 قضايا

نظرية المؤامرة حقيقة واقعية ومخطط إنكارها مؤامرة جديدة (2)

حسين سرمك حسنمؤامرة: البدء بتأسيس الجماعات الاسلامية المسلحة في أفغانستان قبل الغزو السوفيتي لها بستة أشهر:

أمريكا بدأت بتأسيس تنظيم القاعدة في افغانستان قبل الغزو السوفيتي لأفغانستان بستة أشهر .

مَنْ الذي اعترف بذلك؟

إنه مستشار الأمن القومي الشهير: زينغيو بيرجنسكي

كان الكثيرون يعتقدون أن بدء المخطط الأمريكي في تشكيل جماعات الحركات الإسلامية في أفغانستان والتحشيد لها عالميا بين الشباب المسلم الذين بلغ عددهم 35000 شخصاً آنذاك جاء بعد الغزو السوفيتي لأفغانستان، في حين ثبت الآن – وباوثائق - أنّ الرئيس الأمريكي جيمي كارتر وقّع في 3 تموز/يوليو 1979 - ولاحظ التاريخ سيّدي القارىء - أمراً بتقديم المساعدات السرّية للمعارضين المجاهدين ضد النظام الموالي للسوفيت في كابول (لاحظ أن التدخل الأمريكي قبل الغزو السوفيتي لأفغانستان، وكانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية تُدرّب المجاهدين منذ عام 1978) . وفي كانون الأول / ديسمبر 1979 غزا الجيش السوفيتي أفغانستان، وبعده بدأت وكالة المخابرات المركزية بتقديم المساعدات للمجاهدين علناً. وكانت الغاية اصطياد السوفيت في حرب طويلة ومُكلفة مُصمَّمة لاستنزاف مواردهم مثلما حصل للولايات المتحدة في حرب فيتنام. وهذا ما اعترف به نصّاً زبينغيو بيرجنسكي في مقابلة مع صحيفة لونوفيل أوبزرفاتور الفرنسية - 12/تشرين الأول/  1998 حين قال بكل وضوح:

(حسب الرواية الرسمية للتاريخ، فإن مساعدة الـ CIA للمجاهدين بدأت في عام 1980، أي بعد غزو الجيش السوفيتي لأفغانستان في 24 كانون الأول 1979 . ولكن الواقع الذي حُفظ سرّاً لحد الآن، مغاير لذلك تماماً: في الحقيقة، في 3 تموز 1979 وقّع الرئيس كارتر الأمر الإداري الأول للمساعدة السرّية للمعارضين للنظام المناصر للسوفيت في كابول. وفي ذلك اليوم تحديداً، كتبتُ ملاحظة للرئيس شرحتُ فيها له أنّ هذه المساعدة سوف تسبّب التدخل السوفيتي العسكري في أفغانستان. ونحن لدينا الفرصة الآن لأعطاء الروس فيتنام الخاصّة بهم).

973 سرمك 1

(صورة: قال زبينغيو بيرجنسكي في مقابلته مع صحيفة لونوفيل أوبزرفاتيور الفرنسية 15 جانون الثاتي 1998: "أدوات الإرهاب الإسلامي خُلقت من قبل مخابرات الولايات المتحدة كسلاح جيوبولوتيكي"

973 سرمك 2

(صور من عام 1979: مستشار الأمن الأمريكي بيرجنسكي ويُزعم أن مَنْ يقف بقربه هو أسامة بن لادن أيام كان يتدرب في باكستان)

 مؤامرة: بيرجنسكي لا يندم على ما فعله من إنشاء الإرهاب "الإسلامي" ونشره في العالم:

سؤال: بالرغم من الخطر، انت تتبنّى هذا العمل السرّي . ولكن ربما أنت نفسك كنتَ ترغب بدخول السوفيت في الحرب وسعيتَ لإثارته ؟

بريجنسكي: ليس الأمر بالضبط كذلك. نحن لم ندفع الروس للتدخل، ولكننا رفعنا احتمالية أنّهم سوف يتدخّلون.

