بعض المراقبين وأساتذة اكاديميين لانتقاد سياسة المعارضة التي وجدوا فيها بعض التهور والاندفاع، وبين اخرين بان انتقادات المعارضة فيما يخص السياسية الاقتصادية إن كان فيها ما يستوجب المناقشة، فأن سلسلة الانتقادات التي جاءت بعدها بدت (غير متسقة ومتغيرة بسرعة تعبر عن وجود تيارات متصارعة داخلة أحزاب اليمين) . ولم يجف حبر المطابع في الصحف عن قضية الكمامات، حتى انبرى بعض من رموز قوى اليمين (الكسندر ستوب، وزير خارجية ورئيس وزراء سابق) لانتقاد رئيسة الوزراء، لظهورها في مجلة للموضة والازياء بسترة مفتوحة الصدر بدون قميص مرتدية قلادة من صناعة فنلندية، مدعيا انها ليست شخصا عاديا وشخص في موقعها غير مناسب له الظهور بهذا الشكل، مما اشعل وسائل الأعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض، فظهر بعدها رئيس الجمهورية ساولي نينستو ، وهو من اقطاب الجيل القديم من أحزاب اليمين التقليدي لينتقد ويحذر من نمو الكراهية للآخر وكون الحوارات السياسية اتخذت منحى متشدد ومثيرا . ويذكر ان رئيس الجمهورية، رغم كونه من اقطاب حزب الاتحاد الوطني الفنلندي اليميني الا انه دخل الانتخابات الرئاسية عام 2018  بصفته مستقلا وفار بها من الجولة الأولى وهذا يحدث لأول مرة في فنلندا.

ويبدو من سياق الاحداث ، وتطوراتها، ان الجيل الجديد من قادة اليمين، وارتباطا بنشاط قوى اليمين على الصعيد العالمي، المرتبطة بقوى الرأسمال واقتصاد السوق، والمعارضة في جوانب منها لسياسات الضمان الاجتماعي وسياسة الهجرة، وبسبب من التأييد والنجاحات الذي تحصل عليه قوى اليسار، وتحالف أخضر ـ احمر في العديد من دول العالم خاصة أوروبا، وقرب الانتخابات الامريكية وبروز مؤشرات خسارة (الرئيس البرتقالي)، دونالد ترامب، الذي تعتبره الأحزاب الشعبوية، ايقونتها السياسية، فان كل ذلك صار يستفز اطراف في أحزاب اليمين في سعيها وعملها للوصول الى سدة الحكم بأية طريقة ومنها (ترك مقود الدراجة أحيانا) كما عبر سياسي فنلندي.

 

يوسف أبو الفوز

 

 

سامان سورانيإن عملية حرق الأعلام وإقتحام المکاتب السياسية ومقار البعثات الدبلوماسية وإضرام النيران فیها بغية حرق محتویاتها من أساس ووثائق ورفع شعارات تجسد روحاً عنصرية أو شوفينية بقلوب ملیئة بالحقد والکراهية دلیل علی إبتعاد الفاعلين عن الأسلوب الإنساني والحضاري في التعبير السلمي عن إحتجاجات أو غضب. 

هذه الظاهرة السلبية والخطيرة، التي تدفع الی المزيد من التطرف في التعامل مع القضایا السياسية والإجتماعية تثير الأحقاد والكراهية والنعرات والصراعات بين مکونات المجتمع.

في الدول المتحضرة تقوم الحکومات بتشریع قوانين تعاقب بالسجن لمدة تصل الی ثلاث سنوات أو بالغرامة المالية من يحرق الأعلام ويسيء للرموز الرسمية أو السيادة الوطنية المعترفة بها دستورياﹰ ودولياﹰ.

صحیح بأن النخبة العراقية المؤمنة بالديمقراطية والسلم الإجتماعي وعدد من القوی السياسية إعتبرت هذا الهجوم تهديداً "للعملية الديمقراطية في العراق" المبنية على التعددية الحزبية وحرية التعبير عن الرأي ودعت من أجل في ايقاف لهيب فتنة حرق علم كوردستان في العراق والحد من التصعيد ضد شعب كوردستان وإستنکرت الإعتداء الذي تعرض له الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد وتدنيس علم الإقليم الدستوري على يد مجموعة شبه عسكرية منضوية تحت غطاء ما يسمى بـ (الحشد الشعبي)، التي ارتكبت في أماکن أخری من العراق من الفظائع والجرائم ما يندى له جبين الإنسانية، إلا أننا نؤمن بأن النقاش العقلاني والتوعية والاعتدال والعمل علی ترسيخ مفاهيم العيش المشترك هو الطريق الأمثل للتأثير علی وجهة نظر المقابل، لا الإعتداء علی الأملاك الخاصة والعامة والتصعيد وحرق الأعلام في الشوارع وتفجير البنایات وقتل الأبرياء.

