 ترجمات أدبية

كلمة تصبح جسداً

عامر كامل السامرائي"القصيدة رقم 6 من مجموعة ايروتيكا"

للشاعر اليوناني: يانيس ريتسوس

ترجمها عن المجريّة: عامر كامل السامرائي


أخذتِني كُلي، ولم تُبقِ للموت شيئا. في جسدكِ أتنفس.

بذرتُ الفَ صبيٍّ في أخدودكِ المبلول بالعرقِ.

ألف حصان يَخبُّ على الجبل،

يجرُّ خلفه أشجار زيتونٍ اجتثت من جذورها.

 تهبطُ صوبَ ضواحي القريةِ، ترفعُ رؤوسها،

تتفرّسُ بعيونها اللوزية، السوداء "الأكروبوليس"، وأضواء إشارات المرورِ الرفيعة.

ترمش بأهدابها القصيرة.

تسحرها مرغمةً لعنة الأخضر والأحمر.

شُرطيُّ المرور يحرك يديه، كأنه يقطف من الليلِ ثمرةً غير مرئيةً، أو يَجتذِبُ نجمةً ممسكاً بذيلها.

تُولّي مُدبرةً، كأنها هاربةً من معركةٍ لم تحدث. ثُمَ فجأةً تَهِزُّ أعرافها مرةً أخرى وتعدو صوبَ البحرِ. وأنتِ فوقَ الصهوة الأكثر بياضاً، عاريةً. ناديتكُ. يُطَوِق نهديكِ غُصنا سروٍ. حلزونٌ يَقبعُ ساكناً في شعركِ. أناديكِ، حبيبتي.

ثلاثةُ مقامرين خُلَعَاءُ، يدلفونَ إلى حانوتِ بيع الحليب ِ. بزغ الفجر.

تنطفئُ أنوارُ المدينةِ. تنهمرُ بشحوب عتمة هائلة على جلدكِ.

أنا فيكِ. أصرخ من أعماقكِ. أناديكِ، ها هُنا، حيثُ هدير الأنهار تتصادم مصباتها، في جسدِ الإنسانِ، ويفيض عُباب السماء- جارفاً معه كل مخلوقات العالم: بطاً بّرياً، نوافذ، بُومات، صناديلك ِالصيفيَّة، أحد أساوركِ، قنفذ بحر، حمامتين - شيء لا يُفسَّر، وخلود لا ريب فيه صوب جَنَّةٍ مفتوحة.

 

.................................

نبذة عن حياة الشاعر :

تجدونها في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة: يانيس ريتسوس

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (22)

This comment was minimized by the moderator on the site

أنا فيكِ. أصرخ من أعماقكِ. أناديكِ، ها هُنا، حيثُ هدير الأنهار تتصادم مصباتها، في جسدِ الإنسانِ، ويفيض عُباب السماء- جارفاً معه كل مخلوقات العالم
-----------
نهارك خيرات ومسرات أستاذ عامر
واختيار آخر جميل
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي الشاعرة ذكرى لعيبي

اشكر حضورك البهي، وعسى أن تكوني بالف خير وسعادة

بالغ مودتي وتقديري

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي عامر كامل السامرائي،

أحب كثيرا شعر يانيس ريتسوس، وبعد الذي ترجمت بحنكة وسلاسة زاد حبي لشعره،

شكرا جزيلا ودائما.

تحياتي أخي الحبيب.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز ياسين الخراساني

لا يمر عليَّ اسبوع إلا وأن أقرأ ليانيس ريتسوس.. لقد اصبحت مثل المتلازمة.. وفي كل مرة أجد شيئاً جديداً في قصائده يجبرني على ترجمتها..

شكراً لحضورك وقرائتك، ويسعدني أن الترجمة راقت لك.


تقبل بالغ مودتي واحترامي أخي ياسين

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة غاية في التوهج وانطلاقة أشبه بانطلاقة الخيول في بر مفتوح
قصيدة تبهرك في صورها وبهاء انفعالها
سيما وأن الشاعر عامر كامل السامرائي اختار عربية تليق بجموح عاطفة الشاعر ريتسوس ...
أفضل عبارات الشكر

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البهي سامي العامري

تفاعلك مع القصيدة يا صديقي يفرحني جدا.. وأن تلقبني بالشاعر فهذه شهادة تميز أفتخر بها رغم أنني أعترف لك بكل تواضع بأنني لست كذلك..

