 أقلام ثقافية

الاستلال العلمي

8 لاستلال العلميالاستلال العلمي الذي شاع في الفترة الاخيرة ونسمع عنه الكثير وذلك بسبب ان اغلب المجلات العالمية والعربية والعراقية لا تقبل البحوث الا بعد ان تمر ببرامج الاستلال.

حيث يعرف الاستلال على انه" فحص أعمال الباحثين فورًا للتحقق من أصالة محتواها ومقارنتها بقاعدة بيانات " فلنتوقف عند اهم برنامج استلال الا وهو turnitin

يعد هذا البرنامج من اهم البرامج وذلك لأنه يحتوي على قاعدة بيانات ضخمة حيث يحتوي على "15000" مؤسسة تعليمية مسجلة ويقوم بمقارنة اي بحث يدخل في البرنامج بتلك التي موجودة في قاعدة بيانته

الاهم من ذلك هو كيف يعمل؟؟

العديد من الباحثين لا يعلمون كيف يتم عملة وكيف يتم رفع البحوث على هذا البرنامج وكيف ينشئ حساب

اولا نأتي الى عمله حيث يقوم البرنامج بالمقارنة فقط على عدد الكلمات اي ان اخذت في بحثك من مصدر معين جملة تحتوي على خمسة كلمات و بدون اي تغيير سيتم حساب تلك الجملة استلال 100%. فيجب تغيير تلك الجملة واعادة صياغتها لتكون الاستلال صفر او نسبة مقبولة .

الشيء المهم الاخر ان هناك فلتر في البرنامج يمكن من خلاله ان يقوم مدرس المادة او المسؤول عن فحص الابحاث بفلترة البحث اي بمعنى ان هناك بعض المصطلحات المهمة او مصطلحات طويلة ولكن ذات معايير قياسية فيجب عليها ان تكون كما هي بدون اي تغيير بالإضافة الى خوارزميات والآيات القرآنية . فلذلك تم وضع هذه الفلاتر لتقوم بانتقاء بعض العبارات التي من الممكن تجاوزها في البرنامج ولاتكون من ضمن الاستلال.

اما الحساب فيتم انشاءه مقابل دفع مبلغ مالي فلذلك لا يستطيع الجميع الدخول وانشاء حسابات للجميع.

واخيرا نأتي الى النتيجة وهي التي تظهر بعض الالوان والتي تعني بوجود استلال معين في تلك الجمل يجب تغييرها.

السؤال المهم هنا للبرنامج فوائد كثيرة للباحثين لكن هل له مساوئ ياترى على المسيرة البحثية ؟؟

 

الكاتبة / هديل محمد طاهر النعيمي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

اظن فوائد البرمامج اكثر من مساوءه...

اسماء حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

اعتقد ان فوائد البرنامج اكثر من مساوءه ...ولكن يحتاج خبرة...

اسماء حسين
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4229 المصادف: 2018-04-04 12:28:54