 كتب وإصدارات

من روما إلى رواندا: جهود مضنية استمرت قرونا لتعريف الحرب الأهلية

mohamad abdulkarimyousifكتاب جديد للمؤرخ  ديفيد ارميتاج من جامعة هارفارد يزيل الغبار عن ألفي عام من التفكير حول أكثر أنواع الحروب ضررا .

إذا كنت تعيش في بلد متطور فأنت من بين أولئك الذين يستمتعون بفترة "سلام طويل" تميز بغياب واضح للحروب الداخلية  منذ نهاية عام 1945 . وهي اكثر فترة  يعم بها السلام في التاريخ الحديث . وخلال نفس الفترة، تحركت جيوب الصراع في العالم من صراع الحدود لتتحول إلى صراعات داخلية .

يقول المؤرخ ديفيد ارميتاج، زميل كلية ويزرهيد من جامعة هارفارد في كتابه الجديد (الحرب الأهلية: تاريخ في أفكار): "هناك ظلال سوداء تحت هذا السلام الطويل – ظلال الحرب الأهلية" ثم يتابع تطور الفهم الانساني للحرب الأهلية  على مدى ألفي عام .

يقول أرميتاج : " لقد شهدت فترة الثلاثمئة عام الواقعة بين عامي 1645 و1945 حقبة حروب بين الدول، لكن فترة الستين سنة السابقة  شهدت حروبا داخل الدول ." ومنذ العام 1989 شهد العالم قرابة عشرين حربا داخلية في أي وقت تختاره . وبعناء شديد يتابع أرميتاج كتابه التعريفي بالحرب الأهلية  ربما بشكل مشابه لكتاب (حول التطور) الذي ألفه نظيره حنا أرينديت منذ الستينات من القرن الماضي . لكن هذا الكتاب جاء مختصرا . لقد اشتغل أرميتاج "على الماضي الأقل بحثا ودراسة" وقرر أن يكتب الكتاب بنفسه . لكن الشيء الذي أضاء عليه هو مدة 2000 عاما من الفلاسفة والقادة العسكريين و والمحامين والشعراء والمؤرخين الذين ناضلوا بحماس لفهم المعنى الدقيق للحرب الأهلية . 

يمكننا أن نقول إن مصطلح الحرب الأهلية تملص من التصنيف. فهو مصيبة بحد ذاته ولا يشبه في شكله أي نوع من الصراعات . وفي الإدراك الجمعي يُعتقد أن هذا النوع من الحروب هو الأكثر شناعة وخسة. إن محاربة عدوان قوة أجنبية  والدفاع عن حدود بلدك هدف نبيل  لكن شن الحرب الأهلية  شيء مخز لا يمكن وصفه بكلمات لأنه يعرض الدولة للتصدع والتفكك وفقدان السيطرة .

يقول أرميتاج :" إذا كنا نقول إن الحرب هي جهنم، فإن الحرب الأهلية هي أسوأ شكل من أشكال جهنم  وبشكل دقيق لأن الأعداء فيها يعرفون بعضهم  وأحباء وكانوا أحيانا أقرباء ."

وجد أرميتاج أن للحروب الأهلية خصائص تتميز بها . فالحروب الداخلية تستمر أربعة أضعاف الحروب بين الدول  وتقع في العادة في الدول أكثر الدول فقرا . وتتكرر بين الحين والآخر.  يقول عالم الاقتصاد بول كولير : " التراث المحتمل للحرب الأهلية هو حرب أهلية أخرى "

يتابع أرميتاج جذور مفهوم الحرب الأهلية منذ روما في القرن الأول قبل الميلاد . رغم أن كتاب الروايات الرومان يروون أسطورة تأسيس روما في القرن الثامن قبل الميلاد عندما يقتل رومولوس أخية ريموس ليسيطر على المدينة ويعطيها اسمه للأبد . إن حكاية قتل الأخ لأخيه جريمة ترمز لنوع  فريد من الصراع يستمر في التاريخ البشري . وقد تتابعت الحروب الأهلية في روما منذ عام 88 قبل الميلاد عندما وجه أحد الحكام جيوشه لاجتياح المدينة وهذا العمل أدى إلى حدوث سلسلة من الصراعات في الحياة الداخلية في روما لأسباب عديدة  استمرت لقرون، لعنة هزت الجمهورية الرومانية ومن بعدها الامبراطورية الرومانية .

