المرجعية العليا في النجف لها رؤيتها للاعلام فيما يخصها هذا ناهيكم عن ضوابط الاعلام التي اغلبها لم تعد تلتزم بالمصداقية والمهنية بل هي بين مد وجزر، لهذا فان الاعلام بالاغلب الاعم اصبح ساحة نزاعات خالية من الضوابط، والاشكال الثاني ان العقل الذي لا يستوعب المعلومة لا يسال عنها بل يسقطها ويسقط من قالها ومن نشرها، وهذه اكثر سلبية من الخبر نفسه .

هنالك مواقع واقلام وكتاب يقلدون المرجعية ويتبنون خطابها ويحاولون ان يكونوا الواجهة الاكثر شهرة في ما يخص الاعلام للدفاع عن المرجعية، نعم في بعض الاحيان لديهم رؤية تخدم المرجعية وفقا لوجهة نظرهم الا ان المرجعية ترى غير ذلك وبالرغم من قناعتهم المطلقة بايجابية ما ينشروه بحكم اطلاعهم على حيثيات اجتماعية واعلامية الا ان المرجعية ترفض ذلك وطالما ان الشان شانها فلها الحق ولا يحق لنا التدخل في خصوصياتها لان لها وجهة نظر قد تكون ابعد مما نرى، وتضحي بالكثير من اجل وأد فتنة او اثارة شبهة .

من المؤاخذات التي اطلع عليها على من يعتقد انه يخدم المرجعية الا انه من غير قصد لا يحقق المطلب، مثلا هنالك حدث ماساوي مواقع التواصل الاجتماعي في ثورة من الاخبار والتعقيبات ومتابعة الجديد لهذا الحدث ويدخل على خط متصفح ليعلن ان هنالك بيان من مكتب السيد السيستاني والكل تترقب البيان ظنا منهم انه يخص ما يشغل الراي العام وعندما يعلن البيان يتضح فحواه بان المكتب اعلن ان يوم غد مكمل لشهر كذا او غرة شهر كذا، ومن الطبيعي هكذا موقف يبحث عنه المتطفلون ليردوا بما لا يصح ( مع الاسف )، التوقيت والمكان والاسلوب ضروري جدا

جهة لها اسمها وثقلها وبين الثقافات المزدحمة التي تنشر على التويتر والتي هي افضل حالا بكثير من الفيسبوك، يغرد بحكم شرعي جديد نصه يجوز قتل العنكبوت والحشرات في البيت ويضع صورة الفقيه بحجم كبير، بعيدا عن صحة الحكم ولكن مكان الحكم وضروريته لا تخدم المجتمع في الوضع الراهن وتم حشره بين ازمة كورونا والحرب الليبية وكهاترات البيت الابيض وسد النهضة وازمة سوريا وغيرها

البعض يدخل في متاهات البيع بالاجل وفق نوايا سيئة نعم النوايا سيئة ولكن ظاهر العملية التجارية صحيحة بحد ذاتها ولكن خفايا النفوس هي من تؤدي الى مشاكل اكبر، (البيع بالهفتي) هذا المصطلح السيء الذي اخذ مجاله في الوسط التجاري لكي يتلاعب بمقدرات الناس والرقص على الدولار  والدينار، وياتي من يقع بتبعيات هذه العملية ليسال هل يجوز لعشيرة البائع بالهفتي مطالبة عشيرة المشتري الذي هرب او عجز عن التسديد ؟ عن المطالبة العشيرة من المؤكد المرجعية لا تجوز ذلك بل العقل لا يجوز ذلك ولكن هذا الحال البائس كيف وصلتم اليه ؟ التلاعب بالحيل الشرعية للحصول على مكاسب مالية وقتية تظهر نتائجها مستقبلا .بينما نصائح المرجعية في الكتب الفتوائية فيما يخص التجارة السليمة البعيدة عن الشبهات مذكورة

معلم يبعث برسالة فيها مجموعة من الاسئلة، منها هل يجوز الغش بالامتحان؟ هل يجوز ان اترك الطالب يغش؟ هل يجوز ان اساعد الطالب في الاجابة على اسئلة الامتحان؟ وغيرها، بالله عليكم هل هذه اسئلة تستحق الكتابة والارسال واشغال المكتب بها؟ قبل ايام عرض حكم شرعي بخصوص التلقيح الصناعي وموارده وتبعياته والذي يحتاج الى عقل متفهم ليفهم مغزاه وليس لعقول العوام والنتيجة كلمات قادحة وجارحة.

في بعض الاحيان المرجعية تجيب على سؤال السائل للسائل نفسه فقط اي لا يعمم الاجابة على غيره بحكم ملابسات السؤال وتفرعاته التي تنظر لها المرجعية الى المدى البعيد، وفي بعض الاحيان تكون اجابتها شفهية للسائل فقط، وفي بعض الاحيان هنالك اسئلة غاية سائلها غير سليمة فتتركها من غير اجابة

اعذروني اذا كل الفقهاء متفقين على كيفية الوضوء ومكتوبة في الرسائل العملية والى الان الكثير لا يتقن وضوءه وحتى اخشى ان اصحح لهم خوفا من الرد الجارح

هذه الامور تحدد المستوى الثقافي للمجتمع وتحديدا المقلدين، 

 

سامي جواد كاظم

 

حسين سرمك حسنيحتاج مرضى كورونا إلى علاج بقناع الأكسجين وليس جهاز تنفس اصطناعي

ترجمة: الدكتور حسين سرمك حسن

- أفادت نيويورك عن معدل وفيات بنسبة 88 ٪ بين مرضى فيروس كورونا الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي

مبلّغ آخر عن المخالفات في مجال كورونا، هو طبيب يعالج مرضى فيروس كورونا بنفسه وقد توصل إلى الكشف المذهل قائلًا أن مرضى كورونا يحتاجون إلى علاج الأكسجين وليس جهاز التنفس الصناعي وأننا ربما نعالج المرض الخطأ. يقول إن أعراض المرضى تشبه مرض داء المرتفعات وليس الالتهاب الرئوي.

الدكتور كاميرون كايل-سيدل هو طبيب يعالج مرضى كورونا في مركز ميمونيدزMaimonides الطبي في مدينة نيويورك. منذ تسعة أيام افتتح الدكتور كاميرون وحدة العناية المركزة لرعاية مرضى كورونا في مدينة نيويورك. إليك ما تعلمه بكلماته الخاصة:

1589  كارون 1

(الدكتور كاميرون كايل-سيدل)

"أنا طبيب أعمل بجانب مرضى كورونا في مدينة نيويورك. أعتقد أننا نعالج المرض الخطأ ويجب علينا تغيير ما نقوم به إذا أردنا إنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح. "

"في فبراير، أفاد الأطباء الكوريون الجنوبيون بأن مرضى كورونا الحرجين استجابوا بشكل جيد للعلاج بالأكسجين بدون جهاز تنفس صناعي. يعاني المرضى من تلف متعدد في الأعضاء بسبب نقص الأكسجين. ليس الالتهاب الرئوي هو القاتل، إنه الحرمان من الأكسجين الخلوي. ونحن نؤذي هؤلاء المرضى باستخدام أجهزة التنفس الصناعي. "

شهدت الأيام الماضية كشفًا كبيرًا: لا يسبّب كورونا فشل الرئتين بل نقص الأكسجين المطول والتدريجي (تجويع جسمك من الأكسجين) عن طريق الارتباط بمجموعات الهيم (الحديد) في الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء فتصبح أجسام الناس غير مشبعة (فقدان الأكسجين في دمائهم)، وهذا ما يؤدي في النهاية إلى فشل الأعضاء الذي يقتلهم، وليس أي شكل من أشكال الفشل التنفسي الحاد أو الالتهاب الرئوي. جميع الأضرار التي لحقت بالرئتين التي تراها في التصوير الشعاعي للرئتين هي من إطلاق الحديد المؤكسد من الكريات الحمراء، وهذا يسبب دائما عتمة تشبه الزجاج المطحون الخفيف في الرئتين تظهر في الفحص الشعاعي. يعزّز ذلك أن المرضى يعودون إلى المستشفى بسبب اعتلال الدماغ بعد أيام أو أسابيع من الشفاء بعد حدوث نقص الأكسجين في الدماغ على الرغم من عدم وجود علامات على تعب الجهاز التنفسي أو ضعف الرئتين.

في وقت سابق، أفادت طبيبة من ولاية مونتانا، الدكتورة آني بوكاسك، دكتوراه في الطب، كيف أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها(CDC) تبالغ في عدد وفيات كورونا من خلال التلاعب في شهادات الوفاة (تم نشر حديثها في جريدة الزمان سابقا).

وقد قدم السيناتور الدكتور سكوت جينسين من مينيسوتا مطالبات مماثلة أيضًا، حيث قال إن المستشفيات تحصل على أموال أكثر لإدراج المرضى على أنهم مصابون بفيروس كورونا.

"تحدّد دائرة التأمين الصحي الأمريكية Medicare الآن أنه إذا كان لديك مريض يدخل المستشفى ومصاب بكورونا، فستحصل على 13000 دولار. وإذا وضعته على جهاز التنفس الصناعي ثم مات وسجلت السبب في شهادة الوفاة أنه بسبب فيروس كورونا، فستحصل على 39000 دولار، ثلاث مرات أكثر. لا أحد يستطيع أن يخبرني بعد 35 عامًا في عالم الطب أن هذه الأنواع من الأشياء تؤثر في بعض الأحيان على ما نقوم به "

سؤال خطير جدا:

لماذا يشترط مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي وضع مريض كورونا على جهاز التنفس الصناعي؟ لماذا يمنح 39000 دولار للمستشفى حين يموت مريض كورونا الموضوع على جهاز التنفس الصناعي؟؟ هل هناك معرفة بأن رئتي المريض يدمرها الجهاز؟

تلقى الدكتور جنسن وثيقة من 7 صفحات تدرّبه على ملء شهادات الوفاة بتشخيص كورونا بدون اختبار مختبر يؤكد التشخيص. (تم نشر حديث السيناتور الدكتور جنسن في جريدة الزمان سابقا)

#هذا رابط حديث الدكتور كاميرون كايل-سيدل

https://www.youtube.com/watch?v=k9GYTc53r2o&feature=youtu.be

- أفادت نيويورك عن معدل الوفيات بنسبة 88 ٪ بين مرضى فيروس كورونا الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي

1589  كارون 2

إحدى الطرق المستخدمة لعلاج مرضى فيروس كورونا في المستشفيات الأمريكية هي ربطهم بأجهزة تنفس اصطناعي مصممة خصيصًا لتحريك الهواء من وإلى الرئتين تلقائيًا. لكن يبدو أن هذا النهج يفشل، حيث أن 88 في المئة من مرضى الفيروس التاجي الذين يوضعون على أجهزة التنفس في أكبر نظام مستشفيات في نيويورك ينتهي بهم المطاف بالموت.

ملاحظة المحرر: من المحتمل أن تكون أجهزة التنفس تقتل المرضى. إنها تتسبب في إتلاف رئتي المرضى من خلال التنفس القسري بينما تتجاهل المشكلة الحقيقية المتمثلة في الحرمان من الأكسجين بسبب ضعف وظيفة الهيموغلوبين.

تكشف ورقة بحثية نُشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية (JAMA) أن أغلب مرضى كورونا - الجميع تقريبًا – الذين يتم وضعهم على أجهزة التنفس لا ينجون. يشير هذا إلى أن أجهزة التنفس ربما تسبب الموت بدلاً من منعه.

وأفادت الدراسة أن 88 ٪ من مرضى فيروس كورونا الذين يوضعون على أجهزة التنفس الصناعي يموتون.

في حين أنه قد يكون من المؤكد أن أنواع المرضى الذين يتم وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي هم بالفعل من الأفراد الأكثر عرضة للخطر والذين سيموتون بغض النظر عن ذلك، إلا أن هناك شكًا متزايدًا بين البعض بأن أجهزة التنفس الصناعي ليست الخيار الصحيح عندما يتعلق الأمر بمعالجة الحالات الشديدة للفيروس التاجي .

تقول د. كارينا ديفيدسون، مؤلفة الدراسة الجديدة وأستاذة في معاهد فينشتاين للأبحاث الطبية في نورثويل: "بالنسبة لأولئك الذين لديهم أعراض قاسية بما يكفي ليطلبوا دخول المستشفى من خلال قسم الطوارئ، فإن هذا رقم محزن"

- تحرم أجهزة التهوية العديد من المرضى من الأكسجين، وتقتلهم بشكل فعال

في الدراسة، بحثت ديفيدسون وزملاؤها في السجلات الطبية الإلكترونية لـ 5700 مريض أصيبوا بفيروس كورونا بين 1 مارس و 4 أبريل، وعولجوا في واحدة من 12 مشفى في نيويورك، وكلها تقع في بؤرة تفشي المرض في الولايات المتحدة.

كان 60% من المرضى من الذكور بينما كان 40% من الإناث، وكان متوسط العمر 63 عامًا، مما يشير إلى أن معظمهم كانوا في الطرف الأكبر من الطيف. بناءً على هذا التحليل، قرّر الفريق أن أجهزة التهوية في أفضل الأحوال لم تساعد هؤلاء الأشخاص على التعافي تمامًا.

هذا هو أكبر وأشمل تحقيق حتى الآن في فعالية أجهزة التهوية. كما يمثل أيضًا مقياسًا مهمًا في تقييم فعالية النهج الأمريكي في التعامل مع جائحة فيروس كورونا .

ووجدت الدراسة أيضًا شيئا مذهلا هو أن 70 في المائة من مرضى فيروس كورونا الشديد بما يكفي لدخولهم المستشفى لم يكن لديهم حتى حُمّى. هذا يجعل فحوصات الحمى لا جدوى منها بشكل واضح لأنه من الواضح أنها ليست مؤشرًا صالحًا أو موثوقًا عما إذا كان الشخص قد يكون مصابًا بفيروس كورونا أم لا.

شيء آخر جدير بالإشارة هو أن العديد من مرضى فيروس كورونا الذين يفترض أنهم يموتون من الالتهاب الرئوي يموتون فعلياً من الحرمان من الأكسجين، وهو نتيجة مباشرة للضرر الناجم عن الاستخدام غير السليم لجهاز التنفس الصناعي.

توصي ديفيدسون وزملاؤها الآن بأن يتصل الأشخاص الذين يعانون من أمراض صحية كامنة والذين يعتقدون أنهم ربما تعرضوا لفيروس كورونا بالطبيب عاجلاً وليس آجلاً ليتم تقييم حالتهم.

هذه ترجمة لمقالتين:

#Whistleblower: COVID-19 Patients Need Oxygen Therapy Not Ventilator

By GreatGameIndia - April 13, 2020

#New York reports 88% death rate among coronavirus patients put on ventilators

by: Ethan Huff

Natural News- Wednesday, April 29, 2020

 

 

عبد الجبار العبيدينظام السلطة في العراق بحاجة ماسة الى دراسة واقعية محايدة بعد فشله في تحقيق هدف التغيير.. من اجل التغيير الحقيقي لمصلحة الوطن والشعب.. تنطلق من الأرضية الفلسفية لنظام الحكم الجماهيري.. بعرض وجهة نظر جديدة في حكم الدولة وتنظيماتها الادارية، تستند الى المعرفة والقانون والاقتصاد واخلاقية المجتمع في العادات والتقاليد.. .وليس الى ما تطبقه سلطة التنفيذ.. فلسفة جديدة قائمة على القانون وحقوق الناس ونظرية التطور الاجتماعي والاقتصادي بعيدا عن النظرة الدينية التي تستند الى شرعية النص الثابت المتعارض مع مفهوم الصيرورة الزمنية في التطبيق.. بالدراسة الحيادية سنجد ان احزاب السلطة هي من تعمدت تدمير الوطن خدمة للاسياد الأخرين..

