 قضايا

عائلة اللغات القوقازِيَّة الشماليَّة الغربِيَّة

وتسمى أيضاً عائلة اللغات الأبخازيَّة ـ الأديغيَّة

تنتشر الشعوب التي تتكلم بلغات هذه العائلة اللغويَّة على الضفاف الشرقيَّة للبحر الأسود. تضم هذه العائلة اللغويَّة مجموعتين لغويتين أساسيتين هما:

مجموعة اللغات الأبخازِيَّة ـ الأباسينِيَّة

(وتشمل على: 1.اللغة الأبخازِيَّة  و 2.اللغة الأباسينِيَّة)

مجموعة اللغات الشركسِيَّة ـ الأبيشِيَّة

كانت هذه المجموعة من اللغات  تتكون من لهجات مختلفة تَطَوَّرت في الفترة بين القرنين الثالث عشر والرابع عشر لتتبلور منها كل من اللغتين التاليتين:

ــ اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة و ــ اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة  بالإضافة إلى

ــ اللغة الأبيشِيَّة، وهي لغة منقرضة.

يتكلم باللغات الحيَّة لهذه المجموعة قرابة المليونين إنسان ينتشرون في دول وجمهوريّات مختلفة كما موضح أدناه.

اللغة الأبخازِيَّة

اللغة الأبخازِيَّة: إحدى لغات عائلة اللغات القوقازِيَّة الشماليَّة الغربِيَّة/

التي تسمى أيضاً عائلة اللغات الأبخازيَّة ـ الأديغيَّة/ ومنها اللغة الأبخازِيَّة.

التسميَّة باللغة الأم: تسمى اللغة الأبخازيَّة عند الناطقين بها باسم أبسوا أو  أزيغا (Apsua/ Asega).

تأريخها نشوئها وتطورها: يرجع تأريخ الأبخازييون ولغتهم إلى الألف الرابع ق.م..

كان للأبخازييون علاقات تجاريَّة مع اليونانييون منذ بدايات الألف الأوَّل ق.م، وتمت الإشارة إلى ذلك مراراً في مؤلفات اليونايين. إستعان الأبخازييون منذ القدم باللغة الجورجيَّة لتوثيق معاملاتهم حيث إسْتُخْدِمَت اللغة الجورجيَّة ومعها اللغة اليونانيَّة قبل التأريخ الميلادي للمراسلات الرسميَّة وغير الرسميَّة  في منطقة أبخازيا. مع نهايات القرن التاسع الميلادي إقتصر الإستخدام على اللغة الجورجيَّة. في القرن الثامن للميلاد توحَدَت مختلف القبائل الأبخازيَّة لتشكل القوميَّة الأبخازيَّة التي تمكنت من بناء مملكة أبخازيا. نهاية القرن العاشر توحدت هذه المملكة مع مملكة جورجيا لتشكيل المملكة الأبخازيًّة ـ الجورجيَّة، التي إستمرت حتى القرن الثالث عشر وتم إنهائها بعد إن تعرضت للغزو المنغولي. في القرن السابع عشر خضعت هذه المناطق لسيطرة الإمبراطوريَّة العثمانيَّة. 

منتصف القرن التاسع عشر خضعت مناطق القوقاز لسيطرة القيصريَّة الروسيَّة وتم إستخدام اللغة الروسيَّة وأبجديتها السيريليَّة في المراسلات الرسميَّة وبقي هذا الأمر سائداً حتى نهايات القرن التاسع عشر. بداية القرن العشرين أصبحت اللغة الأبخازيَّة لغة مكتوبة ومستقرة وعاشت أفضل مراحل تطورها وإنتعاشها بعد ثورة أكتوبر 1917 حيث تحولت أبخازيا عام 1921 إلى واحدة من جمهوريَّات الإتحاد السوفياتي سابقاً وإستمر هذا الحال حتى عام 1931 حيث ألحِقت أبخازيا بجمهوريَّة جورجيا وأجبر الأبخازيين على إستخدام اللغة الجورجيَّة في مراسلاتهم الرسميَّة وعلى إستخدام الأبجديَّة الجورجيَّة في كتابة لغتهم وأصبح الأطفال الأبخازييون يتعلمون اللغة الجورجيَّة بدلاً من لغتهم الأم. بعد إنفصال أبخازيا عن جورجيا عام 1991 عادت الحياة مجدداً إلى اللغة الأبخازيَّة وأصبحت اللغة الرسميَّة لهم وًصار الأطفال يتعلمونها في المدارس ويستخدمونها في الجامعة.

