المثقف - نصوص أدبية

خواطر

سردار محمد سعيدنَصبتُ أولاً ثم ضممت

فرفعت

إنتبهت إلى أنه فاعل

***

غوان ساحرات

حال انتشاؤك بشطر

يراودنك بعجز

أبيات غزل

***

متأججة

تمايلت يمنة ويسرة

فاستسلمت وسكنت

أطفأ الهواء لهب الشمعة

***

باعدت الأرجل قليلاً

ليُحتمل الثقل

فاللوحة كبيرة

" ستاند " الرسم

***

أصابتني الكآبة ليلة أمس

أحوجت فلبي لحبيب

ولم أنم إلا بمعانقته

قرآن كريم

***

بهون ولطف

رفعت الثياب قطعة فطعة

الكبرى فالصغرى فالأصغر

خشية انقطاع حبل الغسيل القديم

***

هوايتي تسلق السيقان

وأعشق الملساء

أشجار اللوز

***

حين طويت عنقها الرقيق

وقبّلته

صرخت وعضّتني

قطتي الصغيرة

***

صعد، هبط

إمتص زيتونتين

رشف رضاب الورد

غزال الجبل

***

رقصت ورقصت على المسرح

وأظهرت مالديها من فنون

لم تُقنع الجمهور

شفة سياسي كذّاب

***

رفعت رجلها اليمنى بصعوبة

ثم اليسرى

فترنحت وانقلبت

سقطت فوقها

منضدة الكتابة

***

غار الرجال منه

لم تبق فاتنة لم تلثم شفاهه

حتى المتزوجات

كوب القهوة

***

بالرغم من سوادي

فالناس يتمنون لثم شفاهك

الحمراء لوجودي فوقها

شامة على يسارالشفة العليا

***

ويحها ما أشقاني

لم تترك موضعاً في جسدي

إلا لثمته

البعوضة الصغيرة

***

ضممتها ضمة متهالك

فلم تتأوه

والتصقت بها التصاق أكباد المحبين

حفنة نقودي

***

تعاطيا الحب

فاقتربا وابتعدا

أمام أعين العابدين بلا خوف

ثم طارتا

حمامتا المئذنة

***

ظفرت بها

إشتهيت لثمها

ومنعني اتيان المعصية

يا لخوخة يانعة

***

تعجبت من تحديها

برغم ضعفها

ولكن تمكنت منّي

الأعين الدعج

***

فاتنات

يخلبن العقول والقلوب

وهن العظم مني

وما زلت أتنقل من واحدة لأخرى

قصائد الشعراء

****

 

سردار محمد سعيد

نقيب العشاق بين ذرى قنديل وقمم هملايا .

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

نقيب العشاق الأستاذ الأديب والشاعر القدير السيد سردار محمد سعيد ، مساء الورد والخيرات

في كل يوم ومع كل رائعة ، تثبت لنا أن لغتك الكتابية ، لغة تقنية احترافية فيها تكنيك اللون من زاوية اللوحة ، وحديث النقاط مع الفواصل ، ولهاث السطور على الصفحات ، هنا يخيّم الجمال ويتعربش على خاصرات النجوم ، يقطف من السماء سمو السمو ، ويزرع في النفوس نفائس الحروف ، جدًا حروفك مُلهمة جميلة ترميزية ، فيها بهار طيب ونكهة تميل قليلًا قليلاً من الهايكو وليست بهايكو ، لكن لغتها سردية اكثر .

شكرًا لهذي النفحات العاطرة بأريج الغاردينيا ، شكرًا لهذي البرية اللترتع بالظباء والايائل والغزلان والاخضرار ، شكرًا لك أخي الكريم سردار على كل ماتتحفنا به ، اعجابي بحروفي يزيد في كل مرة .


فاتنات

يخلبن العقول والقلوب

وهن العظم مني

وما زلت أتنقل من واحدة لأخرى

قصائد الشعراء

طابت اوقاتكم بكل المنى ، ودي وسلامي ..

