المثقف - نصوص أدبية

سلوت القلب

صالح الطائيوجه الحبيب

قل للورود تفتحت أفيائي

                    وسرى النسيم مكللا بضيائي

ويطيب لقيانا على عزف الهوى

                     يحلو اللقا حين المسا بفنائي

كالصبح يورق بسمة فضية

                    وجه الحبيب، نشيده بسمائي

***

سلوت القلب

سلوتُ القلب إن أسر الهياما

                       فأضناه الغرامُ وما استقاما

ولم يدرِ التجني والتغني

                       من الضدينِ حِلا أو حراما

فلا تيأس فداكَ العمرُ يوما

                       فطبعُ العزِ يجترع السقاما

ودعها تستفيقُ بلا قراعٍ

                  فما صوتُ السيوف تفي مراما

وأبقِ كل خوفٍ خلف ظلٍ

                    وأقحمْ صوتكَ الدامي الكلاما

تفز بالمجدِ يا أندى سخيٍ

                         سلاما للوداع ولا سلاما

***

 

صالح الطائي

............................

الشعر طفلنا المحبب

الشعر كالطفل، يقتحم دنيانا دون إذن، ويفرض نفسه مهما كان العمل الذي نقوم به. يستفز خلواتنا، وينتهك وحدتنا، ليأخذ حيزا من حياتنا وفي حياتنا. وأنا بالرغم من كوني لست بشاعر إلا أن لحظاته التي تحل في منظومة فكري، تعيدني إلى بدايات شبابي، يوم كنت أعد نفسي مع الشعراء وأنظم البيت والبيتين. واليوم مع أني أصدرت مجموعتين إلا أن الشعر لا زال هو الذي يفرض نفسه علي وينتزع مني بعض وجع دفين. أمنيتي أن تروق هذه المقطوعات لذائقتكم.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

يا سيدي، الشعر يقطر من كلامك مثلما السحاب المثقل بالماء. محيط الثقافة التي تكتنزها، علماً وأدباً وسياسةً، مع الموهبة يمتزج باصطخاب الشعر، لترسو سفنك مع ذخيرة منه تنتظرها عيون وقلوب محبيك.
قطعتان جميلتان لفظاً ومضموناً، موسيقى.
أنت شاعرٌ ومفكّر نيّرٌ يا سيدي.
محبتي

This comment was minimized by the moderator on the site

نصان رشيقتان لأديب مقتدر على صوغ الكلمة في موضعها الجميل
تحياتي الاستاذ الاديب صالح الطائى وتقديري
قُصي عسكر

This comment was minimized by the moderator on the site

نصان رشيقان
اعتذر عن الخطا
قُصي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4447 المصادف: 2018-11-08 04:51:19