إن دق إسفين العداء بين حکومة الإقلیم والحکومة الفدرالية بأجندات سياسية أو إنتخابية وتوظيف العناصر المتسببة لزعزعة التعايش السلمي بهدف التفکك والانحلال المجتمعي لايکتب له النجاح.

ولضمان الحفاظ على التعايش السلمي المجتمعي نری أنه من واجب حکومة السيد مصطفی الكاظمي اليوم فرض القانون وبسط سيطرتها وحماية المشاركين في العملية السياسية والترکيز علی نشر ثقافة التعددية والديمقراطية وتعضيد أواصر الشراكة والعمل السياسي المشترك وتعزيز مرتكزات بناء دولة المواطنة ومنع تغليب ثقافة القوة على الحوار، والتخاصم على التحاور وإيقاف أعمال الحرق والتخريب وسياسة تکميم الأفواه التي تمارس من قبل فصائل اللادولة العاملة لأجندات خارجية والإستمرار علی برنامج إنهاء وجود البیئة الحاضنة للدولة الموازية والسلاح الموازي والميليشيات الخارجة عن القانون. 

ختاماﹰ: إن كان النظام السياسي العراقي الحالي ليس قادراﹰ على التعامل مع هذه الهجمات والمشكلات التي تهز استقرار البلاد وإذا إستمر الوضع القائم على ما هو عليه ولم تحاسب الجناة وتقدم الی العدالة علی وجه السرعة، فلابد أن نقرأ "الفاتحة" علی روح المشروع المستقبلي لحکومة السيد الكاظمي والسلم الإجتماعي وبناء الإتحاد الفدرالي في العراق.  

 

الدکتور سامان سوراني

 

صادق السامرائينقرأ لأساتذة أكادميين في المواقع والصحف، ونحتار في أمر ما نقرأ، لأنهم ينطلقون من إفتراضات ذات درجات متفاوتة من التقديرات المُسبقة، المطعمة بالإنفعال والموقف العاطفي العنادي الواضح.

ويسترسلون بإثبات فرضيتهم ويسمّون ما قدّموه، عملا أكاديميا، أو بحثا ودراسة.

وعندما نبحث عن الرصانة والأمانة والصدق والحقيقة والمنطق السليم، لا نجدها وغيرها من أصول ومبررات ودواعي الدراسة والبحث القويم.

فأساليبهم غامضة معقدة، إذ يكتبون بإسهاب وإطناب، ولف ودوران يصيبك بالغثيان، ولا تصل إلى نتيجة، ولا تعرف ما القول والبيان، فقدرتهم على تبسيط الفكرة ضعيفة، وعباراتهم مرتبكة، وإنفعالاتهم متأججة فوق السطور، ويتوهمون بأنهم قد أثبتوا فرضيتهم المتصدرة مشوار الكلام.

وفي حقيقة ما يذهبون إليه خداع وتضليل، فكل فرضية يمكن الإتيان بما يساندها ويوهم القارئ بصوابها، خصوصا عندما تتدثر بالعواطف والإنفعالات التي تعطل العقل.

لكن الحقيقة والغاية المعرفية  تتطلب فرضية نقية خالية من الميول.

إن الإفتراض الخاطئ ينتهي إلى نتائج خاطئة، ويستحضر خداعات وأكاذيب تظهرها على أنها ذات قدرة على التحاجج والبرهان.

إن الإنتباه إلى الفرضية السليمة والصدق في تناول المواضيع يستدعي الدقة والحذر.

فالكتابة أمانة ورسالة، وليست نزهة نرجسية على السطور!!

 

د. صادق السامرائي

حسن حاتم المذكور1 - الخائن من يكون ولاءه لبلد آخر، على حساب وطنه، العراقيون يطلقون عليه "ولائي" ايضاً، لا يكفي المرء ان تكون جنسيته عراقية، ومن ابوين عراقيين، فالولاء للشعب والوطن،هو الذي يحدد هوية الأنتماء، الولائيين لأي كان، هم خونة شعب و "بياعة وطن"، حتى ولو هرجوا بالوطنية ليل نهار، نكبة ما بعد 2003 كانت الأبشع، ارتكبتها احزاب اسلامية وقومية، بعضها ولائية لأيران، وبعضها لأمريكا وتركيا والخليج، واحياناً  قدم هنا واخرى هناك  كمرتزقة واطئين، دستور الفتنة يحمل بصمات الجميع، وكذلك ديمقراطية الخدعة، مصطفى الكاظمي، الوجه الجديد في مزاد العملية السياسية، وبعد اكمال صفقة بيع (سنجار)، سيعرض بذات المزاد، سهل نينوى وخانقين وكركوك واجزاء من ديالى ونينوى، كمن يُهدم وطناً ليصنع من عشيرة دولة، ثم يلتحق بمن سبقوه.

