المثقف - نصوص أدبية

رغيف الفحم

mohamad almahdiالى اهلنا في

جرادة المغربية


 

رغيف الفحم / محمد المهدي

 

عندما يتفحم الرغيف،

و يصير ارتياد الموت سلطة،

تتوارى خلف اعمدة التوابيت

المبثوثة على حافة الطريق ..

يمسح الموت من على جبينه

سبة القدر .

عندما تتفحم الحياة،

و تكتسي لون الشقاء،

ينهرق الامل على مداخل المناجم ..

و تغادر العبرات على اجنحة الحمائم.

و هذا الفتى الشقي

يلاحق كسرة الخبز ..

و يخفض جناح الذل الى القدر.

كيلا يعاود سيزيف

رحلة السفر !!

واذا ما علا صوت هنا

او هناك خبا و استتر ،

هرول اليه مخبر

و جلاد و عسكر ..

 

محمد المهدي – المغرب

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4213 المصادف: 2018-03-19 13:52:09