 أقلام ثقافية

جاهل حاكم.. وحكيم محكوم

akeel alabodبين جهل الحاكم، وحكمة العالم

 صفتان؛ 

الاولى، زمانها المكان،

اما الثانية، فمكانها الزمان.

* * *

ألأول، إسرافه في الكلام، مردود.

اما الثاني،

فاسرافه في الصمت معهود.

  

* * *

العالِمُ، لا يحتاج الى مَسكَن،

 فالعالمَ مأواه.

العالَم بفتح اللام عِلْمٌ، والعالِم،

 بكسرها علَمٌ

وما بين فتح اللام، وكسرها، الأشياء

ألغازها تشبه الولائم، تتجدد

في عصر يسرقه الموت.

* * *

موضوعات، في السبع صادها،

وسينها سبع،

الجاهل لا يدرك ذلك،

اما العالم،

فالسين يعرفها شرق، وغرب،

كما الصاد، رحلته من الشمال،

الى الجنوب.

* * *

السماء، عند الاول فضاء ازرق،

اما الثاني،

فالرؤية تحتاج الى لون اخر.

* * *

الجاهل، مكانه،

كما الزمان يموت،

أما العالم، بالكسرِ،

فصوته، مثل زمانه،

لا يموت.

* * *

الحياة عند العالِمُ صنعة،

لبوسها الفناء،

اما الجاهل،

 فعالَمَهُ ضيعة،

عرشها الكبرياء،

* * *

بين فناء العالِم، وكبرياء الجاهل،

تُنتَهَكُ الفضيلة،

لذلك الحقيقة،

دائما تبحث عن مكان امن.

* * *

 

عقيل العبود/ ساندياكو

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4011 المصادف: 2017-08-29 03:20:37