 ترجمات أدبية

من "موسوعة الحقائق البديلة"

عادل صالح الزبيديبقلم: براين بيلستن

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

 ***

كان اسم الوحش فرانكنشتاين.

ليس ثمة شيء كالتغير المناخي.

السوليرو نوع من أنواع القبعات.

الكوكب ليس كرويا بل مسطح.

**

السادسة العمر القانوني لتناول المشروبات.

تحصل النساء أجورا متساوية.

الفيس عزف على لوحات المفاتيح في أغنية (خذ ذاك).

الكوكب ليس كرويا بل مسطح.

**

كان لأخيل كعب مخادع.

الإرهاب يأتي من اللاجئين.

الأرق يصيب أكثر القطط.

الكوكب ليس كرويا بل مسطح.

**

ليس هناك فاشيون في تزايد وانتشار.

رئيس الوزراء لا يكذب أبدا.

من الممكن ان تغير حقيقة ما.

الكوكب ليس كرويا بل مسطح.

 

......................

عرف الشاعر براين بيلستن خلال السنوات القليلة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك وغيرهما بوصفه صوتا شعريا متميزا حتى أطلق عليه لقب (أمير شعراء تويتر) على الرغم من كونه شخصية يلفها الغموض مثلما يلفه دخان غليونه ولا يعرف عنه الا النزر اليسير. ظهرت له اول مجموعة شعرية مطبوعة بعنوان (استقللتَ الحافلة الأخيرة الى الديار)2016 ثم مجموعة أخرى في هذا العام بعنوان (يوميات احدهم).

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

تعتمد القصيدة على العبارات المتتالية و السريعة. مثل قطعة موزاييك. توالي العبارات و الصور هو الذي يصنع المعنى النهائي.
شكرا للتعريف بهذه التجربة الجديدة.
و شكرا لما كتبته عن اغنية الصباح لنعومي شهاب ناي. مجموعتها كلها مخصصة لهجاء السياسة الاسرائيلية و تتراوح القصائد بين روح غنائية و لهجة غضب و هجوم و نبرة ساخرة لاذعة ايضا. قدم هذه الشاعرة لي الدكتور فيليب ترمان معتقدا أنني سأتعاطف مع فلسطينياتها. الواقع انا عاطفي حيال فلسطين. مثلك تماما و لكن تهمني اولا الصيغة و الأسلوب.
اتمنى لكم عودة ميمونة لساحات القرن ٢١ بعد هجمة الظلام و الرقابة.
تقييد الانترنت يزيد المشكلة و لا يخفف منها. اصحاب العلاقة لهم وسائلهم و لا ينتظرون وسائل مفضوحة و بسيطة مثل الانترنت.
و اعلم ذلك من تجربتنا في حلب.
تحية طيبة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية لمتابعتك واهتمامك. في حلب وبغداد ودمشق والموصل وصنعاء وبنغازي والقدس والسويس.. الكارثة واحدة.
وحين تحجب الحكومات النت والوسائل الأخرى فلا غرابة في ذلك بعالمنا العاشر (لم يعد ثالثا بعد الآن !) فهي تحمي وجودها لأنها تدرك الفجوة بينها وبين شعوبها، وتدرك ولأسباب تدركها انها غير قادرة على فعل شيء.