This comment was minimized by the moderator on the site

نقيب العشاق السارد والشاعر المبدع
ودّاً ودّا

عيدك مبارك وسعيد

خواطر ؟
لا ليستْ بخواطر .
هذا شعر على ان هناك أكثرَ من قولٍ في تصنيفه .
كقارىء متابع أرى في هذه المقاطع الشعرية روح السينريو :
أقول روح السينريو وأعني ما أقول , فما ان نتلاعب قليلاً في السطور
تقديماً وتأخيرا ً
حتى نرى أمامنا سينريو مبنىً ومعنى .

هوايتي تسلق السيقان
وأعشق الملساء
أشجار اللوز

هذا السينريو الجميل المراوغ يمكن صياغته بأكثر من صيغة مثلاً :

تسلقُّ السيقان هوايتي
لا سيما الملساء /
أشجار اللوز

شدّني الى هذا السينريو كونه عربي المزاج واللغة .

اعتمد الشاعر اسلوبَ كسر المتوقع وهو من تقنيات الهايكو والسينريو :

بهون ولطف
رفعت الثياب قطعة فطعة
الكبرى فالصغرى فالأصغر
خشية انقطاع حبل الغسيل القديم

الشاعر في هذا المقطع مثلاً ابتعد عن شكل السينريو فقد جعل المقطع أربعة سطور
وأسهب في الشرح ولم يكتف بالإشارة والتلميح .
الهايكو والسينريو يتعافيان بالتلميح
وتقل شحنتهما الشعرية بالشرح والتطويل لأن المفارقة في هذا السينريو تعتمد على إيهام القارىء
حتى يتم كسر التوقع في السطر الأخير .

تعاطيا الحب
فاقتربا وابتعدا
أمام أعين العابدين بلا خوف
ثم طارتا
حمامتا المئذنة

هذا المشهد ليس غريباً عليّ وقد اشتغلت في كنيسة بالدنمارك قبل عقدين لمدة سنة تقريباً
وفي صبيحة يوم صيفي جميل كان القس في الحديقة وقد طلب مني توزيع كتاب التراتيل
على المصاطب وفي تلك الأثناء كان زوج من الحمام يمارس الحب بالقرب من القس وقد
علّق القس : انظر لا يحتاجان الى عقد قران وظل المشهد راسخاً في ذاكرتي ,
وبعد عشرة أعوام كتبت المشهد على شكل هايكو :

أمام القس
في باحة الكنيسة , فحل الحمام /
على أنثاه

السينريو والهايكو هما اللحظة المُعاشة بعمق وهناك الكثير من الخواطر يمكن استغلال قالب
الهايكو والسينريو لنقلها بأقل الكلمات وكلما قلّت الكلمات كان أفضل لأن المخيّلة تتحفّز بقوة
حين يكون النص موحياً تلميحاً لا تصريحا .
أعود الى كلمة خاطرة لأقول ان خواطر كخواطر نقيب العشاق تستحق من شاعرها أن يُغيّر
جنسها بعملية بسيطة معتمداً على الإختزال وبعد ذلك ستغدو هذه الخواطر باقة سينريو .

دمت في صحة وإبداع يا استاذ سردار ودمت نقيباً للعشاق من قنديل الى الهملايا .

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ سردار المبدع بفنون الكتابة وتلاوينها نحن كقراء لا نهتم بالصنعة نهتم بالشعر والابداع وهذا ما نجده في كل ما تكتبه شعرا وقصا بل الصنعة تعيق الابداع لانهما نقيضان رائع ومبدع ومجدد بكل ما تكتب .. اكول شلونة العيد
على اي حال :
عيد سعيد ومبارك

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العاشق ابدا سردار محمد سعيد

مودتي

تنزل كلماتك من سريرها لتستلقي على صفحة المثقف البيضاء فتزهر خيالات تغازلنا ببهجتها ومفاجآتها. لقد قراتها بتمعن وهدوء ولكني كنت أتفاجئ في نهاياتها.. لأن بدايتها تذهب بي بعيدا بينما تعيني النهايات الى المدهشة الى الواقع الذي تصبو اليه..