لك مني بالغ الشكر على جميل إطرائك وحضورك
وارجو أن تجد التي "فوقَ الصهوة الأكثر بياضاً" 😊

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تقول : وارجو أن تجد التي "فوقَ الصهوة الأكثر بياضاً"
ـــ
هل شكوتُ لك من هذا أم إن قصائدي أوحت لك بذلك !!؟
مودتي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز

وهل نستطيع العيش بدونها وأنت تقول:

"سوى حُبِّك المشتهى للأبَدْ"

بيني وبينك أنا أيضا أبحث لك عنها فلا تفقد الأمل 😘

بالغ محبتي

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

بذرتُ الفَ صبيٍّ في أخدودكِ المبلول بالعرقِ
ألف حصان يَخبُّ على الجبل

عامر كامل السامرائي المترجم الجاد
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب عامر على هذه الترجمة الجميلة لقصيدة ريتسوس الرائعة .
سـأعيد قراءتها مرات ومرات .
هذه أجمل قصيدة ترجمها عامر كامل السامرائي , شكراً على الإختيار , الإختيار نصف الترجمة .
دمت في أحسن أخي عامر .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب جمال مصطفى

تحية المودة والتقدير

شكرا لك على ما تبديه من رأي في الترجمة، والذي يثلج صدري حقاً.. قصائد ريتسوس برأيي كلها جميلة وقد يكون أختلاف السنة المترجمين هو الحد الفاصل بين القصيدة الجميلة والقصيدة الأجمل...

وأود أن اخبرك أخي جمال إن الذي دفعني لترجمة ريتسوس أول مرة عام 1984 هي مجموعة إيماءآت التي ترجمها سعدي يوسف والمجموعة الثانية هي مجموعة قصاصات لعبد الكريم كاصد فقد أبهرتني هاتين الترجمتين... أما الذي دفعني أكثر لترجمة ريتسوس للمرة الثانية فهي الترجمات الأقل جودة وشاعرية لبعض المترجمين العرب.. فأردت رد أعتبار الشاعر، واتمنى أنني وفقت لذلك.
شهادتك هذه وشهادة الأخوة الشعراء هنا أعتز بها. وكذلك شهادة الأخ والصديق جمعة عبد الله كونه ناقداً ومترجماً وملما باللغة الأصل..

تحية لك من القلب أخي الحبيب جمال على تعليقاتك السخية

ودمت بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
انا لا احب المجاملة عل حساب الابداع . ينبغي ان يكون التقييم موضوعياً . لذلك ركزت عليك بأنك مترجم بارع وشفاف في الترجمة , وقد ادهشتني بهذه الترجمة الرائعة , طابقتها بالنص الاصلي الذي انقله نصاً حتى يكون كلامي موضوعياً ومنطقياً . اقول بأنك تملك براعة في الترجمة , لو ترجمت هذا النص الشعري من اروع دواوين الشاعر الكبير يانس ريتسوس الذي يحمل عنوان ( قصائد اروتيكية ) يتضمن 23 مقطعاً , او قصيدة أروتيكية شفافة بعذوبة متناهية . واخترت انت المقطع السادس . اقول لو ترجمتها انا لغيرت بعض التغيير البسيط , ولكن تبقى شفافية ترجمتك احسن مني . ولكن يجب ان اذكر بعض الملاحظات البسيطة جداً , لا تعود لك , وانما تعود الى المترجم المجري بالاساس . بأنه اختار العنوان بنفسه بينما المقاطع الديوان . 23 مقطعاً او قصيدة بدون عناوين , وانما يختصرها عنوان الديوان فقط ( قصائد اروتيكية ) . الملاحظة الثانية . تنتهي القصيدة . (في هذا الاضطراب شيء لا يناقش بالخلود ) وعبارة ( لا ريب فيه صوب جنة مفتوحة ) غير موجودة في القصيدة , ربما وضعها لا يعطي زخماً لمعنى الخلود , او انه يعتقد الخلود يعني الجنة المفتوحة .
وربما من النادر تدهشني القصائد المترجمة من الشعري اليوناني , وترجمتك مرموقة بحق , بأنك تملك موهبة شفافية الترجمة مع الحفاظ على روح القصيدة الاصلي , لان البعض يزروقها باللغة والبلاغة الفخمة على حساب النص الشعري
تحياتي ودمت بخير وعافية وهذا نص المقطع السادس من القصيدة الديون الشعري ( الاروتيكية )