وبعد قرن من الزمن ألهم الروائيون الرومان فلاسفة العالم العظام ورجال الدولة والشعراء  مثل : هوراس، أوغسطين، شكسبير، هوبز، وحتى هيرمان ميلفل استحضار روح روما وصارعوا كثيرا لتعريف طبيعة الحروب الداخلية التي واجهتها بلدانهم .

يركز أرميتاج باهتمام خاص على الباحث القانوني السويسري المعروف في القرن الثامن عشر واسمه إيمير دو فاتيل للتفكير بعمق حول الطبيعة القانونية للأمم وكتب باجتهاد كبير عن السلوك في العلاقات الدولية وقد استفاد السياسيون في العالم من كتاباته وحتى الرئيس توماس جيفرسون استخدم إشارة فاتيل  " للحرية والدول المستقلة " في اعلان الاستقلال الأمريكي.

يقدم فاتيل اطارا لتحديد فيما كان الصراع يمكن أن يعرف بـ " الحرب الأهلية " ويميزه عن الفتنة، والتمرد والعمل الاجرامي  ويقول :

"يمكن أن نعرف الحرب الأهلية بأنها :عندما يتشكل فريق داخل الدولة، لم يعد يطيع السلطة، ويمتلك القوة الكافية لمعارضتها أو عندما يكون في الجمهورية أو الأمة انقسام بين فريقين متعارضين  وكلاهما يحمل السلاح. "

وبشكل جوهري، يفتح فاتيل الباب لتدخل القوى الخارجية  في سيادة الدولة إذا ادعى فريقا الصراع امتلاكه للحقوق المشروعة وهذا يشبه تماما قيام دولتين تعملان داخل دولة واحدة . اليوم وحيث أن الحروب الأهلية تجذب اللاعبين من دول أخرى، فإن الأمر يبدو أقل توحشا .

في هذا الكتاب، يصنف أرميتاج الحروب الأهلية إلى ثلاثة أقسام تميزها وفقا لتصنيف المفكرين الأوروبيين في نهاية القرن الثامن عشر: الانفصاليsucessionist والانشقاقي secessionistوالاستبداليsupersessionist .

الحروب الأهلية الانفصالية حروب هدفها الحصول على السلطة أو العرش ويبدو أنها مصابة بما جرى في روما. تحدث الحروب الأهلية الانشقاقية عندما ترغب إحدى المجموعات الانفصال عن المؤسسة الحاكمة الرئيسية كما حدث في الثورة الأمريكية . (في بداية الأمر سميت الحرب الأهلية  حتى وصلت القوات البريطانية  بحشود كبيرة . ويدخل في نفس التصنيف الكثير من الانتفاضات ضد الاستعمار في افريقيا وأسيا خلال القرنين التاليين) وهناك أخيرا الحرب الأهلية الاستبداليةالتي تتضمن فريقين من مؤسستين منفصلتين أو مجتمعين متمايزين  يتنافسان للسيطرة على منطقة واحدة محددة كما حدث في الثورة الفرنسية .

يتقصى أرميتاج  في هذ الكتاب الطبيعة المدهشة للصراع بدءا من المناوشات وانتهاء بالانتفاضة، من الحرب ضد الغزاة إلى الحروب بين الدول والحروب الأهلية وأخيرا إلى اعادة  تأطير الحروب الأهلية كثورات . تميز القرن التاسع عشر بأنه العصر الذهبي للثورات التي مهدت الطريق للحقبة الجديدة . فقد ألهمت حروب التحرير للثورة الفرنسية  التغيرات التي حدثت في المكسيك والصين وايران وكوبا في فترات لاحقة . والثورات بكل اسمائها  بالنسبة لأرميتاج اسم أخر للحروب الأهلية في أساسها: ويختتم كتابه قائلا: " لقد كانت الحرب الأهلية جنسا ليست الثورة إلا جزءا منه ".