سؤال: عندما برّر الروس تدخّلهم بأنّهم كانوا يقصدون مواجهة تدخّل سرّي للولايات المتحدة في أفغانستان، الشعب لم يصدّقهم . ومع ذلك كان هناك أساس للحقيقة . ألست نادماً على أي شيء اليوم ؟

بريجنسكي: ندم على ماذا ؟ تلك العملية السرّية كانت فكرة ممتازة . كان لها تأثير في استدراج السوفيت إلى فخ أفغاني، وتريد منّي الندم عليها ؟!! في اليوم الذي عبر فيه السوفيت الحدود كتبت للرئيس كارتر: نحن لدينا الفرصة الآن لأعطاء الروس فيتنام الخاصّة بهم . وفعلاً، ولأكثر من عشر سنوات، كان على موسكو أن تشن حرباً غير محتملة من قبل الحكومة، صراع حطّم معنويات السوفيت ثم أهار امبراطوريتهم . 

سؤال: ولست نادماً حتى على مساندة الإسلأميين المعادين للحداثة، مقدّماً السلاح والنصيحة للإرهابيين مستقبلاً ؟

بريجنسكي: ما هو الأهم بالنسبة لتاريخ العالم ؟ الطالبان أم انهيار الامبراطورية السوفيتية ؟ بعض التعزيز للمسلمين أو تحرير وسط أوروبا ونهاية الحرب الباردة ؟

سؤال: بعض التعزيز للمسلمين ؟! ولكن قيل ويُعاد القول: الأصولية الإسلامية تمثل رعب العالم اليوم .

بريجنسكي: هُراء . لقد قيل إن الغرب لديه سياسة عالمية تجاه الإسلام . هذا سخف . لا يوجد إسلام عالمي . انظر إلى الإسلام بطريقة منطقية وبلا غوغائية أو انفعالية . إنّه الدين الرئيسي في العالم وله 1,5 مليار من التابعين . ولكن ما هو الشيء المشترك بين الإصوليين السعوديين، والمعتدلين المغاربة، والعسكرية الباكستانية، وحلفاء الغرب من المصريين، أو العلمانيين في وسط آسيا ؟ ليس أكثر من الشيء المشترك الذي يوحّد البلدان المسيحية".

مؤامرة: حتى في توصيل طبعة كاملة من عدد مجلة لونوفيل أوبزرفاتيور إلى أمريكا

هناك على الأقل طبعتان من عدد هذه المجلة ؛ ومع استثناء مكتبة الكونغرس، فقد كانت الطبعة التي أرسلت إلى الولايات المتحدة أقصر من الطبعة الفرنسية، ولم تكن فيها مقابلة بريجنسكي !!) .

مؤامرة طالبان: حكاية هذه الصورة: وفد طالبان في البيت الأبيض بضيافة الرئيس رونالد ريغان الذين قال عنهم "إنهم مقاتلون من أجل الحرية يحملون قيم آبائنا الأمريكان المؤسسين الأوائل !!!"

973 سرمك 3

عندما أصبح رونالد ريغان رئيساً للولايات المتحدة في 1981 قيّم المجاهدين بدرجة أكبر ووصفهم بـ "مقاتلين من أجل الحرّية" و "إنهم يحملون قيم آبائنا المؤسسين الأوائل !!!!"، وضاعف المساعدات لأمراء الحرب الأفغان . وقد تعاونت باكستان مع الولايات المتحدة لتـوصيل تلك المساعدات إلى المجاهدين .