2 - سنجار ارض وشعب وتاريخ عراقية، والأيزيديين هم الأقدم على ارضهم، والأكثر انتماءً وولاءً للعراق، من لا يصدق ليحفر متراً واحداً في ارضهم، ليرى اجداد من هناك، هم احفاد الأرض، كما هم ابناء سهل نينوى وخانقين وكركوك، سلامة ارضهم وثرواتهم وخصوصيتهم قضية وطنية، معنية فيها جميع المكونات العراقية، ولا يجوز ولن يُسمح لأي كان، ان يتجرأ على ارتكاب جريمة تعريبها او تكريدها، بنات وابناء سنجار، وكذلك سهل نينوى وخانقين وكركوك، واين ما وجدوا ابناء اعرق الحضارات، هم جزء اصيل من نسيج ثورة الأرض في الأول من تشرين 2019، ويعلمون جيداً ويحسون اكثر، ان سواقي التاريخ الحضاري، تجمع فيها دماء النسب، بينهم وبين ابناء عمومتهم في الجنوب والوسط العراقي.

3 -على رئيس مجلس الوزراء، ألا يضيف فضائح جديدة الى ترسانة من سبقوه، ولا يقتدي بنهايتهم، وعليه ألا يخذل (سنجار) وينسحب حالاً من صفقة المساومة عليها، انها الأرض والعرض بالنسبة لأبناء العراق، ولا ينسى ان امريكا تربي اقليم العشيرة، من مراضع الثروات الوطنية، ليصبح قادراً على انهاك الدولة، والتغول على العراق، وحذار ان يتخذ من الصبي مقتدى الصدر، قروناً يناطح بها صخرة الأول من تشرين، ويسحب منه الضوء الأخضر، الذي فتحة امامه لأرتكاب مجازر جديدة، انه (مقتدى) القاتل تحت الطلب، والوجه الأخر لعملة ابو بكر البغدادي، وعليه (الكاظمي) ايضاً ان لا يواصل لعبته مع ثوار تشرين، فهم يقرأون حتى غير المكتوب من النوايا السيئة، ويفهم انهم "يريدون العراق" ولا شيء سواه.

4 - لماذا اتسعت الثغرات في السيادة الوطنية، ومعارضي الأمس اصبحوا اكثر فساداً وانحطاطاً وخيانة، من النظام الذي كانوا يعارضونه، شديدي الولاء والتبعية حد الخيانة لجهات لا حصر لها؟؟، جميع الحكومات التي توالت، اتخذت من الفساد والقمع المليشياتي شريعة لها، يسمون الخيانات الوطنية، اما جهاد اسلامي او نضال قومي، اتخذوا من الفتنة دستور لهم، ومن الخدعة ديمقراطية ملثمة بالتزوير، جميع الحكومات التي مرت، وأخرها حكومة الكاظمي، اعطوا التبعية (الولائية) طابعها المحلي، حيث لم تمر واحدة منها، الا وعلى ظهرها وشم (ختم) الولاء لرئيس حزب العشيرة (الديمقراطي!!!) في اربيل، يبدو ان رئيس مجلس الوزراء الأخير، اكثر سخاء في تبذير الثروات الوطنية، ومعها جغرافية المكونات العراقية، ليجعل من حلم العراقيين في ميناء الفاو الكبير، غنيمة اضافية تحت تصرف مسعود البرزاني، وليس فضيلة لمن يخسر شعب ليكسب عشيرة.