اعتقد ان العمود الفقري لفلسفة الحكم العراقي اليوم يجب ان تقوم على قانون تغير الصيرورة الزمنية (التطور) ليتماشى الحكم مع قانون تغير الأشياء.. لان الزمن يلعب دوراً فس عملية التغيير.. وليس مع القوانين الشرعية الدينية الأحادية الجامدة التي تُلزم تطبيق الدستور وفق ارادتها الشخصية. كما في النص الدستوري الذي يقول:"لا يجوز سن القوانين التي تتعارض مع الشريعة الاسلامية".. ولا ندري اية شريعة يقصدون؟.. شريعة الاسلام الموحدة.. ام شريعة ولي الفقيه؟ بعد ان جزؤا المفاهيم الدينية الى مذاهب وفرق مختلفة في الرأي والتطبيق.. وانفردت فرقة واحدة بعينها في التطبيق.... وكما نعلم ان كل المذاهب - فرية الفقهاء - تتعارض مع القانون ومع حركة التطور.. فكيف في هذا الحالة يتم التوافق بين الأراء.. .لذا انفردت الفرقة الناجية كما يعتقدون خطئاً وحدها في التدمير.. ناهيك عن ان المجتمع حلت به ديانات متعددة ومختلفة كل منها يريد نصيبة من القانون.. فلا يمكن لهذا المجتمع ان يستقر ويتقدم الا بفصل الدين عن السياسة ليصبح المواطن موحدا في الحقوق والواجبات بنص القانون دون تفريق. .ولكن اين لنا وولي الفقيه يحكم بمذهبه القاتل دون بديل.. والكل يطيع..

ونتيجة للتطور الزمني والتكنولوجي اليوم علينا ان ننظر الى الامور بعيون مفتوحة وليس بعين واحدة لذا يجب ان يكون المنهج لفلسفة الحكم في الدولة العراقية قائم على البينات المادية وأجماع الأكثرية وليس لحزب معين.. لأن حرية التعبير عن الرأي وحرية الاختيار هما اساس الحياة الانسانية في الدولة الحديثة.. ناهيك عن وضع المرأة وحقوقها الدمرة التي تختلف بين النص المقدس والرأي الفقهي في اسلامهم.. فعلى من يتم الاعتماد وكل مذهب ينظر الى حقوق المرأة من منظاره الخاص.. مبتعداً عن الفلسفات الانسانية الاخرى وعدم التفاعل المبدع معها بعد ان وضعوا كل المنتج الانساني للحضارات القديمة وما انتجه الفكر الانساني في هامش الخطأ أو الباطل.. ونحن الى اليوم لم نصل الى تعريف ماهو الاسلام برأي واحد متفق عليه.. سوى تخريفات مؤسسة الدين.

ان المفهوم الحركي للتاريخ ليس واضحا في موسوعاتنا الفكرية التي ورثناها.. وبسبب فقدان هذه الصورة وقع المشرعون للقوانين فريسة أحكام عشوائية ناقصةلا ينفذ من خلالها الى طريق سوي يقود الى الرأي السليم.. لذا لابد من استكشاف المفهوم الحركي لتحقيق حقيقته في التطبيق.بعد ان اختلف الفقيه والمشرع في النطرة للنص في التفسير والتطبيق.. وبعد ان اصبحت لدينا اديان لا دين.. ومذاهب لا مذهب.. وفقهاء لا فقيه.. .بعد ان أختلفت الأراء الفقهية في التطبيق.. فأنتجت حصيلة صراع سياسي وفكري وعزمٍ وحزمٍ رأي بحاجة الى توحيد.. فمالم تكن لنا نظرة واقعية للأمور بغض النظر الى النتيجة بعد ان تغير الزمن.. لذا لابد من نتائج صادقة لملافاة الخطأ في التطبيق.. فكيف الى ذلك والحاكم ينفذ الخطأ بقوة السلاح دون الاهتمام للقوانين.

ان الاتجاهات المتعددة في نظرية الحكم هي التي خلقت لنا الصراع السياسي والعقائدي بعد ان اصبح كل يفسر النص على هواه وما يوحي له مذهبه المخترع حتى تفرقت الامة وضعفت ووصلت الى ما يشبه الانهيار الحقيقي ولم يبقَ فيها الا مظهرية الدين ولا غير.. فاصبح الدين وحقوق الناس ملكا للسلطة وفقهاء الدين.. وليس للأمة ككل.. وهنا الكارثة..

ونحن كلما ناديناهم بالقلم ان يَصدقوا.. قالوا نحن أتباع أهل البيت والصحابة من الصادقين.. ولا ندري من يقصدون..؟هل هم اتباع اهل بيت محمد (ص) وصحابته.. ام اتباع اهل بيت ولي الفقيه..؟ وهل ان اتباع أهل البيت والصحابة منزلون من السماء لحكم الناس ونحن ليس لدينا غير الرسل وكتب السماء حسب.. .فاذا كانوا كذلك فلماذا الأتباع اخترقوا قواعد السماء وخانوا الامانة وباعو الوطن للاجنبي وسمحوا له بالاحتلال وسرقوا امواله وفرقوا بين شعبه بما أوحى لهم الفقيه دون اعتراض.. ولم يحترموا نظرية أهل البيت والصحابةكما يدعون.. ولماذا احلوا الطائفية والعنصرية في سلطة الدولة.. وفرقوا بين المواطنين في الحقوق والواجبات.. وفرضوا على الناس مرجعية دينية بعيدة عن قوانين التطور في حكم الدولة؟ كل اتباع الديانات في العراق الذين اشتركوا في التغييربعد 2003 مسئولين عن خيانة الوطن وسرقة امواله وتغييب القانون .

نحن المؤرخون نقول لهم: اهل البيت والصحابة هم من عرفوا الرسالة المحمدية وقرءوها بصدق الأيمان.. وأدركوا أنها ختمت عصر الأحادية.. وجاءت بعصر الاجتهادية التعددية في الفكر والحقوق والايمان.. اما من خان وغدر.. فقد أصبح خارج ضمير الأمة ولا صلة له بهم.. حين أرتبطت عقولهم بالمهالك والطمع في اللا معقول.. حتى اصبحوا كالطغاة الذين لا يستحقون الحياة لأنهم يسعون الى سرقة حياة الناس.. فأنطبق عليهم الشعار النموذج بحقهم "بأسم الدين باكونا الحرامية".. والا هل يجتمع على صدق نقيضان..؟

فماذا لو كانوا مخلصين..؟

كان على الذين ينادون بالقيم والحق والعدل بين الناس ان لا ينفردوا بالسلطة والحكم بقوة السلاح بمليشياتهم المجرمة القاتلة لاحرار العراق وعلمائه ومثقفيه.. بل يتمسكوا بما جاء به النص "وأمرهم شورى بينهم" بحق وحقيقة.. ولا يتركوا المبادىء والقيم شعارات لهم لأمتصاص غضب الجماهير في البلاد المنكوبة بهم.. يبدوا ان أزمتنا الحالية معهم هي ازمة بشر لا انسان.. حتى الذين كنا معهم ايام الدراسة والعمل من المؤمنين بمبادىء الانسان غَيرَهم الذهب الاصفر لينضموا الى اللا انسان.. فالغالبية جهلاء والنخبة منهم جبناء والا لما ذا انفردوا بالتغيير والبهتان وأنضموا لباطل النقصان.. .أما كان عليهم ان يعلموا ان الوعي الفكري في العدل والتطبيق هو الذي يصنع النصروالقيم والمكانة للانسان.. فالوطن للجميع مثل الدين فلا يحق لأحد الانفراد بحقوق الأنسان.. لكن يبدوا انهم كانوا يقرأون في مدارس غير التي عرفناها عن المخلصين من الرعيل الاول من قادة الانسان.. كان همهم ان يجعلوا انسان العراق فقيرا يلهث من ورائهم وما دروا انهم وشيوخهم ادرجوا في قوائم فقراء الانسان .

الشعب العراقي البطل الذي أنجب ثوار تشرين الابطال هو الذي حدد نفسه حين رأى قيم الاخرين تنهار.. لا كما عدوها هُم من ان القيم تقاس بالمناصب والاموال والأوزان.. ونحن نقول لهم ولكل الفاشلين والغاصبين منهم للمال والسلطان لو ان القيم والمبادىء تقاس بالأوزان.. لكانت الصخور اغلى من الماس في الأثمان.. نعم اخي المواطن العراقي المظلوم.. الحوادث جلل.. ولكن الرجال صغار.. ولو ادركوا لعرفوا ان العدل هو أقوى جيوش الانسان.. والأمن للمواطن هو أهنأ عيش للأنسان.. ولطالبوا الناس بنقدهم في التقصير فنقد الدين ورجاله والتصرف به هو اساس كل نقد يحتاجه الانسان.. فليقرؤا الاية (120) من سورة التوبة ليروا بأعينهم موقف الرسول (ص) من العتب الآلهي في موقعة مؤتة.. أما كان عليهم ان يضعوها قاعدة في العمل والعرفان.

يقولون دوما نحن اصحاب العقائد والمبادىء ما جئنا الا لسعادة الوطن والانسان.. وما دروا ان العقائد والمبادىء المنحرفة التي يؤمنون بها هي التي حاربها الدين والانسان من أقدم الأزمان.. فلا كاريزما لديهم ولا قدرات لديهم سوى التبرير وفتلكة اللسان فعمر المبادىء الساقطة ما نجحت ولا رفعت من قيمة الانسان.. فالمبادىء قناعة في الفعل والعمل ومنطلقات الانسان.. قناعة وآيمان.. فالسياسة بلا مبادىء كالمعرفة دون قيم الانسان، والثروة الممتلكة بالتزوير والغش والبطلان وبلا عمل.. هي كالعبادة بلا تضحية وايمان الأنسان.. قالوا يوم كنا معهم.. نحارب بالقلم الطغيان.. لا تبَعدُ عنا يا رجُل.. كن معنا وخذ ما تُريد من المناصب والأموال.. أنها فرصة.. فالدولة لنا دون الأخرين.. نعم.. هم لا يؤمنون الا بانفسهم دون الاخرين.. ألم يقلها رئيس حزب الدعوة: "أخذناها وبعد ما ننطيها" فخرب بجهالته البلد والأنسان.. لكن العتب على القضاء الذي مكن له العصيان على الانسان.. هذه هي ديمقراطيتهم التي ينادون بها اليوم كذباً وأفتراءً على الوطن والشعب والتاريخ.؟.. قلت لهم جهاراً وأقسم بالذي صنع الأنسان: أقول لكم ماقاله الشاعر النجيب:

هجرت أحبتي طوعاً لأنني  رأيت قلوبهم تهوي فراقي

نعم أشتاق لهم ولكن    وضعت كرامتي فوق أشتياقي

أرغب في وصلهم دوما ولكن  طريق الذل لا تهواهُ ساقي

قالوا جئناك ليلا طالبين منك وفاقاً  قلت لهم أنتم من داس الوفاقي  

فماذا انتظر بعد الثمانينا...... .؟  فلنبقى مع العلم والاخلاص ما دامَ باقي..

مع الاسف على من كنا نعتقد بهم من اصحاب المبادىء فأضعنا مستقبلنا وجامعاتنا وراء سرابهم.. وما درينا ان اتباع اهل البيت والصحابة كما كانوا يدعون.. . أنهم من اصحاب السوداني والأشيقر وحنون.. فالسلطة والمال تغير المواقف والمبادىءعند اشباه الرجال ولا رجال.. فبقينا نحن الأكثرية وهم.. نفايات الزمن الردبْ كما قال الامام علي(ع):"ان صوتا واحدا شجاعاً أكثرية " في المواقف للأنسان وكما يقول الشاعر:

رأيت الناس مالوا الى من عنده مالُ.... ورأيت الناس قد ذهبوا الى من عنده الذهبُ........

 ان قيم الحياة المقدسة المنهارة عندهم لم نراها عند الصادقين ممن هم كانوا ينادون بهم.. يقول الامام جعفر بن محمد الصادق (ع) وهو السابع من أئمة اهل البيت الطاهرين:" اذا رأيت العالم يحب الأغنياء فهو صاحب دنيا.. وأذا رأيته يلزم السلطان فهو (لص)، فكن من اهل العلم والحق ولا تنحاز لغيرهما.. فموت عالم أحب الى أبليس من موت سبعين عابداً.. .؟ صدقت يا أمام المتقين..

كل العراقيين الشرفاء الذين انحازوا الى عمل الخطأ تجاه الوطن سيموتون حسرة عليه نادمين.. وهكذا اليوم بدأت البداية.. وهم يعلمون ان الندم لا ينفع على فراش الموت النادمين.. تخلى اخي المواطن العراقي الشهم عنهم ودع وطنك يتحرر منهم.. فالغريب لن يكون معك ابداً.. .فكيف لو كان عدوا لتاريخك القديم.. انه العدو اللدود فلا تأمنه.. فالذئاب لا تؤتمن حتى على صغارها..

وكما الناس يتشابهون فيما يجري عليهم اثناء رحلة العمر،فكذلك الدول تتشابه في ميلادها ومسارها وما يجري عليها حتى أفولها وسقوطها،ولا جديد تحت الشمس.. فلا جديد في حوادث التاريخ الا الصدق والاستقامة.. وان كل مايحدث اليوم حدث بالامس وسيحدث غداً.. لكن الباطلين من الناس جهلة لم يقرأوا التاريخ الذي ما هو الا دائرة شريرة لا يزال البشر يدورون فيها،وكلما أتموا الطواف مرة بدأوا فيها من جديد.

يقول ملك الفرس أردشير وهو مؤسس دولة آل ساسان.. في وصيته لخلفائه من بعده.. "احذركم من الأغترار بالدنيا والجاه والسلطان فالزمان دوار ولا جديد فيه الا لمن اصلح البنيان.. هل يقرؤون " أنظر مدونة آل ساسان ".. لكنهم لم يأخذوا بالنصيحة.. فالعادات الفارسية مبنية على المصلحة الشخصية يتعاملون بها مع الشيطان . فالحاليون لا يؤمنون بها،فالحلال حرام عندهم والعكس صحيح.. فلا تأمنهم.. حتى ابن خلدون سمى النظرية بدورة العمران لربما متأثراً بأردشير.. فهل يصحى اصحاب الصولجان ممن سرقوا المال والجاه والسلطان واليوم محاصرون في خضرائهم اللعينة وفي بيوتهم الكئيبة وحدهم بلا عيال.. مع متعهم الباطلة التي حللها لهم بعض رجال الدين.. لا يدرون ما سيحل بهم غداً من غدر الزمان..؟ لكن طمعهم قتلهم والطمع قاتل للانسان عبر الزمان..

مع الاسف ضيعت عمري في السياسة املا في اسعاد وطني حين آيدنا مثل هؤلاء المجرمون الذين يحكمون بلادنا اليوم.. اعلن برائتي منهم ومن كل مذاهبهم.. وأقر ان المذاهب الاسلامية هي فرية الفقهاء الذين اماتوا الدين وافرغوا العقيدة من محتواها الانساني ولن تقوم للامة العربية قائمة الا بفصل الدين عن السياسة وجعل الناس احرار فيما يعتقدون.. وتعديل الدستور لصاح الحرية والمعتقد.. ورفع كلمة مسلم او مسيحي أو آيزيدي من الهوية العراقية وأستبداله بكلمة عراقي فقط وتعديل الدستور العراقي برفع النص الذي يقول:".. لا يشرع القانون الا وفق أحكام الشريعه التي نصها ثابت غير متحرك كما يعتقدون.. فمن أين يأتي التغيير..؟.

.... نعم.... اعترف اني خسرت حياتي السياسة بتأييدهم اللامُدرك.. لكنني ربحت الوطن والاعتدال في حب الناس.. وسأبقى اكتب لهم وأحبهم والوطن اكثر من ان أحب أمي وأبي.. فالكتابة مع الحق في الوطن والانسان أشرف مهنة في الوجود.. والضد يخلق ضده النوعي.... .فحذاري من الضد..؟وهذا أعتراف مني امام الله والتاريخ.. لن اتبع بعد اليوم مذهبا معيناً ابداً..

