 أقلام ثقافية

كلمة عيدك مبارك.. ماذا تعني؟

akeel alabodكلمة عيدك مبارك، فيها دلالات كثيرة، منها، ان الأمنيات تشبه بطاقات دعوة الى عالم ملئ بالافراح، والامل. والتفاؤل.

ولهذا فهي انما تم استعمالها لتنوّر القلوب بالمحبة، والخير بغية تحقيق السلام، والاطمئنان.

فكلمة جعل الله أيامكم أعيادا، ومسرات، معناها ان العيد لا تنحصر أهميته بالايام المخصوصة، انما، يراد بها تجاوز سقف هذه المحدودية، وصولا الى حياة مشرقة.

ومن الضروري الإشارة الى ان اشراقة النفس، ليس معناها ما ينعكس من الخارج الى الداخل، بل  العكس، اي ما ينعكس من الداخل الى الخارج؛ والسؤال كيف تكون الروح مشرقة، وكيف لها ان تضئ، وتنور ظلمة ما يحيط بها؟

 ان الأمنيات من خلال كلمة عيد مبارك، ليس المراد بها  مساحة الايام المعدودة من السنة، والتي اخص الله بها عباده بغية ممارسة طقوس معينة، كمناسبة دينية، انما معناها، ينطوي على مضمون اخر، وهو انك تتمنى لصاحبك ان يمتلك قلبا مشعا بأنوار المحبة، لعله به تستضاء العقول، والقلوب، بعيدا عن ظلمة الكراهية، والحسد، والجهل، والنفاق، وباقي الذنوب، والعيوب.

لذلك جميل ان يقال كل عام وأنتم بألف خير، والمعنى انك تتمنى لصاحبك ان يكون طوال العام محاطا بالخير والرفعة.

اذن كلمة عيدك مبارك، تعني انك تتمنى لكل انسان ان يبارك له الرب العظيم عمله، وأمله،وجميع، انفاسه، ليعم السلام.

 

عقيل العبود/ ساندياكو

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4014 المصادف: 2017-09-01 00:30:30