 

حسن حاتم المذكور

18 / 10 / 2020

 

عبد الخالق الفلاحايران في نشوة النصر، والتهديدات الأميركية ضد البلدان التي تتعاون معا تسليحياً ليس لها اثر على تلك البلدان والذي كان يمثل أحد القضايا العالقة الأساسية أثناء المفاوضات النووية بين المجموعة الدولية وإيران المسمات (5+1) والتي انسحبت منه واشنطن وتسببت في اشكالية كبيرة لها ورفضت جميع مشاريعها التي كانت تهدف الى منع رفع الحظر عن ايران  ورفضت تلك المشاريع التي قدمت للمجلس الامن الدولي بعد معارضة كلٌّ من الصين وروسيا بعد الانسحابَ الأمريكي من الاتفاق النووي وعودةَ العمل بالعقوبات ضدَّ إيران عام 2018م، واعتبروه انسحابًا أُحادي الجانب ومُخِلًا بشروط الاتفاق بتأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذريِّة التزامَ إيران ببنود الاتفاق النووي الموقَّع في 2015م، لذلك رفضتا المطالب الأمريكية بتجديد قرار الحظر المفروض عليها بصورةٍ علنيةٍ ورسمية، ولوَّحتا باستخدام حقّ الفيتو ضدّ أيّ قرارٍ تطرحُه الولايات المتحدة بشأن تمديد حظر بيع السلاح إلى إيران. سوى ان  بريطانيا فرنسا وألمانيا توقفت مطلع العام 2020م عن استكمال تفعيل آلية فضّ النزاع، عقِب إعلان إيران خطوتَها الخامسة في سلسلة خفض الالتزام النووي في يناير 2020م، ولجأ الطرفان إلى المفاوضات الدبلوماسية عِوضًا عن تعميق النِزاع ، واتخذت موقف مقاربةَ العصا والجزرة في تعامُله مع إيران في العموم، بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الامريكية في بيان مخدل صدر عنه يوم الاحد 18/10/2020د بين فيه إلى أن كافة العقوبات الأممية تقريبا بحق طهران استؤنفت، حسب وجهة نظر واشنطن، اعتبارا من 19 سبتمبر، بما يشمل حظر التسلح، مضيفا أن تصدير الأسلحة التقليدية إلى إيران سيعد انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929 فيما سيمثل استيراد أي أسلحة أو مواد مرتبطة بها من الجمهورية الإسلامية خرقا لقرار مجلس الأمن رقم 1747.

الحمهورية الاسلامية الايرانية كانت تطالب خلال جولات المباحثات على الاتفاق النووي بإلحاح لإلغاء أي حظر عليها في أي اتفاق. فتوصل الطرفان إلى حل وسط بشأنه، يقضي بإنهاء الحظر التسليحي بعد خمس سنوات من التوقيع على الاتفاق النووي، أي في تاريخ اليوم 18 أكتوبر الحالي، كما نص عليه القرار 2231 الصادر في 20 يوليو/تموز 2015، بعد نحو أسبوع من التوقيع على الاتفاق النووي بين إيران والمجموعة السداسية الدولية.، ويكتسب يوم الاحد الموافق 18/10/2020 بالنسبة للحمهورية الاسلامية الايرانية كنجاح سياسي بأمتياز لدلالاته المختلفة. فمن جهة، ترى إيران أن هذا اليوم يمثل بداية مرحلة جديدة لها، ينتهي فيه الحظر التسليحي عليها  والذي كان يشمل الحظر بيع وشراء أي نوع من الأسلحة التقليدية ، ووفق القرار رقم 2231 لمجلس الأمن. غير أن الولايات المتحدة تعتبر أن الحظر التسليحي على إيران مُدّد اعتباراً منذ 20 سبتمبر/أيلول الماضي، بعد إعلانها تفعيل آلية "فضّ النزاع" في الاتفاق النووي. وجاء الموقف الأميركي بعد فشل جهود واشنطن خلال الأشهر الماضية في إقناع أعضاء مجلس الأمن بتمديد الحظر التسليحي على طهران، ليُقدّم في نهاية المطاف خلال شهر أغسطس/آب الماضي مشروع قرار لهذا الغرض. لكن الولايات المتحدة أخفقت في تمريره بعد ان رفضت دعوة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي إلى تمديد حظر تصدير الأسلحة إلى إيران وامتناع 11 عضواً آخر، وكذلك الاطراف الأوروبية ايضاً ، فإنّها أعلنت صراحةً معارضَتها لما ترمي إليه الولايات المتحدة من إعداد أيّ مشروعٍ يقوِّض الاتفاق النووي مع إيران، واستنكَرت على لسان ممثِّل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، تصريحاتِ المسؤولين الأمريكيين عن احتماليةِ لجوء حكومة الولايات المتحدة لتفعيل آلية فضّ النزاع، ضمن القرار 2231، والمنصوص عليها بالاتفاق النووي، مشدِّدًا على أنّ الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق، ولا يحقّ لها ادّعاء خلاف ذلك،، و مما شجعت ايران بالمطالبة بالتعويضات عن الأضرار الناجمة عن العقوبات الأميركية، معتبرا أن واشنطن فشلت في تركيع بلادها.