ثق اخي المواطن المظلوم.. ان من يحكمون الوطن اليوم.. هُم مثل ذاك اليهودي الذي أسلمَ وبعد أربعين سنة عندما مرَ بجانب التوراة قال لها.. لا تزعلي عني.. فوالله اللي بقلبي بقلبي.. نعم الغش والخيانة.. بقلوبهم حتى لو أسلموا.. وحجوا بعد.... مائة سنة..

أصبر أخي المواطن المظلوم.. ستراهم غدا في أقفاص الاتهام اذلاء منكسي الرؤوس.. وستفرح بنصر الله على الظالمين.. هكذا قال لنا التاريخ في الفاسدين..

فماذا.. لوكانوا.. مخلصين.. لله.. والشعب.. والدين.. .؟

 

 

صادق السامرائي"يا بُني والله إني لأظن أن الله عزّ وجل خلقكَ شقيا"!!

هذه مقولة والد الحجاج بإبنه في حادثة معروفة ومدونة في كتب التأريخ، بعد أن أفصح له عن موقفه ووجهة نظره عمّا يدور في الواقع السياسي والإجتماعي آنذاك.

ويمكن قراءة شخصيته وفقا للآتي:

أولا: العصبية:

وهي الميل إلى القبيلة والعشيرة والطائفة والإمعان بتأكيد الإرادة الذاتية والجمعية، وقد عبّر عن ذلك بقوة وإدمان في سلوكه، الذي تفتق بعد أن تسنم مواقع قيادية في الدولة الأموية، التي كادت أن تنهار لولا إقدامه وإصراره على تثبيت أركانها وإعلاء لوائها، وفقا لمفاهيمه القيادية الحازمة التي لا تقبل القسمة إلا على نفسها.

وقد ترجم بسلوكه صدق ولائه وإنتمائه للنهج الذي تبناه الخليفة عبد الملك بن مروان، والذي بموجبه تم تأسيس الدولة الأموية القوية القادرة على التمدد والهيمنة على أصقاع الدنيا، وذلك بالقوة والإقدام الشديد الذي لا رجعة فيه أو إلتفاتة إلى الوراء، فالحجاج إنطلق كالصاروخ نحو أهدافه المتنوعة المتنامية بإرادة فولاذية حازمة.

ويبدو أنه قد سئم من حكم عبدالله بن الزبير الذي يُقال أنه كان قاسيا، فترك الطائف وإلتحق بالشرطة الأموية في دمشق.

ثانيا: النرجسية:

من الواضح أن الحجاج يتمتع ببعض الصفات النرجسية، لكنه لم يصل إلى درجة تعظيم الذات والخروج عن كونه إنسان من عباد الله الذين يجاهدون في سبيل إعلاء كلمته وإقرار الحق والقضاء على مناوئيه، فقد أبدى الكثير من المواقف التي تشير إلى أنه متواضع أمام خليفته، ويذعن لأوامره وينفذها مهما كانت صعبة ومذلة لشخصه، لكنه يمتلك حب الذات والقدرة على الإفتخار بكونه قد أنجز وحقق ما لم يحققه غيره، ويرى أنه أهم أعمدة الدولة الأموية، وعنده عزة وكبرياء وإعتداد بأصله وفصله.

ثالثا: الغاية تبرر الوسيلة:

الحجاج مارس هذا السلوك بقوة وشراسة، فغايته القضاء على معارضيه وإخماد الفتن والإضطرابات، وقد إتخذ لذلك الهدف جميع الوسائل المتاحة التي توصله إلى ما يريد، ولا يعنيه في الأمر إلا الوصول إلى الغاية المنشودة.

وتتضح هذه القاعدة السلوكية في مواقفه المتنوعة، وقراراته القاسية التي ينفذها بآليات فورية قاصمة ومرعبة، وكأنه السلطان المطلق الصلاحيات، والذي ينفذ أوامر ربه بدأب وإصرار وعزيمة متوقدة.

فهو يشرعن قتله للآخرين ويستحضر لهم حجة ودليل، ولا يقتل حبا في القتل وحسب.

رابعا: السايكوباثية:

لا توجد أدلة ومواقف تؤكد هذه الشخصية، فطفولته وصباه مشحونتان بالعلوم القرآنية والعربية، وكان معلما ومؤدبا، وقد أدبه وعلمه أبوه الذي كان معروفا بالتفقه بالقرآن، ويبدو أنه كان صاحب منزلة عند بني أمية، وعلى علاقة بالخليفة.

والحجاج صاحب بينة وحجة ويقتل وفقا لحجة وسبب واضح، فأول مَن قتل في الكوفة شخص كلمه فسألوه هل يعرفه فنفى، وعندما أخبروه بأنه هو الذي ركل جثة عثمان بن عفان وكسّر أضلاعه، أمر بقتله فورا.

وقتله سعيد بن جبير كان لأنه كان معارضا وخارجا عن طاعة الخليفة وقد حاججه ونفذ أمر قتله.

فهو يقتل مَن يعارض ولا يعنيه شأنه أو مقامه، فحالما تثبت عليه تهمة المعارضة والخروج عن الخليفة ينفذ حكم الإعدام فيه.

ولهذا كثر قتله لأسباب سياسية بحتة.

وشأنه كأي قائد يريد تثبيت أركان دولة، فلا تأخذه لومة لائم بما يفعل.

وفي الختام فأن الحجاج كان قائدا يبرر سلوك السيف ويبحث له عن حجة وبينة، لكي يكون فاعلا ومنفذا لأمر رؤيته التي ملخصها، أما أن تكون معي أو أنت عدوي، ووفقا لذلك مضى أكثر من عقدين على ذات المنهج التفاعلي مع الرعية، فصار مرهوب الجانب، مرعوب الذكر، تتنافر من أمامه الرجال حفاظا على أرواحها ومبررات حياتها، ومات كأي مستبد بذل ضغطا شديدا على الناس، فتنفسوا الصعداء من بعده، وتشظى وجودهم وتدهورت أحوالهم، وهكذا دبّ الضعف في الدولة الأموية، كما دبّ فيها بعد وفاة مؤسسها، لكن هذه المرة تواصل وتعاظم حتى إنتهت قبل أن تتم عشرة عقود في الحكم.

 

د. صادق السامرائي

 

 

سليم الحسنيأتعبكَ العراق ولم يتعبكَ الزمن، فهذه الخطوط على جبينك، لا يرسمها إلا العراق. السنة فيه بعشر سنين، والفرحة فيه مكسوة بالحزن.

حين سقط الصنم، جاءت نسمة رطبة، باردة ناعمة. أحسّ الأغلبية ساعتها بطعم الحياة، لكن هناك من كَرِهها، أراد السموم لهم، شقّ عليه أن يرى أطفالهم يضحكون. فسلّط التنين ينفث ناراً.

ظهر على جبينك خط صغير، برقتْ في عينيك ومضة خوف. أردتَ أن تطفئ نار الحقد، ألقيتَ عليها من روحك سَكينة، لكن الغضب لم يهدأ. كانوا يريدون إعادة السنين.

نصحتَ وهديتَ وباركت. لكنهم خذلوك حين دخلوا البرلمان، تهافتوا على الدنيا بجشع الضباع. ضربوا الحواجز بينهم وبين الفقراء، تعملق صغيرهم، وطغى ذليلهم.

ظهرتْ على جبينك حزمة من خطوط الهمّ، وعصرتْ قلبك ضغطة موجعة من الحزن، فصبرتَ سنة وأخرى وسنوات أُخر.

عاملتهم بالرقّة والهدوء، وكانوا قد سدروا في الغفلة وأسكرتهم حلاوة السلطة. خذلوك وتمنّوا أن يكون بينك وبينهم جدار من زُبر الحديد.

جلستَ على حصيرة الزهد، تأكل نصف الرغيف وتعطي الفقير نصفه. أردتَ أن يسير المحسوبون عليك بسيرتك، لكنهم خذلوك، فأحنى خذلانهم ظهرك. سرقوا عباءتك، تلفعوا بها، يخدعون الناس بأنهم منك وأنت منهم. والشيعي يا سيدنا مُحبّ يفرط في حبّه، فيهم بسطاء يرون الوكيل مرجعاً والعمامة ديناً. وهناك من يعتاش على هذه فيوغل في التضليل، يغدقُ على أعوانه العطاء، فيسحرون الناس بالتجهيل. وإذا ازداد العطاء وزناً، نهجوا نهج بني إسرائيل في التشويه.

حمداً لله أنك في غرفتك، فلو اطلعتَ على ما يفعلون وما يفعل أعوانهم، لشهقتَ شهقة الموت حسرةً وألماً.

تضاعفتْ على جبينك خطوط الحزن. وحزن العراق يزيد الخطوط قتامة وشدة. حزن العراق لا يرحم، إنه يدمي القلب، يحرق الروح، يحني الظهر، ويُشعل السواد شيباً.

أردتَ الخير، والخير لا تصنعه يدّ واحدة. هي تنثره على الرؤوس، تنشره بين الناس، لكن هناك من يُفسد نبتة الخير.

أتعبكَ العراق. أتعبتكَ الغرفة الضيقة. ونحن لسنا أهل حلّ. فينا من يرى الحاجب ملكاً، لا يفرّق بين الظلمة والنور.

خذلوك يا سيدي.

 

سليم الحسني

٢٥ حزيران ٢٠٢٠

 

عقيل العبودحدثني احد الأصدقاء عن إمكانية بناء ناحية نموذجية على غرار المدن، والمراكز المتطورة.

حيث طرح فكرة إنشاء مشروع مولدات كهربائية ذلك من خلال التنسيق بين ادارة الناحية من موظفين، ومسؤولين وشيوخ عشائر، ومتنفذين من اصحاب رؤوس الأموال، مع ثلة من الخيرين ممن يعملون في الدولة، ولديهم الإستعداد لمد يد المساعدة، وبشرط الإبتعاد عن تدخلات الأحزاب والتيارات الدينية.

وهذه المولدات ستكون فائدتها للأغراض الزراعية، والصناعية، وتسهيل عملية بناء المراكز الخدمية، كالمدارس، والمستوصفات الصحية؛ حيث عن طريقها يتم توليد الكهرباء، وتصريف الماء، وتوفير الحاصل الزراعي، اضافة الى ما تتيحه عملية تشغيل الأرض في تحفيز موارد التنمية، حيث على أساس، ذلك تتوفر الفرص لتحريك الأيدي العاملة، اضافة الى تسهيل عملية بناء مشاريع سكنية.

وتقتضي الخطة موافقة الحكومة المركزية، مع إطلاق  الصلاحيات الخاصة بالإعمار والتنمية، لتلبية دعوات المواطنين الذين يهمهم بناء الوطن من خلال استشارة وإشراك المتنفذين.

وقد اتضح ان نجاح خطة العمل هذه، مرهون بإبعاد الأحزاب، والتيارات الدينية، باعتبار ان هذه الأحزاب تسعى دائما لفرض هيمنتها من خلال التشبث بقوانين تحول دون عملية البناء، سيما وأنها تعيش لغة صراع المصالح والنفوذ.

وهذا المدخل البسيط يعد من الأمور الجديرة بالدراسة والاهتمام، باعتبار ان اشراك البعض من اصحاب الكفاءات والشخصيات، له الأهمية الكبرى في بناء المدن العراقية تباعا، ذلك من خلال مراعاة احترام هذا النوع من الخطوات.

 

عقيل العبود

ماجستير فلسفة وعلم الأديان وباحث اجتماعي

عبد الخالق الفلاحالقيادات الحكومية التي هي على قمة المسؤولية في العراق قادرة على تغييرالأوضاع بشكل كبير لو عملت عليه بحس وطني بفك التداخل بين أجهزة الدولة "رئاسة الجمهورية ومجلس النواب ومجلسالقضاء الاعلى "، والحكومة باستقلالية بعيداً عن التأثيرات الكتلوية وإعمالالقانون دون تمييز، وحيادية المؤسسات العسكرية والأمنية والانتماء الإيجابيللوطن يحتم على الجميع أن يعملوا مخلصينعلى الخروج من ظلمة الجهل إلى نور العلم، والشعور بالقدرة والكرامة والاستقلال، واعطاء الدور الرقابي للإعلام السلطة الرابعة و بضوابط مهنية صارمة تساعد علىاستيعاب عملية التغيير والتقليل من الآثار الجانبية السلبية التي تصاحب برامج الإصلاحالهيكلي والاخلال بها تكون سببا من اسباب إضعاف هيبة الدولة وتضخم مشاكل الحكومة ومؤسساتها، ولهذا السبب ستبقى هذه ألاجهزة أضعف مما يجب ان تكون عليه للقيام بدورهاالصحيح القادر على الإصلاح والتطوير ومحاربة كل الظواهر السلبية وعلى رأسهاالفساد، "الذي اذا تجذر على الصعيد الأخلاقي، تختفي النظرة إلى العمل بوصفهالحاجة الحيوية الأولى للإنسان بل وتهتز نظرة الناس إلى الإخلاص والأمانةوالنزاهة، وعلى الصعيد السياسي والاقتصادي تتجذر النظرة إلى كون من يملك الماليملك السلطة، ومن يملك السلطة يملك المال، مستغلين مواقع المسؤولية لتحقيق مزاياومكاسب تخالف القوانين والأعراف السائدة في المجتمع، وإذا كانت دوافع القراراتالاقتصادية تحقيق مكاسب آنية ضيقة لكبار المسؤولين وأسرهم وأصدقائهم، عندها يفقدالنظام السياسي شرعيته، " ولاشك ان تحديد دور ومسؤوليات القطاعات المختلفةالمكمل للدولة والعمل على دعمها جميعا للقيام بواجباتها يضمن حسن أداء العمل ورفعالأداء وتطوير أدواته و الحقوق في الوطن لا تؤدى للحكومات بل تؤدى للوطن، والحكومات في عمر الاوطان ترحل وتتغير، ونهجها ووجوهها أيضاً تتغير وتتبدل، أماالأوطان فلا وهي باقية ومنزهة لأن في صونها مصلحة عامة تتجاوز ظروف آنية وقراراتإرتجالية أو خاطئة.إن المرحلة التنموية والإصلاحيةالحالية والمستقبلية تحقق أهدافها لو عملت المؤسسات بشكل واضح وصريح وقوي و بشكلجاد وعاجل في فهم العلاقة بين الدولة والحكومة، وفصل التداخل بينهما، وأن تحددالمسؤوليات والصلاحيات والأجهزة والأفراد المرتبطين بها وفعالة على وجه الخصوص، لتحقيق تنمية مستدامة بوتيرةسريعة بشرط ان تكون قوية وقادرة على استشراف المستقبل، لتكوين علاقة ظاهرة وباطنهبالمعنى الشمولي بقول وفعل وسلوك ليتطور المجتمع الذي نعيش فيه ويرتقي ذلك من خلالتنظيم المجتمع الذي نعيش فيه ويكون نوعاً من أنواع تحمل المسؤولية المشتركة لتحقيقمجتمع افضل ومتقدم.كما في ظل وطن غير امن لا يمكن انتكون اصلاحات و لن تتم أبدا بدون تكلفة وتضحيات لاختراق الادارات المنحرفة وإلأ فيظل دولة الحقوق والحريات، أو دولة العدالة الدستورية، أو العدالة الاجتماعية، أوأي مصطلح يتفق مع حلم الدولة العادلة التي تُزيح الاستبداد، تديرها نخب سياسيةكفوءة وبتخصصات إدارية مختلفة وخبرات ناجعة في مؤسسات الدولة ويعملون بروح الفريقالواحد المنسجم ليعدّون خطة استراتيجية لتحقيق أهداف الدولة بعيدة المدى "خمسية وعشرية وهلم جرا "وخطة تكتيكية تحقق أهداف قصيرة المدى لا تتجاوز السنةالواحدة ذات مرونة عالية يُمكنها إجراءتعديل على كل الخطط والبرامج المعدة سلفاً لتنسجم مع التغيرات السياسيةوالاقتصادية المتأثرة على نحو مباشر بأحداث داخلية، وتسمح للرأي السياسي والفكريبالتعبير عن ذاته، وتضمن قواعد قانونية ودستورية لحقوق الفرد ومساواته أمامالقانون المنصف، وتحقيق الرفاه الاقتصادي له، بروح فعالة وثابة ملتزمة وقادرة علىالإقناع، و القدرة على استيعاب جميع الآراء وبناء توافق فيها، ولها قابلية التواصلالجيد، والقدرة على تحفيز العمل الجماعي، والمرونة والتخلص من الجمود، وقبولالمسؤولية التغييرية علاوة على المساءلة، والصدق، والتشجيع على الاستقامة والنزاهة في الحياة العامة، وتقديم المصلحةالوطنية على المصلحة الشخصية فالقائد الفذ لا يحتاج إلى مجرد رؤية واضحة وقابلةللتحقيق في ما يتعلق بالأهداف المنشودة، بل يحتاج أيضا إلى القدرة على تجاوزالتطلعات الشخصية والنظر إلى مصلحة الدولة في الأجل الطويل، ويحتاج من ثم إلىالعزيمة اللازمة لأن يترك إرثا يتضمن مؤسسات قوية، علاوة على تهيئة بيئة مواتيةتمكن الآخرين من السير على خطى الاسلاف بعد ذهابهم. لا يمكن أن تتحقـق التنميـة المسـتدامة في منـأىعـن السـلام والأمـن؛  كمـا أن انعـدامالتنمية المستدامة يعرض للخطـر اسـتتباب السـلام والأمـن، والمجتمع آلامن يعني وطنآمن، فالخطورة تكمن بالسيطرة على المجتمع دون الحث في رفع نسبة التوعية الأمنيةعنده ليُجنبه الكثير من المخاطر على المدى البعيد والقريب وهي حاجة مُلحة وضروريةفي ظل مخاطر واضحة العيان، فالعديد من الاختراقات سواء بشرية، اخلاقية، أمنيةمستمرة في ظل الظروف الاقليمية التي تنعكس على المستوى الداخلي، وذلك يرجع الىالاختلاف الذي أصبح موجود بين أفراد المجتمع على جميع المستويات ثقافية، اجتماعية، اقتصادية، سياسية، ودينية وأخلاقية.ولكن بوجودالتنمية من الممكن إنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك.وتجاوز المخاطر والصعاب، بالتحديات.وسيتطلب ذلك أيضا أن تفعل ما في وسعها في كل مجال من مجالات التنمية سواء في الصحةأو التعليم أو الطاقة أو أي مجال آخر لنهوض بمجتمع عادل مسالم وشامل للجميع لا تقصي اي مكونمن مكوناته من خلال بناء مؤسسات فعالةوقابلة للمساءلة وشاملة للجميع على كل المستويات وتُسهم في الحفاظ على تماسكالوحدة الوطنية وتعمل على زيادة تقوية أركان الدولة وتحفظ عقول فئة الشباب وتحققمفهوم جديد في الأمن الفكري الذي يهدف الى إصلاح الخلل في البنية الفكريةوالثقافية في المجتمع الذي أصابه الوهن والتخلف في السنوات الماضية.

