 ثقافة صحية

مرضى الوهم

rafed alkozaiمريضة زارتني للعيادة قبل سنة تقريبا بصحبة ابنها مسبحلة الشكل ( إذا زاد ضخمها ولم تقبح فهي: مسبحله ) سمراء حنطاوية الوجه ممتلئة الخدود بارزة الصدر ولكن كثرة الولادات (ثمانية وهي ولود بنون ( البنـون: المرأة كـثيـرة الـولـد) جعلته مترهلا بارزة البطن عظيمة المنكبين اي انها امرأة خديجة رتكاء هنانة (الخـدبجة: المرأة السمـيـنـة الممـتـلـئـة الذراعـيـن والساقين) فهي دخيمة الصوت (الدخيـمة: المرأة اذا كانت منخـفـضة الصوت) وابنها يصفها انها حداقة (الحداقه: هي التي تنظر الى كل شيء وتشتهيه ولا تشبع) ضحوكة مهلهلة الوجه مصحوب بخوف لايخفى على من يعرف يقراء الوجه ويتفحصها خوف من مجهول او خوف من المرض.

المهم بعد الترحاب جلست على الكرسي القريب من منضدتي لكي ابدأ باخذ تاريخها المرضي ولكن ابنها كان مستعجلا رمى ملفا كبيرا من الفحوصات والرقائق الشعاعية والتخطيطات للقلب فابتسمت له بلطف ووضعتها جانبا وقلت له ان امك زيارتها الاولى لعيادتي ويجب ان اخاذ تاريخها المرضي لغرض التوثيق وبعدها الفحص السريري وبعدها سننظر في فحوصاتها وتحاليلها......

قالت وهي مستعجلة لاهثة باكية قلقة دكتور عندي قلب .........

ضحكت وقلت لها سلامة قلبك كل منا له قلب وماذا اصاب قلبك .........

قالت لي عندي عجز في القلب ............

قلت لها اتركي مصطلحات الاطباء واجيبي على اسئلتي

كم عمرك .......

قالت والداتي يوم غرقت بغداد في زمن الملكية وقبل ثورة قاسم باربع سنوات هكذا قالت امي ............

قلت لها يعني انت مواليد 1954 وعمرك الان 60 سنة ..............

وهل تعانين من تعب او فحطة اثناء المشي .......

قالت لي انا لا امشي قالت لي جارتي المشي مو زين على مريض القلب ......

قلت لها وهل جارتك دكتورة او ممرضة او تعمل في الصحة .........

قالت لا دكتور جارتي ام حسين ابن عمها مريض بالقلب وجيرانهم موصينه ان لايتعب نفسه بالمشي .....

هل تعانين من الضغط او السكري ...........

قالت نعم الضغط وهذا علاجي للضغط واخرجت من كيس تحمله علبة الدواء ........

قلت لها ان هذا الدواء من افضل ادوية الضغط الان .......

قالت نعم وضغطي استقر على هذا الدواء ......

هل تعانين من صعوبة بالتنفس او اختناق عند نومك او كم وسادة تنامين عليها في الليل ......

قالت لانومي مستقر وانام على وسادة طبية على شأن فقراتي ......

قلت لها جيد...

هل تشعرين بخفقان في القلب او فرفرة في الصدر...........

قالت لا ولكن في الصعود للسلالم او المشي ..........

قلت هل لديك سعال .....

قالت لا .....

هل لديك حموضة او انتفاخ اسهال امساك (قبض) .......

ابنها ضحك من بعيد وهو يقول امي جاروشة طاحونة لاتتعطل ابد وغير مرتبطة بالوطنية والمولدة ..........

المهم هي حلفت (اقسمت) بكل اسماء الله والاولياء انها لم تاكل الا قليلا .. وانها تعاني من القولون والانتفاخ وصعوبة النوم بعد العشاء .........

واجابت على الاسئلة الباقية بالنفي وانها لاتدخن ................

المهم في الفحص السريري كان طبيعيا فقط من تورم الساقيين البسيط .....

