 أقلام حرة

في خطاب ملحمي: برلمانية إيطالية تطالب بالقبض على بيل جيتس

حسين سرمك حسنبرلمانية إيطالية تطالب بالقبض على بيل جيتس لجرائم ضد الإنسانية

ترجمة: الدكتور حسين سرمك حسن

 بعد أيام من الكشف في تقرير استخباراتي بشري تم اعتراضه أن بيل جيتس عرض رشوة بقيمة 10 ملايين دولار لتمرير برنامج تطعيم إجباري لفيروس كورونا في نيجيريا، طالب سياسي إيطالي باعتقال بيل جيتس في البرلمان الإيطالي. شجبت سارة كونيال Sara Cunial، عضو البرلمان في روما، بيل جيتس على أنه "مجرم لقاح vaccine criminal" وحثت الرئيس الإيطالي على تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. كما كشفت عن أجندة بيل جيتس في الهند وأفريقيا، إلى جانب الخطط الرامية إلى تعزيز استعباد الجنس البشري من خلال برنامج التعريف الرقمي ID2020.

1535  ايطاليا 1

(عضوة البرلمان الإيطالي ساره كونيال طالبت باعتقال بيل غيتس لجرائم ضد الإنسانية)

كما ذكرت GreatGameIndia في وقت سابق، في عام 2015 كان الإيطاليون هم الذين كشفوا عن تجارب بيولوجية صينية سرّية مع فيروس كورونا. أظهر الفيديو، الذي تم بثه في نوفمبر 2015، كيف كان العلماء الصينيون يقومون بتجارب بيولوجية على فيروس متصل بالسارس يُعتقد أنه فيروس كورونا، مشتق من الخفافيش والفئران، متسائلين عما إذا كان الأمر يستحق المخاطرة من أجل تعديل فيروس للتوافق مع الكائنات البشرية.

1535  ايطاليا 2

(بيل غيتس مطلوب للعدالة لجرائم ضد الإنسانية)

-  السياسية الإيطالية تطالب بالقبض على بيل جيتس بتهمة جرائم ضد الإنسانية

في خطاب ملحمي واستثنائي مدته سبع دقائق قوبل بتصفيق واسع، قالت سارة كونيال، عضو البرلمان عن روما، إن إيطاليا تعرضت لـ "محاكم التفتيش المقدسة للعلوم الزائفة"

وانتقدت بشدة الإغلاق غير الضروري المفروض على رفاقها الإيطاليين في خدمة الأجندة العالمية. وحثت الزعماء السياسيين على الامتناع عن أي خطط لإرغام المواطنين على الاستسلام للقاحات كورونا الإجبارية على أيدي النخبة الفاسدة - التي حدّدتها بأنها الدولة العميقة.

في ما يلي مقتطفات من الكلمة الكاملة التي ألقتها سارة كونيال، عضو البرلمان في روما، أمام البرلمان الإيطالي . يمكن مشاهدة الخطاب كاملا مترجما إلى الاتكليزية على هذا الرابط :

https://www.youtube.com/watch?v=u-Ogcyqy1JM

وهذا الرابط:

https://insiderpaper.com/italy-mp-sara-cunial-speech-bill-gates-video/

قال هوبز إن السلطة المطلقة لا تأتي من فرض من فوق ولكن من خلال اختيار الأفراد الذين يشعرون بمزيد من الحماية للتخلي عن حريتهم ومنحها لطرف ثالث. مع هذا، أنت تواصل تخدير العقول مع وسائل الإعلام الفاسدة مع  Amuchina (نوع من المطهرات الذي تروج له وسائل دعاية الشركات المتواطئة)، مع كلمات مثل "النظام"، و "السماح" و "الإتاحة"، إلى حد يسمح لك بتنظيم روابطنا العاطفية ومشاعرنا والتثبت من مزاجنا.

لذا، بهذه الطريقة، فإن المرحلة 2 ليست سوى اضطهاد / استمرار للمرحلة الأولى - لقد قمت بتغيير الاسم فقط، كما فعلت مع آلية الاستقرار الأوروبية (ESM) . لقد فهمنا بالتأكيد أن الناس لا يموتون بسبب الفيروس وحده. لذا سيُسمح للناس أن يموتوا ويعانون، بفضلك وقوانينك، مع البؤس والفقر. وكما هو الحال في "أفضل" الأنظمة، سيتم إلقاء اللوم على المواطنين فقط. أنت تسلب حريتنا وتقول أننا نبحث عنها) Divide et Impera فرّقْ تسد).

إن أطفالنا هم الذين سيخسرون أكثر، الذين "تُغتصب أرواحهم"، بمساعدة ما يسمى "ضامن حقوقهم" (CISMAI  التنسيق الإيطالي للخدمات ضد إساءة معاملة الأطفال). وبهذه الطريقة، لن يُمنح أطفالنا الحق في المدرسة إلا بسوار ليعتادوا عليه تحت المراقبة، ليعتادوا على العبودية - والعلاج القسري. كل هذا مقابل سكوتر تزلج وجهاز لوحي. كل ذلك لإرضاء شهوات الرأسمالية المالية التي تتمثل قوتها الدافعة في تضارب المصالح، وهو الصراع الذي تمثله منظمة الصحة العالمية بشكل جيد، والممول الرئيسي لها هو "المحسن والمخلص للعالم" المعروف بيل جيتس.

كلنا نعرف ذلك الآن. توقع بيل جيتس، في عام 2018، حدوث وباء، ثم تمّت محاكاة الوباء في أكتوبر 2019 في "الحدث 201"، مع منتدى دافوس (سويسرا).

