 أقلام حرة

كاريكاتير صحيفة الشرق الاوسط.. ازمة وعي ام برنامج مرسوم

صبري الفرحاننشر الفنان التشكيلي الاردني امجد رسمي كاريكاتيره في صحيفة الشرق الاوسط التابعة للمجموعة السعودية للابحاث والنشر(1)، في العدد 15193 ليوم الجمعة 3 تموز 2020 الذي يسئ الى الزعيم الديني السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ، يرسم فيه عربيتي قطار مكتوب على الاولى العراق وعلى الثانية السيادة وصورة كاريكايترية للسيد علي السيستاني دام ظله يمسك مقص يفصل بين العراق والسيادة.

نقول:  ان يطال التقريع رجل دين تعاطى السياسة هذا ممكن ان يقبل سواء كان هجوم او دفاع عن الفكر الاخر او الحصن السياسي المختلف، وتحت هذا العنوان اعدم جمال عبد الناصر الشهيد سيد قطب لا باعتباره رجل دين بل باعتباره رجل سياسي معارض فلم يخرج الشعب المصري خلف نعشه، واعدم صدام حسين السيد الشهيد محمد باقر الصدر لا باعتباره رجل دين بل باعتباره سياسي معارض فلم يخرج الشعب العراقي خلف نعشه.

وان يطال التشنيع رجل الدين من قبل الفكر اليساري الشيوعي الذي يعتبر الدين افيون وبزعمهم الدين اصطنعه الملوك والسلاطين والحكام للسيطرة على الشعوب او النظريات الاخرى التي يسوقوها لنشوء الدين (2) ممكن تبريرة ايضا لذا عندما هتف الشيوعيون ضد الدين عندما اطلق لهم اليد العميد عبد الكريم قاسم لم تنشب حرب اهلية بل اكتفى الشعب بفتوى السيد محسن الحكيم طهرت روحه الشيوعية كفر والحاد وكانت كافية لتحجيمهم.

او يطال الاستهزاء برجل دين من قبل التيار الوهابي السلفي المتطرف هذا طبيعي ان يصدر عنهم وصدر عنهم الكثير من الاساءة الى السيد علي السيستاني بالذات ولكن فهم الشعب العراقي ان تلك الاساءة تنم عن المحتوى الداخلي لكل منهم من تخلف وحقد وعقد وهمجية وتهور لذا كانت ردود الفعل مقابل كل فعل فعل من الاساءة الى رموزهم وعلمائهم الكيلة بالكيلة .

ولكن ان تصدر اساءة من قبل صحيفة عالمية تمثل دولة اسلامية لها الريادة في العالم الاسلامي وضمن ترابها مكة المكرمة قبلة المسلمين وضريح الرسول الاكرم محمد صل الله عليه واله الذي جاء برسالة الاسلام لايمكن السكوت عليها الا اذا صدر اعتذار من ادرة الصحيفة وفعلا اعتذرت

 بقول خلاصته

 أن المقصود من الرسم الكاريكتوري هو ايران وليس سماحة السيد السيستاني

وان لم يقبل هذا الاعتذار بهذه الصيغة قسم من العراقيين الا انها خطوة نحو عدم التصعيد بالمواقف

السيد علي محمد باقر علي الحسيني السيستاني دام ظله لقبه الاول الحسيني ينتهي بالامام الحسين عليه السلام ينم عن اصلا عربيا من الجزيرة فهو بن المملكة العربية السعودية ان صح التعبير ولقبه الثاني السيستاني نسبة إلى محافظة سيستان في ايران عندما سكنها جده لانه تم تعيينه بمنصب شيخ الإسلام في احد مدنها (3)

علما ان السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله من مواليد عام 1930 في مدينة مشهد الإيرانية، ومقيم في العراق منذ عام 1951 أي لمدة 60 عام فهو عراقي وفق اغلب دساتير العالم وقوانينه وموقف ساحته مخالف الى ايران فهو لم يوافق ولاية الفقيه كاطروحه سياسية الى ادارة الدولة لانه لايتدخل في السياسة لا جبنا بل موقف ومخالف لها كمفهوم فقهي لانه لدية ولاية الفقيه الفقهية محدودة وليس مطلقة

والمشكلة ايران لم تستطيع ايجاد من يسعى ضمن فلكها من العراقيين فتكون لها يد فاعله في العراق، لان كل الذين يسبحون بحمد ايران ويدافعون عنها دفاع اعلامي مستميت

لم يكن لديهم الشجاعه الكافية ليؤسسوا حزب الله عراقي بقوة حزب الله في لبنان يعمل تحت راية ولي الفقية بخصوصية عربية.