وانا اراجع الفحوصات انصدمت واصبت بالدهشة مرتان قسطرة لشريان القلب نظيفة وفحص مفراس قسطاري وتخطيط القلب التي يربو عددها على المائة طبيعية وفحوصات الدهون في الدم والسكري والغدة الدرقية المعادة اكثر من عشر مرات طبيعية ......

وتقارير فحص الايكو سليمة ماعدا تقرير هزيل تبين انه اساس المشكلة يدعي الطبيب الفاحص انها مصابة بعجز القلب وبعد معرفتي باسم الفاحص عرفت انه غير متخصص بالفحص وهو اساس المشكلة ..........

المهم قالت دكتور عفية دزلي اي فحص تريده ............

قلت لها سيدتي انت لاتحتاجين لفحوصات اخرى وان قلبك سليم وضغط دمك الشرياني تحت السيطرة بفضل العلاج الذي تاخذينه ولكن عليك بهذا النظام الغذائي وتدراكت كم يبعد السوق عن بيتكم .......

قالت دكتور تقريبا ثلث ساعة مسير ......

والمشي يوميا من بيتكم للسوق ثلاث مرات ........

ضحكت وقالت دكتور والناس شتكول (ماذا تقول) شبيه هاي المرأة كل ساعة جاية للسوق ........

قلت لها حقك عليك المسير مسافة كيلو مترين مع زوجك في احدى الشوارع او على قناة الجيش القريبة من منطقتكم .........

وهم ضحكت وقالت دكتور وماذا يقول اهل السيارات والمارة شنو عنتر وعبلة لو قيس وليلى ........

قلت لها سيدتي سيري كيلو مترين على راحتك واعطيتها بعض العلاجات واحدها مهدىء نفسي ومفرج هم وقلت لها تراجعيني بعد شهر من الان .....

المهم في زيارتها الثانية كانت افضل ووزنها اقل 2 كيلوا من الزيارة الماضية بعدها زارتني مع زوجها وابنها كمرضى ووزنها اعتدل ولجتها اقل (الملحة) وقد اعطيت لزوجها علاج لحالتها وهي الربو القصبي والتهاب المريء الارتجاعي .......

وهكذا اصبحت العائلة بخير من الناحية الصحية.......

ولكن اليوم زارتني وهي وجلة خائفة وابنها يقول والداتي البارحة بدات ترتجف وجسمها يهتز .........

وبعد الفحص لم ارى اي تغير في حالتها الصحية والسريرية ولكن عند سوالها عن حالتها وسببها هل زادت من وجباتها الغذائية ..... قالت لا لادكتور صار لي يومان لم اكل .....

اذا سيدتي ماذا حدث ..........

قالت حماتي زوجة اخو زوجي قالت حلمت بك ان اثنان من النساء يسحبنك من يديك بقوة الى قبر قريب توفى قبل مدة قريبة ........ وان زوجي يهتف (يصيح عليهم ) سأعين محامي لها وارجعها للدنيا ........

قلت لها سيدتي وكم يوم مضى لقصة الحلم هذه ......

قلت لها ان النساء دهر والدهر عشرون سنة عمرا مديدا لك وانا احسدك على عشق زوجك لك رغم انت لجوجة ملحة وهو يحاول اعادتك للحياة وان الخلم يفسد مثل البيض عندما تنكسر قشوره بعد ثلاثة ايام .......

ضحكت وخرجت وهي تقول هم دكتور وهم مفسر احلام ......

فقلت لها اليس افضل من اصف لك ادوية لحالة وهم تعيشيه لاتنفع ولاتفيد وتزيد من حالتك حيرة واعراضا اخرى .........

وقلت اذهبي لحماتك وردي لها الحلم وقولي ان النساء استبدلوني بك ولم اسمع لك حسا بعدها ........

ضحك ابنها قال اي دكتور وحدة بواحدة .........................

اصعب الامراض شفاء مرضى الوهم لا يشفون الا بسحر مبين ......

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2699 المصادف: 2014-01-25 21:52:23