 قضايا

المثلية الجنسية من منظوري الدين والعلم (1)

قاسم حسين صالحالحدث

في (17 / 5/ 2020) رفعت بعثة الأتحاد الأوربي علم (قوس قزح) الخاص بالمثليين على بنايتها في بغداد، واحتجت وزارة الخارجية العراقية واصفة هذا التصرف بأنه يشكل (مساسا بالمباديء والقيم الأخلاقية)، وردت البعثة بأن رفع العلم جاء للأحتفال بـ(اليوم العالمي ضد رهاب المثلية الجنسية ورهاب التحول الجنسي).. واثار هذا التصرف جدلا في العراق على المستويين الرسمي والشعبي بين مؤيد له بحجة أن المبنى يعد تابعا للدولة ولها حق التصرف مثل ما يحق لمبنى السفارة العراقية في اية دولة كانت رفع ما تشاء، وبين من ادانه عبر تغريدات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مرفقة بهاشتاغ "#كلا_لعلم_المثليين_بالعراق، وبين ساخر يقول:إن على العراقيين مراقبة "ميول الحكومة للسرقات" بدلا من "مراقبة حرية وميول الآخرين الجنسية".

واراد حكّام الأسلام السياسي بهذا الأجراء اظهارنا للعالم باننا نظيفون مما يعدّونه دعارة وفاحشة مستوردة من الغرب الكافر، مع أن هذه الدعارة والفاحشة كانت شائعة في زمن الدولة الاسلامية العباسية والعثمانية، وفي بغداد تحديدا.

واحد اهداف هذه الدراسة هو الكشف عن الحقيقة التي شوهها التاريخ. فنحن لسنا مع هذا او ضد ذاك، ولسنا ملتزمين بالمحرّمات في التفكير.. فلا قضية محرّمة على الفكر وله ان يعمل فيها ما يشاء بهدف الوصول الى الحقيقة، ولا يهمه ان يرجمه المتعصبون بحجر او يكفّرونه.. وكثيرون في تاريخنا قتلوا وآخرون أحرقت كتبهم بتهمة الكفر والزندقة، لأنهم ظلوا مخلصين للحقيقة.. وصاروا شهداءها، بمن فيهم من استشهد بكاتم الصوت في زمن حكم أحزاب الأسلام السياسي.

خلفاء عرب.. مثليون

يوثق التراث الأسلامي بمراجع توصف بالثقة والمصداقية ( الأمام الطبري، السيوطي، شمس الدين الذهبي، والمسعودي) روايات عن خلفاء عرفوا بممارستهم الجنس مع الغلمان بل وعشقهم للصبيان المرد.ويتفق أغلب المؤرخين على أن زمن حكم الدولة العباسية شهد شيوع (أزدهار بتعبيرهم) المثليين الجنسيين، اذ يذكر الطبري أن الخليفة الأمين "طلب الخصيان وأتباعهم وغالى بهم وصيّرهم لخلوته في ليله ونهاره، ورفض النساء الحرائر والإماء"، وأن والدته حاولت، بعد ان عجزت عن نصحه، أن تبعده بأن جاءت له بفتيات يشبهن الغلمان وفشلت ايضا.والأكثر أنه كان يتباهى بعشقه لغلام يدعى "كوثر" ويتغزل به شعرا :

(كوثر ديني ودنياي وسقمي وطبيبي.. أعجز الناس الذي يلحى محبا في حبيب.)

ولم يكن الأمين بن هارون الرشيد هو أول المثليين من الحكّام المسلمين العرب، اذ سبقه خلفاء امويون، اشهرهم الوليد بن يزيد بن عبد الملك الذي وصفه السيوطي بـ(الخليفة الفاسق)، واقبح فسقه أن اخاه سليمان قال عنه بعد مقتله "لقد راودني عن نفسي".لكن الخلفاء العباسيين كانوا الأشهر، فرغم ان المأمون عرف بعشقه للنساء فانه يشاع عن تعلقه بغلام يدعى "مهج"، فيما كان للخليفة المتوكل عشيق يسمى "شاهك".. وكذا الحال مع الخليفة المعتصم، الذي كتب عنه المسعودي في (مروج الذهب) انه كان لديه اربعة آلاف غلام من الأتراك ألبسهم "أنواع الديباج والمناطق والحلي المذهبة".

ولم يتوقف الأمر عند حُب الخلفاء للغلمان والمُرد، بل تصفه مراجع التراث بأنه كان اتجاهًا جنسيًا شائعًا بين النخبة والعامة ايضا. وقد خاض الشعراء والأدباء في المقارنة بين اشتهاء الغلمان واشتهاء النساء، بينهم ابن أبي بغل بقوله : "وإلا فالصغار ألذ طعمًا.. وأحلى إن أردتَ بهم فعالًا" يقصد تفضيله للمُرد في المواطأة، وأبو نوّاس الذي له رأي يُنصف المُلتحين بقوله: "قال الوشاة: بدت في الخد لحيته.. فقلت: لا تكثروا ما ذاك عائبه/ الحسن منه على ما كنت أعهده.. . والشعر حرزٌ له ممن يطالبه".

