 روافد أدبية

ألم

كريم سهرابرغم هطول المطر

هوت أوراق البتولا

كل قطرة وكل ورقة

تحميني من صقيع البرد

ويزداد يوم بعد يوم

أنيني للماضي الجميل

 

ماذا جرى؟

هل مالت ظل رمشِ

على خد قرنفلة

وذاب عبقها وأنا

حائر بين الخد

وذاك العبق.

ماذا جرى؟

وجعي  ليست ثياباً

لأخلعها ولاصرخة

أطلقها من أعماقي..

الأشجار تخط شيئا

على وجنة السماء

وترسخ جذورها في

التربة لبزوخ الشمس.

ألآن ليست رغبة

ولاحلم للتفسير

سوى نظرة دافئة

نحو غابة تصحو

من رقادها ليلا

واغلق باب العالم

على نفسي.

***

شعر كريم سهراب

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
قصيدة متدفقة بعطر انفاسها الدافئة الى الاريج . فهي في روعة تزاوج الطبيعة بالمطر الساقط , والخد الجوري المتفتح , وحيرة الروح الى منْ تميل في حضن هذا الجمال المركب , وهل هناك هناك تفسير لهذا الحلم او الصحو,الذي يجعل النفس تغلق ابواب العالم , سوى من النظرات الدافئة التي تزغرد في القلب
ألآن ليست رغبة

ولاحلم للتفسير

سوى نظرة دافئة

نحو غابة تصحو

من رقادها ليلا

واغلق باب العالم

على نفسي.
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً لمروركم الدافىء والجميل عزيزي جمعةعبداللة...

كريم سهراب..
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5016 المصادف: 2020-05-30 02:39:56