 

عبد الخالق الفلاح – باحث واعلامي

 

 

صادق غانم الاسديسبحان مغير الاحوال من قوة وتماسك وتعاون وتطغى روح المودة وتسود أواصر المحبة  على الاخلاق العامة للشعب وتذوب كل الاختلافات كما تذوب الثلوج في فصل الربيع هكذا كان الشعب العراقي قديما، وتناقلت الحكايات من السلف الماضي ان اكثر ابناء الشعب كانوا متعاونون على البر والتقوى والمساعدة هي الفيصل الذي يجمعهم في السراء والضراء، ولايختلف الامر ان التزاور والسؤال عما لايحضر مكان التجمع اليومي البسيط لابناء المحلة لذلك يعزم الجميع لزيارته لعله اصاب بوكعة صحية او ظرف منعه من الالتقاء بهم،هكذا كان الناس متحابين لله تربطهم روابط الدين والجورة والصدق، لهذا منى الله عليهم بالاجواء والمناخات الجميلة وابعدهم من امراض العصر والتي لم نسمع بها الا في ايامنا هذه، لايوجد في قلوب الناس قديما غير النية البيضاء والطيبة والكرم، وحينما ذهبت كل معالم الخير ورفعت البركة  وغاب الوفاء رحلت معها كل التغيرات المناخية والاجواء الجميلة واصبنا من جراء ذلك بحروب متواصلة فقدنا بها احبائنا وانتهبت ثرواتنا وتمزقة العلاقات العائلية، وسادة امراض العصر بمختلف مسمياتها بسبب أسلوب الحياة غير الصحية التي باتت سمة مميزة في المجتمعات الحضرية وتوارت الى مسامعنا انواع من الامراض لم تكن موجودة في السابق  ومن الجانب الاخر انتشرت الجريمة بين اوساط المجتمع وزدادت حالات الاغتصاب والقتل والاختطاف ولم تتوقف عند هذا الحد بل جاز لي ان اقول اصبحت الجريمة عنوان وفن مخطط قبل البدء بتنفيذها، هذا ماجنيناه من سوء اعمالنا وصدق البارىء عز وجل لقوله تعالى (وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ) البقرة 155، مايهمني من الامر اقف واستذكر الحاضر المميت بكل طياته وجوانبه فلم تبصر عيني النور لكل معطيات الواقع والاحداث وهو عبارة عن شريط لايمحى من الذاكرة ولايهمل ان يلقى في رفوف النسيان للتخلص من احداث جسيمه قسمت المجتمع الى فئات متناحرة بل تصل بعض الاحيان الى التكفير في معتقداتهم وافكارهم ومن جراء ذلك فقدنا ابسط الثقافات العامة كعنوان يتحلى بها الشعب في ارائه وافكاره  وممارسته اليومية كونها تشكل ثقافة تنهض بواقع الفرد للتعبير عن اي حالة سلبية للتشخيص دون المساس بالاطار العام لحياة الناس ومعتقداتهم، مايحدث اليوم في المجتمع العراقي من التصدع والانقسام والتسقيط  وانتشار الدعاية واخضاع العقل العراقي الى حالة التشكيك في الكثير من الامور الواقعية حتى بدأ الانقلاب على النفس وفقدان الثقة والانجرار خلف الشبهات والاعلام المضلل، وقد شخص الدكتور علي الوردي رحمه الله هذه الحالة وذكرها في عدة من كتبه وقال (إن الشعب العراقي منشق على نفسه وفيه من الصراع القبلي والطائفي والقومي أكثر مما في أي شعب عربي آخر . وليس هناك طريقة لعلاج هذا الانشقاق أجدى من تطبيق النظام الديمقراطي فيه، حيث يتاح لكل فئة منه أن تشارك في الحكم حسب نسبتها العددية، واضاف الدكتور الوردي ايضا بعض العلاجات الناجحة في تشخيص الظواهر في المجتمع العراقي قبل خمسين عاما  حينما قال (بان على العراقيين ان يغيروا انفسهم ويصلحوا عقولهم قبل البدء بإصلاح المجتمع، لان التجارب القاسية التي مر بها الشعب العراقي علمته دروسا بليغة، فاذا لم يتعظ بها فسوف يصاب بتجارب اقسى منها.!) لااجد لهذه الجملة النقية والتي يجب ان تكتب بماء الذهب وتعلق في الساحات العامة ليرتوي منها ابناء الشعب ويقف امامها للاستخلاص العبر في خوض غمار المستقبل، بل العكس اليوم ان هنالك تظاهرات قسمت الشعب الى مؤيد متشدد والى رافض مكره وبدأ الصراع بين الاثنين، وانعكس ذلك على المستوى العائلي ولم تخلوا آسره عراقية من الفتنة والاختلاف ايضا واصاب الشلل وسوء العلاقات الانسانية جراء ذلك الاختلاف، وفي الايام الماضية سمعنا على المستوى العام حول الهجمة الشرسة على رواتب وسجناء رفحاء بهذه المبالغة  والتركيز يوميا عليها في الاعلام، انا مع التقنين وارفض الرواتب المزدوجة والرواتب الخيالية سواءا يتقاضاه السجناء او محتجزي رفحاء،لكني اجد قبل اثارة اي موضوع لزاما علينا ان نكون  في طرحنا منصفين لا نغض النظر من جانب، واخر نكيل له الصاع صاعين لهذا انقسم الشارع الى نصفين كل نصف يكفر الاخر ويتهمه بإوصاوف ما انزل الله بها  وربما لو اتيحت لهم ساحة المنازلة للتعبير عن ارائهم لاصبحة مذبحة شبيها بمذبحة الوهابيين لكربلاء عام 1882م التي راح ضحيتها المئات من الابرياء ،ومن الزاوية الاخرى نغض ابصارنا ونخرس ألسنتنا عن رواتب الاجهزة القمعية  وفدائيوا صدام  ومجرمي النظام السابق، الاجدر بنا  ان نذكرهم بالترتيب وحسب قوة تدميرهم وافعالهم وماقموا به الاجهزة الامنية الصدامية  اكثر تضررا وايذائا ً للشعب العراقي والان بدؤا يعاودون الى مؤسساتهم  نتيجة هذا الضعف والاختلاف الذي ولدَ مساحة كبيرة من الفرقة استغلها اعداء العراق للتغلغل.

 

  صادق غانم الاسدي

 

صائب خليلطبيعي ان البلد الذي يخترق الى درجة تعيين رئيس حكومته بتهديد سفارة علنا، يكون بحكم الدولة الساقطة سياسياً، ويغري كل من يريد قضم قطعة من أرضه او سيادته، بالاستعجال ونهش البلد المشلول، قبل ان لا يبقي الآخرون منه شيئاً، وتركيا ليست استثناءاً بالتأكيد.

البلد مشلول إلى درجة انه لم يجرؤ على تقديم شكوى لمجلس الأمن على اختراق عسكري لأرضه من قبل دولة مجاورة والسيطرة على بعض مدنه، وليس فقط إقامة القواعد العسكرية بدون إذنه وحتى علمه، واكتفى بدلا من ذلك بالاحتجاج "الشديد" عند الدولة المعتدية. وفي العرف السياسي فأن ذلك ليس سوى دعوة إلى تلك الدولة لأن تكرر فعلها متى ما شاءت!

الاعتداء التركي الأخير لم يكن سوى تصعيدا لسلسلة طويلة من الاعتداءات التركية، خاصة بعد وصول طيب رجب اردوغان، الممثل الماهر الذي رفع رصيده الشعبي بشكل هائل بالمسرحيات الإسلامية المقاومة لإسرائيل عند شعب يتصف بالكراهية الشديدة لإسرائيل، إلى درجة أمنت له الدعم حتى بوجه الحقائق الدامغة مثل حقيقة أن العلاقات التركية الإسرائيلية في عهده وصلت مرحلة لم تصلها في تاريخها.

إلا أن الهجوم ليس عسكريا فقط، بل يصحبه كالعادة، هجوم تشويش اعلامي على الشعب، كالذي يصاحب غارة جوية على أي بلد. ويركز التشويش على اقناع الشعب بأنه مضطر لقبول الاعتداء التركي على بلده، وقبول الرد الهزيل لحكومته العميلة.

ومن الأسباب التي تسوق لذلك، كذبة كان قد بدأ ضخها في الإعلام منذ سنوات، أن اتفاقية لوزان بين تركيا وبريطانيا، والتي أسست لوضع الحدود التركية، تنتهي بعد 100 سنة من توقيعها (أي بعد ثلاث سنوات من الآن، في عام 2023) وأن الاتفاقية تنص على إعادة ولاية الموصل (التي تعني عملياً كل الشمال العراقي) إلى تركيا!

والحقيقة ان اتفاقية لوزان ليس لها تاريخ انتهاء، وأكثر من ذلك ليس فيها أي ذكر لولاية الموصل أو أي من اجزائها! ويمكن لأي منكم ان يفتح الرابط(1) ويبحث بواسطة كوكل ليتأكد.

حتى ان كلمة العراق لم تأت فيها سوى مرتين، وفي نصها: "فيما يتعلق بالعراق، فأن الحدود بين تركيا والعراق سيتم رسمها بالتفاهم الودي خلال 9 أشهر، وفي حالة العجز عن ذلك يتم احالتها إلى عصبة الأمم المتحدة".

الاتفاقية التي حددت وبشكل نهائي تلك الحدود، هي “اتفاقية انقرة 1926”(2) والتي وقعتها تركيا مع الاحتلال البريطاني في العراق، بعد توصية عصبة الأمم المتحدة التي اعتبرت ولاية الموصل تابعة للعراق بعد إحصائية للسكان وقومياتهم.

وحددت الاتفاقية الحدود الحالية بين تركيا والعراق على أساس خط حدود بروكسل الذي تم الاتفاق عليه كحدود مؤقتة قبل عامين من ذلك. وتعهد الجانبان بموجب الاتفاقية بأن “الحدود نهائية ولا يمكن تغييرها وبتجنب أي محاولة لتغييرها”!

إذن ليس هناك أي أساس لـ "حق تركي" تطالب به بتغيير الحدود، او نهاية الاتفاقات، لكن قوة هذا التضليل وصلت ان صار يردده إعلاميون نزيهون معروفون بوطنيتهم، حين يأخذون معلوماتهم بلا حذر، من مصادر سيئة ويكررونها في وسائل الاعلام.

والحقيقة اني قمت بعمل استبيان للرأي فوجدت ان أكثر من 70% من قرائي على التويتر يتبنون الرأي الخطأ! فأي تأثير رهيب لهذا الإعلام واية خيانة، سواء من يكذب عمداً أو من الإعلاميين والمنظمات التي تسكت ولا تصحح!

والحقيقة ان "مسألة الموصل" بقيت نقطة عويصة بين تركيا وبريطانيا لسنوات عديدة. وكانت تركيا تدعي ان دافعها هو الدفاع عن قومية السكان، وادعت بريطانيا أيضا حرصها على "تحرير العرب" من النير التركي. اما الحقيقة فهي ان الطرفان كانا مهتمين فقط بالنفط الذي اكتشف في المنطقة، والدليل على ذلك انهما توصلا الى اتفاق بحصول تركيا على 10% من عائدات نفط ولاية الموصل، والذي عدل بعد ذلك بدفع مبلغ نصف مليون باوند، ولمرة واحدة، واعتبرت مسألة ولاية الموصل منتهية!

والحقيقة ان الدراسات التركية حول الموضوع، لا تنكر شيئا من هذا، وتكتفي بالخلاف فيما اذا كان المبلغ قد دفع بالفعل بشكل صحيح أم لا.(3)

وجدير بالذكر ان تركيا لم تكن تحت ضغط شديد في تلك المفاوضات يجبرها على التنازل عن كل شيء، كما ينتظر من هو في موقع الجانب الذي خسر حرباً، وتمتعت بموقف أقوى من أي خاسر حرب في مفاوضات. وكان ذلك لأسباب عديدة منها ان قوات تركيا كانت تحقق انتصارات عسكرية محلية في وقتها، وثانيا رغبة بريطانيا بعدم اغضاب تركيا لتأمين المضايق البحرية الى الهند وغيرها، وعدم التفريط بعلاقتها بها في البحر المتوسط، وأيضا لاستخدامها للضغط على روسيا.

أما الأساس الذي تبرر به الاعتداءات العسكرية التركية الحالية فيستند الى عدد من الاتفاقات التي وقعتها تركيا مع صدام حسين في الثمانينات من القرن الماضي، والذي سمحت لها في اتفاقية 1983 باختراق الحدود العراقية لمسافة 10 كيلومترات لمطاردة حزب العمال الكردستاني. ومفهوم ان تلك الاتفاقيات استغلت ضعف العراق وانشغاله في حرب صدام على إيران، وبالتالي يجب ان تعدل فوراً، إضافة الى انها لا تعطي تركيا حق الاختراق الذي قامت به في حجمه وعمقه، ولا تبرر بأي شكل قبول العراق انتشار ما يقدر بـ 27 قاعدة عسكرية تركية تتركز في منطقة دهوك، واحدة منها في بعشيقة على بعد 25 كيلو مترا من الموصل! فالموضوع ليس مع كردستان بالذات.