وكنت سأقول شيئا مما قاله العزيز جمال وان لم يكن بالعمق إياه.. لأني كنت اراها قصائد نثر قصيرة ومكثفة.. اما نظرة ورأي جمال فيمنحها بعدا اخر ومؤثر وانا اميل اليه..

انها باقة جميلة من خواكر شبه سينريووية..

فتحيتي لك وللعزيز الناقد البارع جمال

ودمت بصحة وابداع يا نقيب عشقنا

This comment was minimized by the moderator on the site

نصوص فيها ابداع وايحاءات كبيرة .. دمت بخير استاذ سردار ، وكل عام وانتم بخير .. تحياتي .

This comment was minimized by the moderator on the site

أخيتي فاتنة المثقف شعراً وأدباً فاتن
تحية
في كل مرة تكونين المبادرة
بمداخلة تعبق بكلمات شعرية
وما زلت تثنين علي وأرجو ان أكون عند حسن ظنك
دمت أخيتي ولك تقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق صديقي جمال مصطفى
تحياتي
شكري لهذا التعليق الجميل
لقد فهمت قصدك وتعلمت ما كنت أجهله حول تقنية الشعر الحديث -- الهايكو --
شكري لك وتقديري على مداخلتك النقدية النفيسة
لك قبلاتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الأديب قيس العذاري
تحية لطلعتك أيها القمر
لقد طال غيابك وأنا أحب مداخلاتك العذبة ونقدك الفاخر
كم أنا مسرور بوجودك معي
تقديري الهائل

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر طارق الحلفي
تحية
سررت بتعليقك الحلو
وتأييدك للأخ جمال الذي أبدع
لك ودي ايها الشاعر الأنيق في عباراته وصوره
قبلاتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

أخيتي الأديبة والتربوية بتول البستاني
تحية وسلام
وعيدك مبارك ولعائلتك السلام والمعايدة
شكري لمداخلتك التي أسعدتني
تقديري الكبير

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
ماذا تسمي هذه المقاطع الجميلة , الى اي صنف وجنس ادبي او شعري تنتمي ؟ التي هي أشبه بخلطة عطار بالبهارات الهندية . او مثل ما يطلق عليها من كل بيدر حبة . لكنها ظهرت بحلة الابداع المتقن في الابتكار في اصناف الشعر , في الصياغة والبنية التركيبية ( بين المقاطع الثلاث او الاربع ) وقد حرثت بالتنوع الرائع لكل الاذواق . لذلك ساختار مقطع من هذه المقاطع المبدعة في ابتكارها . ليس من مقاطع , باعدت الارجل قليلاً . ولا من . هوايتي تسلق السيقان , لانها من صلب هواياتك القديمة والجديدة , وغني عن التعريف ( هههههههههههه هههههههههه ) . ولكن اختار هذا المقطع ليدل على فطنة وذكاء حاذق . قد يتوقع البعض شيء ايروسي تختم به , أو يسرح بخيال البعض الى من هواياتك تسلق السيقان , لكن خالفت كل التوقعات , واخترت ( القرأن الكريم ) لذلك اقول اعذب الشعر , فيه روح شيطانية, او لعبة احتيال ماهرة وماكرة , تعطي وهجاً للابداع
أصابتني الكآبة ليلة أمس

أحوجت فلبي لحبيب

ولم أنم إلا بمعانقته

قرآن كريم
عيد سعيد وكل عام وانتم بألف خير

This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الناقد الكبير جمعة عبد الله
صديقي العزيز
ألم يقولوا أن للشعر شياطين وها هو شيطاني يصدح
لك شكري الجزيل لحدسك وبديهتك
وكما يقول المثل الشعبي -- تلكفهه وهيه طايرة ---
وهذا ما يغصبني على القول - الناقد الكبير -
عيدك مبارك ووفقك الله
تقديري الذي لا حدود له

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4303 المصادف: 2018-06-17 10:14:00