 أقلام حرة

كش ماتَ القلم!!

صادق السامرائيمن الأقوال المتداولة "كل علم لم يحوهِ القرطاس ضاع"، وفي الزمن المعاصر ما عاد للقرطاس دور في حياة الناس بعد أن تمكنت منهم الشاشات الصغيرة التي تستجيب لرغباتهم وتساؤلاتهم بسرعة غير مسبوقة.

وربما يمكن القول: كل علم لم يحوه الإنترنيت ضاع"!!

هذه مقدمة لموضوعٍ آخر يتصل بالقلم الذي ما عاد له دور وقيمة ومعنى، فما تكتبه الأقلام كأنها تخطه على وجه الماء أو فوق الرمال، فالناس لا تقرأ، ومن الأفضل للكتاب والمفكرين أن يكتبوا على الجدران لأنها لم تعد دفاتر للشياطين، بل للناس أجمعين!!

ذلك أن أصوات الأقلام خافتة وحبرها باهت اللون لا يجتذب النظر، ولا يلامس البصر، فتنتهي الكتابات إلى أوعية النسيان والإهمال والضجر.

والعلة أن النفوس البشرية صارت تنجذب للهذيانات والخطابات العدوانية، التي تؤجج النفس الأمارة بالسوء وتطلقها من معاقلها، فتمنح البشر أحاسيس ذات طعمٍ فريد، وبتكرارها يصاب بالإدمان عليها ويندحر في متوالياتها الهندسية اللهابة.

وما يسود عواصف من الأحقاد والتطلعات الطائفية والمذهبية المستولية على الوعي الجمعي العام، والمغذية لمسيرة التداعيات والتفاعلات السلبية الفائقة التداول والتأثير.

فالأقلام التي تكتب عن مواضيع مغايرة أو بعيدة عن التيارات التعبوية العدوانية من الصعب أن تجذب القراء، لأنها تبدو وكأنها تتكلم عن أحلام يقظة وبهتان لحظة.

وبما أن الأقلاممجردة من القوة العملية، فأنها أضعف الوسائل اللازمة للتصدي والتحدي، فالقِوى المؤثرة فاعلة في ميادين الأيام، وعاصفة بكيانات الموجودات الكائنة في سوح التفاعلات اليومية.

وعليه فأن الأقلام التي تريد أن تساهم في التغيير والتأثير عليها أن تمتلك الجرأة والمطاولة والثبات، والجد والإجتهاد والمهارات الإجتذابية الضرورية للدخول إلى رأس المتلقي والتفاعل مع ما فيه،  وتحريره من الأضاليل والأقاويل المضمخة بالسوء والبغضاء.

فهل لنا أن نكتب بسيف اليراع وفوهة مدفع الصراع!!

 

د. صادق السامرائي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية طيبة
الدكتور الاستاذ صادق السامرائي
إقرأ
وعلم بالقلم
تيَّهوا اقرأ فتضرر القلم
وهذا حتم
لاننا لا نعلم العلاقة بين الاثنين
عندما نستعيد موقعنا في قطار الانسانية سيزدهر القلم
دمتم بتمام العافية

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عبد الرضا المحترم

تحياتي

دائما أتساءل
هل بقيَ للقلم وللكلمة دور وقيمة في مجتمعاتنا؟!!
ولاأدري صحيح الجواب !!

مودتي

د. صادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5093 المصادف: 2020-08-15 02:46:41