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الغالي د.عادل صالح . انت تعلم كم انا معجب بترجمتك القص والشعر .لكنني لم افهم شيئا والله وانا متأكد تماما ان الخطأ في ؟ هل لاخيك منجاة مما وقع فيه ؟ سلمت لي ايها الجميل.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير الدكتور ريكان ابراهيم
تحية الود والاعتزاز
اشكر لك اهتمامك بترجماتي المتواضعة وارجو وان تسمح لي ببعض الملاحظات حول القصيدة وهي ملاحظات جانبية بسيطة قد تلقي بعض الضوء على "آلية" عمل القصيدة وليست شرحا لها، اضيفها الى ما قدمه الزملاء القراء والنقاد من قراءات ومداخلات وتعليقات تشكل إضافات مهمة للقصيدة واغناء لعملية التلقي.
"لم يثبت عندنا من كتاب الله ان الأرض كروية"—هذا ما قاله رجل دين سعودي في إحدى محاضراته التي تبث على وسائل الإعلام. أ ليست هذه من الحقائق البديلة؟ في الأقل عند من يتبعون هذا الشيخ ويصدقون كلامه؟
عنوان قصيدة بيلستن يشي بمفارقة ( irony) تنطوي عليها القصيدة وهو بارع في استعمال المفارقة بأشكالها وأنواعها لأنه شاعر هجـّاء وساخر بالدرجة الأولى. حين يضع علامات اقتباس على "موسوعة الحقائق البديلة" ثم يزعم انها يأخذ منها فهو بهذا يدعي بأنه ينقل عن مصدر موثوق وله وجود حقيقي، ثم ومن خلال توظيف المفارقة يطلق هجاءه الساخر حول السياسة البريطانية والأنكلواميركية عموما.
القصيدة طبعا ليس قصيدة عن سياسة دولة محددة على الرغم من كونها قصيدة هجائية جيدة في هجائيتها، الا ان هجائيتها هذه ليست محددة بالسياسة رغم توظيفها معجمها بطريقة او بأخرى.
عبارة "الحقائق البديلة" بكل ما تنطوي عليه من إيحاءات وظلال معاني وكذلك مفارقات التقطها الشاعر من قاموس هذه السياسة الفعلي ليعزف عليها في قصيدته. فقد وردت العبارة على لسان رئيسة وزراء بريطانيا السابقة تيريزا مـَي خلال مماحكة بينها وبين زعيم المعارضة في البرلمان البريطاني ورئيس حزب العمال جيريمي كوربن بعد قراءته لأحد النصوص المتعلقة بموقفه كمعارض فاتهمته مـَي بكونه يورد "حقائق بديلة" إشارة منها الى كونه لا يورد حقائق صادقة، ثم سخرت منه حين لمحت الى ان على حزبه ان يجد رئيسا "بديلا."
بعد حين استغل كوربن فرصة سنحت له ليرد على مي حين ألقت الأخيرة خطابا في الولايات المتحدة داعية الى توحيد الصفوف بين الولايات المتحدة وبريطانيا والى التخلي عن السياسات السابقة لهما الخاصة بحروبهما الخارجية كحرب احتلال العراق وغيرها ووصفها لهذه السياسات بكونها "فاشلة." فقال: "لم تكن معي في لوبي التصويت. انا صوت ضد غزو العراق،" إشارة منه الى انها تتنكر الآن لما صوتت عليه في السابق.
دمت شاعرا قديرا...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اود ان اضيف الى تعليقي ردا على تعليق الشاعر الدكتور ريكان إبراهيم ما يأتي: فاتني ان اذكر ان جيريمي كوربن استعمل هو الآخر عبارة "حقائق بديلة" متهكما من استعمالها من قبل تيريزا مي ضده، فقد قال بعد خطاب مي بأنها لابد ان تكون قد استعملت حقائق بديلة لأنها لم تكن معه في لوبي التصويت...الخ
فعذرا لأخي العزيز د. ريكان وللقراء الكرام...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عادل صالح الزبيدي صيّاد الفرائد
ودّاً ودّا