والحقيقة ان سياسة اردوغان العدوانية وتوسعه الغريب في نشر القواعد العسكرية في بقاع مختلفة من العالم (4) وخاصة في العراق وقطر(!) وهجومه العسكري على ليبيا، وعلاقته المشبوهة القوة مع إسرائيل تجعل من مثل هذه الاختراقات وبقاء القواعد التركية في العراق أمراً خطيراً جداً على البلاد، خاصة وأنه كان وما يزال الهراوة الأكبر التي استخدمتها إسرائيل في تحطيم سوريا بشكل مباشر وغير مباشر من خلال دعم داعش.

والحقيقة ان تركيا قد حصلت على مناطق عربية وضمتها من خلال الاتفاقات التي تلت الحرب العالمية الأولى التي انهت الدولة العثمانية، وخاصة من سوريا، والتي لا تقتصر على لواء الاسكندرونة بل تشمل مساحات هائلة(5)

إذن العراق يواجه تحد جدي في وضع ضعيف جدا. ويمتلك العراق أوراق ضغط شديدة لو أراد استخدامها حتى دون الدخول في اشتباك عسكري، أهمها العلاقات الاقتصادية مع تركيا، حيث انها الشريك التجاري الأول للعراق، إضافة الى حزب العمال الكردستاني نفسه الذي يمكن التهديد بدعمه، وغيرها من الأوراق.

لكن امتلاك الأوراق لا يعني شيئا، عندما يكون من يمسك الأوراق عميلا اجيراً تمت تربيته واعداده لهذه المهمة، وقبل بعض من وصفهم مظفر النواب بحق، في قصيدته المشهورة، ان ينصبوه رئيسا عليهم ثم يتوسلون به ان لا يقتلهم! فالعراق اليوم، بسبب كل ذلك، اشبه بالثور القوي، ولكن الساقط على الأرض، مشلول الحركة، يمنع عليه السفلة حتى الشكوى لمجلس الأمن، والضباع تتكاثر من حوله.

صائب خليل

.......................

(1) Treaty of Lausanne - World War I Document Archive

 https://wwi.lib.byu.edu/index.php/Treaty_of_Lausanne

(2) Treaty of Ankara (1926) - Wikipedia

 https://en.wikipedia.org/wiki/Treaty_of_Ankara_(1926)

(3) The Mosul question and the Turkish Republic

http://dergiler.ankara.edu.tr/dergiler/44/676/8604.pdf

(4) القواعد العسكرية التركية في الخارج ومهامها - BBC News Arabic

 https://www.bbc.com/arabic/middleeast-49376606

(5) المناطق التي اغتصبتها تركيا من سوريا

 https://rumaf.net/?p=17431

 

 

 

رياض هاني بهارالطبيعة الاجرامية بشكل عام لا يردعها أي وباء أو ظرف قاهر، حيث توصل المجرمون باغلب بلدان العالم إلى أساليب نصب واحتيال جديدة خلال فترة جائحة كورونا، بما أن ثلث سكان العالم حاليا يخضع بشكل أو لآخر من أشكال الحَجْر، وبفعل تواجد عدد أكبر من الناس في منازلهم.

لقد تغيرت أنماط الجريمة بدأت بالفعل تغيرات في أشكال الجريمة حيث ألهم المجرمين والمحتالين إلى ابتكار أساليب وطرق جديدة للنصب والاحتيال، يبدو أن جائحة كورونا لم تثن المجرمين عن أعمالهم الإجرامية، فقد استغل هؤلاء انتشار الفيروس لصالحهم، كما جاء بمعظم التقارير الصادرة من الانتربول، إن المحتالين ماهرون باساليبهم الاحتيالية، قد تتخذ أشكالًا عديدة، حيث يمكن أن ترتبط ببيع سلع وخدمات الحماية من الفيروس من خلال الترويج لعلاجات طبية "مثبتة" أو شراء الكمامات أو المعدات الطبية الأخرى وسيقومون بمحاولات كثيرة ومتعددة للاحتيال وسلب الأموال، ويستغلون خوف وهلع الناس من الفيروس لتحقيق أهدافهم ومطامعهم الشخصية، فارتفعت معدلات الجريمة خلال زمن كورونا، خاصة منها الجريمة الإلكترونية، إذ استغلت الشبكات الإجرامية حاجة المواطنين إلى الأمان لبيعهم مواداً مزيفة تعرّض حياتهم للخطر، ولجأ بعض المحتالين إلى إنشاء مواقع خاصة على شبكة الإنترنت، وعرض مواد وقائية مزيفة ومغشوشة وأدوية أو لقاحات ليس لها وجود في الأسواق للبيع عليها.

ان اغلب التقارير تعرض أساليب النصب واحتيال جديدة خلال فترة جائحة كورونا، فالتجارة غير المشروعة بمثل هذه المواد الطبية المقلدة او المزيفة في أوج أزمة مرتبطة بالصحة العامة يبرز عدم اكتراث هذه العصابات بحالة الناس أو بحياتهم،حيث استغل بعض المحتالين ارتفاع الطلب وقلة البضاعة المعروضة على بعض المستلزمات مثل المنتجات والأدوية المتصلة بكوفيد-19 لا سيما الكمامات الجراحية الوحيدة الاستخدام، معقمات اليدين، كمامة وجه، جهاز قياس الحرارة،ومستحضرات تعقيم اليدين والتي تشهد اقبالا كبيرة هذه الفترة في ظل الحجر الصحي وتقيد السفر.

فقد حذرت منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة إن أفراد العناصر الإجرامية يدعون أنهم ممثلون لمنظمة الصحة العالمية ويوصي التحذير بأنه، إذا اتصل شخص ما بشخص أو جهة مدعيا أنه من المنظمة، فيتعين عليه أو عليها اتخاذ خطوات للتحقق من صحة في ظل تزايد وتيرة ازمة فيروس كورونا، فان الوعي وأخذ المعلومات والتعليمات من مصادر موثوقة تجنبنا من الوقوع في اي خطر متوقع، فتجد هناك من يبحث عن مضاد له وهناك من يضع الخطط لمواجهته والحد منه، وفي نفس الوقت تجد المحتالين والقراصنة يسبحون مع التيار

ان اكبر عملية احتيال بالعراق محاولة تمرير العلاج الروسي عقار "أفيفافير" الخاص بفيروس كورونا كوفيد-١٩ هو عقار اكتشفته اليابان لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، وتم استخدامة تجريبيا في روسيا، وقد حصل اتفاق  بين بعض المافيات العراقية، ومراكز قوى محتالين وجهات حكومية فاسدة والتي تتفاوض عليه لغرض استيراده، مع العرض بانه غير مرخص باستخدامه عالمياً، وهو فقط مجاز من قبل الرقابة الدوائية الروسية، لكن غير مجاز او مرخص استخدامه دوليا، رغم ان روسيا لديها طلب لتصدير العلاج لبعض الدول من بينها العراق، إن "البرتوكولات الدولية تنص على تكامل الهيئات الرقابية الدوائية حول العالم فيما بينها باستخدام وتجربة أي عقار أو لقاح جديد لاختبار نجاعته ومؤمونيته في أوقات الأوبئة والجائحات .

 

الخلاصة

الموظفون الفاسدون معدومي الضمير والمحتالون والمافيات النافذه في العراق، حاولت تمرير اكبرعملية احتيال باستيراد العلاج الروسي ليكون المصابون بالعراق مكان لاختبار لهذا الدواء، لولا فضحهم والتصدي لهم بالاعلام وتدخل ممتلثي منظمة الصحة العالمية، وهي مشابهه للفساد باستيراد اجهزه المتفجرات (الاريل أبو الزاهي) التي أصبحت عارا على من استوردها ودماء العراقيين برقاب من استوردها وتلاحقهم أرواح الضحايا الى الابد.

 

رياض هاني بهار

 

 

حسين سرمك حسنالخبير العالمي: بول جوزيف واطسون

ترجمة: الدكتور حسين سرمك حسن


تتساءل الصحف التشيكية عما إذا كان الاكتشاف المروّع للقاحات الملوثة بفيروس أنفلونزا الطيور القاتل الذي وزعته شركة باكستر Baxter الأمريكية على 18 دولة جزءًا من مؤامرة لإثارة وباء شامل.

إن المطالبة لها وزن لأنه، وفقًا للبروتوكولات المختبرية الروتينية لصانعي اللقاحات، فإن خلط سلاح بيولوجي فيروس حي مع مواد اللقاح عن طريق الصدفة يكاد يكون مستحيلًا.

أفادت وكالة الأنباء الكندية أن "الشركة التي أطلقت مادة فيروس أنفلونزا ملوثة من مصنع في النمسا أكدت يوم الجمعة أن المنتج التجريبي احتوى على فيروسات إنفلونزا الطيور الحية H5N1

تم تلقي لقاحات انفلونزا باكستر الملوثة بفيروس H5N1 - المعروف أيضًا باسم الشكل البشري لأنفلونزا الطيور، وهو واحد من أكثر الأسلحة البيولوجية فتكًا على الأرض بمعدل قتل بنسبة 60 ٪ - في المختبرات في جمهورية التشيك وألمانيا وسلوفينيا.

في البداية، حاولت باكستر منع الأسئلة من الاستجواب عن طريق التذرع بـ "الأسرار التجارية" ورفض الكشف عن كيفية تلوث اللقاحات بفيروس H5N1 بعد زيادة الضغط، زعموا أن دفعات H5N1 النقية تم إرسالها عن طريق الصدفة. كانت هذه على ما يبدو محاولة لتغيير القصة بسرعة وإخفاء حقيقة أن التلوث العرضي للقاح بعامل بيولوجي مميت مثل أنفلونزا الطيور أمر مستحيل عمليا، والطريقة الوحيدة التي يمكن أن تحدث فيها هي الإهمال الإجرامي المتعمد.

ووفقًا لترجمة مجمعة من قصص الصحف التشيكية، فإن وسائل الإعلام هناك تطرح أسئلة صعبة حول ما إذا كان التلوث جزءًا من محاولة متعمدة لبدء جائحة.

"هل كان هذا مجرد إهمال إجرامي أم أنها كانت محاولة لإثارة وباء مميت باستخدام التطعيم ضد الأنفلونزا لنشر المرض - كما حدث مع التطعيم ضد التهاب الكبد B مع اللقاحات التي تحتوي على فيروس نقص المناعة البشرية في الولايات المتحدة؟ - ثم دفع الأموال مقابل اللقاحات ضد H5N1 التي تطورها باكستر؟ كيف يمكن أن يصاب فيروس (H5N1) على الأرض بلقاحات الأنفلونزا العادية؟ ألا يتبعون حتى الاحتياطات الأساسية في شركات الأدوية الأمريكية؟ ".

حقيقة أن باكستر مزجت فيروس H5N1 القاتل مع مزيج من فيروسات الإنفلونزا الموسمية H3N2 هو ستارة للتمويه. قتل فيروس H5N1 بمفرده مئات الأشخاص، ولكنه أقل حملًا في الهواء وأكثر تقييدًا في سهولة انتشاره. ومع ذلك، عندما يقترن بفيروسات الإنفلونزا الموسمية، والتي يعرف الجميع أنها فائقة الحمل في الهواء ويسهل انتشارها، يكون التأثير سلاحًا بيولوجيًا قويًا وفائقًا وقاتلًا للغاية.

وكما توضح مقالة الصحافة الكندية، "بينما لا يصيب فيروس H5N1 الأشخاص بسهولة، فإن فيروسات H3N2 تصيبهم. إذا كان شخص ما تعرض لمزيج من الاثنين قد أصيب في وقت واحد بكلتا السلالتين، لكان من الممكن أن يكون بمثابة حاضنة لفيروس هجين قادر على الانتقال بسهولة إلى وبين الناس "

لذلك، لا يمكن أن يكون هناك شك في أن هذه كانت محاولة متعمدة لتسليح فيروس H5N1 إلى أقصى حد له وتوزيعه عبر لقاحات الأنفلونزا التقليدية على السكان الذين سيصيبون الآخرين بعد ذلك إلى درجة مدمرة مع انتقال المرض جواً.

تنص مقالة الصحافة الكندية على أن "عملية الخلط هذه، المسماة إعادة التصنيف، هي واحدة من طريقتين لإنشاء الفيروسات الوبائية"، ولكن بعد ذلك تدّعي أنه لا يوجد دليل على أن هذا هو ما كان تفعله باكستر، على الرغم من عدم وجود تفسير واضح لسبب وجود عينات من فيروس إنفلونزا الطيور الحي لدى باكستر في مقرها في المقام الأول.

ومع ذلك، للتأكيد، فإن الجانب الرئيسي في هذه القصة هو أنه من المستحيل فعليًا أن يجد فيروس إنفلونزا الطيور طريقه إلى لقاح عن طريق "حادث".

وكما يشير خبير الصحة مايك آدمز، "الإجابة المذهلة هي أنه لم يكن هذا حادثًا. لماذا ا؟ لأن Baxter International تلتزم بشيء يُسمى BSL3 (السلامة البيولوجية المستوى 3) - مجموعة من بروتوكولات سلامة المختبر تمنع انتقال التلوث للمواد"

كما هو موضح في ويكيبيديا

)http://en.wikipedia.org/wiki/Biosaf…(:

"يتلقى العاملون في المختبر تدريباً محدداً على التعامل مع العوامل المسببة للأمراض والقاتلة، ويشرف عليهم علماء أكفاء لديهم خبرة في العمل مع هذه العوامل. تعتبر هذه منطقة محايدة أو دافئة. تتم جميع الإجراءات التي تنطوي على معالجة المواد المعدية داخل خزانات السلامة البيولوجية أو غيرها من أجهزة الاحتواء المادية، أو من قبل أفراد يرتدون ملابس ومعدات واقية شخصية مناسبة. يحتوي المختبر على ميزات هندسية وتصميم خاص"

بموجب مدونة قواعد السلوك BSL3، من المستحيل على فيروسات إنفلونزا الطيور الحية أن تلوث مواد لقاح الإنتاج التي يتم شحنها إلى البائعين والمشترين في جميع أنحاء العالم.

هذا لا يترك سوى احتمالين يفسران هذه الأحداث:

الإمكانية رقم 1: باكستر لا تتبع إرشادات السلامة BSL3 أو أنها سيئة جدًا في اتباعها بحيث يمكن أن ترتكب أخطاء ضخمة تهدد سلامة الجنس البشري بأكمله. وإذا كان هذا هو الحال، فلماذا نقوم بحقن أطفالنا بلقاحات مصنوعة من مواد شركة باكستر؟

الاحتمال رقم 2: يوجد موظف مارق (أو مؤامرة شريرة من الإدارة العليا) في باكستر، حيث يتم وضع فيروسات إنفلونزا الطيور الحية عن قصد في مواد اللقاح على أمل أن يتم حقن هذه المواد في البشر وتفجير وباء عالمي من إنفلونزا الطيور.

إن انتشار إنفلونزا الطيور من شأنه أن يخلق زيادة فورية في الطلب على لقاحات أنفلونزا الطيور. إن الأرباح التي يمكن لشركات اللقاحات مثل Baxter International أن تجنيها من هذا الفزع هي أرباح فلكية.

بالإضافة إلى ذلك، كما ذكرنا سابقًا، فإن أولئك الذين لديهم حصة في لقاح تاميفلو يشملون عولميين عالميين وأعضاء في جماعة بيلدلبيرغ Bilderberg Group مثل جورج شولتز ولودفيك جي أر دي فينك ووزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد.

لدى السلطات في كل من أوروبا والولايات المتحدة خطط تفصيلية صريحة لقانون الأحكام العرفية والحجر الصحي والاعتقال في حالة حدوث جائحة إنفلونزا الطيور.

الدافع الآخر، كما وثقنا بشكل شامل على هذا الموقع لسنوات، هو حقيقة أن النُخب عبر التاريخ قد صرّحت صراحة أنها تريد أن ترى انخفاضًا في عدد سكان العالم بنحو 80 في المائة. قصص مروعة كهذه تأخذ مصداقية تلك الرواية من عوالم نظرية المؤامرة وإلى الواقع الخطير لحقيقة المؤامرة.