Ολόκληρον με πήρες. Ο θάνατος πια δε θάχει τίποτα να πάρει.Μέσα στο σώμα σου αναπνέω.  Χίλια αγόρια έχω σπείρει στον ιδρωμένο αγρό σου˙χίλια άλογα καλπάζουν στο βουνό, σέρνοντας πίσω τους ξεριζωμένα ελάτια, κατηφορίζουν ως τα πρόθυρα της πολιτείας, υψώνουν το κεφάλι, κοιτούν με τ’ αμυγδαλωτά μαύρα τους μάτια την Ακρόπολη, τους ψηλούς φανοστάτες, ανοιγοκλείνουν τα κοντά τους τσίνορα. Τα πράσινα, κόκκινα σήματα τους φέρνουνσε μια δυσάρεστην αμηχανία. Κι αυτός ο τροχονόμοςκουνάει τα χέρια του σαν για να κόψει έναν αόρατο καρπό απ’ τη νύχταή να πιάσει απ’ την ουρά ένα αστέρι. Στρέφουν τη ράχη σαν ηττημένα σε μια μάχη που δε δόθηκε.
 Κι έξαφνα,τινάζουν πάλι τη χαίτη και καλπάζουν προς τη θάλασσα.  Στο λευκότερο απ’ όλακαβάλα εσύ γυμνή. Σε φωνάζω. Στα στήθη σου χιαστί ζωσμένα δυο κλωνάρια κισσού. Ένα σαλιγκάρι ακινητεί στα μαλλιά σου. Σε φωνάζω, αγάπη. Τρεις ξενυχτισμένοι χαρτοπαίχτες μπαίνουν στο γαλατάδικο της γειτονιάς. Ξημερώνει.Σβήνουν τα φώτα της πόλης. Το μεγάλο ωχρό χύνεται λείοπάνω στο δέρμα σου. Είμαι μέσα σου. Φωνάζω από μέσα. Σε φωνάζω εδώ που συγκλίνουν τα ποτάμια βουίζοντας κι ο ουρανός κυλάει μες στο ανθρώπινο σώμα, ανεβάζοντας μαζί του τα θνητά πλάσματα και πράγματα – αγριόπαπιες, παράθυρα, βουβάλια,τα θερινά σαντάλια σου, τόνα βραχιόλι σου, έναν αχινό, δυο περιστέρια,στον ανοιχτό περίβολο μιας ανεξήγητης κι αζήτητης αθανασίας.

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب جمعة عبد الله

مادمت صريحاً معي فسأكون كذلك معك.. ليس السبب هو شحة القصائد المجرية التي استطيع ترجمتها هو الذي دعاني لنشر قصيدة يانيس ريتسوس، وإنما قلة ترجماتك.. فمنذ مدة طويلة لم تنشر أي شئ من ترجماتك عن اللغة اليونانية. فهذه بمثابة تحفيز لك، يعني "حرشه" 😊.

أما عن ملاحظاتك عن ديوان ( قصائد اروتيكية ) فبالحقيقة أنا لديَّ مجموعتين..الأولى تحتوي على 37 قصيدة والثانية على حوالي 75 قصيدة و كلها بدون عناوين.. في المجموعة الثانية وبعد أن تنتهي قصائد المجموعة الأولى ال 37 وضع الشاعر ويتسوس أو ربما المترجم (ولكن هذا إحتمال بعيد بظني)، عنوانا للقصائد الطويلة أسماه "كلمة تصبح جسداً"، وبما أن قصائد المجموعة بدون عناوين وضعت لها رقماً للتمييز فقط بينها وبين سابقتها وما تليها.. اتمنى أنني شفعت للمترجم المجري فهو شاعر أيضا ومجيد للغة اليونانية، لذلك تجرأت أنا وترجمت عن ترجمته..

