المثقف - نصوص أدبية

حزيـن يا وطن ..!!

محمد المهديكم أنا حزين، وكل ما يمور

في خاطري غضب في غضب!

وكم أنت مغبون يا وطنا يترقب فرصة للهرب!

تعال يا وطني لنبحث سويا عن وطن!!

هيا لنركب سويا

قاربا للنجاة من هذا السغب ..!!

أو لنرحل معا عبر صحراء

مقفرة أعياهــا التعــب ..

تنوء بأحمال المهاجرين

إلى شمال الأرض ..

حيث الغيمات رحيمة بالناس،

و حيث الشمس تظلل أسمال النازحين،

و تلقمهم قبلـة الحياة وأشجان الحنين.

و لا تسألهم عن اسرار الطريق

و لا عن أدران الرقيق ..

و لا عن أحوال الــوطن،

و لا عن ثرى البلاد حين تتنكر لنسلها،

و لا تسألهم عن طعم الرغيف

اذا ما قلب لهم الدهر المجن ..!!

لقد عشقتك يا وطني حد الجنون

لكنك قايضتني بالجحود ..

و صرت كل ما دنوت منك

أَوْغَلتَ في الصُّدود .

فيا وطني إني مسافر مسافر

مع الطيور المهاجرة ولن أعود..

فإن شئتَ خبأتُك في حقيبتي،

أو دسَسْتك خلف جفني عن عيون الجند،

واصطحبتك معي حيث تنبت الشمس!

و إن آثَــــرتَ البقاء

و تلحفت الصدود..

فسلام عليك يا وطني،

فإني الآن حطمتُ بنيانا عظيما،

كنت قد شيدتُه في خيالي من حطام الوُعــود!!

***

محمد المهدي

المغرب ـ تاوريرت

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
قصيدة محملة بالحزن والمعاناة من الوطن . حقاً اصبح غريب عنا ونحن غرباء عن الوطن . يجمعنا الحزن والاغتراب والقهر والمعاناة . وحتى عشقنا المجنون للوطن لا يسعفه ويمسح دموع الحزن عنه , هذه معضلة الحيرة ان نبحث سوية مع الوطن عن وطنٍ اخر , لبس فيه حزن ومعاناة , نبحث سوية عن قوارب النجاة مع المهاجرين والنازحين , لكن لاشيء يضمن الوصول , سوى وعود خائبة , قد تتكسر في اول هبة ريح , واذا حملنا الوطن في حقائبنا قد يختنق ويتحطم
لقد عشقتك يا وطني حد الجنون

لكنك قايضتني بالجحود ..

و صرت كل ما دنوت منك

أَوْغَلتَ في الصُّدود .

فيا وطني إني مسافر مسافر

مع الطيور المهاجرة ولن أعود..

فإن شئتَ خبأتُك في حقيبتي،

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الناقد العميق عبد الله جظعة
حقا انك تبهرني كل مرة حينما تغوص في معاني الكلام بل فيما وراء المعنى .. حقا ان الغربو ستظل حالة فينا مهما رحلنا او ارتحلنا ، لانها قدر محتوم على جيل باكمله . لكن هذه الغربة تزداد وطاة كلما ابتعدنا عن الوطن . لان الحنين اليه يبقى دفينا مهما جار علينا ومهما تنكر لنا .

محمد المهدي
This comment was minimized by the moderator on the site

مؤلم جدا أن يبحث الوطن عن وطن
قمة الضياع ما يشعر به المواطن العربي الذي ينوء بأثقال الأخطاء والجرائم التي ارتكبت في حقه
نص يحرك الألم في نفوس كل حر
كل التقدير لقلمك وشخصك أخي الكريم محمد المهدي

فاطمة الزهراء بولعراس
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم اختؤي فاطمة الزهراء.. هذا بالفعل ما يشعر به الانسان البسيط في كل البلاد العربية بدون استثناء .. انه ااضياع فعلا ، ولا يمكن ان يسمى بغير ذلك .
سعدت بمرورك البهي اختي الكريمة .. طاب يومك

محمد المهدي
This comment was minimized by the moderator on the site

هل الضفة الأخرى هي الخلاص
هل هي الملجأ الآمن للعيش المنشود
انه الحلم الذي يتمناه الكثير من الشباب المغربي للهروب من البطالة والفقر والعوز..يغامرون بأرواحهم الفتية برحلات محفوفة بالمخاطرعلى متن قارب خشبي صغير .. فينتهي بهم الأمر الى الهلاك الذريع

بن يونس ماجن
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي بن يونس .. تحية وتقدير
عندما تشعر بان غريب وسط اهلك ووطنك ، فتلك هي الغربة الكبرى ..هي غربة الروح ، وهي من اشد الغربو ايلاما و وجعا .. اما الهجرة الجسدية عبر الجغرافيا فهي نوع من الهروب من واقع مرير الى مصير مجهول ..

محمد المهدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4408 المصادف: 2018-09-30 11:12:50