 أقلام ثقافية

بيئة التعليم الالكتروني واهميتها

يعد التعليم الالكتروني بيئة مرنة  توفّرها لعناصر متعددة في العملية التعليمية كالمرونة في الوقت والمرونة في المحتوى والمرونة المتعلقة بشروط الالتحاق، والمرونة المتعلقة بالمنهج بالتسليم كما إن الارتقاء بمستويات التعليم، والتعلّم والإبداع. وتخفيض تكلفة التعليم خلق بيئة تعليمية تفاعلية سهلة من خلال تقنيات إلكترونية جديدة والتنوّع في مصادر المعلومات والخبرة. وتعزيز العلاقة بين أولياء الأمور والمدرسة، وبين المدرسة والبيئة الخارجية. ودعم عملية التفاعل بين الطلاب والأساتذة من خلال تبادل الخبرات التربوية والآراء والمناقشات والحوارات الهادفة لتبادل الآراء والإستعانة بقنوات الاتصال المختلفة كالبريد الإلكتروني والمحادثة والفصول الافتراضية على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي او المنصات العلمية الافتراضية . فضلًا عن إكساب الأساتذة  المهارات التقنية لاستخدام التقنيات التعليمية الحديثة لجميع الاختصاصات مع إكساب الطلاب المهارات والكفاءات اللازمة لاستخدام تقنيات الاتصال والمعلومات. ان تطوير دور الاستاذ  في العملية التعليمية حتى يتواكب مع التطورات العلمية والتكنولوجية المستمرة والمتلاحقةمن خلال الدورات والورش الافتراضية التي زادت خبرته التقنية  اصبح ضرورة .

كما ان توسيع دائرة اتصالات الطالب من خلال شبكات الاتصالات العالمية والمحلية وعدم الاقتصار على الاستاذوالمنهج المقرر كمصدر أساسي للمعرفة مع ربط الموقع التعليمي بمواقع تعليمية أخرى كي يستزيد الطالب والباحث منها كذلك خلق شبكات تعليمية متوازنة  ومتجددة  لتنظيم وإدارة عمل المؤسسات التعليمية.  ولهذا كله فان بيئة التعليم الالكتروني بيئة مناسبة جدا ومتطورة للأستاذ والطالب   وتفوقت على التعليم الاعتيادي اصبح الطالب يناقش يظهر رأيه يبدع اضهر  امكانياته وربًّ ضارة نافعة .

 

الكاتبة د. رجاء الجبوري

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4994 المصادف: 2020-05-08 12:49:33