 ترجمات أدبية

مناصفة

 ضياء نافعقصيدة للشاعرة الاذربيجانية المعاصرة:

 مايا بادالبيلي

ترجمها عن الروسية: أ. د. ضياء نافع


اتقاسم كل شئ مناصفة معك –

القمر والنجوم،

والليل في السكون،

وشعاع الشمس

  في الصباح،

والدفء لنا معا

سيكون..

**

اتقاسم كل شئ مناصفة معك –

يوم الربيع،

 ونسمات الهواء

في الفضاء،

وكل العالم لنا معا

سيكون..

**

 لكن احزانك،

لا اتقاسمها معك،

اذ كل احزانك -

احزاني

ستكون..

***

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

قراءة نصّ اصطفاه للترجمة أستاذنا الكبير أ . د . ضياء نافع سبب وجيه لفرحي ، لأنه سيرفد عشب ذائقتي الأدبية بخضرةٍ جديدة ..

كنتُ قد كتبتُ ذات تبتّل لمولاتي سيدة الأنهار الثمانية :
( خذي أفراحي كلها
واعطني ما عندك من أحزان
فالعاشق الحقيقي هو الذي يقول :
خذْ من تلقاء قلبه ) ..

هل كنتُ متناصّا مع الشاعرة مايا مادالبيلي ؟
لا طبعا ... ولكن المؤكد أننا كنا نتطلع الى سماء واحدة : سماء العشق في أسمى تجلّياته .

*
أستاذي الجليل الأديب الكبير : قبلة لجبينك بحجم قلبي .

دمت جسرا ذهبيا يربط ضفافنا بالضفاف الأخرى النائية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم الكبير
اختيار رائع بهذه القصيدة الشفافة لكنها تحمل دلالات بليغة وعميقة , رغم ظاهر لغتها التعبيرية تحرث في المناصفة الاشياء الكبيرة والجميلة. ولكن هذه الاشياء الجميلة غير قابلة على القسمة بين الاثنين وصعبة التناول والتداول , رغم دلالات الحب والعشق بين الاثنين . وبالتالي فأنها لا تقدر إلا على مناصفة الاحزان , لانها سهلة التناول والتداول بين الاثنين في الحب والعشق . هذه الرؤيا المضمورة في النص الشعري .
لكن احزانك،

لا اتقاسمها معك،

اذ كل احزانك -

احزاني

ستكون..
ودمت بخير وعافية
دمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5057 المصادف: 2020-07-10 04:34:31