 شهادات ومذكرات

منظرو الاقتصاد: جان باپتيست سَي

مصدق الحبيب(1767-1832) Jean-Baptiste Say

هو الفيلسوف والاقتصادي الفرنسي الذي يقف في مقدمة الاقتصاديين الكلاسيكيين، جنبا لجنب مع آدم سمث ومن تبعه بين القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وهو المعروف بقانونه "قانون سَي او قانون الاسواق". وهو الذي تعزى اليه اسبقية التفكير بدور المقاول الاقتصادي  Entrepreneur  ودور نشاط المقاولة  Entrepreneurship  في الانتاج الذي لم يحظ بالانتباه آنذاك رغم اهميته في فهم عملية الانتاج وتنظيمها.

ولد سَي في لايون التاريخية في الشرق الفرنسي عام 1767، واكمل دراسته في فرنسا وانگلترا فنشأ مثقفا ليبراليا حقيقيا يؤمن بالمنافسة الحرة العادلة ويدافع عن حرية التجارة وحرية الصحافة ويدعو الى رفع القيود والمعوقات المفروضة عليهما. وقد عمل في عدة حقول قبل ان يصبح استاذا للاقتصاد السياسي في الكلية الفرنسية. كان عمله الاول بعد التخرج في شركة للتأمين، ثم انتقل للعمل كصحافي في مجلة ليبرالية تؤمن بمبادئ الثورة الفرنسية وتدافع عنها، وقد اصبح فيما بعد رئيسا لتحرير هذه المجلة. بعد ذلك انتدب للعمل كوكيل لوزارة المالية الفرنسية في عهد نابليون، الوظيفة التي طُرد منها لاختلافه ومعارضته لبعض السياسات. بعد تجربته المخيبة للامال في أروقة الحكومة، حول اهتمامه الى القطاع الصناعي الخاص فامتلك وأدار مصنعا للنسيج القطني. وفي عام 1819 أصبح رئيسا لمجلس الاقتصاد الصناعي في معهد الحِرَف. وفي نفس العام كان له الدور الأول في تأسيس أول كلية بزنس في العالم والتي اصبحت اليوم مدرسة بزنس باريس الشهيرة  École supérieure de commerce de Paris.

1482 جان باپتيست سَيوفي نهاية المطاف اصبح استاذا للاقتصاد السياسي في الكلية الفرنسية، فكانت تلك هي وظيفته الاخيرة التي أمسك بها لحين وفاته عام 1832.

لم يكن سَي مكثرا في الكتابة في الاقتصاد الا انه جاء بمساهمات ثمينة كان لها دورا مهما في تاريخ الفكر الاقتصادي. كان أول منشوراته كتيبا حول حرية الصحافة صدر عام 1789. ثم مقالة في وسائل اصلاح الأمة عام 1800، بعدها جاء مؤلفه الرئيسي  المفصل الهام عام 1803 والذي كان بعنوان "دراسة في الاقتصاد السياسي: الانتاج، التوزيع، واستهلاك الثروة". اعقبه بملاحظاته عن الاقتصاد البريطاني بعد ان اوفدته الحكومة لهذا الغرض، وهوالاطلاع على التجربة الاقتصادية الانگليزية والكتابة عنها، فجاء تقريره عام 1817. في عام 1832 صدرت جميع محاضراته في الكتاب الموسوم "الدروس الكاملة في تطبيقات الاقتصاد السياسي".

يشير مؤرخو الفكر الاقتصادي الى اختلافين حول قانون سَي القائل: العرض يخلق الطلب. الاختلافان يتعلقان بأسبقية الفكرة وبمعناها الدقيق: فمن المؤرخين من يزعم بأن جيمس مِل، والد الاقتصادي جان ستيوارت مِل هو الذي كتب عبارة "العرض يخلق طلبه" عام 1808، علما ان سَي هو الذي استنبط الفكرة وقد عبر عنها بكلمات اخرى عام 1803 وكان تعبيره أدق من تعبير مِل الذي جاء فيه "طلبه"، كتعبير مضلل ، والحال، وحسب فكرة سَي الاصلية فان انتاج وعرض سلعة ما لايخلق الطلب المحصور بشراء تلك السلعة بالذات، كما انه لايؤدي الى رفع الطلب الاجمالي، انما يتيح الفرصة لانبثاق طلب اضافي على سلع اخرى قد تكون السلعة المعنية من ضمنها. فعبارة سَي الاصلية تقول ان "مجرد انتاج سلعة ما يؤدي مباشرة الى خلق فرص لشراء سلع اخرى" مما يعني ان انتاج السلعة سيؤول الى توزيع الدخول على عوامل انتاجها وهذه الدخول ستنفق لامحالة، كلها أو جزء منها، لشراء سلعا متعددة.

المساهمة الكبرى الثانية لسَي هي استنباطه لدور المقاول الذي يأتي بفكرة الانتاج ويهيئ العوامل الانتاجية اللازمة (ارض وعمل ورأسمال وادارة) ويضمن تمويلها لحين بدء الانتاج ووقوف عملياته على قدميها. انها المهمة التنظيمية الضرورية التي تستلزم المعرفة بظروف سوق السلع والمال والمنافسة وظروف العمل وحاجة المستهلك وموقع العمل وظروف الانتاج الاخرى، كما تتطلب الخبرة والتجربة الادارية والمالية.

ساهم سَي بطرح مفاهيم وآراء اقتصادية اخرى في مواضيع النقود والبنوك والتضخم والعبء الضريبي والكساد الاقتصادي والافراط في الانتاج وعواقبه الاقتصادية. كما انه كان أول من اختلف مع آدم سمث حول نظرية قيمة العمل رغم توافقه مع طروحات سمث عموما. أوضح سَي ان قيمة السلعة المنتجة تتحدد بقيمتها الاستعمالية بغض النظر عن كمية العمل المبذول في انتاجها كما أشار سمث.

ارتبط سَي بعلاقات صداقة مثمرة مع زملائه الاقتصاديين كديفد ريكاردو وتوماس مالثس الذي تبادل معه رسائل عديدة كان جلها حول نقاشات اقتصادية ومواضيع الساعة. كما ان سَي نال اعجاب بعض الاباء الامريكيين المؤسسين خاصة توماس جيفرسن وجيمس مادسن.

 

ا. د. مصدق الحبيب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا للمعلومات د. مصدق،
اريد ان اضيف، لاكمال الصورة، ان ماركس اشار له (اعتقد اكثر من مرة) في كتابه "رأس المال" ولكن باحتقار واضح كـ "سطحي" لا قيمة له.
تحياتي

صائب خليل
This comment was minimized by the moderator on the site

لم اعد اذكر النقاط التي انتقده فيها ماركس بقسوة، لكني لا استغرب ان كانت فكرته بأن "القيمة الاستعمالية" هي المهمة ، لأن سميث (وكذلك ماركس) اوضحا بشكل بسيط (يكاد يفهم حتى من الاطفال) ان الحديث يدور حول القيمة في السوق وليس عند المستهلك، ويمكن مراجعة مفهوم القيمتين في كتاب ماركس رأس المال في الصفحات الأولى.. اتمنى ان اقرأ كيف يدافع سي عن هذه النقطة فهي تبدو غريبة جدا

صائب خليل
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا جزيلا لك عزيزي صائب. سنأتي الى ماركس ونتحدث عن ذلك. ماركس سيكون آخر الكلاسيكيين بعد سمث وسي وريكاردو وبنثم ومالثس ومل.

مصدق الحبيب
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4989 المصادف: 2020-05-03 13:27:16