مخطوطاتها الأثريَّة: لا توجد آثار لغويَّة تذكر للغة الأبخازِيَّة.

أماكن إنتشارها: اللغة الأبخازِيَّة هي لغة الأبخازييون ومعهم الأباضة في جمهوريَّة أبخازيا (وهي جمهوريَّة مستقلة بعد إعلان إنفصالها عن جورجيا) ويتركزون في مدينة سوخومي عاصمة أبخازيا على السواحل الشرقيَّة للبحر الأسود وكذلك على إمتداد الضفاف الغربيَّة لنهر أنغوري الذي يجري في جمهوريَّة جورجيا. تبلغ  نسبة الأبخازيين في هذه الجمهوريَّة أكثر من 50% من مجموع السكان. هاجرت مجاميع كبيرة من الأبخازيين في زمن القيصر خلال فترة الحرب الروسيَّة على مناطقهم وتوجهوا نهاية القرن التاسع عشر إلى تركيا ودول عربيَّة وإستقرّوا هناك بحكم إعتناقهم للديانة الإسلاميَّة. تنتشر اللغة الأبخازِيَّة أيضاً في مناطق متفرقة من روسيا (11 ألف) وكذلك في جورجيا في منطقة أدشاريا وفي أوكرانيا وسوريا والأردن وفي تركيا يتواجد 15 ألف من الأبخازيين إنصهر معظمهم مع الأتراك ولم يبق منهم إلا 4 آلاف حافظوا على لغتهم.

عدد الناطقين بها: يتكلم باللغة الأبخازِيَّة أكثر من 120.000 إنسان.

لهجاتها: هناك لهجات مختلفة في اللغة الأبخازِيَّة منها:

لهجة آبشوج (Abschuj) ولهجة سامورزاكان (Samurzakan) في الجنوب

ولهجة بزيب (Bzyb) واللهجة البسيبيَّة (Bsybisch) في الشمال.

مكتوبة أم غير مكتوبة: لم تعرف اللغة الأبخازيَّة الكتابة إلا في فترات متأخرة. وإنَّ أوَّل محاولة لكتابتها إعتمدت على إستخدام الأبجديَّة العربيَّة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ولم يُكْتَب لها النجاح.

ــ عام 1862بعد إن خضعت أبخازيا تحت سيطرة القيصريَّة الروسيَّة كُتِبَت هذه اللغة بأبجديَّة خاصة وُضِعَت لها بالإعتماد على الأبجديَّة السيريليَّة، التي تُكتَبْ بها اللغة الروسِيَّة وضعها السيد بيتر أوسلار (Peter von Uslar) أحد ضباط  القيصر الروسي وكانت تتألف من 37 حرفاً، إلا أنها لم تفي بالغرض المطلوب حيث لم تتمكن من إستيعاب المنظومة الصوتِيَّة  الكبيرة للغة الأبخازِيَّة.

ــ عام 1926 تم تطوير هذه الأبجديَّة لتشمل على 55 حرفاً.

ــ عام 1928 تم الإنتقال إلى الأبجديَّة اللاتِينِيَّة سَوِيَّة مع البعض من       اللغات القوقازيَّة ولغات التورك على أعقاب مؤتمر باكو.

