 ترجمات أدبية

انني انتظر

عادل صالح الزبيديللشاعر: لورنس فيرلنغيتي

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

***

انني انتظر

انني انتظر ان ينظر في قضيتي

وانتظر

ان تولد المعجزة من جديد

وانتظر أحدا

ليكتشف حقيقة أميركا

وينتحب

وانني انتظر

اكتشاف

الغرب الأميركي الرمزي الجديد

وانتظر

ان ينشر النسر الأميركي

جناحيه فعلا

ويسوي جسمه ويطير على نحو صحيح

وانتظر

ان يسقط

عصر القلق ميتا

وانتظر

ان تخاض الحرب

التي ستجعل العالم آمنا

للفوضى

وانتظر

الزوال النهائي

لجميع الحكومات

وانني انتظر على نحو دائم

ولادة المعجزة من جديد

**

انني انتظر المجيء الثاني

وانتظر ان تكتسح نهضة دينية

ولاية أريزونا

وانتظر

ان تخزن عناقيد الغضب

وانتظرهم

ليبرهنوا

ان الرب هو حقا أميركي

وانتظر

لأرى الرب في التلفزيون

يضخ الى محاريب الكنائس

لو انهم يستطيعون فقط ان يجدوا

القناة الصحيحة

كي ينتقلوا اليها

وانا انتظر

ان يقدم العشاء الأخير ثانية

مع مشـهٍّ جديد غريب

وانني انتظر على نحو متواصل

ان تولد المعجزة مرة ثانية

**

انني انتظر ان ينادى على رقمي

وانتظر

ان يتولى جيش الخلاص الأمر

وانتظر

ان يمنح العقلاء البركة

ويرثوا الأرض

دونما ضرائب

وانتظر

ان تعلن الغابات والحيوانات

ان الأرض ملكها

وانتظر

ان تبتكر وسيلة

لتحطيم جميع القوميات

دون ان يقتل احد

وانتظر

ان تسقط الطيور والكواكب كأنها المطر

وانتظر ان ينام العشاق والباكون

سوية مرة أخرى

بمعجزة ميلاد جديد ثانية

**

انني انتظر عبور الانقسام القاري الكبير

وانتظر بقلق

ان يكتشف طبيب غير متخصص مغمور

سر الحياة الأبدية

وانتظر

ان تنتهي

عواصف الحياة

وانتظر

ان يبدأ الإبحار نحو السعادة

وانتظر

إعادة بناء سفينة (زهرة أيار)

لتصل الى أميركا

وقد بيع خبرها المصور وحقوقها التلفزيونية

الى السكان الأصليين مسبقا

وانتظر

ان تنطلق الموسيقى المفقودة مرة أخرى

في القارة المفقودة

بمعجزة ميلاد جديد ثانية

**

انني انتظر اليوم

الذي يجعل كل الأمور واضحة

وانتظر الجزاء

لما فعلته أميركا

بتوم سوير

وانتظر

أليس في بلاد العجائب

لترسل لي ثانية

حلم براءتها كاملا

وانتظر

ان يأتي تشايلد رولاند

الى البرج المظلم الأخير

وانتظر

ان ينمو ذراعان حيان

لأفروديت

في مؤتمر أخير لنزع السلاح

بمعجزة ميلاد جديد ثانية

**

انتظر

ان احصل على بضع تلميحات

عن الخلود

بتذكر طفولتي المبكرة

وانتظر

ان تعود الصباحات الخضراء ثانية

وان تعود حقول الشباب الخضراء الصامتة

وانتظر

بضع توترات الفن الذي لم يتم تأمله مسبقا

ان تهز آلتي الكاتبة

وانتظر ان اكتب

القصيدة العظيمة التي يتعذر محوها

وانتظر

النشوة الخلو من الهم الطويلة الأخيرة

وانتظر على نحو متواصل

ان يلحق العاشقان على الجرة الإغريقية

ببعضهما أخيرا

ويتعانقا

وانتظر

على نحو متواصل والى الأبد

نهضة معجزة

***

 

.......................

لورنس فيرلنغيتي: شاعر ورسام وناشط اجتماعي وسياسي أميركي من مواليد عام  1919 واحد مؤسسي الحركة الطليعية التي عرفت بجيل الإيقاع (Generation Beat) في سان فرانسيسكو أواسط خمسينيات القرن العشرين. أسس مكتبة لبيع كتب الجيب ودار نشر باسم (أضواء المدينة) أسهمتا في تطور وانتشار الحركة وفي نشر دواوين أبرز شعراء تلك الفترة. نشر أول مجموعة شعرية له بعنوان (جزيرة كوني العقلية) في عام 1958 أصبحت المجموعة الأشهر والأكثر مبيعا خلال النصف الثاني من القرن العشرين. من عناوين مجموعاته الأخرى: (البدء من سان فرانسيسكو) 1961؛  (المعنى السري للأشياء) 1970؛ (الحب ليس حجرا على القمر) 1971؛ (من نحن الآن) 1976؛ و(الشعر بوصفه فنا متمردا) 2007.