"إن باكستر تتصرف إلى حد كبير مثل منظمة الإرهاب البيولوجي هذه الأيام، حيث ترسل عيّنات فيروسية مميتة حول العالم. إذا قمت بإرسال بريد ظرف مليء بالجمرة الخبيثة إلى السيناتور الخاص بك، يتم القبض عليك كإرهابي. إذاً، لماذا تفلت باكستر - التي أرسلت عينات من سلالة فيروسية أكثر فتكًا إلى المختبرات في جميع أنحاء العالم - بالقول، بشكل أساسي، "عفوًا؟"

هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها القبض على شركات اللقاحات بتوزيع لقاحات ملوثة بالفيروسات القاتلة.

في عام 2006 تم الكشف عن أن شركة باير قد اكتشفت أن دواء الحقن الخاص بها، والذي تم استخدامه من قبل مرضى الهيموفيليا، كانت ملوثة بفيروس نقص المناعة البشرية. تثبت الوثائق الداخلية أنه بعد أن عرفوا بشكل إيجابي أن الدواء ملوث، أخرجوه من السوق الأمريكية فقط لإلقائه في الأسواق الأوروبية والآسيوية وأمريكا اللاتينية، مع تعريض الآلاف، ومعظمهم من الأطفال، لفيروس نقص المناعة البشرية الحي. ذهب المسؤولون الحكوميون في فرنسا إلى السجن للسماح بتوزيع الدواء. تظهر الوثائق أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تواطأت مع باير للتستر على الفضيحة وسمحت بتوزيع الدواء القاتل عالمياً. لم يواجه أي من المديرين التنفيذيين في شركة باير في أي وقت القبض عليه أو محاكمته في الولايات المتحدة.

هذه ترجمة لمقالة:

‘Accidental’ Contamination Of Vaccine With Live Avian Flu Virus Virtually Impossible

by Paul Joseph Watson

Infowars.com

March 5, 2009

 

سليم الحسنيأسأتَ استغلال الختم، أعده لصاحبه، واصنع لنفسك واحداً. أتعلم أن الرجل يكون قوياً حين لا يتكئ على جدار؟

أتدري أن الشجاع لا يستعير سيف غيره؟

أتعرف أن استغلال ختم الكبار خيانة؟

ليس بمقدورك الإجابة. فلقد نشأتَ تخيف الآخرين بلسان غيرك، تنسب للكبير أقوالاً تختلقها، فعرفك مَنْ عرفك، وقررَ أن يبتعد عن طريقك حتى لا تلسعه بكلمة مكذوبة، ولسعة كلماتك قاتلة.

كنتَ بارعاً من قبل، أعانك حذرك على ما تريد. لكنك أخطأتَ في هذه، فما السبب؟

هل قرأتَ الخوف على الوجوه فتماديت؟

هل خشيتَ افتضاح أمر صاحبك، فاستعجلت؟

أم هي غفوة المُسهد أول الفجر؟

لقد أخطأتَ حين هرعت الى الحبر تختم به، فالناس هنا جرّبت الحبر مرات وعرفته مغشوشاً.

أعدْ الختم لصاحبه. صار الأمر مكشوفاً. أعدهْ إليه، ترفّق به، سيموت لو تحسس جيبه ووجد الخيط مقطوعاً.

لقد صنعتَ الكثير، أقصيتَ وأدنيتَ. كنتَ تضع الحساب للبعيد، وأجدتَ ذلك، لكن فاتك أن القضاء المحتوم سيربك حسابك. سيراك الناس كما أنت بلا ختم، ومن دون الختم ينظر الناس اليك نظرة أخرى. أنت في عيونهم سجّان على الغرفة المغلقة.

أعدْ الختم لصاحبه، امسحْ سطورك المزورة. هنا يصبح للزهد معنى، فالزهد بالمال هيّن أمام الزهد بالسلطة. كسرة الخبز تبقيك حياَ وإن كانت دون الشبع، لكن حبّك للسلطة يجعلك جباراً عتياً. فدعْ عنك الزهد الأول والزمْ الثاني.

أنت الذي تسببتَ في الكثير من الانتكاسات، حساباتك الخاطئة، نزعتك المنفعلة، نظرتك القصيرة، هوس النفوذ الدائر في رأسك. كل ذلك دفعك للتدخل في أمور صعبة لم تعرفها من قبل ولم تجربها، فجعلتَ المائل ساقطاً، وصيّرت الأعور أعمى. ولم تكتف بما فعلت، فأردتَ أن تأتي على ما تبقى من قوة لدينا، ففصلتَ بعضهم عن كلهم، وأنت تعلم علم اليقين أن هذه الفئة المرابطة على السواتر مستهدفة، وأنها الوحيدة القادرة على حمايتنا. لقد جاءوا بفتوى الكبير، فلا معنى لعدائك لهم. لكنك لا تهدأ إلا أن يكون لك الرأي الأوحد.

عدْ الى غرفة الدرس. اقنعْ بما قسم الله لك. لا يصلح ثوبك لكل مكان، ولا تصلح أنت لشيء خارج الدرس. كفاك سطوة على هذا البيت، لقد صدّعتَ أبوابه بنظراتك المتلصصة، أثقلتَ جدرانه بآذانك المتنصتة. كفاك من هذا، لقد أرهقتَ الكبير وأرهقتنا.

لا تغلقْ الباب، دعْ الرجل يسمعهم، وتنَحَّ عنهم بعيداً. لقد صار الأمر مكشوفاً. فبقاؤه في البيت راية احتجاج، كأنه يصرخ للناس: إني مُحتجز.

لا تخفْ، لن يصيبك مكروه حين يخرج، فليس هو بالمنتقم. إنه كبير رقيق القلب يعفو ويصفح، افتح الباب وأعدْ الختم وامسحْ سطورك، ثم ارحل، لا نريدك.

 

سليم الحسني

٢٤ حزيران ٢٠٢٠

 

عبد الخالق الفلاحخسارة الانسان‏ ليس بالامر الهين والفقدان الم ووجع يصيب الافراد المتبقين منهم ويُولد ابن ادم ليجد نفسهُ في عالم يتوقع منه الكثير ويفرض عليه الكثير، يجدُ نفسهُ ضمن جماعة لها عاداتها وتقاليدها ويتربى كل مولود وفق تلك القواعد الإجتماعية الخاصة... وتختلف الأُسر في تنشئة ابنائهم، وهنا لاشك فيه مهما يكون التمايز والإختلاف الثانوي بين الأفراد حتمي لا محال، اوثمة شكلٌ عام يتشابه به الجميع، ،ولكل فرد ذاته المُتميزة، والخسارة الحقيقية تكمن في سماتها التي تتمثل في  : خُلفُ الوعد، ونقضُ العهد، وإبطالُ الميثاق، والإفسادُ في الأرض ببثِّ الشُّبُهات، وإثارة الشهوات ورعايتِها هي أكثر للنفس شيوعًا، تضاف لها فقدان الإنسان لذاته بسبب زيادة الملذات التي تسيطر على خلقه ، وبحوزته ما قد حفظه وفهمه من تجارب شخصية ودروس نظرية تعلمها من التجارب اليومية السيئة ومن شتّى المصادر، تتدفعه في عيش الحاضر ومُحاولة العيش قدر المُستطاع ليوكب" العصر" كما يشاع ، بشكلًا خارجيًا مجبراً علية مع مقتضيات الوضع الاجتماعي الذي بات أمرًا غالباً ومألوفًا في حياة البعض وبرغبة مُلحة في نيل رضى وقبول ومحبة الآخرين فقط ، والإنصهار الخاطئ بالمجموع وفُقدان الثقة بالخيارات الشخصية..قد قال سبحانه وتعالى-: (الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ) البقرة: 27].ولكن ليست خسارة المال والمنصِب أو الوظيفة أو التجارة، الخسارة الحقيقية انما هي خسارة باقية الآجِل، ومتاعُ الدنيا ليس مِقياسًا للرِّبح والخسارة؛ فكم من رابحٍ في الدنيا وهو خاسرٌ في الاخرة ، وفي القران يقول سبحانه وتعالى : (قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ) [الزمر15: ،

"المعطي" من أسماء الله الحسنى، ويبقى حاملا أثره الطيب في حياة أناس يعرفهم صاحبه، وهذه ربما أجمل أشكال العطاء،والمعطي سبحانه هو الذي أعطى كل شيء خلقه وتولى أمره ورزقه في الدنيا والآخرة، وقد قال الله تعالى عن موسى عليه السلام وهو يصف عطاء الربوبية: {قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى} (طه: 50). وقال تعالى: {ولسوف يعطيك ربك فترضى}(سورة الضحى 5)، ويعتبر العطاء واحداً من أجمل الصفات التي تتواجد عند الإنسان والعطاء من دون مقابل سلوك إنساني كبير، وبقدر ما يمارسه الفرد منا بقدر ما ترتقي مكانته الإيمانية، ولكن طبيعة العصر الذي نعيش فيه ومتطلباته المتناثرة بكل الاتجاهات تجعل الصمود في التمسك بتلك الممارسة الفاضلة أمرا شديد الصعوبة، لكن المسألة تبقى نسبية بين الأفراد كل حسب قناعاته ودرجة إيمانه ،الشخص السوي الذي يعطي لوجه الله دون النظر للمقابل ولردود الأفعال فإن نفسه تكون هادئة لا تتأثر ولا تتعب لتغير ردود الأفعال هو يُساعد على زيادة المحبة والآلفة بين الناس وعلى التخلص من مشاعر البغض والكراهيّة.فعندما نستشعر معنى أسم الله المعطي ومعاني الآيات وإن كان لها سبب نزول إلا أنها تتواصل مع كل إنسان فيشعر بها بقلبه وجوارحه، ولابِد في ذلك.

لقد خص الله الانسان وزوده بالقوة العقلية الحكيمة التي توصله بربه وله أخلاقيات وصفات طاهرة ، يمكن من خلالها أن يسمو على أشرف الملائكة او خبيثة ينحطّ إلي مرتبة أدنيٰ من الحيوانات، وليست إلاّ بطاعته لربّه الّتـي تكون ضابطاً وملاكاً مستوياً وبالجملة فهو مخلوق منه بأفضل صورة وأحسن خلقة مما يجعله الأفضل من بين سائر المخلوقات التي تؤهله لعمارة الأرض وسكنتها وقضاء الله بتكريم جنس البشر لحظة إيجادهم، تكريمًا من حيث الصورة والمعنى، وقضى لهم بأسباب الرفعة والفضل بشكل مبرم: (وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا) (الإسراء: 70)،والتفضيل كان بالعقل الذي هو عمدة التكليف، وبه يعرف الإنسان ربه ويفهم كلامه، ويوصل إلى نعيمه وتصديق رسله وخصّ الله الإنسان في خلقته دون سائر خلقه؛ فقد خص الملائكة بالقوة الروحية العقلية الحكيمة دون الشهوة، وخص البهائم بالشهوة دون القوة الروحية العقلية، ولم يخص الجمادات والنباتات بشيء من ذلك. والانسان له " نفس مطمئنة، وأخريٰ أمّارة بالسوء. وهو مختار غير مكره فـي القيام بأعماله وعباداته، وهذه ميزة لم تتوفّر عليها سائر مخلوقات العالم، لقد خلق الله الإنسان من طين، ونفخ فيه من روحه، وصوره أحسن صورة، وعلّمه الأسماء كلّها، ثم باهي به كأفضل مخلوق. وبلوغ الإنسان أعلي رتبة المخلوقات الإلهية جعله مؤهّلا ـ من بين كلّ المخلوقات ـ لتحمّل أعباء الخلافة الربانية علي الأرض، وحمله الأمانة الإلهية، الأمانة الّتـي بقبولها وتحمّلها يمنح الإنسان الولاية علي الكون كلّه. إنّ الانسان بقبوله للولاية الإلهية، وبعيشه فـي ظلّها، وبتطبيقه للتعاليم الربانية ـ سيصل إلي أسميٰ المراتب الّتـي لم يبلغها أيّ مخلوق من المخلوقات، وفـيها بيان لأهمّية الإنسان وقيمته ومحلّه من الوجود"ا وأرق النفس وأنبلها هي تلك التى تقدم الخير إلى الجميع بلا تمييز أو شروط أو مقابل! فكل ما يجب ان تهتم به هو رسم السعادة فى حياة الآخرين؛ وللعالم اجمع فمن يرحم الآخرين يُرحم، الله  ومن يُفرِّح القلوب هو أيضاً يغمر الفرح قلبه. قبل ان تأتي سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ ، والاية الكريمة (ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ  (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ  (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ  (16) (المؤمنون...صدق الله العلي العظيم.

 

عبد الخالق الفلاح – باحث واعلامي

 

 

هل التحشيد الإعلامي المصري الهائل ودق طبول الحرب الآن تجاه ليبيا غايته الهروب الى أمام فرارا من - أثيوبيا - وأزمة سد النهضة الخانقة التي تهدد الأمن القومي المصري والعربي برمته، كذلك الفرار من أزمات مصر الداخلية الخانقة والمتلاحقة بما فيها وباء كورونا (كوفيد - 19) الذي إرتفعت وتيرة الإصابات والوفيات به في طول مصر وعرضها مؤخرا؟

أرى وأظن والله أعلم بالصواب بأن - حماقة - كبرى سترتكب وباتت وشيكة الوقوع قريبا جدا تعيد الى الذاكرة حماقة التورط في اليمن أيام عبد الناصر والتي انتهت بخسائر جسمية وعلى مختلف الصعد، وأضيف بأن هناك ضغطا هائلا على مصر للتورط بهذا الملف الشائك والوقوف أمام تركيا وربما مواجهتها عسكريا بالنيابة وبحرب وكالة مقابل الضغط على اثيوبيا المتشنجة ذات التأريخ الاستدماري المعروف لكل جيرانها - ارتيريا وجيبوتي انموذجا - للتنازل نظير ذلك عن بعض ما تبيت له النية في سد النهضة، وربما عكس ذلك تماما بمعنى توريط مصر في ليبيا وإشغالها كليا نظير رفع اثيوبيا لسقف طموحاتها في سد النهضة، وربما لتقسيم ليبيا الى ثلاثة أقسام أساسا في خطة مبيتة داخلة ضمن مخطط وخارطة برنارد لويس المشبوهة لتقسيم المقسم بعد سايكس بيكو، على أن يكون جزء من المناطق النفطية الواقعة شرقي ليبيا من نصيب مصر بالاشتراك مع احدى دول الخليج العربي - الامارات - كمقدمة لتقسيم دول شمال افريقيا كلها تباعا على مراحل !

ولاشك أن صِدام مصر وتركيا على الأرض الليبية لن يخدم أحدا قط بإستثناء الكيان الصهيوني المسخ وعلى الجميع أن يعي ذلك جديا، وكل قطرة دم تركية - مصرية ستسقط الأولى بها أن تراق على أرض فلسطين الحبيبة بمواجهة الكيان، الا أن حروب النيابة والوكالة وعلى ما يبدو مستمرة وبنجاح ساحق ماحق لكل من تورط وسيتورط فيها وفي أي وقت وحين، بالمقابل على السيد اردوغان بدوره التخفيف من حدة أحلامه التوسعية والتقليل من تقمص شخصية الفاتح والقانوني لأن دخول حمام الحروب حاليا لايشبه خروجه أبدا ولم يعد هذا الملف كما كان في الأمس القريب مطلقا " غزو صدام للكويت عام 1990/ 1991والذي أسفر عن تدميرالعراق كليا وحصاره من جراء ذلك أنموذجا"، ولقد تورطت تركيا منذ أعوام بعدة جبهات عربية "سورية، العراق، ليبيا " ما من شأنه إضعافها كثيرا وبما لايتمناه أحد لتركيا الناهضة على المستويات كافة، لقد غرقت تركيا في مستنقعات الجبهات الثلاث كلها دفعة واحدة حتى صار نظامها الحاكم مهددا من الداخل والخارج، وقادة الجيش في العالم عموما، وفي تركيا خصوصا، لاتؤمن جوانبهم البتة حين يشعرون بأن قائدهم الاعلى" لاسيما اذا ماكان هذا القائد مدنيا ولم يخدم في الجيش ولم يتسلسل برتبه ومناصبه " يقحمهم بحروب تلو حروب ويحاول قدر المستطاع ابعادهم عن بلادهم شرقا وغربا لأن هذا الابعاد بنظر قادة الجيش على الدوام لهو دليل قاطع على عدم ثقة القيادة العليا بهم خشية أن يقوموا بإنقلاب عسكري داخلي عليها وووسينقلبون، وفي أي صباح يتوقع أن تذيع النشرات الاخبارية ذلك لامحالة إن عاجلا أو آجلا، وستعجب أشد العجب حين ترى في المؤتمر الصحفي لإذاعة البيان رقم واحد بعض رفاق اردوغان المقربين ومن أعضاء حزبه حتى الامس القريب مع الانقلابيين جنبا الى جنب !!"، أنا هنا أقرأ وأستقرئ وأتوقع وأخمن ولا أتمنى مطلقا، سل مجرب حروب كالعراق والعراقيين ولاتسل المستشارين ولا الأمم المتحدة !