ــ عام 1931 أُلحِقت أبخازيا بجورجيا وفي الفترة من

ــ عام 1938 حتى عام 1954، تم الإنتقال إلى أبجدية مخدرولي. 

ــ عام 1954  تم الإنتقال مجدداً إلى الأبجديَّة السيريليَّة.

ــ عام 1993 خضعت أبخازيا تحت الإدارة الجورجِيَّة وتبعاً لذلك تمت العودة إلى إستخدام الأبجديَّة الجورجيَّة (أبجدية مخدرولي).

ــ 2014 وبعد تقارب أبخازيا مع روسيا مجدداً تمت العودة إلى الأبجديَّة السيريليَّة. يصل عدد الحروف الصحيحة في هذه اللغة إلى 69 حرف، وبالمقابل عدد قليل من حروف العِلَّة، لذلك كان يتعيَّن على الأبخازيين إضافة حروف جديدة إلى منظومات الحروف المُعْتَمَدَة للأبجديات المُختَلِفَة التي كُتِبَت بها لغتهم. وقد صَنَّفَت منظمة اليونسكو اللغة الأبخازيَّة ضمن اللغات المهددة بالإنقراض وذلك بفعل هيمنة اللغتين الجورجيَّة والروسيَّة في مناطق تواجدها.

رسمية/ غير رسميَّة: اللغة الأبخازِيَّة هي لغة رسميَّة و معترف بها إلى جانب اللغة الروسيَّة في أبخازيا (جمهورية مستقلة حديثاً).

معاصرة/ منقرضة: اللغة الأبخازِيَّة لغة معاصرة محكِيَّة ومكتوبة.

معزولة/ غير معزولة: اللغة الأبخازِيَّة لغة غير معزولة ولها صلات مع لغات أخرى ضمن عائلتها اللغويَّة.

محليَّة/ واسعة الإنتشار: اللغة الأبخازِيَّة لغة محليَّة محدودة الإنتشار.

الكود الدولي للغة الأبخازِيَّة:

ISO 639-1 ab   ISO 639-2 abk   ISO 639-3 abk

اللغة الأباسينِيَّة

اللغة الأباسينِيَّة: إحدى لغات عائلة اللغات القوقازِيَّة الشماليَّة الغربِيَّة/

التي تسمى أيضاً عائلة اللغات الأبخازيَّة  ـ الأديغيَّة/ ومنها اللغة الأباسينِيَّة.

التسميَّة باللغة الأم: تسمى اللغة الأباسينِيَّة عند الناطقين بها باسم آبازا (Abaza) (абаза бызшва) وتسمى أيضاً آشووا (Ashuwa).

تأريخها نشوئها وتطورها: كانت قبائل الأباسينِييون حتى القرن الرابع عشر تقطن في أبخازيا إلا أنهم إنتقلوا بعد ذلك إلى المناطق المجاورة، ومن هنا تأتي الأصول المشتركة للغتين الأباسينِيَّة والأبخازِيَّة.

مخطوطاتها الأثريَّة: لا توجد آثار لغويَّة تذكر للغة الأباسينِيَّة.

أماكن إنتشارها: تنتشر اللغة الأباسينِيَّة في جمهورية قاراتشاي ـ تشيركيسين (جمهوريَّة فدرالية في جمهوريَّة روسيا الإتحادِيَّة) في مجموعة من القرى المنتشرة على ضفاف انهر كوبان وكوما وسلنتشوك، وفي تركيا حيث يتواجد أكثر من 10 ألف من بقايا الأباسينيين اللذين إنتقلوا إلى هناك عام 1864 وقد أخذ هؤلاء يتعلمون ويستخدمون اللغة التركيَّة التي طغت على لغتهم الأم. يحصل هذا أيضاً في جمهوريَّة قاراتشاي ـ تشيركيسين حيث أخذت اللغة القبردينيَّة تنتشر بين صفوف الأباسينِيَّين.