عندما تسمي شيئا بأنه حرب أهلية عليك الغوص في معانيه السياسية  والدلالية . لم يستطع مجلس الشيوخ الأمريكي أن يسمي الحرب الأهلية الأمريكية بهذا الاسم إلا في عام 1907، فقد كان هناك مقاومة لوصمات العار المرافقة لهذا المصطلح. الحمد لله، لأن اتفاقية جنيف تقول إن الحرب الأهلية تأتي بنتائج حقيقية لأنها تستدرج المساعدة الخارجية والقانون الدولي.

على سبيل المثال، الحرب على سورية التي بدأت في أواخر عام 2011  لكن حتى تموز عام 2012  لم تستطع اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي أن تحدد رسميا  فيما إذا كان " الصراع المسلح هناك غير دولي "، وهذا المصطلح يستخدمه المحامون المهتمون بالقضايا الانسانية  في وصف الحروب الأهلية (وحتى وكالات الاغاثة الدولية لا ترغب في استخدام المصطلح) . ولكن خلال فترة انقطاع في المعلومات واستمرار الفجوة لمدة ستة إلى تسعة أشهر ووصول المعلومات من الأرض للخارج  استدرج تطبيق اتفاقية جنيف، ويتابع أرميتاج شرحه هناك حوالي سبعة عشر الف ماتوا بسبب الحرب. 

وفي الحروب المستقبلية، يعتقد أرميتاج أن استخدام وسائل الاعلام الرقمية و وسائل التواصل الاجتماعي سيساعد في تسريع تدفق المعلومات من الأرض ويساعد في نفس الوقت في سحب المجموعات و الأمم الأخرى  للدخول في الصراع الداخلي، وهذا ما شهدناه في الحالة السورية التي تسمى " الحرب الأهلية الدولية internationalized civil war ."

ويشير أرميتاج  بأمل إلى الحلول الحديثة للحروب الأهلية التي استمرت طويلا في سيريلانكا وكولومبيا كنزعة ايجابية  نحو خلق اتفاقيات سلام بين الأطراف المتحاربة والتي يمكن مراقبته من المجتمع الدولي والقوى الخارجية . إن بعثات تقصي الحقائق ومنظمات حقوق الانسان ضرورية لمنع جرائم الحرب والتي يعتقد أنها " تزداد وتتورم وتتطور في حال تركت من دون كشف ."

ويتابع أرميتاج التفكير قائلا : " لذلك، وفي اللحظات التي ندخل بها القرن الحادي والعشرين حيث نحاول كمجتمع دولي أن نصل لبعض الاجراءات والبروتكولات التي تعالج جراح الحرب الأهلية بالكَيْلمنعها من الانفجار مرة ثانية ."

 

بقلم : ميشيل نيكولاسين

ترجمة : محمد عبد الكريم يوسف

كاتب ومترجم سوري

.........................

الحواشي :

(1)    ميشيل نيكولاسين: متخصص في التواصل في مركز ويزرهيد للشؤون الخارجية/ جامعة هارفرد.

(2)    ديفيد ارميتاج  بروفيسور التاريخ في جامعة هارفرد وزميل كلية فيمركز ويزرهيد للشؤون الخارجية. نشر كتابة الجديد : الحروب الأهلية، تاريخ  في افكار في شباط عام 2017 . الناشر:الفرد نوبوف، قسم من دار بينغوين.

(3)    العنوان الأصلي للمقال والناشر:

From Rome to Rwanda: The Centuries-Long Effort to Define Civil War (2017)

Harvard University , Weather-head Center for International Affairs | HARVARD.EDU

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3941 المصادف: 2017-06-20 14:04:45