وهنا لايسعني الا أن أستحضر قصيدة نصر بن سيار،  لتطابقها مع الواقع المعاش:

أرى تحت الرماد وميض نار...ويوشك أن يكون لـه ضـرام

فإنّ النار بالعـودين تذكى ...وإن الحرب مبـدؤها كــلام

فإن لم يطفؤها عقلاء قوم ...يكون وقودها جثث وهامُ

حسب مصر وبدلا من التهديد والتلويح بإجتياح ليبيا اذا ما تقدمت قوات الوفاق المدعومة من تركيا الى " سرت + الجفرة " كونهما خط أحمر بالنسبة لمصر وأمنها القومي " حيث تضم الجفرة أهم وأكبر قاعدة عسكرية في ليبيا قاطبة، أما سرت فتضم اكبر حوض نفطي في ليبيا والسيطرة عليها من قبل أي من الجانبين المتحاربين يعني السيطرة على الهلال النفطي الممتد بين بنغازي وسرت، ويضم وببساطة شديدة 80% من النفط الليبي كله وهو الاكبر في قارة افريقيا كلها، كما يضم هذا الهلال أبرز الموانئ النفطية الليبية على البحر الابيض المتوسط "، أقول حسب مصر حماية وتأمين الحدود الغربية لها وعمقها الستراتيجي بمسك الشريط الحدودي مع ليبيا بقوات برية وتسيير دوريات وطائرات إستطلاع وانشاء نقاط عسكرية وابراج مراقبة وحفر خنادق وأنفاق وحقول ألغام وأسلاك شائكة والإستعانة ببدو الصحراء من كلا الجانبين لحماية حدودها من المتسللين ..لقد فعلتها - اللعينة ايطاليا - بين مصر وليبيا أيام الاستدمار الايطالي في ثلاثينيات القرن الماضي بتقنيات ذلك الوقت المتخلفة ونجحت، فما بالك اليوم بوجود الطائرات المسيرة والاقمار الصناعية والاليات الحديثة، وحسب تركيا الانشغال بتقوية جبهتها الداخلية ومواصلة البناء والاعمار وتطويرالاقتصاد والصحة والسياحة والتعليم ومسك حدودها بذات التكتيكات ولاداعي لمغامرات غير محسوبة العواقب ودخول الاراضي المجاورة كالعراق وسورية، والبعيدة كليبيا مطلقا، القضية برمتها ما أخبرتكم به سلفا، لقد إنتهى الملف السوري بقانون قيصر، وايران باتت مع اذنابها تترنح كليا في عموم المنطقة ولم تعد ذلكم البعبع المخيف كما كان أيام أوباما والاتفاق النووي بين اميركا وايران، والمطلوب الان ماسونيا هو إشعال " الجبهة المصرية + التونسية + اللبنانية +التركية + السودانية = قلاقل وفتن ومحن وحروب جديدة لتحل محل القديمة التي وعلى ما يبدو أن ملفاتها قد أغلقت، تغذيهما خزينتان مفتوحتان خليجيتان متضادتان (السعودية والامارات) من جهة و( قطر) من جهة أخرى، وتنفخ في نارها وتُسعِّر أوارها قناتان فضائيتان عربيتان متناحرتان ومتنافستان (العربية والجزيرة) سبق لهم أن غرروا بصدام والعراق وبذات السيناريو ماضيا !

كل الذرائع التي تسوقها مصر حاليا للتدخل في ليبيا إنما اقتبستها حرفيا من الذرائع التي سبق أن ساقتها تركيا للتدخل في سورية والعراق وليبيا " حماية الحدود، ملاحقة المتمردين، مطاردة الارهابيين، ترسيخ دعائم الامن القومي الداخلي، الحفاظ على المصالح الاقتصادية والسياسية والجغرافية ..ولن نسمح ..ولن نسكت..ولن نتراجع، نحن أحفاد الما أدري إيش ..نحن أبناء الما أدري منو + تصفيق..وهكذا دواليك " فمن ينتقد التصرف المصري ويحمل عليه فحسب من دون التركي، كذلك من ينتقد الموقف التركي ويحمل عليه ويغض الطرف عن المصري، إنما يحاول جاهدا بأن لايري عينيه الحقيقة القبيحة المؤلمة كما هي ومن غير رتوش ويدفن كالنعامة رأسه في التراب، وأعلم يا رعاك الله بأن الكمامات إنما صنعت لتغطية الأفواه في زمن كورونا خشية إنتقال العدوى ولم تصنع للعيون ولا للعقول قط ..الرجاء شغل محركات - عقلك، مخك، دماغك - خشية "التجييم بغياب الإدامة والصيانة والتشحيم " !

#وخلاصة القول الفصل وبعيدا عن الأمنيات الشخصية والعصبيات والتشنجات التي تسمى في العراق تحليلا صحفيا وسياسيا وما هي كذلك بالمرة : أقول" على كل من مصر وتركيا إلتزام الحياد التام في القضية الليبية وعدم التدخل في شأنها الداخلي مطلقا وليتركا أبناء البلد الواحد الشقيق يحسمان أمرهما بنفسيهما بعيدا عن تدخلات هذا الطرف أو ذاك، فأهل مكة أدرى بشعابها وعلى كل الداعمين الدوليين والخليجيين والاقليميين لهذا الطرف أو ذاك، الكف عن تأجيج النيران وصب الزيت عليها ولينشغلوا بمشاكلهم الداخلية فحسب بدلا من ذلك كله ...حفظ الله تعالى الشعب الليبي على إختلاف مكوناته من كل مكروه وسوء وانصحهم بأن لايستنسخوا تجربة العراق المقيتة فكل من دخل طرفا خارجيا فيها فقد أسهم بدماره من دون أن يبك يوما على أطلاله ولاخرائبه بسببهم أحد، وبذات السيناريو الذي طبق لاحقا على كل من سورية واليمن وقبلهما الصومال فأحال كل هذه الدول الى دويلات متناحرة في واقع الحال تتصارع فيها الأجندات الدولية وتتقاطع المصالح الاقليمية على حساب ملايين القتلى والنازحين والمشردين والمعذبين والجرحى والمعاقين من ابناء البلاد المغلوبة على أمرها .

 

احمد الحاج

 

 

معمر حبار1- تجسّدت عظمة المفاوض الجزائري في اتفاقية إيفيان في نقطتين هامتين وهما: أوّلا: وحدة المجتمع الجزائري. وثانيا: وحدة التراب الجزائري.

2- بفضل المفاوض الجزائري خرجت الجزائر من المفاوضات موحدة من حيث المجتمع حيث لايوجد انقسام ولا طائفة. وموحدة من حيث كامل التراب الوطني حيث لايوجد انفصال جغرافي ولا مطالب جغرافية على حساب الجزائر.

3- لو بقي الجزائري طوال حياته يثني على المفاوض الجزائري لما استطاع أن يردّ له فضله الذي حقّقه له من وحدة المجتمع الجزائري ووحدة التراب الجزائري.

4-  يبدو لي أنّ نقطة "التعاون الثقافي مع فرنسا" أثّرت سلبا على الجزائر وما زالت ولم يستطع المفاوض الجزائري مقاومتها. ولا أعرف لحدّ الآن الأسباب بالضّبط. ولي بين الضلوع "كلمات ليست كالكلمات" لم تصل لدرجة التأكد منها والبوح عنها.

5- دخل المفاوض الجزائري من باب القوّة وهو يملك الثورة الجزائرية ومساندة المجتمع الجزائري والتأييد العربي والدولي ويقف على أرضه وبين أبنائه ودعم جيرانه.

6- دخل المفاوض الفرنسي المجرم المحتلّ وهو يئنّ تحت ضربات أسيادنا الشهداء والمجاهدين، وأرقام من القتلى، والخسائر المادية التي لم تستطع خزينة المستدمر الفرنسي مواجهتها، ورفض دولي، وإعلام أخرج فضائحه للعالمين، ولم يكن له بدّ إلاّ أن يطلب التفاوض ويرضخ لمائدة المفاوضات.

7- قوّة المفاوض الجزائري تعود للثورة الجزائرية. وما كان له أن يفرض على المستدمر الفرنسي الجلوس لمائدة المفاوضات لولا الثورة الجزائرية التي فرضت نفسها على الميدان باعتبار مائدة المفاوضات هي انعكاس للميدان. وهذه قاعدة دولية راسخة ثابتة في كلّ الحروب وفي كلّ المفاوضات.

8- قد يقول قائل: لكن المفاوض الجزائري تنازل في النقطة الفلانية والنقطة الفلانية. نقول: كلّ المفاوضات الدولية وعبر التاريخ تبنى على أكبر المكاسب وأقلّ التنازلات. والمهم في هذا الموضوع أنّ المفاوض الجزائري لم يخن شعبه ولم يخن الجزائر ورفض بقوّة تقسيم الجزائر إلى شمال وجنوب وتقسيم المجتمع الجزائري إلى طوائف متقاتلة متناحرة وأصرّ على أن تبقى الجزائر واحدة موحدة ويبقى المجتمع الجزائري واحدا موحدا. وهذه من أعظم المزايا التي امتاز بها المفاوض الجزائري على الكثير من المفاوضين الذين شهدهم التاريخ.

9- مايجب التركيز عليه في هذا المقام أنّ الاستدمار الفرنسي المجرم كان قويا من حيث العدد والعدّة والقوّة ولا يمكن بحال مقارنة الثورة الجزائرية بالاستدمار الفرنسي من حيث العدد والعدّة. والمجرم الفرنسي حين يتفاوض مع الجزائري فإنّ المفاوض الجزائري في هذه الحالة يعتبر قويا وبالشهادة الفعلية الرسمية للعدو الفرنسي. وهذه الشهادة بحدّ ذاتها تضاف لعظمة المفاوض الجزائري.

10- بقيت نقطة أتحدّث عنها لأوّل مرّة وهي: قرأت الكثير للجزائريين والفرنسيين وجلست لأسيادنا المجاهدين أستمع لشهاداتهم وأدوّن ماقدرت على تدوينه وكانت النتيجة: لم أقرأ ولم أسمع أنّ هناك نسخة سرية لاتفاقية إيفيان وكلّهم ودون استثناء – أقول كلّهم ودون استثناء- يكذّبون وبشكل قاطع مسألة أنّ هناك نسخة سرية لاتفاقية إيفيان. ولا نشهد إلاّ بما قرأنا وبما سمعنا.

11- رحم الله أسيادنا الشهداء ورضي الله عنهم وأرضاهم.

 

معمر حبار

 

حسن حاتم المذكور1 - لا نعلم ان كانت الأحزاب الشيعية، التي تشكلت لنا، نحن ابناء الجنوب والوسط، جهلاً وفقراً واذلالاً، كانت حصتنا من عنف الأسلام السياسي، ام اننا ذهبنا بعيداً، في استحسان عبوديتنا للمؤلهين بالمظاهر والألقاب؟؟، وما هذه القوة الغرائبية، التي تجعلنا نشتاق بؤس واقعنا، ونحنُّ الى فصول موتنا المؤجل، فاقدين رشدنا في مهرجانات نؤديها في حضرة الجلاد، نفاخر في انكساراتنا وتآكل ادميتنا، ثم نهتف للسياف منتصر علينا، ونعتبر عبوديتة للآخر تقية جهادية ؟؟، الأسئلة التي تؤرق مصيرنا، لا وقت لنا للأجابة عليها، حتى التاريخ الذي يغلفنا بكلس الأحتيال والتغبية، جعلنا نتخذ من عفونة مضمونه، شفاعة لنا عن معصيات لم نرتكبها، وان قالت لنا الأجيال الفتية، اننا تعساء مغفلين وعلينا ان نستيقظ على نهارات سعيدة، لكننا نخاف ان نفقد نعاسنا المريح ونطالبهم، ان يتركونا على بركة الله نيام سعداء.

2 - لا نفكر وربما لا نريد ان نتحرر من نومنا القديم، حتى لا نرى حقيقة الوسيط، من خلف مظاهره والقابه، ثم نتمرد (لا سامح الله)، على غرابة سلوكه وعبثية سطوته، او نخلعه عبئاً على واقعنا، او نكسر قوة العادة فينا، ونخرج افواجاً من قاطرة التخريف، ونتركه وحيداً بلا نحن، يجتر ماضيه على قارعة حاضر يحتضر، وهذا لا نريده ونخشى ان تتكسر احلامنا الجميلة، في جنّات لنا فيها ما حُرمنا منه في الدنيا، عقار مريح فيه من الحسان وفائض الغلمان، لا تنقطع فيه الكهرباء، وفيه ما يكفي من الماء الصالح للشرب، وخدمات كما تتوفر في مقابر الأحياء، وبعد نوبات سادية ماجنة، نستيقظ على اذان الفجر، متكاسلون منهكون ذاهبون لتجديد البيعة، على عذابات نهار جديد، واكثر ما نخشاه، هتاف يكرره اولادنا واحفادنا "نريد وطن فيه لنا حرية وكرامة، لا نرى فيه وسيط يشرعن عبوديتنا ويؤبد قسمة تعاستنا".

3 - تلك الهتافات الشابة المغموسة بالمصداقية والحماسة، تشعل في عتمتنا شموع الحقيقة، وتهتك قدسية ما جبلنا عليه، واكتسب فينا قوة الأدمان على التشريع الذي لا فكاك لنا منه، او ربما تمزق رداء ظلمتنا، او تعرض عقائدنا لأخطار الضوء، فيختنق بعضنا بالشك ويهدد قلاع عتمتنا يقين فجر مبتسم، وبعضنا الآخر يتقوقع داخل محارة غيبوبته، بأنتظار ما ستقوله وترشدنا اليه، آلهاتنا العظام في خطبة جمعتها، اولادنا احفادنا يرطنون هتافات لم نألفها، انهم "يريدون وطن" ولا نعرف لماذا، ويريدون تعليم وعمل وحرية وعيش كريم، وغيرها من الأشياء الكافرة، من خارج جدار الشريعة، لا تحظى برضى مراجع، وحدها تتحكم بصمام الأمان.

4 - اشكالية بين جيلين، تمزقهما تشطرهما الى عالمين، قديمهما مشدود لماضيه بحبال التشريع، التي اكتسبت قوة التكرار وعادة الأيمان، جديدهما مسكوناً بحاضره والمستقبل، مع التقادم يفقد التشابه ضرورته، وكل يصبح غريباً في ذات الآخر، قديمهما اتخذ من منابر العتمة، اقامة ملزمة لأجترار بلادته، بعيداً عن صدمة الوعي الجديد، يستهلك ما تبقى له من شراسة النفس الأخير، جديدهما المشبع بكل ما للحياة من فضائل، اتخذ من فضاءات الضوء في ساحات التحرير، مختبراً لأنتاج الوعي الجديد، ومنصة حاضر للأنطلاق، الى مستقبل في الأنتظار، وفي حالة من التراكم الكمي والنوعي، يعبد الطريق الى لحظة الحقيقة، وقد تتأخر لحظة الأشتعال، لاسباب غير محسوبة، كـ "جائحة كورونا" مثلاً، لكن التغيير لا يتوقف عن اكتساب حتميته، من تحت ثقل التراكم، وهنا قد يتأخر فعل الولادة، لا كما يظن نهايته اغبياء الأعاقة، انه العراق الذي لا تمسك عنقه، قبضة دلال ومرتزق عميل.