اختيار رائع وترجمة ممتازة
عمد الشاعر الى أن يكتب قصيدته على شكل مقاطع رباعية تنتهي
بلازمة مهمة جداً فمن دون هذه اللازمة تبقى تفاصيل القصيدة
متطايرة في افق هلامي .
عبارة ( الكوكب ليس كروياً بل مسطح ) عبارة لها أكثر من بعد
داخل هذه القصيدة فهي من جانب تشير الى مستويين للملاحظة
فالكوكب مسطّح أمام الحواس وكروي كما يقول العلم ولكن هذا
لم يمنع من شيوع الكثير من النظريات التشكيكية في الوقت الحاضر
تقول بأن الأرض مسطحة ولهؤلاء فيديوهات لا تحصى على الشابكة
تحت عنوان : الأرض المسطحة :
Flat Earth
في القصيدة عزفٌ على هذا الوتر حيث خرج المطلق خاسراً ولم يبق
سوى النسبي يصول ويجول حتى تحولت الكثير من البديهيات سابقاً
الى مسائل تقبل أكثر من وجهة نظر وهذا ما نراه في تفاصيل القصيدة
حيث يتساوى الجليل والتافه , ويتشظى الوعي العام الى جزر معزولة .
انها دوامة ضاع فيها البعد الروحي العميق وصار الإنسان المعاصر عبارة
عن مستقبِل لرياح تهب عليه من كل حدب وصوب حاملة الغث والجيد دون
القدرة على الفرز , دوامة تدويخية بامتياز تزيد من غربة الإنسان وتجعله
مجرد كائن لاهث تحاصره الوفرة العديمة أو الوفرة الخانقة والنتيجة هذا
الدوار العدمي .
رجوع الشاعر الى التأطير الشعري والتوزيع الهندسي المحسوب لقصيدته
أراه رفضاً شعرياً غير مباشر للفوضى التي يسلط الشاعر عليها ضوء شعره .
دمت في صحة وأمان واصطياد فرائد يا استاذ عادل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد جمال مصطفى
ودي واعتزازي
كا عودتنا في كل قراءة لنص من نصوص المثقف فانك تميط اللثام عما يختبئ من ثنايا النص وما يتوارى منه خلف حجب الفن الشعري واستاره فنرى من خلال ذلك قدرات وملكة نقدية لا يتمتع بها الا القليل من النقاد.
دمت ناقدا وقارئا لا غنى لقرائك عنك وانا اولهم...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
عزيزي القصيدة تلعب ذات اليمين وذات الشمال في آنٍ واحد . مقاطع منفصلة لا يجمعها جامع , في غرابة هذه المقاطع . اقول عنها فسيفسائية مزخرفة . وغرابتها تسير مع التيار وعكس التيار في نفس الوقت .
من وحش فرانكشتاين
الى النساء لهنَّ اجور متساوية
الى كعب أخيل المخادع ( ولكن كعبه سبب قتله )
الى الارهاب يأتي من اللاجئين
الى ليس هناك فاشيون
الى رئيس الوزراء لا يكذب ابداً / صدق الله العظيم / مثال عبدالكذاب عبدالمهدي / اكذب واكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس .
قصيدة رائعة بنت الظرف والحاجة . وهذه من خصائلك الفريدة في اختيار القصائد

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب القدير جمعة عبدالله
ودي واعتزازي
شكرا لما تقدمه من تحليلات وملاحظات تضيء جوانب من النصوص التي اترجمها
دمت ودام ابداعك

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير د. عادل صالح الزبيدي

مودتي

تشتغل في البحث عن الكنوز.. لتختار زاوية المشهد الذي يؤدي الى
شرفة الألق المحتجزة بحدائق هذا الكنز.. كنز الاختيار المرتقي نحو يقظة
الآلهة.. فتوقظ بدلا عنها.. فينا مديات فتنة جديدة.. اجمل وبدلالات اقوى..

دمت ابدا بصحة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير طارق الحلفي
كم يسرني ان شاعرا مرهفا وعميق الرؤى كالأستاذ طارق الحلفي يستحسن اختياراتي من النصوص التي اترجمها لصحيفتنا المثقف الجميلة.
ارجو ان اكون دائما عند حسن الظن...
شكرا لكل صورة في تعليقك الشاعري ودمت بكل خير وابداع

عادل صالح الزبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4782 المصادف: 2019-10-09 02:47:30