 روافد أدبية

سيدتي.. أنت والحياة توأمان

سليمة مليزيسيدتي ...

أنت وأنا الاخريات ..

وهنْ جميعاً نحبُ الحياة

وأكثر منها  قليلاً

ونسرقُ من الفجر دعاءً

لننسجُ  للعمر درباً آخر طويلاُ

بالوان  قزحية...  تشبهُ قلوبنا الحزينة

ونفتحُ باب الصلاة

لنرتل للعمر فرحاً جميلا

ونزرعُ في الحياة البنونَ والبناتِ

وزهورٌ وياسمين ..

ونباتٌ تقتاتُ منه كل المخلوقات

وتفرخُ في الاغصان طيورا رسولا

سيدتي  ...

سيدتي ..

أنت والحياة  توأمان

والارضُ والجبال  والشجرُ لهما قصة طويلا

أنتِ وأنا والاخرياتْ

صنعنا مجد الامم وما بدلنا تبديلا

نخوض  المعارك الطويلة الطويلة

ونترك في كل شبرِ عبرة وانتصاراً مهيلا

ولا نخشى  الصعاب، ونصمد في وجه العدو

ونكون للوعد دائماً وعدهُ مفعولا .

سيدتي ..

أنتِ وأنا والاخرياتْ ...

في الحياة ..

جنةٌ .. وثماراً وعيونُ ماؤها سلسبيلا .

***

سليمة  ملّيزي

7 جانفي 2020

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة سليمة ميليزي المحترمة
تحية طيبة
سيدتي ..

أنتِ وأنا والاخرياتْ ...

في الحياة ..

جنةٌ .. وثماراً وعيونُ ماؤها سلسبيلا .
ـــــــــ
نص شعري باذخ بالجمال والحقيقة الواضحة كنور الشمس
سلمت يداك
تحياتي
إلهام

إلهام زكي خابط
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4877 المصادف: 2020-01-12 02:17:41