او لطبيعة العراقي الذي لايرضى ان يكون تابع حتى كتبعية فكرية عقائدية (4) مثلا كانتماء الشيوعي الى روسيا ومن قبل الى الاتحاد السوفيتي او كانتماء العلماني الى الغرب مع جل احترامنا للمستقلين فهو شعب مترد ثائر واذا انحى يزع قنبلة كما وصفة الشاعر الكبير احمد مطر في قصيدته انحاء السنبلة (5)

او هذا ما اقتضته السياسة الايرانية ان لا توسس حزب الله عراقي بقوة حزب الله لبنان لمعادلات سياسية ما

لذا كان تدخل ايران من خلال اجندة جندها لها حيث اقنعت بعض المجموعات من التيار الصدري ان نتفصل عن التيار وجندتها لصالحاها واجنده اخرى بتخطيط ودعم مباشر من ايران وصلت التظيمات التي تعمل باملائتها الى اكثر من 30 تنظيم وقد يصل العدد الى 50 (6)

وحاولت ايران ان تحرك السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله فلم يستجب لها رغم كل الضغوطات التي تعرض لها (7)

السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ينتمي الى خط مشهور علماء الشيعة وستراتيجية هذا الخط عدم التدخل في السياسة

وكمنحنى عام الى اغلب المؤسسات الدينية ليكون رجل الدين مع الجميع وليس مع مجرد حزب او كتله اوتيار لذا(8)

عندما حاولت بعض الاحزاب السياسية العراقية ان تتكلم باسمه فاعلن انه على بعد واحد من كافة اطياف الشعب العراقي.

وصمم الحشد الشعبي في شعاره صورة السيد علي السيستاني دام ظلة فلم يسمح بذلك لذا وضع الحشد الشعبي العلم العراقي بدلها رغم ان الحشد الشعبي اعلاميا تاسس بفتوى منه والحقيقة الاحزاب الاسلامية عدا الحزب الاسلامي في العراق من جانب وايران من جانب اخر سلطت الضوء على فتوى قديمة منذ زمن السيد ابو الحسن طهرت روحه (9) وقبله ايضا مقتضاها يجب الجهاد الكفائي اذا تعرض الاسلام للخطر فالسيد السيستاني لم يفتي فتوى خاصة كفتوى السيد محسن الحكيم طهرت روحة المعروفة الشيوعية كفر والحاد ولكن اضطرت الاحزاب وايران تسليط الضوء على فتوى السيد علي الحسيني السيستناني دام ظله لاننا امة متخلفة لاتسير الا بعصا الدكتاتور او فتوى المقدس .

وحاولت ايران ان تحرك الشعب العراقي من خلال السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله وباسمه فلم يسمح ان يؤسس تيار او كتله او حزب باسمه او تحت اشرافه حتى الذين نزلوا للشارع تحت اسم انصار المرجعية لم يسمح لهم استغلال اسمه .

وعليه الاساءة الى سماحته من خلال الكاريكارتير

- هو اسقاط من قبل الفنان احمد رسمي باعتباره اردني والمعروف ان الشعب الاردني متخندق مع التيار السلفي الوهابي ولكن كيف مررت الصحيفة ذلك باعتبارها جريدة تمثل الموقف الرسمي للمملكة العربية السعودية وعليها ان تدفع ثمن الاساءة(10)

- او هي اختراق من قبل التيار المتطرف الوهابي في المملكة العربية السعودية لدرجة وصوله الى ادارة الصحيفة والتاثير في سياستها وهذا ما ستدفع ثمنه الصحيفة من قبل الاجندة الامريكية او تسارع ادارة الصحيفة والمشرفين عليها لتلافي الامر مع الادارة الامريكية المختصة بسياسة الشرق الاوسط .

- او هو ما يتمشى مع سياسة الصحيفة وهي عادة خاضعة للسياسة الامريكية وبرنامجها السياسي في العراق فالاساءة الى سماحته جزء من خطة لتفيت قوة الجنوب العراقي المستعصي على السياسة الامريكية ولا اعتقد ان امريكا بهذا الغباء فهي خبرت السيد علي السيستاني دام ظله من خلال تواجدها في العراق قبل وبعد التغير .

على كل الاحتمالات المذكورة سابقا التي خلاصتها

1- تصرف شخصي من قبل الفنان

2- اختراق للصحيفة من قبل الوهابية

3- ما يقتضية البرنامج السياسي الامريكي في العراق

يبقى السيد علي السيستاني دام ظله علما يدفع الثمن غاليا من يتجاوز عليه

حفظ الله السيد علي الحسيني السيتاني دام ظله حاميا للشرع المقدس

يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(11)

 

صبري الفرحان

.............................