لعقود، كان غيتس يعمل على سياسة الإبادة السكانية وخطط السيطرة الديكتاتورية على السياسة العالمية، بهدف الحصول على السيطرة على الزراعة والتكنولوجيا والطاقة.

قال غيتس، أقتبس بالضبط من خطابه:

"إذا قمنا بعمل جيد في اللقاحات والصحة والإنجاب، فيمكننا تقليل عدد سكان العالم بنسبة 10-15٪"

فقط الإبادة الجماعية يمكن أن تنقذ العالم !!

من خلال لقاحاته، تمكّنَ جيتس من تعقيم ملايين النساء في إفريقيا. تسبّبَ غيتس في وباء شلل الأطفال الذي شل 500.000 طفل في الهند ولا يزال حتى اليوم الأطقال المتوفون من لقاح DTP الثلاثي أكثر من وفيات المرض نفسه. ويفعل الشيء نفسه من خلال المحاصيل المعدلة وراثيًا التي صمّمتها شركة مونسانتو و "تتبرع بها بسخاء" للسكان المحتاجين. كل هذا بينما يفكر بالفعل في توزيع الوشم الكمي للتعرف على الملقّحين (من فير الملقحين) ولقاحات مرنا mRNA  (الحمض النووي الرايبوزي) كأدوات لإعادة برمجة نظام المناعة لدينا. بالإضافة إلى ذلك، يعمل غيتس أيضًا مع العديد من الشركات متعددة الجنسيات التي تمتلك مرافق 5G في الولايات المتحدة الأمريكية.

1535  ايطاليا 3

(النائبة ساره كونيال)

يوجد على هذه الطاولة الدولة العميقة الإيطالية بالكامل: شركات الأدوية المشبوهة Sanofi، إلى جانب GlaxoSmithKline هم أصدقاء لـ Ranieri Guerra و Ricciardi وعالم الفيروسات المعروف الذي ندفع 2000 يورو لكل 10 دقائق من عروضه التقديمية في Rai (تلقزيون الدولة الإيطالية TV وتتحدث عن اختصاصي الفيروسات الإيطالي Roberto Burioni). وقّعت Sanofi و GlaxoSmithKline اتفاقيات مع الجمعيات الطبية لتثقيف الأطباء المستقبليين، مما يسخر من استقلاليتهم في الحكم ومن قسمهم الطبي.

الشركات متعددة الجنسيات ذات التقنية العالية، مثل Roman Engineering التي هي صديقة لـ Mantoan النبيلة، أو Bending Spoons، من Pisano، والمتوفرة للتحكم في بيانات الصحة الشخصية وإدارتها بالاتفاق مع الأجندة الأوروبية ID2020 للتعرّف الإلكتروني، والتي تهدف إلى استخدام التطعيم الشامل للحصول على منصة رقمية للهوية الشخصية. هذا استمرار لنقل البيانات التي بدأتها Renzi إلى IBM. أعطت رينزي، في عام 2016، أكثر من 30 ٪ من صندوق بيل غيتس العالمي.

ستبلغ المساهمة الإيطالية للتحالف الدولي ضد فيروس كورونا 140 مليون يورو، منها 120 مليون يورو إلى التحالف العالمي للقاحات والتحصين غير الربحي الذي أنشأته مؤسسة غيتس. إنه مجرد جزء من صندوق 7.4 مليار يورو من قبل الاتحاد الأوروبي للعثور على لقاح ضد الفيروسات التاجية - اللقاحات التي سيتم استخدامها كما قلت من قبل.

لا مال، طبعا للعلاج بالمصل، الذي له تأثير جانبي بكونه رخيص للغاية. لا مال للوقاية، الوقاية الحقيقية، التي تشمل أساليب حياتنا، وطعامنا، وعلاقتنا بالبيئة.

الهدف الحقيقي لكل هذا هو السيطرة الكاملة. هيمنة مطلقة على البشر، تحويلنا إلى خنازير فينيا وعبيد، منتهكة السيادة والإرادة الحرة. كل هذا بفضل الحيل / والمؤامرات المتخفية التي تقومون بها في شكل تسويات سياسية. بينما تقومون بتمزيق قواعد نورمبرغ بالعلاج القسري والغرامات والترحيل والتعرف على الوجه والترهيب، المدعوم من قبل العلم العقائدي.

نحن، مع الناس، سنضاعف نيران المقاومة بطريقة لن تكونوا قادرين على قمعنا جميعاً.

أطلب منكم، أيها الرئيس، أن تكون المتحدث باسمنا وتعطي وتسدي المشورة لرئيسنا كونتي:

عزيزي السيد الرئيس كونتي، في المرة القادمة التي تتلقى فيها مكالمة هاتفية من المحسن بيل غيتس أحله مباشرة إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن الجرائم ضد الإنسانية. إذا لم تفعل ذلك، أخبرنا كيف يجب أن نعرّفك، "المحامي الصديق" الذي يتلقى أوامر من مجرم.

شكرا لك

1535  ايطاليا 4

(ما الذي فعلته اليوم لإنقاذ وطنك من هؤلاء؟؟)

- هذه ترجمة لمقالتين:

(1).In epic speech, Italian member of Parliament demands arrest of Bill Gates as a “vaccine criminal” for pursuing crimes against humanity- Mike Adams- natural news- - Sunday, May 17, 2020 

(2).Italian Politician Demand Bill Gates Arrest For Crimes Against Humanity- By GreatGameIndia -May 17, 2020

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5015 المصادف: 2020-05-29 12:50:27