المثقف - نصوص أدبية

جلّنار

سردار محمد سعيدإرتأينا التحدث بالإشارت

كأننا عدنا إلى وراء مئات من السنوات 

سألتكَ مرّات ومرات

لمَ لا تكرهني

احببت قبلك ما لا يحصى من العشاق

ونمت على الصدور

ولعقت شعرالأذرع

والتفت الساق بالساق *

وبخصلاتي عبثت الأصابع

كنت أداعب زجاج الكؤوس وأترع بقاياها بلهفة

 وأمضغ أعقاب السجائر

ألا تغار؟

كذبت عليك

 أحببت عيّاراً

وآخر من الشطّار

وصعلوكاً تتمناه الغواني كأنه نار

عرض صدرة سبعة أشبار

وذاك البعيري الصفات

لم تشتمل عليه النساء

يجتر قبلاتي

قلت لي في المساء

سأنساك غداً

ولكن كلام الليل يمحوه النهار *

ما الذي غرّكَ مني

أنا جلّنار

تعرفني السبع السماوات

والصحارى والبحار

عاهرة الحكايات

ضاجعت جن الكلمات وشياطين الإستعارات

وكل الذي يشتهيني

ومن أول قبلة يستحيل رماداً

 أنا جلّنار

واهبة العبارت

بلا مقابل

في روحي ضجيج حروف

 شبق من عنيد التورية

رقيق طيورتلوذ بالسنابل

ضوضاء وحوش جائعة

لكنها بهمسة تنهار

ألا تغار ؟

قلها مرّة  وداعاً

أترك مكاناً أيها المجنون

فخلفك طابور من العشاق ينتظرون

إنس تأهب المفعول وانتصاب الحال

دعني أعشق مَن أريد

وكيفما أريد

ومتى أريد

***

سردار محمد سعيد

نقيب العشاق بين بيخال والبنج آب

.....................

* جلنار كلمة آرية ذات مقطعين الأول جل وهو الزهر والآخر نار أو أنار وهو الرمان إذن جلّنار = زهر الرمان

* من سورة القيامة في الذكر الحكيم

* من قول جارية سكرى شاهدها الأمير محمد بن زبيدة وأكمله شعراً أبو نواس وعدد من شعراء آخرين .

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

( سألتكَ مرّات ومرات
لمَ لا تكرهني )

*
كيف يكرهها ياسيدي إذا كانت قد ملكت منه القلب وقتلت في عينيه كل نساء الدنيا ؟

قد يبدو ظاهر النصّ أنها تريد الخلاص منه ـ لكن ما وراء السطور يكشف عن أنها المهائمة به والمشدودة إليه بحبل مشيمة قويّ :

( دعني أعشق مَن أريد )

وحتى لو قالت له ليلا بعد خفوت نار الشبق : دعني وشأني ، فإنها تصبو إليه في النهار ـ على رأي شيخنا أبي نؤاس :

فقلت الوعد سيدتي فقالت
كلام الليل يمحوه النهارُ

*

محبتي سيدي .

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي معلمي الجليل الشاعر الفذ يحيى السماوي
أسألك بالله هل كنت معنا تسترق السمع والنظر ؟
أم تلك فراسة
فراسة من غاص في اعماق قلوب العذارى وله بهن معرفة وصولات
على أية حال فقول معلمي هو قول محب ومحترم مهما كان وله تقديري الكبير
حبي ووفائي

This comment was minimized by the moderator on the site

هذه الجلنار الحرون الراغبة القاتلة الراعية لحروفك وحبك يا نقيب العشاق سلاماً

This comment was minimized by the moderator on the site

وسلمت أيتها الساردة المبدعة فاديا
هذا الجلنار فعلاً كما نوهت تلميحاً وأجمل ما في التعليق هو اضافة اللام بقولك الحرون الراغبة القاتلة الراعية وكأنن أرى فيك المتنبي حينما قال : القاتلات المححيات الناهبات المبديات من الدلال غرائبا
تقديري القاصة فاديا