عدد الناطقين بها: يتكلم باللغة الأباسينِيَّة أكثر من 45.000 مواطن في جمهورية قاراتشاي ـ تشيركيسين. وتستخدم اللغة الأباسينِيَّة أيضاً من قبل 10.000 مواطن أباسيني في تركيا.

لهجاتها: هناك لهجات مختلفتة في اللغة الأباسينِيَّة أهمها:

ــ لهجة تابانتي (Tapantisch) وينطق بها الأبشوئيون و

ــ لهجة آشّاروا (Aschcharisch) وينطق بها الأشاريون و

ــ لهجة بزشاغ (Bezshagh) وينطق بها البزيشيون

ــ واللهجة الأبشوشيَّة (Abschuisch) وينطق بها الأبشوئيون أيضاً.

إعتُمِدَت لهجة تابانتي في تدوين اللغة  الأباسينِيَّة.

مكتوبة/ غير مكتوبة: كُتِبَت اللغة الأباسينِيَّة لأوَّل مرَّة بالأبجدية اللاتينيَّة من عام 1932 حتى عام 1938 على أعقاب قرارات مؤتمر باكو، ومنذ عام 1938 ولحد الآن تُكُتَب بالإبجديَّة السيريليَّة بعد إضافة حروف جديدة إليها.

رسمية/ غير رسميَّة: اللغة الأباسينِيَّة لغة معترف بها وهي واحدة من 4 لغات رسمية في جمهورية قاراتشاي ـ تشيركيسين.

معاصرة/ منقرضة: اللغة الأباسينِيَّة لغة معاصرة محكيَّة ومكتوبة.

معزولة/ غير معزولة: اللغة الأباسينِيَّة لغة غير معزولة ولها صلات مع لغات أخرى ضمن عائلتها اللغويَّة.

محليَّة/ واسعة الإنتشار: اللغة الأباسينِيَّة لغة محليَّة محدودة الإنتشار.

الكود الدولي للغة الأباسينِيَّة:

ISO 639- 1: --, ISO 639-2: cau, ISO 639- 3: abq

اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة

اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة: إحدى لغات عائلة اللغات القوقازِيَّة الشماليَّة الغربِيَّة/ التي تسمى أيضاً عائلة اللغات الأبخازيَّة  ـ الأديغيَّة/ اللغات الشركسِيَّة ـ الأبيشِيَّة/ ومنها اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة.

التسميَّة باللغة الأم: تسمى اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة عند الناطقين بها قبردايبزا    (Qăbărdeibză) أو كجاخيش (Kjachisch).

تأريخها،  نشوئها وتطورها: تعتبر مناطق القوقاز الشماليَّة بين نهري كوبان وتيريك التي تُشَكِّل اليوم القسم الشمالي من قبردينو ـ بلقاريا (جمهوريَّة فدرالية في جمهوريَّة روسيا الإتحادِيَّة) الموطن الأصلي للقبردينيين. كان للقبردينييون منذ القرن الخامس عشر وحتى عام 1826 إقليم خاص بهم يسمى إقليم قبردا، لكنهم فقدوا إستقلاليتهم بعد تعرضهم للغزو العثماني. بعدها خضعوا لسيطرة القيصريَّة الروسيَّة. تطوَّرَت اللغة الشركسيَّة القبردينيَّة مع نهايات القرن الخامس عشر بعد تمتع القباردانييون بإستقلاليتهم. بعد سيطرة روسيا القيصريَّة عام 1864 على مناطق القوقاز رَحَلَت أكثر من ثلثيّ القبائل الشركسيَّة من مناطق تواجد الشركس الأصليَّة في القوقاز إلى تركيا عاصمة الإمبراطوريَّة العثمانيَّة سابقا لأسباب دينيَّة.

مخطوطاتها الأثريَّة: لا توجد مخطوطات أثريَّة للغة القبردينيَّة.