1- وكتفصيل بالدقة الشرق الأوسط : هي الصحيفة العربية الأولى في العالم التي تطبع في أربع قارات في 12 مدينة حول العالم، بدأت في لندن عام 1978، تم تأسيسها كناشر متخصص في عموم الشؤون العربية والدولية ، وتقديم تحليل متعمق للقارئ العربي برؤى متكاملة لمختلف القضايا والأحداث، فضلا عن تغطية شاملة لكافة الشئون الداخلية للعالم العربي بأكمله كانت وفق السياسة البريطانية وعندما خلفت امريكا بريطانيا في مناظق نفوذها باتت تابعة الى السياسية الامريكية في الشرق الاوسط

2- كتيب الدين شمس لن تغيب لكاتبه الشيخ محمد شمس الدين يناقش فيه نظريات نشوء الدين المطروحه من قبل العلمانيين والملحدين ويفندها

3- الموسوعة الحرة ويكيبيديا

4- لذا لم يسمع حزب الدعوة الاسلامية دعوى او نصيحة السيد الخميني في 1963 ان يتبع خطته فالسيد الخميني خطط ان يثور الشارع من خلال المسجد وحزب الدعوة خطط ان يثور الشارع من خلال الجامعة

5- قصيدة انحاء السنبلة

الشاعر احمد مطر

 أنا مِـن تُرابٍ ومـاءْ

خُـذوا حِـذْرَكُمْ أيُّها السّابلةْ

خُطاكُـم على جُثّتي نازلـهْ

وصَمـتي سَخــاءْ

لأنَّ التُّرابَ صميمُ البقـاءْ

وأنَّ الخُطى زائلـةْ.

ولَكنْ إذا ما حَبَستُمْ بِصَـدري الهَـواءْ

سَـلوا الأرضَ عنْ مبدأ الزّلزلةْ !

**

سَلـوا عنْ جنونـي ضَميرَ الشّتاءْ

أنَا الغَيمَـةُ المُثقَلةْ إذا أجْهَشَتْ بالبُكاءْ

فإنَّ الصّواعقَ في دَمعِها مُرسَلَهْ!

**

أجلً إنّني أنحني

فاشهدوا ذ لّتي الباسِلَةْ

فلا تنحني الشَّمسُ

إلاّ لتبلُغَ قلبَ السماءْ

ولا تنحني السُنبلَةْ

إذا لمْ تَكُن مثقَلَهْ

ولكنّها سـاعَةَ ا لانحنـاءْ

تُواري بُذورَ البَقاءْ

فَتُخفي بِرحْـمِ الثّرى

ثورةً .. مُقْبِلَـهْ!

**

أجَلْ.. إنّني أنحني

تحتَ سَيفِ العَناءْ

ولكِنَّ صَمْتي هوَ الجَلْجَلـةْ

وَذُلُّ انحنائـي هوَ الكِبرياءْ

لأني أُبالِغُ في الانحنـاءْ

لِكَي أزرَعَ القُنبُلَـةْ!

6- موقع العربي الجديد مقال

عالم المليشيات في العراق: 53 تشكيلاً بدعم إيراني

https://www.alaraby.co.uk

 7- صحيفة المثقف

مقال هل تقتل ايران السيد السيستاني دام ظله الحلقة 1 صبري الفرحان

http://www.almothaqaf.com/aqlam2019/942002

الحلقة 2

http://www.almothaqaf.com/aqlam2019/942202

8- مقال دور رجل الدين في ظل تخلف الأمة

http://www.alnoor.se/article.asp?id=86764

في مركز النور التابع الى مؤسسة النور هي مؤسسة إعلامية ثقافية فنية مستقلة مسجله كمنظمة مجتمع مدني في السويد والعراق، مقرها مملكة السويد يرأسها الأستاذ احمد الصائغ

 9- السيد ابو الحسن الاصفهاني هو زعيم الشيعة الاسبق جاء بعده السيد محسن الحكيم وبعده السيد ابو القاسم الخوئي وبعده السيد عبد الاعلى السبزواري طهرت ارواحهم وبعده السيد علي السيستاني دام ظله

10- وفعلا حدث ذلك حيث تم الاعتداء على مكتب الصحيفة في لبنان وخروج تظاهرات تندد بها في العراق

11- سورة التوبة اية32

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

كان من المفروض نشر الصوره التي نشرت في الجريده وبعدها المقال..

AMEEN AHMED
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الفاضل امين شكرا لاهتمامك الكاريكاتير انتشر وممكن ان تراه بمجرد ضغطت زر على الگوكل وممكن ان ترجع لعدد الصحيفه وتاريخ العدد هذا من جانب ومن جانب اخر عندما يقوم طرف باساءة او سب او شتم لايمكن اعادته ترفعا وثالثا في المقالات عادة المواقع يثقلها رفع المقال مع الصورة واذ رفعت بعد شهر ستختفي تقبل تحياتي مع الود

صبري الفرحان
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5056 المصادف: 2020-07-09 12:44:37