في 21 آذار/مارس 1985 أعلن الرئيس ريغان "يوم أفغانستان" لدعم قضية المجاهدين، وأصدر الأمر المرقم 166 المتعلق بالأمن القومي الذي ينص على زيادة المساعدات العسكرية السرّية للمجاهدين وبضمنها التكنولوجيا والتدريب العسكري . بدأت وكالة المخابرات بتزويد المجاهدين بمعلومات الأقمار الصناعية الاستطلاعية عن الأهداف السوفيتية ومواجهة الإتصالات السوفيتية . درّبت الوكالة المجاهدين على أعمال التخريب، والقنص، وتكتيكات حرب العصابات، ومتفجرات الـ C-4، وزوّدتهم أيضاً بالـ C-4، والقذائف المضادة للدبابات، وصواريخ ستنجر المضادة للطائرات (وهذه حققت انقلابا في جسامة خسائر القوات الجوية السوفيتية)، وتجهيزات أخرى وتدريب سرّي .

مع عام 1987 حصل ارتفاع دراماتيكي في المساعدات العسكرية حيث بلغت 65,000 طن سنوياً، مع سيل لا ينقطع من اختصاصيي البنتاغون والسي آي إيه، الذين كانوا يسافرون إلى موقع سرّي للمخابرات الباكستانية على الطريق الرئيسي قرب روالبندي في باكستان (واشنطن بوست – 19/تموز/1992) .

وبين عامي 1978 و 1992، وهي فترة حكم الحزب الديمقراطي الأفغاني، قامت واشنطن بإيصال نحو أربعة ملايين دولار لجماعات المجاهدين . وكانت خطة بريجنسكي هي العمل على تكوين حركة دولية يمكن أن تتولى نشر الأصولية الإسلامية في وسط آسيا، وزعزعة الاتحاد السوفيتي على نحو ما كتب في مذكراته.

مؤامرة: أسقطت أمريكا الحكومة العلمانية في أفغانستان .. وجاءت بحكومات التطرّف "الإسلامي" .. هكذا:

وضعت الحكومة العلمانية في أفغانستان إطارا لبرنامج إصلاحي تضمّن إلغاء النفوذ الإقطاعي في أقاليم الدولة، وحرّية العبادة، والحقوق المتساوية للنساء، ومنح الحقوق التي كانت منكورة حتى ذلك الوقت لمختلف الأقليات الإثنية . وتم إطلاق سراح ثلاثة عشر ألفا من المسجونين . كما أُحرقت علنا ملفات الشرطة.

وفي ظل النظام القبلي والإقطاعي كان متوسط العمر لا يتجاوز خمسة وثلاثين عاما، وكان واحدا تقريبا من بين كل ثلاثة أطفال يموت خلال مرحلة الطفولة . كان تسعون بالمائة من السكان يعانون من سوء التغذية، ووفرت الحكومة الجديدة الرعاية الطبية المجانية في أكثر المناطق فقراً . وأُلغى نظام العمل بالسخرة، وبدأ تنفيذ حملة جماعية شاملة لمحو الأمية. وحصلت النساء على مكاسب لم يُسمع بها من قبل، "فمع نهاية الثمانينات كان نصف طلبة الجامعة من النساء، وكان النساء يشكلن نسبة أربعين في المائة من عدد الأطباء في أفغانستان، وسبعين في المائة من المعلمين، وثلاثين في المائة من موظفي الخدمة المدنية .

مؤامرة مع سبق الإصرار والترصّد: اقرأ بيان السفارة الأمريكية في أفغانستان عام 1979 عن الخسائر "الجانبية" المتوقعة من إسقاط أمريكا للحكومة العلمانية !!!!!

في صيف 1979، أصدرت وزارة الخارجية الأميركية مذكرة عرضت فيها موقف الحكومة الأميركية من الوضع بوضوح شديد لا علاقة له بِكَمْ هي حديثة عقلية حكومة تاراقي ولا كمْ هم إقطاعيون خصومها المجاهدين. إنّه مقطع آخر سوف يخجل منه الأحفاد الأميركان:

ففي أغسطس عام 1979، ذكرت السفارة الأمريكية في كابول في تقرير لها: "إن مصالح واسعة النطاق للولايات المتحدة يمكن خدمتها في حال سقوط (حكومة حزب الشعب الديمقراطي الأفغاني) على الرغم مما يمكن أن يعنيه ذلك من انتكاسات بالنسبة للإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية في افغانستان.. إن إسقاط حزب الشعب الديمقراطي الأفغاني سيظهر لباقي دول العالم، خصوصاً دول العالم الثالث أن وجهة نظر السوفييت حول حتمية المسار الإشتراكي للتاريخ غير صحيحة" (!!)