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية لجهدك في ترجمة هذه القصيدة الكلاسيكية العظيمة. شاهد عيان في سان فرانسيسكو ينكد ان فرلنغيتي الذي تجاوز ٩٠ عاما يحضر الى مكتبته لكنه لا يعمل، و الجيل الشاب بتولى رعاية المكتبة التي تنشر ايضا الادب العربي بالانكليزية. وورشة ادباء سان فرانسيسكو تنعقد في ركن من اركان مكتبة فرلنغيتي لقاء ايجار متفق عليه. و تضم بينها ادباء معاجرين من افغانستان و روسيا و باكستان و غير ذلك.
هذه القصيدة نافذة على الادب الأمريكي الحديث و على نتاج جيد الغضب (البيت). و معه شارلز بوكرفسكي و جون اوزبورن و كولن ولسون من امريكا كما تعلم دكتور.
ارجو لك المزيد من التألق و الترجمات التي تحسن اختيارها و تنفيذها.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

جزيل الشكر والامتنان لمتابعتك وتعليقاتك التي تضيف اضافات نوعية على ما تقرأ من نصوص ويسرني ان الترجمة راقت لك..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عادل صالح الزبيدي صياد الفرائد
ودّاً ودّا

وهذه واحدة من تلك الفرائد الكبيرة بحق .
شاعر كبير لورنس فيرلنغيتي وهذه القصيدة بالذات واحدة من روائعه .
في هذه القصيدة ينتظر الشاعر المعجزة الحقيقية وهي أكبر من المعجزات الإنجيلية
وعلى النقيض من معجزات اليانكي كلها وبهذا فهي قصيدة رافضة بشكل جذري .
إذن هي قصيدة مضمون تقدمي إنساني شامل أمّا على صعيد شعرية هذه القصيدة
فلا أروع فقد استطاع الشاعر إيصال محمولها الفكري العميق بمادة شعرية مفتوحة
على القرّاء أجمع أو بعبارة أخرى انها قصيدة يفهما جميع القراء بحظوظٍ أونِسَبٍ متفاوتة .

وانتظر ان اكتب
القصيدة العظيمة التي يتعذر محوها

الإيقاع الذي صنعه تكرار (أنتظر ) جعل القصيدة حتى بعد ترجمتها الى العربية
تبدو كأنها موقعة إذ من المعروف ان الإيقاعات غير الصوتية والتي يضخها
بعض الشعراء كإيقاعات داخلية في القصيدة تغني القصيدة كثيراً وتجعلها شبكة
من الإيقاعات وهذا ما صنعه الشاعر في هذه القصيدة ببراعة .

وانتظر بقلق
ان يكتشف طبيب غير متخصص مغمور
سر الحياة الأبدية

الإنتظار في هذه القصيدة سخرية من (انتظار قيامة المسيح بشكل مبطن ) ولكن
الجملة الشعرية تختزن ما هو أكثر من ذلك فالشاعر ينتظر فعلاً ولكنْ انتظاره
أشمل وأعمق .
الشعر الأمريكي حار ونابض بالحيوية ولاسيما عند هذا الشاعر وجيله تحديداً
على العكس من شعر القارة العجوز اوربا فشعرها تأملي يطغى فيه العقل
على القلب في الغالب .
دمت في صحة وأمان واصطياد فرائد يا استاذ عادل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد جمال مصطفى
تحية الود والاعتزاز
شكرا لكل حرف تخطه بقلم الناقد العارف بأسرار الشعر ونقده، وشكرا من القلب لتفاعلك مع كل نص اترجمه تفاعلا يغني قراءه وانا اولهم.
دمت شاعرا وناقدا فريدا يا استاذ جمال...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير د. عادل صالح الزبيدي

مودتي
ان هذا الشاعر لا ينظر من نافدة ضيقة لحياة الواسعة.. بل ينظر
اليها كلها.. مجتمعة.. بتفاصيلها المتنوعة.. وكانه يأخذها بالأحضان
ليوزع عليها كلماته قبلات محبة تنقط إنسانية..

انه اختيار باهر.. كرائحة الأرض غب المطر.

دمت بصحة وابداع ابدا

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير طارق الحلفي
تحية الود والاعتزاز والتقدير لتفاعلك مع النص وكشفك عن جانب مهم وعميق فعلا فيه وهو شمولية النظرة الشعرية واتساع نافذة الرؤيه التي يطل منها الشاعر.
يسرني استحسانك للاختيار ودمت مبدعا قديرا...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
لكل شخص او شعب من شعوب العالم ينتظر ما يصبو اليه , ان يفجر قضيته بمعجزة الانجاز والتحقيق والانتصار . ولكل شخص او شعب له خصوصيات في الانتظار . فنحن ننتظر ان تحقيق الثورة معجزة الانتصار على عشوش الفساد وغربان الشؤوم من الطبقة السياسية الحاكمة والفاسدة والمجرمة والعميلة . ننتظر ايقاف سفك الدماء والقتل المجاني من الجناة الوحوش . ننتظر ان تتفجر عناقيد الغضب العارم بالانتصار , ويفوز من يطالب بحقه او يطالب بوطن . لذلك ننتظر معجزة الانتصار .
قصيدة رائعة في الاختيار والترجمة
ودمت بخيرر وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والناقد القدير جمعة عبدالله
تحية الود والاعتزاز
نعم كلنا كالشاعر ننتظر.. ننتظر الخلاص.. ننتظر الحرية.. ننتظر المعجزة ولو ان زمن المعجزات قد ولى!!!
دمت بخير وابداع..

عادل صالح الزبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4816 المصادف: 2019-11-12 03:49:50