This comment was minimized by the moderator on the site

لغتك ( الفضائحية ) تشي بأنوار عرفانية لا يلتقطها إلا المتخصص في الشعر وطريقتك على الخصوص ـــــــ إنها صرخة مكبوتة ولكنها تنطلق كالألعاب النارية ــــــــ أحلى تمنياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب سردار
لك طاقة ابداعية هائلة , في الصياغة الابداعية , بالخيال الذهني الواسع في مدارات الشعر الايروسي . الذي تجعله على نار ساخنة يفور بالانتشاء والاشتهاء والشبق . لك موهبة في تكوين الصور بالوصف والتوصيف , كأننا نراها على شاشة مرئية , هذه الخصلة الابداعية من سمات ابداعك في الايروسية الجميلة والشفافة , بهذا الرضاب من العشق والهيام , واقول بأن هذه ( جلنار ) عاشقة من قمة رأسها الى اطراف قدميها , غارقة بالحب والعشق لك وحدك لا سواك , ولكن تقدم فاكهتها المشمشية بالدلع والتغنج والاغراء والغواية . وكذبت عليك من طرف لسانها وليس من قلبها ( كذب ابيض ) وبتدلع ( لم لا تكرهني ؟ ) وكذبت عليك لتشعل نار الغواية والاشتهاء . بأن لها طابور من العشاق , وهي نامت على الصدور من مختلف الاجناس والاصناف, وضاجعت الجن والانس والشياطين . انها تثيرك بالاشهاء والغواية . لكي تقطف المشمش بكل شتهى وحرارة ملتهبة
أترك مكاناً أيها المجنون

فخلفك طابور من العشاق ينتظرون

إنس تأهب المفعول وانتصاب الحال

دعني أعشق مَن أريد

وكيفما أريد

ومتى أريد
انها تحبك وحدك , انت عاشقها وفارسها الميمون , وليس غيرك , انت فقط , أنت ( إلا انت / اغنية المطربة نجاة الصغيرة ) .
اقول لقد وعدتني بقصيدة مشمشية , وهذه هي اروع من المشمشية , بذلك اوفيت بوعك ( وعد الحر دين عليه ) قصيدة على نار الشبق الايروسي الجميل
ودمت بخير وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر الرقيق سامي العامري
احييك
اللغة فضائحية ولكنها نضم في الجوانح جملاً عرفانية
أحلى كلام أسمعه فلك التقدير ولا تنس ان تشنف اسماعنا بجديد شعرك
تقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المحب الناقد الكبير جمعة عبد الله
تحياتي
لا ياعزيزي لم أفي بوعدي ولك مني نص بركاني - زلزالي - وبه افي ديني
وما قلت أيها العراف المتنكر في انني فارسها الوحيد فهذا سيزيد النص القادم - بركانية - وسأقذف بالحمم والصخور النارية من بعيد
انتظرني قليلاً لأستجمع قواي ثم انفجر
لك شكري على تحليلك النفيس
تقديري الهائل -- الزلزالي --

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العاشق سردار محمد سعيد

مودتي

ان تقتفي خطى هديلك كاقتفاء الماء لخطى جريانه .. يعني انك تبوح بنبضك لحبال صوتك.. التي تفضح بصوت عال دبيب شوقك.. وفخاخ لهفتك.. كالظمأ الحلو..تبلل به ريق نجواك .. فيلوح للاخرين عاريا فيتصيدونه بحسد..

انه نص يمسك بتلابيب البكم ليصرخ به ان يصرخ..

دمت بصحة ابدا

This comment was minimized by the moderator on the site

الجلسات يحلو في يد عاشق الجلنارات البشرية من حدائق قنديل إلى غابات همالايا.
حلاوة الكلمات والصور من حلاوة الرمان
وحباتها قلائد في أجياد الحسان
محبتي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4418 المصادف: 2018-10-10 09:15:12