أماكن إنتشارها: تنتشر اللغة القبردينيَّة في جمهورية قاراتشاي ـ تشيركيسين وهي (جمهورية فيدرالية في جمهوريَّة روسيا الإتحاديَّة) تم إعلان تشكيلها في 1936.12.05 ضمن جمهوريات الإتحاد السوفياتي سابقاً، وتحولت لاحقاً إلى جمهوريَّة فيدراليّة ضمن جمهوريَّة روسيا الإتحاديَّة، بالإضافة إلى تركيا والأردن وسوريا والمانيا.

عدد الناطقين بها: يتكلم باللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة أكثر من مليون مواطن منهم

450 ألف في جمهورية قاراتشاي ـ تشيركيسين  ومناطق أخرى في روسيا و 550  ألف في تركيا و 60 ألف في الأردن و 40 ألف في سوريا و 14  ألف في المانيا وفي ومناطق أخرى.

لهجاتها: تعددت لهجات اللغة القبردينيَّة ومن أهمها:

ــ لهجة تيرك (Terek)،

ــ لهجة بكسان (Baksan) وــ لهجة مالكا (Malka)،

ــ لهجة قبردا (Kabarda) وــ لهجة موزدوك (Mosduk) و

ــ لهجة بيزليني (Besleney) و ــ ولهجة كوبان (Kuban).

مكتوبة/ غير مكتوبة: لا تمتلك اللغة القبردينيَّة أبجدية خاصة بها. كُتِبَتْ لأوِّل مَرَّة بالأبجديَّة العربية بعد إن إعتنقت هذه الشعوب الإسلام. وُضِعت أوَّل أبجدية للغة القبردينيَّة بالإعتماد على الأبجدية العربية وتم الإعتماد على لهجة بكسان في وضع هذه الأبجديَّة التي تتألف من 54 حرفاً وتحولت لهجة بكسان إلى لغة الأدب. جرى العمل بهذه الأبجديَّة حتى عام 1929.

ــ من عام 1929 حتى عام 1939 حصلت محاولات للإنتقال إلى الأبجدية اللاتينيَّة إرتباطاً بما جاء بقرارات مؤتمر باكو. توقفت تلك المحاولات بعد إن تم إلحاق هذه المناطق بالإتحاد السوفيتي سابقاً وتم إستخدام الأبجدية السيريليَّة التي تُكتب بها اللغة الروسيَّة وإستَمَرَّ إستخدام الأبجدية السيريليَّة حتى بعد عام 1991، حيث لا زالت هذه المناطق ضمن حدود جمهوريَّة روسيا الإتحاديَّة.

رسمية/ غير رسميَّة: اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة هي اللغة الرسميَّة  في جمهورية قراتشاي ـ تشيركيسين. معظم السُكّان هنا من الشركس الذين ينتشرون في الوديان جنوب نهر كوبان، وكذلك في شبه جمهورية قبردينو ـ بلقاريا، وهي أيضاً (جمهورية فدرالية في روسيا) إلى الشرق من تشيركيسيا ومعظم سُكّانها من القبرطيين الذين ينتشرون على ضفاف نهري كوبان وتيريَك بين جبال ألبروس وكازبك.

معاصرة/ منقرضة: اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة لغة معاصرة محكيَّة ومكتوبة.

معزولة/ غير معزولة: اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة لغة غير معزولة ولها صلات مع لغات أخرى ضمن عائلتها اللغويَّة.

محليَّة/ واسعة الإنتشار: اللغة الشركسِيَّة القبردينيَّة لغة الشركس القبردينيَّين في أديغيا  بالإضافة إلى تركيا وسوريا والأردن.

الكود الدولي للغة الشركسِيَّة  القبردينيَّة:

ISO 639-1:--,  ISO 639-2: kbd, ISO 639-3: kbd

اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة

اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة: اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة إحدى لغات عائلة اللغات القوقازِيَّة الشماليَّة الغربِيَّة/ التي تسمى أيضاً عائلة اللغات الأبخازيَّة  ـ الأديغيَّة/ اللغات الشركسِيَّة ـ الأبيشِيَّة/ ومنها اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة.

