هايكو - المثقف

هايكو: الراصد!!

صحيفة المثقففاتها

ولمْ تفطن/

القطار..!!

(2)

جدائلها تتراقص

خلفها /

فراشة..

(3)

الشمس تدب

خلفه يمشي/

ظله..

(4)

خيوط العنكبوت

ميتة سهلة/

تلف وردة الجوري..

(5)

الكرسي يتحرك

المروحة تتأرجح/

زلزال..

(6)

وردة الدفلى

جميلة، ولكن/

لا يقترب منها النحل..!!

(7)

لا يأكل

حمولته/

النمل..

(8)

كلبة جاري

فارقني لحظات/

كلبي..!!

(9)

لا تعني شيئًا

بدون السهل/

القمة..

(10)

غرد

حين رأى أنثاه/

طائر الكناري..

(11)

تزدحم حولها

بقعة ماء صغيرة/

العصافير..

(12)

رياح تصفر

من فتحات النوافذ/

تتسرب..

(13)

يراوح في مكانه

السنين تجري/

الأنسان..

(14)

واقف في منتصف الطريق

ذهب وعاد/

الحمار..!!

(15)

يستدل مرة واحدة على المكان

ليفرغ حمولته/

الحمار..!!

(16)

يقرأ النص

مرة مرتين عشرة/

الغبي..

(17)

  الورقة محشوة بالكلام

تطفح بالصداع/

يكتبها ، نصف متعلم..

(18)

 خالية

أطنان الكلمات/

من الحكمة..!!

(19)

قال ، يتسلل

يخترق بيوتنا/

الغبار..

(20)

يتوزع بالتساوي

على الجميع/

الغبار..

(21)

كتبَ ، لا تقرع الباب

أدخلْ /

ثمَ أخبرَ الشرطة..!!

(22)

الجميع يتكلم

لا أحد يصغي/

شيزوفرينيا..؟

(23)

الغيوم السوداء تتراكض

الطيور تختبئ/

العاصفة قادمة..

(24)

اخاف عليها

ما تزال في ريعانها/

شجيرة اللبلاب..

(25)

على الرصيف

عاصفة ممطرة/

مظلة محطمة..

****

د. جودت العاني

3/12/2018

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع الأستاذ الدكتور جودت العاني
تحيّة لومضاتك الهايكويّة المحتفية بالحكمة و الرويّة والسويّة في عصر الصّرعة لا السرعة عصرنا ..أراك تتملّى عذوبة الحياة وغرابتها ومفاجآتها مقتفيا أثر سيكولوجيّة اللحظة الهاربة ..
خالية
أطنان الكلمات/
من الحكمة..!!
* * *
الجميع يتكلم
لا أحد يصغي/
شيزوفرينيا..؟
من يدرّب عينيه على تجاوز انعكاس الضوء على سطح الماء سوف يحظى برؤية النبع الصافي..ذاك هو ما يقوم به الهايكويّ الأصيل ..وذاك ما أراك تفعل .." قضّيت حياتي أتأمّل هذا العالم الصغير " هكذا قال أونوري دوبلزاك..وهو واحد من الهايكويين الكبار وإن كتب الرواية ..
دمت بلحظة إبداع ممتدّة ..

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الأستاذ محسن العوني .. تحياتي وسلامي .. اقول، دمت ودام قلمك النبيه الذي يقرأ ما وراء الكلمات ويتفحص كنه المعنى ليكشف الجوهر المختبئ بين ثناياه .. أشكرك على هذه الكلمات العميقة التي زادتني إندهاشًا بصياغتها المحكمه .. واشكرك ثانية على إطرائك الذي لمسته من إنسان عميق الفكر لا تنطوي كلماته على الشكل دون المضمون فحسب، إنما يخترق بحصافة العارف عمق المرمى.. مداخلتك هذه اعتز بها أيها العزيز .. دمت بصحة وعافية مع خالص احتراماتي وتقديري.

This comment was minimized by the moderator on the site

د. جودت صالح العاني الشاعر القدير ، صباحك عطر الغيم وزهر الليمون ، تحيتي و مودتي على الدوام ..

خيوط العنكبوت

ميتة سهلة/

تلف وردة الجوري

**

خالية

أطنان الكلمات/

من الحكمة..!!

**

على الرصيف

عاصفة ممطرة/

مظلة محطمة


تعودنا منك أستاذي اسلوب الإبداع في الشعر والهايكو ، وهنا باقة متجددة من قويصدات تحاكي الصورة
، سلمت يمينك وقريحتك وابداعاتك المتواصلة ..

تقبل تواضع مروري ولك مني التقدير والاحترام والسلام ...

This comment was minimized by the moderator on the site

أخيتي فاتنة الحرف .. يسعد الله صباحك بما هو يفرح وييسر .. هو الرصد كما اراه واتحسسه شاخصا امامي بدون رتوش او مساحيق.. ما أراه عاريًا يتجسد على أرض الواقع .. الشعر كما ترين سيدتي ينبغي أن يكون صادقًا في تصويره للحالة التي يراها الشاعر سواء كانت وجدانية أو تعبيرية أو وصفية أو رمزية، مباشرة أو غيرها كي يترك الشاعر للمتلقي التفكير العميق في المعنى والمغزى.. ولا أزعم بأني تمكنت من ذلك .. أجدد شكري وتقديري على مرورك العطر ، وتقبلي مني باقة من ورد الياسمين مع الود .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4473 المصادف: 2018-12-04 08:55:14