وعلى ذلك فإن واشنطن قد بدأت علاقة فاوستية مع البعض من أكثر المتعصبين وحشية على وجه الأرض، رجال مثل قلب الدين حكمتيار تلقوا من وكالة المخابرات المركزية (سي . آي . إيه) عشرات الملايين من الدولارات . وكان ما يميّز حكمتيار هو التجارة بالأفيون والقذف بالمواد الكاوية على وجوه النساء اللاتي يرفضن ارتداء النقاب . ولدى دعوته لزيارة لندن عام 1986، كان الترحيب من جانب رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر باعتباره "مقاتلا من أجل الحرية" 

973 سرمك 4

(صورة: رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر استقبلت حكمتيار في لندن باعتباره "مقاتلا من أجل الحرية")

973 سرمك 5

1- هذا حال المرأة الأفغانية قبل إسقاط أمريكا للحكومة العلمانية

973 سرمك 6

(2). وهذا حال المرأة الأفغانية بعد نجاح أمريكا في إسقاط الحكومة الأفغانية وتنصيب حكومة "المقاتلين من أجل الحرية والذين يحملون قيم الآباء الأمريكان المؤسسين الأوائل" حسب وصف الرئيس رونالد ريغان:

973 سرمك 7

(صورة: إعدام امرأة أفغانية بالبندقية في ملعب رياضي في ظل حكومة المقاتلين من أجل الحرية الذين يحملون قيم الآباء الأمريكيين المؤسسين الأوائل كما وصفهم الرئيس رونالد ريغان)

973 سرمك 8

(صورة لمقاتل أفغاني من أجل الحرية يجلد امرأة أفغانية وهو يحمل قيم الآباء الأمريكان المؤسسين الأوائل حسب وصف الرئيس رونالد ريغان)

الدكتور حسين سرمك حسن

16- حزيران – 2019

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (7)

This comment was minimized by the moderator on the site

التخلف و الجمود الذي ورثه الاسلام السياسي عن الحكومات المعادية للشرق مشكلة تفضح تعارض الارثوذوكسية الشرقية مع التزمت عند المسلمين.
العداء ليس مقنعا و له عدة جوانب بينها جانب تاريخي يتراكم في اللاوعي او الوعي الباطن. و جانب مقصود تحركه اطماع الاستعمار لنعب ثروات المشرق و لاحباط المشروع الروسي.
و هنا اعرد لنغمتي الاساسية. شعوبنا غير مهيأة لتقبل النموذج السوفييتي و لديها تحسس من النموذج الروسي. و يبدو ان سجل الشرق بحقوق الانسان يدفع الشعوب لاختيار اهون الشرين. و هو الديمقراطية الغربية .
المشكلة انها ديمقراطية مصابة بالعور و العرج. فهي لتحسين اوضاعنا تغرقنا ببحور من الدم.
و التقصير اولا و اخيرا فبنا،
فنحن لا نعرف كيف نبني صداقات غير نفعية و على اساس التكامل. و جرثومة التخلف تنخر فينا ليبتلع الجار جاره و الاخ اخاه. بمنطق قبلي و اناني غريب.
مع الدكتور سرمك ان ما جرى ليس فرضا للديمقراطية و لكن حرب ضد سياسة السوفييت ثم الروس. و
و كل ما علينا هو تقوية برامجنا و مشاريعنا لسحب البساط من تحت الة البروباغاندا الغربية.
و الحقيقة الغرب ليس شرا مطلقا. و يمكن ان تبحث فيه عن اصدقاء و تنتظر دورهم لخلق ظروف افضل.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية طيبة و سلام
تحية و سلام و احترام
[وأحدث هذه الصيحات هو الجامعة الإسلامية فى تل ابيب لدراسة الإسلام والمذاهب...] انتهى
من مقالة: السفير عبد الله الاشعل :صحيفة رأي اليوم
"الابعاد السياسية لفتنة الشيعة و السنة في اطار المؤامرة على العالم الاسلامي"
https://www.raialyoum.com/index.php/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%A9/
....................
دمتم بتمام العافية