التسميَّة باللغة الأم: تسمى اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة عند الناطقين بها باللغة الأدغيَّة (адыгабзэ [adəgabză).

تأريخها، نشوئها وتطورها: تتكلم باللغة الشركسيَّة أقليات شركسيَّة تتواجد في كل من تركيا وروسيا والأردن والعراق وسوريا حيث يتجاوز العدد الإجمالي للناطقين باللغة الشركسِيَّة بفرعيها القبردينيَّة والأديغيَّة 1.5 مليون إنسان.

مخطوطاتها الأثريَّة: لآ توجد مخطوطات أثريَّة تذكر للغة الشركسِيَّة الأديغيَّة.

أماكن إنتشارها: تنتشر اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة في أديغيا (جمهورية فدرالية في روسيا الإتحاديَّة) للأديغيين وتقع إلى الغرب من جمهوريَّة تشيركيسيا وفي سوريا والعراق والأردن.

عدد الناطقين بها: يتكلم باللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة 500.000 مواطن منهم 125 ألف في أديغيا و 280  ألف في تركيا 45 ألف في الأردن و 25 ألف في سوريا و 20 ألف في العراق وفي أماكن أخرى.

لهجاتها: تعددت لهجات اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة ومن أهمها:

ــ اللهجة التِميرغوجيَّة (Temirgoisch) و ــ اللهجة الهاكوتشيَّة (Hakutschisch) و

ــ اللهجة الأبادشيشيَّة (Abadschechisch) و ــ اللهجة الشمغوشيّة (Tschemguisch) و

ــ اللهجة البدشدوغيَّة (Bdschedugisch) و ــ اللهجة الشبزوغيَّة (Schapsugisch).

مكتوبة/ غير مكتوبة: لا تمتلك اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة أبجدية خاصة بها وقد كُتِبَتْ لأوِّل مَرَّة بالأبجديَّة العربية بعد إن إعتنقت هذه الشعوب الإسلام حيث وُضِعت لها أوَّل أبجدية بالإعتماد على الأبجدية العربية وجرى العمل بها حتى عام 1929. تم إعتماد اللهجة التِميرغوجيَّة في وضع الأبجدية وأصبحت هذه اللهجة لغة الأدب لاحقاً.

من عام 1929 حتى عام 1939 حصلت محاولات للإنتقال إلى الأبجدية اللاتينيَّة كما حصل هذا التوجه مع بقيَّة اللغات القوقازيَّة ولغات التورك على أعقاب مؤتمر باكو في أذربيجان عام 1922. توقفت تلك المحاولات بعد إن تم إلحاق هذه المناطق بالإتحاد السوفيتي سابقاً وتم إستخدام الأبجدية السيريليَّة التي تُكتب بها اللغة الروسيَّة وإستَمَرَّ إستخدام هذه الأبجدية حتى بعد عام 1991.

رسمية/ غير رسميَّة: اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة هي اللغة الرسمِيَّة في منطقة أديغيا (جمهورية فدرالية في روسيا) للأديغيين وتقع إلى الغرب من جمهوريَّة تشيركيسيا.

معاصرة/ منقرضة: اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة لغة معاصرة محكيَّة ومكتوبة.

معزولة/ غير معزولة: اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة لغة غير معزولة ولها صلات مع لغات أخرى ضمن عائلتها اللغويَّة.

محليَّة/ واسعة الإنتشار: اللغة الشركسِيَّة الأديغيَّة لغة تُستَخْدَم من قبل الشركس الأديغيَّين في أديغيا بالإضافة إلى تركيا وسوريا والأردن.