ومن مفارقات ذلك الزمان ان وصل الذوق الى تفضيل الغلمان على النساء وقياس جمال المرأة بجمال الغلام!، كقول بن الحباب:( لها زيّ الغلام ولم أقسها، اليه ولم أقصّر بالغلام). ويعلّق الجاحظ على ما شاع بين شعراء وأدباء عصره في تفضيلهم للغلمان على النساء بقوله:" "إن من فضل الغلام على الجارية، أن الجارية إذا وُصفت بكمال الحسن قيل‏:‏ كأنَّها غلام ووصيفةٌ غلامية".

وهناك روايات تفيد ان المثلية الجنسية كانت موجودة لدى العرب قبل الاسلام ويستشهدون بما ورد في القرآن (ويطوف عليهم ولدان مخلدون كأنهم لؤلؤ مكنون) ليؤكدوا ان العرب قبل الآسلام كانوا يشتهون الغلمان، فيما يعزوها باحثون الى الفتوحات الاسلامية واختلاطهم بحضارات فارسية وهندية واوربية وافريقية.. مع أنه لا يوجد ما يؤكد عن شيوع المثلية الجنسية في تلك الأقوام.

استطلاع رأي

من عادتي انني استطلع الرأي في الظواهر الاجتماعية والاخلاقية.. والخلافية ، فتوجهنا بهذا الاستطلاع:

(كان الخليفة الأمين بن هارون الرشيد، مثلي الجنس "رفض النساء الحرائر والإماء"، وأن والدته حاولت، بعد ان عجزت عن نصحه، أن تبعده بأن جاءت له بفتيات يشبهن الغلمان وفشلت ايضا.

ورغم ان المأمون عرف بعشقه للنساء فانه يشاع عن تعلقه بغلام يدعى "مهج"، فيما كان للخليفة المتوكل عشيق يسمى "شاهك".. وكذا الحال مع الخليفة المعتصم، الذي كتب عنه المسعودي في (مروج الذهب) انه كان لديه اربعة آلاف غلام من الأتراك ألبسهم "أنواع الديباج والمناطق والحلي المذهبة"

ما أسباب ذلك من وجهة نظرك؟)

تحليل الاجابات

ساهم في الأجابة اكثر من (450) بينهم اكاديميون ومثقفون عرب. وتوزعت الأجابات على خمسة مواقف.

الأول: يقر بوجود تلك الظاهرة ويعزوها لجملة اسباب اليكم نماذج منها:

- د. جلال الجبوري . يبدو ان القضية مرتبطة بالترف المادي والفكري وتجربة اشياء جديدة ولا علاقة لها بالتفكك والانحلال حسب معايير تلك المرحلة بدليل ان الدولة كانت من اكثر مناطق المعمورة تقدما وتطورا.

- جليل الجشعمي. 1.خليفة الله على الارض تعني كل شيء مباح له ما دام هناك رجال دين يشرعون له ما يحب. 2 . المتع والاستمتاع في الجنس لا حدود له، فبعد ان اكتفى من الجواري توجه نحو الغلمان. 3 .طبيعة حياة الملوك والامراء وعامة الناس كانت مدعاة للتفاخر من خلال وجود اسواق بيع الغلمان والجواري.

- صلاح عباس. كانت في العصر العباسي بنات جميلات يضعن خطوطا بلون اخضر غامق بمكان الشارب عند الفتيان يطلق عليهن الغلاميات.

- عبد الامير الزاملي. هؤلاء هم الطغاة والذين لا يستحقون المنصب يكون سلوكهم غير اخلاقي.

- متعب خلف الريشاوي. ما خفي كان اعظم. الخلفاء العباسيون من اسوأ الناس خلقا . والمصيبة البعض يدافع عنهم ويقول الشعوبيين الفرس.. السيوطي عربي دمشقي، الذهبي عربي مصري، والطبري افضل المؤرخين. هل قراتم كم انفق المأمون في زواجه من بوران، وكم تكلف حفلات الزواج من الاموال. تاريخهم يخجل الانسان من سرده.

- حسين رحيم. انا لا ارى ما يخجل في هذا التاريخ لسبب بسيط انها السلطة تبيح لنفسها اشياء وتمنعها عن العامة وهي امور ما زالت موجودة الى الان ولكل تاريخ معطياته الاخلاقية.