 

حسن حاتم المذكور

24 / 06 / 2020

 

ميلاد عمر المزوغيالمؤكد ان ملامح الصراع الاقليمي والدولي بدأت تتكشف على الساحة الليبية، حلم احياء الامبراطورية العثمانية والإرث الشرعي والولاية عن سكان البلاد واعتبارهم قصّر ومن ثم التصرف بمقدراتهم، وان مايجري بالبلد لم يكن تدبير ليل، بل دبّر ولسنوات مضت ، وان من تولوا زمام الامر وان اتى بعضهم نتيجة انتخابات شعبية لكنها وللأسف كانت مدلسة، حجبت الحقائق عن جمهور الناخبين، ارادوها انتخابات لمرة واحدة ومن ثم الاستمرار بالحكم تساعدهم في ذلك المنظومة التي جهزتهم وخططت لهم وما عليهم إلا التنفيذ، انهم يحكمون السيطرة على البلاد على مرأى ومسمع العالم الحر المتباهي بالمدنية وحرية تقرير المصير للشعوب، بينما يتغاضون في واقع الامر عن كل الاعمال الاجرامية التي تنفذها حكومة العصابات بحق ابناء الشعب.

التدخل التركي العسكري في ليبيا يعتبر وصمة عار في جبين الغرب، انه شاهد زور على التدفقات العسكرية المكثفة من خلال عملية ايريني المكلفة التفتيش عن البواخر المشبوهة ومنعها من مواصلة مسيرها، الحديث عن عدم قدرة ايريني على منع توريد السياح والمرتزقة الى ليبيا يكشف مدى الاستخفاف بعقول الليبيين وإراقة دمائهم.

 مصر تدعم الجيش الليبي لكي تبعد خطر الاخوان عن حدودها، المبادرة المصرية لم تأتي بجديد، بل تصب في مصلحة حكام طرابلس، لقد تبين لنا ان مصر من طلبت من قيادة الجيش بالتقهقر مقدمة اقليم طرابلس بالكامل هدية لحكومة الوفاق التي لم تكن تحلم بها يوما وقد كانت على وشك السقوط، مصر ومن معها من الدول العربية لا تريد مواجهة ساخنة مع الاتراك على ارض ليبيا، فآثرت الانسحاب الطوعي، انها ولاشك لعبة المصالح، الحديث من قبل مصر بان سرت والوشكة والحفرة خط احمر بالطبع لأنها تمثل خط دفاع اخير عن مصر، ولكن الا يعني ذلك تفريطا في سيادة الدولة الليبية واعترافا بالنفوذ التركي بغرب البلاد وان ذلك قد يعني استمرار الازمة في ليبيا بل قد يؤدي الامر الى التقسيم.

ان مصر ومعها بعض العرب وروسيا قد خذلوا قيادة الجيش، واثبتوا بأنهم لا يمكن الوثوق بهم، بالطبع تضحيات الجيش لتحرير طرابلس وان كانت مؤلمة إلا انها ستكون نبراسا يضيء عتمة الظلمة التي اوقعنا فيها بني جلدتنا وأشقاءنا العرب يوم قرروا ترحيل ملف الازمة الليبية (تجميد عضويتها بالجامعة) الى الامم المتحدة بل مجلس الامن لاستصدار القرارين الجائرين 1970 و 1973 ومشاركتهم في غزو ليبيا صحبة الناتو، وتباهوا بعدد الغارات التي شنوها على الشعب الليبي وقواته المسلحة، ربما رفعت رصيدهم من الخبرات القتالية وعدد ساعات الطيران الحربي، لكن مشاركتهم تلك اسقطتهم في القاع، انهم يغرقون في دماء الليبيين التي اريقت دون وجه حق، فمن والى الاعداء اصبح منهم، انهم سواء في الجرائم.

مصر وتركيا وبعض العرب ودول اقليمية اخرى ترسم خطوطا حمراء على الارض الليبية لحماية مصالحها بدماء الليبيين البسطاء المغرر بهم، لقد اصبحت ليبيا ساحة للصراعات لا احد يتوقع نهايتها.نتكلم والحرقة تعتصر صدورنا عما وصل اليه الحال العربي المذل المشين.

ثقتنا في قواتنا المسلحة لن تتزحزح قيد انملة، نكبر تضحياتها ونثمن جهودها ونقدر وضعها (قدراتها التسليحية البسيطة) وصراع المحاور، فالهجمة الشرسة تستهدف اساسا العسكر والقوى الامنية التي يقع على عاتقها حماية الدولة ومؤسساتها وتحقيق الامن والاستقرار لشعبها، ستتحرر ليبيا من عصابة الاخوان بتكاثف الوطنيين من ابنائها.

بيان الجامعة العربية حول ليبيا رغم هشاشته إلا ان بعض الدول ابت إلا ان تكشف لحماتها الاجانب انها مع استمرار التدخل الاجنبي وتفاقم ماسي المواطن ونهب خيراته. 

 

 ميلاد عمر المزوغي

 

لم تسلم اليمن من التدخلات الخارجية في شانها من دول الخليج وغير الخليج بل ان تدخل جار السوء حربي ارهابي بكل ما تحمل الكلمة من معنى ، وبعد خمس سنوات من ما تسمى عاصفة الحزم البائسة التي استهل بها سلمان وابنه تربعه على العرش بالاعتداء على اليمن تتلقى صفعة جعلها لا تفرق بين الليل والنهار.

اليمن هذا الشعب الفقير السعيد والغني بنفسه الابية ومحنتها وقدرها في جار السوء الذي وضع مخالبه بسبب حكومة علي صالح السيئة والتي تواطات مع السعودية لضرب شعب اليمن ودائما الطغاة يتراقصون على وتر الطائفية فجعلوا الحرب حوثية ومهما تكن التسمية فهم اصل اليمن واغلبها، وبعد ما انكشفت حقيقة جار السوء لصالح انقلب عليهم وانتهى مصيره بموتة تليق بالخونة ، والحقيقة المرة على السعودية ومن تبعها والحلوة على اليمنيين ومن على خطاهم ان الاحرار ممن بيدهم مقاليد حكم اليمن ابلوا بلاءً حسنا في كل مجالات اليمن بالرغم من الحرب الظالمة والاقتصاد الضعيف والواقع الصحي الهزيل والحصار الظالم الا ان نفوسهم عظيمة وتماسكهم اعظم وعلى مدى خمس سنوات استطاع الشعب اليمني ان يلقن السعوديين عدة دروس في القتال الشريف وليس الخبيث، ولم يسعف الدول التي باعت ضميرها لريالات السعودية في ادانتها لليمن مع على كل صفعة توجهها القوات اليمنية للقوات المعتدية فما كان للسعودية من سبيل الا اتهام ايران لانها دولة اعتادت على الصفعات والاكاذيب.

مع كل ضربة موجهة ودقيقة يوجهها ابطال اليمن للسعودية تثور حشرات مؤخرة العملاء ليلقلقوا كلماتهم المعتادة ، ودولة مثل اليمن بما هي عليه وتواجه دول عظمى وليس السعودية لوحدها طوال خمس سنوات مع الحصار وهي بهذه المعنويات فانها تستحق منا كل كلمات الثناء والتقدير .

حكومة الفنادق التي يقال عنها شرعية هي الاخرى تصدعت وتشققت وخلفت منها معارضة ضدها ، وتحاول السعودية البحث عن قرقوز لتمنحه الشرعية بمباركة امريكية حتى يكون الشماعة لقتل الشعب اليمني .

والمذهل في هذا الشعب العريق واصل العرب ان له عقول مفكرة تطور اسلحتها بشكل يجعل الاعداء يلوذون بالاكاذيب والاستنكارات، وهاهي الضربة الاخيرة للعاصمة الرياض ففي الوقت الذي يصرح المُتحدّث باسم التّحالف أنّه جرى اعتِراض جميع الصّواريخ، وإسقاط ثماني طائِرات مُسيّرة، الا ان السيّد محمد البخيتي عُضو المجلس السّياسي لحركة “أنصار الله” أكّد العكس تمامًا، وقال إنّ الصّواريخ والطّائرات المسيّرة أصابت وزارتيّ الدّفاع والاستِخبارات وقاعدة الملك سلمان الجويّة في الرياض، علاوةً على أهدافٍ عسكريّةٍ في مدينتيّ جيزان ونجران الحُدوديّتين ، ولان السعودية بدات تعربد وتبحث عن ادانات فهذا دليل اصابة الصواريخ اهدافها وهنالك الاقوى والاكثر تاثيرا في المستقبل .

السعودية تتعدى على اليمن لسببين الاول عقائدي والثاني جغرافي لان الموقع الجغرافي لليمن حساس بين بحر العرب والاحمر والمضيق.

وكل البلدان العربية التي تدخلت وعبثت بها دول الخليج لم تكن بمستوى تدخلهم في الشان اليمني وبالرغم من ذلك تجد اليمن صامدة وهي من تشرط عند التفاوض، فلو اراد العرب ان تستقر اوضاعهم ويقلقون صهاينهم فلتستقر اليمن ولانهم امعة للصهاينة فتستمر اعتداءاتهم وفي نفس الوقت ستزداد الضربات اليمنية قوة ودقة بل لتتوقع السعودية الجديد من الاسلحة .

مصر التي حشرت انفها في حرب اليمن عندما باع السيسي دماء المصريين للسعودية اليوم هو في اسوء حال واوصل مصر الى اسوء مكانة عربية ويحاول ان يقنع نفسه بقوة جيشه الذي ينزف قتلى في سيناء حتى الان وفي النفس الوقت ليس الاخوان افضل من السيسي بل اسوء منه ، والسودان التي باعت فقرها للسعودية في اليمن هي الاخرى صفعت على مؤخرتها واما بقية المرتزقة فاصبحوا في الخط الخلفي لتراهن السعودية على طيرانها والارضاع الامريكي الجوي الذي لا يحسن الا قتل الابرياء، ولو بعد حين فالنصر محسوم لليمن ولكن المطلوب هو الاعلان الرسمي من الرياض .

طبلت السعودية كثيرا ايام مؤازرتها للرئيس اليمني الهالك علي صالح بانها انتصرت على الحوثيين وعندما وضعت الحرب اوزارها طالبت السعودية باطلاق اسراها اكثر من 400 ضابط برتبة عالية وجنود لتفضح زيف ادعاءاتها .

اليمن انموذجا للقوة والتماسك والاصالة العربية  

 

سامي جواد كاظم

 

 

صادق السامرائيالأصول يمكن تشبيهها بالطرق السريعة، والفصول بالطرق الفرعية، أو الأصل كجذع الشجرة والفصل كأغصانها وتفرعاتها.

ولكل حالة أصل وفصل، ولكي تستوعبها عليك أن تدرك الأصل وتعرفه جيدا فلا تتيه في فروعها.

ومشكلة الأمة أنها تعيش في مرحلة إنتفى فيه وعي الأصل وفهمه، وتحقق الإمعان في الفصول، فأكثر أبنائها منغمسين بالفصول أو الفروع، ومنقطعين تماما عن الأصل الراسخ الثابت الواضح المبين.

فأصل الدين مجهول، أو ضمير مستتر تقديره كان، وفصوله بأنواعها وتشعباتها معلومة وفاعلة في واقع الأمة ومستحوذة على أجيالها.

وهناك إستثمارات عدوانية في الفصول ونشاطات سيئة لإبعاد الأجيال عن الأصول، التي عليها أن تعرفها لكي تكون وترتقي.

وتلعب العمائم المتاجرة بالدين دورها المفجع في تكريس إنغماس الناس في الفصول وتجهيلها بالأصول، لأنها تجني من وراء هذه السلوكيات أرباحا مادية ومعنوية.

فأصول الدين بسيطة واضحة متيسرة ويمكن للناس أن يتفاعلوا بموجبها ويترجموا إرادة الإسلام برحمة ومودة وإنسانية طيبة.

أما الفصول فحدث ولا حرج، فهي متاهات وتضليلات وفنون دجل ومراءات، ومهارات إستغفال الناس وإصطيادهم، وطمسهم في الماء العكر، أو إغراقهم بحجب غبار ودخان.

وهناك مَن إعتدى على الأصول وتصورها وفقا لرؤيته الفرعية، وجعل الأصول والفصول وكأنها في منطقة رمادية، ليتمكن من التشويش والإمساك بمصير البشر.

فالأصول الحقيقية للدين هي أركانه وعموده الفقري التي لُخصت بالقول بني الإسلام على خمسٍ.

وبعدها يأتي الذي يأتي من التفرعات والفصول.

ومأزق الإسلام المعاصر بمناهج تعقيده وتعسيره والإمعان بالمتاجرة بمفاهيمه، والعمل على التفرقة والتناحر بإسم الدين، وهذا يتحقق بفتاوى وتصرحات لأدعياء الدين، المنتفعين من التصارعات والمخاصمات بين أبناء الدين الواحد.

فلا تقل أن ما تقدم ليس بأصول الدين، فذلك من قول الذين إغتالوا الأصول وتمادوا بالفصول، التي أملتها عليهم أمّارات ما فيهم!!

فهل من دين قويم؟!!

 

د. صادق السامرائي

 

حسين سرمك حسنفي الطابق السفلي من منزله "تحسباً" لوباء مقبل!!!

ترجمة: الدكتور حسين سرمك حسن

 كان بيل جيتس قلقاً من تفشّي وباء مُحتمل، وكان يخزّن الطعام في قبو منزله. خلال مقابلة مع راديو بي بي سي 5 لايف BBC Radio 5 Live، كشفت ميليندا غيتس، زوجة مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، أن الزوجين كانا قلقين بشأن كيفية حصولهما على الماء والغذاء إذا نشأت أزمة مثل وباء الفيروس التاجي.

1583  بيت غيتس 1

(بيل غيتس خزن الأغذية في منزله قبل عدة سنوات "تحسبا" لوباء شامل)

قام بيل جيتس بتخزين الأغذية في الطابق السفلي لمواجهة وباء. قالت ميندا غيتس:

"قبل عدة سنوات، تحدثنا، ماذا لو لم تكن هناك مياه نظيفة؟ ماذا لو لم يكن هناك ما يكفي من الطعام؟ أين نذهب؟ قال غيتس: "ماذا يمكننا أن نفعل كعائلة؟". "لذا أعتقد أننا يجب أن نترك تلك الاستعدادات لأنفسنا. أعددنا وكان لدينا بعض الطعام في الطابق السفلي في حالة الحاجة. ... الآن، نحن جميعًا في نفس الوضع "

"ما نتحدث عنه الآن في منزلنا كل ليلة هو كم نحن محظوظون. نحن نفهم امتيازنا، وعندما نقول نعمة لنا في الليل، ما نشكره على الطاولة هو أننا لا نكافح لوضع وجبة على الطاولة كما هو الحال مع العديد من العائلات حول العالم "

1583  بيت غيتس 2(حديث ميلندا غيتس لراديو بي بي سي)

في وقت سابق، كشف روبرت إف كينيدي جونيور، ابن شقيق الرئيس الأمريكي السابق جون إف كينيدي، في حديث طويل جانبا من مخططات بيل جيتس في الهند و"هوسه باللقاحات". كشفت التحقيقات الإضافية التي أجرتها GreatGameIndia عن تعاون الدولة العميقة الأمريكية والصينية في مجال التكنولوجيا الحيوية لتطوير لقاح فيروس كورونا - يتم تسويقه في جميع أنحاء العالم من قبل كيان ممول من قبل بيل غيتس ومؤسسة كلينتون يُسمى UNITAID - The Pharma Cartel

يمكنك سماع الحديث الشيطاني لميلندا غيتس على هذا الرابط في بي بي سي:

https://www.bbc.co.uk/sounds/play/p089n5rj

هل يضحكون على العالم؟؟؟

هذه ترجمة لمقالة:

Bill Gates Has Been Stockpiling Food In Basement For Pandemic

By GreatGameIndia

April 25, 2020