الكود الدولي للغة الشركسِيَّة الأديغيَّة:

ISO 639-1:--,  ISO 639-2: kbd, ISO 639-3: ady

اللغة الأبيشِيَّة

اللغة الأبيشِيَّة: إحدى لغات عائلة اللغات القوقازِيَّة الشماليَّة الغربِيَّة/

التي تسمى أيضاً عائلة اللغات الأبخازيَّة  ـ الأديغيَّة/ ومنها اللغة الأبيشِيَّة.

التسميَّة باللغة الأم: تسمى اللغة الأبيشِيَّة عند الناطقين بها (  t°axə bze) الابشية.

تأريخها،  نشوئها وتطورها: تعتبر السواحل الشماليَّة الشرقيَّة للبحر الأسود الموطن الأصلي للأبيشييون. بلغ تعداد الأبيشييون عند منتصف القرن التاسع عشر 70 ألف مواطن. إتحدت القبائل الأيبيشيَّة مع قبائل الشركس في الحرب التي شنتها روسيا القيصريَّة ضد مناطق القوقاز عام 1817 والتي إنتهت بسيطرة قُوّات القيصريَّة عام 1864 على هذه المناطق.

هاجرت القبائل الأبيشِيَّة إلى تركيا (الدولة العثمانيَّة سابقاً) بعد نهاية الحرب الروسيَّة على القوقاز بعد إن إتخذت هذه القبائل من الإسلام ديناً لها تحت السيطرة العثمانيَّة وإستوطنوا في مناطق غرب الأناضول عند سواحل بحر مرمرة بالقرب من إسطنبول وتعلموا هناك اللغة التركية التي حلَّت محل لغتهم الأم. أما من بقي منهم في روسيا فقد تعلم اللغة الروسيَّة كما تعلم قسم آخر اللغة الأديغيَّة التي تنتشر في أماكن تواجدهم السابقة.

مخطوطاتها الأثريَّة: لا توجد مخطوطات أثريَّة تذكر للغة الأبيشِيَّة حيث أنها كانت من اللغات غير المكتوبة.

أماكن إنتشارها: كانت قبائل الأبيشِييون تنتشر في الأراضي القوقازيَّة بالقرب من مدينة سوتشي في روسيا الإتحاديَّة على السواحل الشرقيَّة للبحر الأسود بين نهري شاكها وشاتشه.

عدد الناطقين بها: كان تعداد الأبيشييون قبل فترة الحرب التي شنتها القيصريَّة الروسيَّة على مناطق القوقاز في بدايات القرن التاسع عشر يقارب ال 50 ألف إنسان. تعتبر اللغة الأبيشِيَّة في الوقت الحاضر في تعداد اللغات المنقرضة حيث توفي آخر الناطقين بها عام  1992 في تركيا.

لهجاتها: لا تعرف لهجات اللغة الأبيشِيَّة.

مكتوبة/ غير مكتوبة: اللغة الأبيشِيَّة لغة غير مكتوبة ولم يتم تدوينها بأيَّة أبجديَّة.

رسمية/ غير رسميَّة: كانت اللغة الأبيشِيَّة لغة محليَّة وغير معترف بها.

معاصرة/ منقرضة: اللغة الأبيشِيَّة هي إحدى اللغات التي إنقرضت في نهايات القرن العشرين دون أن تترك لنا ما يمكن الأستفادة منه لكونها لم تكن من اللغات المكتوبة.

معزولة/ غير معزولة: كانت اللغة الأبيشِيَّة لغة غير معزولة ولها صلات مع لغات أخرى ضمن عائلتها اللغويَّة.

محليَّة/ واسعة الإنتشار: اللغة الأبيشِيَّة واحدة من اللغات المُنقرضة.

الكود الدولي للغة الأبيشِيَّة:

ISO 639-1:--,  ISO 639-2: --, ISO 639-3: uby

 

د. محمد شطب

 

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5059 المصادف: 2020-07-12 02:58:00