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

كل ما تقوم به أمريكا من تحركات مبني على ملعومات استخباراتية بالدرجة الأولى ومن ثم على استراتيجيات موضوع مسبقاً تتغير تغيراً "ديناميكياً" مع التغيرات غير المتوقعة للطرف المستهدف. والجواسيس المزدوجين كان لهم دوراً كبيراً في التغيير وكانت برلين الشرقية ملتقى الجواسيس غير المعلن آنذاك.
في أفغانستان لا تختلف العملية كثيراً... كان لدى المخابرات الأمريكية معلومات تشير إلى تحركات من قبل الأتحاد السوفيتي للسيطرة على مناطق مجاورة للهند والباكستان وتكون قريبة من إيران أيضاً لدعم الحزب الشيوعي الإيراني(توده) وأيضاً إنتقاما لمصدق الذي ثار على بهلوي واستلم السلطة بعد هروب الشاه. وكان للمخابرات الأمريكية دوراً بالغاً في اسقاط نظام مصدق. وكذلك إيجاد توازن جيولوجستي بين باكستان والهند.

وعندما دعمت المخابرات الأمريكية التيار الأسلامي في أفغانستان كانت تريد ضرب عصفورين بحجر. دفع الروس لأحتلاال افغانستان أولا بطريقة غير مباشر وتسريع تطبيق قرار قد تم اتخاذه من قبل الإتحاد السوفيتي لتغيير النظام في أفغانستان ولكن لم يتم تحديد وقته، وهذه القطعة التي كانت تنقص (الپزل) لتكتمل الصورة عن المخابرات الأمريكية فقاموا بإخراج الضب من جحره وراحوا يدعمون الأسلاميين كقوة فكرية (ضد الإلحاد الشيوعي) وقوة عسكرية هائلة مدعومة بقوة روحية (قوة الإيمان العقائدي) والتي لا يمتلكها أي عسكري غربي.

وهكذا تكون الدول لعبة بيد أجهزة الأستخبارات، بل حتى زعماء تلك الدول سواء الأمريكية أو الروسية أو أي دول غيرها هم دمى تحركها المخابرات.

والحديث يطول دكتور لكنك فتحت قريحتي، وما كنت سأدس أنفي والخوض في هذا الحديث لولا مقالاتك.

فأنا مغرم بترجمة الأدب وبعيد جداً عن بحر السياسة

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حسين سرمك حسن
ودّاً ودّا

المؤامرة أكبر بكثير من حصرها في محاولة شرذمة المنطقة .
المؤامرة هدفها السيطرة على العالم كله ومسخه بالشكل الذي
يخدم خطة مرسومة مسبقاً ويراد تنفيذها على مراحل .
في الإتحاد السوفييتي السابق وفي سبعينيات القرن الماضي
نشر باحث سوفييتي دراسة بعنوان : التاريخ علمٌ أم قصص خيالية
ولم يترجم هذا البحث الأكاديمي الرصين إلا قبل سنوات وحاول
الإعلام الغربي تجاهله كليّاً إلا ان بعض الشباب الأوربي والأميركي
سلطَ الضوء على المتاب في يوتيوبات يجدها من يطلبها على الشابكة
العنكبوتية ولو ان هذا الكتاب ( سبعة مجلدات ) وجد من يترجمه الى العربية
فربما تثور عاصفة من الجدل في الأوساط الثقافية العربية فما ورد في
هذا الكتاب يمس كل التاريخ بما فيه تاريخنا ويثبت كما يقول الذين لخصوا
الكتاب كيف ان المؤامرة التي قادها من سرقوا التاريخ في القرن السادس عشر
ومطلع السابع عشر قد غيرت كل شيء وخلطت الحابل بالنابل واخترعت من
التواريخ والأسماء في التاريخ ما طمس الحقيقة لصالح رواية أرادها المزورون
لتاريخ العالم وما زالت هذه الرؤية التي خطفت التاريخ هي السائدة حتى تحولت
الى مسلمات عند الجميع وسأضع هذا الرابط عسى أن يكون فاتحةً لمن يريد أن
يتوغل أكثر في معرفة هذا الكتاب الذي أشاد به عدد كبير من الباحثين في الغرب .
https://www.youtube.com/watch?v=feIktRK8TSk