- موفق خضر ولي. الاسباب.. الثراء الفاحش الذي يوصل الى جنون العظمة، ولكن هل هكذا تصرفات تخرج من مؤمن ملتزم دينيا؟. بالتاكيد لا، وبذلك استنتج ان عظمة الدولة الاسلامية في عصرهم لم تكن نتاج الالتزام الديني بل نتاج الانفلات الديني.

- د ثائر الدباغ. هذه حقيقة وليست خيالا، وقلتها بربط الواقع. اغلب ساسة العراق هم مثليون لما فيهم من عدوانية وعنف وكره لشعبهم.

- طالب الزبيدي. اغلب الملوك يتمتعون بهذه النزوات، واصبحت موروثا واتكيت لهم. وفي القرون الاخيرة من ملوك الدولة العثمانية، يمتازون بحضور المثليين ويعملون مع النساء في القصر ومنهم من يمتاز بالدهاء.

الموقف الثاني: انكر وجود تلك الظاهرة.. اليكم نماذج منها:

- د.عبد الحميد عرعور – السعودية. هذه هرطقة يا استاذي الفاضل من هراطقة الشعوبيين لا اصل لها من الصحة على الاطلاق.

- د. احمد المعمري- اليمن . كثير مما ورد في مروج الذهب لا يعتد بها، وكثير من كتب التاريخ كانت تقولات وتخرصات، ولكن هذا لا يمنع من وجود فساد واستبداد.

- هدى العزاوي. لا اصدق.هذا تشويه صريح، واكيد هذا كيد ومكر من الفرس المجوس.

- اياد الهاشمي. لقد افلح الفرس حقا بان جعلوا العرب يتهمون اجدادهم الذين افنوا حياتهم بالفتوحات ونشر الحضارة الاسلامية، وهذا ما يغيض الفرس لأن العدو الاول ومروغ انوفهم بالتراب وكسر شوكتهم ومبدد امبراطوريتهم هو الاسلام وقادته.

الثالث: قدم تفسيرات علمية لتلك الظاهرة.. مثل:

-  حسين محمد الجبوري. الانحرافات الجنسية اسبابها فسلجية وتربوية وهي قديمة قدم الزمان.

- دكتور فراس -اخصائي نفسي. احد الاسباب هو التعرض للتحرش الجنسي اذ ان الغالبية من المثليين كانوا ضحايا للتحرش الجنسي في طفولتهم.

- عدي الخالدي. الشذوذ جينات، وكل شخص عنده هرمونات انثوية وذكرية اذا تغلب احدها على الاخر حصل الشذوذ، واحياتا تكون بسبب البيئة، والخلفاء كانت لهم الجاريات وما ملكت ايمانهم، واعتقد الملل وحب التغيير كان السبب.

الموقف الرابع: كان له موقف الناقد لما كتبه المعلّقون.. هذه نماذج منها:

- سالم بخشاي المندلاوي. قراءة سريعة للمداخلات نستشف منها حجم الخلافات والضغائن، وفقدان البوصلة بين الجماهير، وهذا هو سر الضعف فينا. لو كنا نمتلك الشجاعة ونضع النقاط على الحروف ونعطي كل ذي حق حقه لما وصلنا الى هذه الفوضى في الطروحات والرؤى.

- رعد احمد خضر. الى السادة المعترضين على توصيف بعض الخلفاء بالمثلية الجنسية.لماذا علينا ان نعتقد بان كل الخلفاء من معاوية لآخر خليفة عباسي هم ملائكة ومثاليون، وان اي اعتراض لحقيقتهم السيئة -ان وجدت -هو مس بالامة والدين!

وضمن هذا الموقف.. عتب علينا أساتذة كانوا طلبتي، ومحبون رأوا ان هذا المنشور لا يليق بنا وبتاريخنا العلمي والثقافي.

الموقف الخامس: سب وشتم وكلام بذيء يدل على ان الانفعالات تتحكم بفئة واسعة من العراقيين، وانهم دوغماتيين ومتطرفيين في التعصب المعتقدي، وتلك من افرازات حكومات ما بعد التغيير.

تعليقات ساخرة

- طالب الصراف. هذولة من زمان رافعين علم القوس قزح

- طه رشيد. فاسدين من البيضه.. هههه للمزاح فقط

الحلقة الثانية عن الأسلام والمثلية الجنسية وموقف العلم منها.

 

أ. د. قاسم حسين صالح

مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للمفكر المتالق الدكتور قاسم حسين صالح بمناسبة هذا البحث العلمي الماتع، الذي يُعدّ نموذجاً للبحوث العلمية الرصينة، وتمنياتي له بالصحة والعطاء.
علي القاسمي

علي القاسمي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5018 المصادف: 2020-06-01 13:01:23