 أقلام ثقافية

مساج العقل (7)

اسماء محمد مصطفىالرد بالكلمات على حاقد او حاسد مضيعة للوقت. الإنجازات خيرُ رد. *****

بيننا، مَن تجربته فيها وجع كبير وجمال كبير أيضاً، كل دمعة فيها حكاية، كل حكاية فيها درس إنساني، كل درس يجعله حين ينظر الى نفسه عبر مرآة الروح لايرى الوجع بمقدار ما يرى الجمال الذي اكتشفه واستطاع أن يصل اليه او ينميه أكثر مروراً على جسر المعاناة والحرمان والأذى، وقد لايكون للجسر نهاية، كذلك قوة الروح والعقل والجمال ليست لها نهاية .

*****

لستَ بخير، لكنك بخير !!

حين يجعلك الألم شخصاً أفضل، ذلك مؤشر بأنك على مستوى عالٍ من النضج .. تؤذيك الحياة فتقابلها بعطاء قد يخفف من آلام الآخرين .

*****

لاتحن ِ رأسك لهزات الزمن . انظر الى الشجرة المسنة تعاند الريح وتواصل شموخها في السماء ورسوخها في الأرض بالرغم من شظايا خريفها .

*****

لاتقسُ في حكمك على قلب لم يبلغ سن الرشد أمامك، فهو قد يتعمد التصرف بطيش، طمعاً بوصايتك .

*****

منذ طفولتك ظلمتك الدنيا كثيرا وحرمتك من أمور وأشياء كثيرة، من بينها أبسط حقوقك، ولطالما شعرنا بدمعتك المتوارية وراء هيبتك، لكن هذه الحياة مثلما حرمتك، منحتك حب بناتك وأولادك واحفادك وكل من يعرفك، زرعتِ الحب وحصدته حباً، تتحولين الى محاربة شرسة حين يحاول آخرون إيذاءنا، صحيح يقلقنا حرصك المفرط، لكننا ورثنا عنك روح المحارب الشرس .. وتلك القوة التي تجعلنا نتصدى للرياح العاتية ونعاندها حتى ننتصر ونحقق مانريد .. وقفتِ معنا جميعا، ومعي كنت خير سند في محنتي ونوبات مرضي وأحطتِ طفلتي برعايتك عند غيابي .. شكرا لأنك أمي .

*****

كل مصدر او شكل او صيغة او وسيلة من وسائل الإتصالات الثقافية يثري بلاشك، المشاهدة والاستماع تثريان الفكر لكن بدرجة أقل من القراءة، فهما لاتغذيان لغة المشاهد او المستمع كما تغذي القراءة لغة القارئ كتابة وتحدثاً، فعل القراءة أقوى تأثيراً في لغة الكتابة او التعبير عن الفكرة، لأن التركيز على اللغة في القراءة أقوى من المشاهدة، كما أن القراءة تمنحك فرصة أكبر للتخيل والتأمل، ذلك أن بإمكانك أن تتوقف عند سطر ما لتتأمل ماقرأت، ولكن المشاهدة ترسخ المعلومة في الذاكرة أكثر لأنها مرتبطة بصورة إلاّ أنها سريعة فلاتمنحك فرصة التأمل وتفحص اللغة بمقدار ما يمنحه الكتاب . مثال على ذلك : رواية تقرؤها وفيلم مأخوذ عن الرواية، الرواية الكتاب تقدم لك أحداثاً في لغة تركز عليها بقراءتها فتتأمل وتتخيل وتستنتج، أما الرواية الفيلم فهي أحداث مصورة وحوارات (لغة) لكن الاستفادة اللغوية من الحوارات تكون أقل مما في الكتاب، كما أنّ الفيلم لايمنحك فرصة كفاية لتفكر، وإلاَ تسبب التفكير بقطع في المتابعة .

*****

عادة تحوم القطط حول القمامة في البيوت بحثا عن طعام لها، ويقوم الناس بطردها حفاظا على النظافة .. ولكن، من الجميل واللطيف أن تضع بعض الطعام الزائد عن حاجتك مما تستسيغه القطط والكلاب والطيور قرب عتبة بيتك او على سطحه كي تشبع جوعها، وتكون بذلك قد عملت خيرا .افعل ذلك يومياً او بين وقت وآخر وستشعر بالراحة لأنك تساعد هذه الحيوانات المسكينة الضعيفة .

 

أسماء محمد مصطفى

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الرد بالكلمات على حاقد او حاسد مضيعة للوقت. الإنجازات خيرُ رد. *****
بيننا، مَن تجربته فيها وجع كبير وجمال كبير أيضاً، كل دمعة فيها حكاية، كل حكاية فيها درس إنساني، كل درس يجعله حين ينظر الى نفسه عبر مرآة الروح لايرى الوجع بمقدار ما يرى الجمال الذي اكتشفه واستطاع أن يصل اليه او ينميه أكثر مروراً على جسر المعاناة والحرمان والأذى، وقد لايكون للجسر نهاية، كذلك قوة الروح والعقل والجمال ليست لها نهاية .

ا.اسماء محمد مصطفى صباح الورد
تحية لقلم يرسم الجمال بحروف من نور
يترجم الالم الى ابداع
يرسم حدودا ليس لها نهاية من الامل
قمة الجمال ان يرى الانسان النصف الممتلئ من الكاس تاركا النصف الفارغ يندب الفراغ
هذه القيم الحقيقة للانسان الحقيقي الذي ينظر الى الحياة بنظرة واعية بعيدا عن كل الترهات ليضع بصمته التي ستبقى خالدة بعيون محبيه يتوجها الزمان بحروف من نور
لايسعني الا ان اقول ابدعت سيدتي
لك كل الود والاحترام
تقبلي تحياتي

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اشكرك عزيزتي للإهتمام . كلامك من ذوقك . تحياتي وتقديري

أسماء محمد مصطفى
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4590 المصادف: 2019-03-31 07:24:15