المثقف - نصوص أدبية

إستبدت الريح

سردار محمد سعيدعلامَ تخصفين ورق الجنان 

ألتسترين تمرد العبارات

ستهب الرياح المستبدة

 تشتت الأكنة

يفلت الطير الجَسور

مُزّق قميص العفاف 

أهدى عذريته لأول سطر 

على غلاف كتاب الصبابة 

أتعلمين؟ لِمَ جُمل الوله

 تعيش للأبد ؟

تقتات موسيقى

تسكر بخفق النسيم

ترقص مع ارتعاشات لهيب القناديل

ورجفات السرير

وصيحات ربّات الخدور

يذبن بلدغة عقرب النشوة

حين تلف بعضها الجذور

فينفتق رتق الإبداع

يسيل من القاع إلى القاع

يتهشم الزجاج النقي

يملأ الفم بشظاياه

فتنحي فاكهة البساتين

ويا تين يا رمان

حبذا لو ألثم منك اللسان

فأذوب في سكّر الكلمات

ما ألذ الإنغماس في مستنقع الأنين 

في أصل الشجرة المباركة

عند موطن الماء والطين

في فرعها الثمل   

ملهمتي ...

إفهمي .. هذا الجنون

إني أتهجد

للتراب والغبار والرمال

لزبد البحريطعن الواح السفائن

ولا أملُّ 

سردار محمد سعيد

نقيب العشاق بين بيخال ونياغارا .

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. سردار

الشاعر المبدع والمختلف

ملهمتي ...
إفهمي .. هذا الجنون
إني أتهجد
للتراب والغبار والرمال
لزبد البحريطعن الواح السفائن
ولا أملُّ

هذا نصٌّ جميلٌ جميل

مقاربةٌ مذهلة للإيروسيّة. بدون. أدنى. ترهُّلٍ

أو إبتذال

إنغماسٌ وإستغراق في لُجّةِ النشوةِ

وأُتون السحرِ الأسود حدَّ الفناء ثمّ

البقاء في شلاّل البهجةِ والضياء


دُمْتَ عاشقاً كبيرا

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
قصيدة تحفة ايروسية بامتياز . لا يمكن ان يسايرها إلا نقيب العشاق , ليبرز براعته في هذا اللون الشعري , الذي تميز به بأسلوبيته الفذة , التي تحمل جوانب , التشويق والتشهي واللذة والمتعة . ومهما كتب عنها , لا يصل الى اعماق جوانحها , في ارتعاشتها وارتجافتها وانينها الايروسي . بهذا التمرد الايروسي الهائج بنيرانه الملتهبة , في تمزيق قميص العفاف , وتهدي عذريتها لاول سطر على غلاف كتاب الصبابة . ( كرأيي الشخصي ) انها مستعجلة جداً الى التشهي لقطف الفاكهة الايروسية , منذ كتاب الصبابة . ماذا نقول وقد وقع الامر ونجح التمرد الايروسي , المهم بالعافية عليها لا عليك . لانها تجاسرت ومزقت كل شيء , لكي ترقص على الرعشات الايروسية , بلدغة عقرب النشوة والتشهي , في تهشيم الزجاج النقي , وتذوق فاكهة التشهي بلذته الساخنة , لكن يا عزيزي انك خالفت , بما جاء في الاسطورة الاغريقية ( ميثولوجيا الاغريقية ) انت اعطيت الاولية بالتلذذ والتمرد الايروسية للانثى العاشقة , قبل الرجل العاشق , وهذه المسألة لم تحسم من قبل الالهة الاغريق , من يستمتع اكثر بالنشوة والشهوة الجنسية اكثر , الرجل أم الانثى ؟ . انت وقف مع الانثى , اعطيتها الفعل الاول بالنشوة والتشهي , بينما تقول الاسطورة الاغريقية . بأن كبير الالهة او رب الالهة ( زيوس ) دخل في نقاش مع زوجته ( هيرا / ايرو ) حول مسألة من يستمتع بالشهوة الجنسية اكثر من الاخر , الرجل أم المرأة , لم يتوصلا في النقاش الى حسم المسألة , لكل منهما يتمسك بقناعاته , لذلك اختلفا في حسم المسألة , فقررا تحكيم المسألة , من يستمتع بالشهوة الجنسية اكثر من الاخر , الرجل أم الانثى ؟ ان يكون الحكم في التحكيم , المخلوق الاسطوري ( ثيلاس ) الذي يجمع في جسدة , الرجل والانثى معاً . . ولكن للتأكيد تصور , بأن الالهة تحتكم الى رأي البشر وتستشيره في الحكم , في هذه القضية الحساسة والمهمة , بأن لم تتخذ قرار صادر من الالهة ( نفذ ثم ناقش ) حتى الديموقراطية موجود عند الالهة , بينما الاصنام السياسية الحثالة , تعتبر كلامها مقدس ( نفذ ثم ناقش / على شنو النقاش على خراب البصرة , او تنفيذ امر القتل وحصل القتل , على ماذا يناقش المجرم على جريمته ؟ ) . لكي لا ابتعد عن ارهاصات وخوالج القصيدة وتعابيرها الدالة في الايحاء والمغزى , اجد انك اضفت فاكهة اخرى بالتشهي والشهوة الايروسية ( التين والرمان ) وثالوثهما المقدس , المشمش ( الف عافية عليك ) ان تتذوق من الشجرة المباركة . ولكن لماذا الجنون , وقد نفذ الامر وتذوقت ملهمتك الفاكهة الايروسية , ونجح التمرد الايروسي ( بالعافية عليها , لا عليك ) تذوقت بلذة الشهوة الزبد البحر الذي يطعن الواح السفائن .
واحييك على هذه الضربة المدهشة في الخاتمة ( لا أمل ُّ ) انها تحمل عدة تأويلات متعددة ومختلفة ( انها ضربة معلم / او بالاحرى ضربة نقيب العشاق ) حقاً انها روعة , كأنها تترك الاختيار التأويل للقارئ حسب قناعاته . لماذا وكيف ؟
رائع يانقيب العشاق استطيع ان اسميها . الديموقراطية الايروسية
تحياتي لك ايها العزيز

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع مصطفى
تحية لك وسلام
سرتني مداخلتك النفيسة
جعلتني أحس بأهمية النص فالف شكر لك وتقديري العظيم
ولا حرمني الله منك مستقبلا
ورود كلمات أنيقة مثل -- مختلف -- و -- دون ترهل -- ستجعلني حذراُ من التكرار والترهل .
شكري شكري شكري العميق

This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الألمعي الصديق جمعة عبد الله
تحياتي وسلامي الحار لهذا النقد البارع
أنا لا استطيع ان اكون مشاغبا فأزعم انك عاشق -- ربماسابقا -- عاشق محترف وكبير
والا كيف تعلم ما خفي في النصوص الإيرسية
نعم انت تعلم وتديع ما اردت اخفاءة
ادعوك لتلقي محاضرات على اساتذة نقابة العشاق
لك سلامي على سيل كلماتك اللذيذة
وحبي وتقديري الهائل

This comment was minimized by the moderator on the site

الروائي سردار محمد سعيد

نص مختلف ورائع من بدايته حتى نهايته
يجعل القاريء يعيد القراءة مرة ثانية و ثالثة
نصوص سردار محمد سعيد ذات بصمة ولغة
خاصة به وحده
نقيب عشاق يستحق

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4444 المصادف: 2018-11-05 10:40:28