وهناك العديد من البلدان لا تمانع مع ان تتعاون وبشكل كلي مع طهران ومن هذه البلدان روسيا بالمناسبة "البلدين يعتبران من كبار مصدري النفط والغاز الطبيعي، واقتصاديا يعتبران متنافسين على أسواق الطاقة أكثر منهما شريكين، ولم  تلعب موسكو دورا جوهريا في تخفيف الحصار الاقتصادي على إيران خلال فترة الحضر، رغم ارتفاع المبادلات بينهما 2 بالمئة في 2018، وإعلان موسكو مواصلة تطوير تجارتها بالنفط الإيراني، الذي تبيعه إلى بلدان أخرى، وفق اتفاق النفط مقابل البضائع مع طهران " والصين"التي كانت قبل توقيع الاتفاق النووي في 2015، كلاعب  الرئيسي في الاقتصاد الإيراني، لكنها واجهت، بعد هذا التاريخ، منافسة قوية من شركات أوروبية دخلت السوق الإيرانية المتعطشة للمنتجات الغربية ذات الجودة العالية مقارنة بنظيرتها الصينية"

 وتظهران كطرفين  من أبرز الداعمين لطهران إلا أن حسابات الربح والخسارة جعلتهما ان يعيد تقييم ألاولويات بين حين واخر،إذ أنهما كانتا من أكبر موردي الأسلحة لإيران خلال حقبة ثمانينيات والتسعينات من القرن الماضي، فصدّرت إليها الدبابات والطائرات المقاتلة وناقلات الجند المدرعة وصواريخ البحرية والدفاع الجوي، لكن هذا التعاون تقلص في الفترات اللاحقة، إلى أن زار الرئيس  الصيني شي جين بينغ في كانون الثاني / يناير 2016 إيران ووقع على اتفاقية شراكة شاملة معها، تضمنت تطوير التعاون العسكري بين البلدين في مجالات عديدة، ولم تتوان إيران عن إبراز اهتمامها بتحديث معداتها العسكرية، ولا سيما الخاصة بالقوات الجوية والدفاع الجوي، حتى بعد تحقيقها الاكتفاء الذاتي إلى حد ما في عدد من الأفرع البرية والبحرية. و تنظر لرفع الحظر كميزة سياسية وحق مكتسب بفعل الاتفاق النووي. من هنا كانت القوة والاصرار من الجانب الإيراني في الدفاع عن هذا الحق، كي لا يُفهم أنها أعطت لخصومها ضوءًا أخضر لممارسة ضغوط أكثر عليها، كما أنها بهذا الإصرار تجنبت تشجيع الخصوم على توجيه ضربات أكبر إليها. ولتثبيت جديتها في الاستفادة من هذا الحق وهو جزء من اتفاق محكم بين دول 5+1، يقول السيد عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الايراني لقد تفاوضنا واتفقنا سطرا سطرا وكلمة بكلمة، ولم يكن الأمر سهلاً. يدمج الغربيون آلاف النصائح والحيل في كلمات القرارات"، وكان من الصعب توقع ومنع جميع الانتهاكات المحتملة في المستقبل."

 لم يكن من قبيل المصادفة أن ترامب لم يجد طريقة أو عذرًا لإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على جمهورية إيران الإسلامية في الاتفاق النووي والقرار 2231، ولم يجد خيارًا سوى الانسحاب تمامًا وفي انتهاك واضح للقرار المذكور. فشل في رفع القيود المفروضة على الأسلحة. وصلت إدارة ترامب إلى مثل هذا االسقوط  في مجلس الأمن بحيث لا خيار أمامها الآن سوى التنمر وإكراه أعضاء المجتمع الدولي (باستثناء القليل منهم) للاستجابة لما تريد .لقد فشلت واشنطن حتى في اجبار طهران للجلوس معها رغم المطالبات الملحة الكثير التي ابداها الرئيس الامريكي دونالد ترامب وفي مناسبات مختلفة وارسال بعض الوفد من الدول الصديقة لاقناعها في الجلوس مع الولايات المتحدة الامريكية التي كانت تنوي عقدُ اتفاقٍ يحدُّ من توريدِ الأسلحة لإيران ويفرضُ قيودًا على نوعياتِها وعَددِها ومواعيد تسليمِها.

 

عبد الخالق الفلاح