ولا بد من الإشارة الى ان لديفيد آيك صاحب كتاب السر الأكبر عدد كبير من اليوتيوبات
على الشابكة يثبت فيها بما لا يقبل الشك المؤامرة بالأرقام والأسماء ولاسيما العنصر
الصهيوني المساهم الأكبر في هذه المؤامرة مالياً وفكريا .
دمت صوتاً يفضح المؤامرة بعناد يا استاذ حسين وبوركت جهودك .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا جزيلا أخي الشاعر المبدع الأستاذ جمال مصطفى على لطفك ومشاعرك النبيلة وملاحظاتك القيمة. وقد تابعت الرابط الذي أرسلته وما كتب عن كتاب المؤلف الروسي أناتولي فومينكو في الويكيبيديا فوجدت ما يؤكد رأيك في أنه كتاب خطير .. بل خطير جدا. ويجب قراءته –حتى لو اختلفنا معه - لأنه يقلب كل مسلماتنا عن تاريخ أورويا والشرق الأوسط ويكشف وجود نظرية مؤامرة تاريخية هائلة في إعادة كتابة تاريخ الحضارات الرومانية واليونانية والمصرية في العصور الوسطى. يبدو أن نظرية المؤامرة أوسع واشمل مما كنت أنا شخصيا اتصوره. أدعو جميع السادة القراء إلى قراءة موجز عن هذا الكتاب في الويكيبيديا.
تقبل فائق احترامي
حسين

حسين سرمك حسن
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حسين سرمك حسن
ودّاً ودّا

بين يديك العارفتين أربعة روابط كفاتحة لعدد كبير من الروابط يجدها مَن يبحر في الشابكة العنكبوتية
وأحب أن أشير هنا الى انني انشغلت عاماً كاملاً في تتبع وسماع ومشاهدة العشرات والعشرات من هذه
الروابط وبعضها سمعته وشاهدته مرات ومرات لأن المحتوى خطير وخطير جداً فهو قد لا يقنع تماماً ربما
ولكنه يرج القناعات الراسخة القديمة رجّاً .
شباب وكهول من اوربا واميركا واستراليا يسعون بكل ما أوتوا من حماس لفضح الماسونية والصهيونية
والكارتلات المتحكمة بالبنوك والصناعات الكبرى وهذا يضفي على جهودهم الفردية مصداقية كبرى .
لا أحد أخبرنا من دكاترة التاريخ الرسمي عن الفيضان الطيني من قبل لولا هؤلاء الشباب ولا أحد
أخبرنا عن قطارات الأيتام في القرن التاسع عشر في اميركا لولاهم وهم يواصلون فضح التاريخ الرسمي
بالحجج
والصور والأرقام .
هذه عينات من الروابط

https://www.youtube.com/watch?v=qJ2q5t6Vp_Y

https://www.youtube.com/watch?v=vf4IlAs1WDE

https://www.youtube.com/watch?v=PzD7ken0rnE

https://www.youtube.com/watch?v=8cIJEbJ9BrM

دمت في أحسن حال يا استاذ حسين

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً جزيلا أخي الأستاذ جمال مصطفى

حسين سرمك حسن
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4667 المصادف: 2019-06-16 05:45:41