أما جملة (لا ريب فيه صوب جنة مفتوحة) فأظن أنني ترجمتها هكذا. (للأسف لا استيطع الآن مراجعة النص فأنا في سفر والمجموعة تبعد عني ب 6 كيلو متر أو أكثر). ولكن سأوافيك بالخبر اليقين، فربما هذه تحسب عليّ وليس على المترجم المجري..

أشكرك أخي الحبيب جمعة على اطرائك الذي يفيض كرماً. فدمت بخير وعافية وبأنتظار ترجماتك الجميلة

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي عامر
ارجو السماح في توضيح مفردة ( اكروبوليس ) هو جبل يقع وسط اثينا , وفيه القلعة التاريخية الاغريقية المشهورة . تعتبر كعبة اوربا للسواح , وحين تصعد الى قمة الجبل وترى اعجوبة الزمان في القلعة الاغريقية . والصفة الثانية تضع اثينا في راحة يديك , لان اثينا تحيطها سلسلة من الجبال من ثلاث اتجاهات , والاتجاه الرابع هو البحر .
تحياتي الاخوية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي جمعة

لك كل الحق في التصرف وإضافة أي شئ يثري النص.. وهذه إضافة مهمة بالتأكسد، ولكنني لم أشر إليها كونها معلم مهم من معالم أثينا الأثرية. ولكن معك الحق فربما لم يسمع بها اولئك الأشخاص الذين لم يتسنى لهم السفر أو البحث على الأنترنت..

دمت أخي الحبيب جمعة بكل خير

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

ريتسوس .. شاعر رائع ، وسيرته الذاتية تدفعك الى التعاطف معه ، ونصه الشعري هذا يكاد يفصح عن مكنوناته ، ومع ذلك فصديقي - عامر - قد بث فيه روحًا شاعرية أضافية ، زادته حيوية وجمال ...، أحسنت

قيس لطيف
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز قيس

تحية المحبة والأخاء

فرحت جداً بتعليقك.. أعرف ذائقتك الأدبية والفكرية، فليس من السهولة أن تتفاعل وتتعاطف مع أديب من خلال قصيدة أو عدة قصائد إلا إذا لامست شئ ما داخلك، وأحسب هذه القصيدة كذلك..

دمت بخير وعافية صديقي، وأرجو أن نرى نتاجاتك القصصية هنا على صفحات المثقف الغراء

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

ترجماتك معرفة جديدة بفن الأدباء الأجانب تتحفنا بها فتجعلنا نطلع على العالم الذي نحن جذء منه كأننا نحس فيه أنفسنا
تحيتي لك أيها العزيز
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب قصي عسكر

يسعدني جداً أن اكون بهذه المرتبة التي تمثل جسراً بين ثقافات شعوب وبين القارئ العربي.. هذه مسؤولية كبيرة بنفس الوقت يسعدني أيضا تحمل أعبائها..

تحايا من القلب وبأنتظار جديد كتاباتك الجميلة

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز عامر السامرّائي

التصوير الحسّي. البديع هو سرّ قوة هذا النصّ

المكتض بالصور الحسيّة النابضة بالحياة بأدقّ

تفاصيلها .

أبدعْتَ الإختيار والترجمة

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الدكتور مصطفى علي

أشكرك جزيل الشكر على تعليقك واسعدني رضاك عن الترجمة..

صور هذه القصيدة هي التي دفعتني لترجمتها بهذا الشكل..

تقبل خالص مودتي

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع الاستاذ عامر السامرائي
أكاد اجزم انك عانيت بترجمة هذه القصيدة، وربما كتبت وحذفت وغيرت حتى تصل الى الشكل الذي نراه. أقول هذا لان القصيدة مشحونة شحنا بالمشاعر والصور المتلاحقة، اضف لذلك انك ترجمتها من غير لغتها الاصلية واستطعت الحفاظ على روحية النص.
نص جميل وترجمة بارعة.
دمت مبدعا أخي عامر

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر عادل الحنظل

معاناة المترجم تختلف حسب النص..لكنها كلها معاناة لذيذة..أكثر ما أعاني هو عندما أترجم قصيدة للشاعر المجري كاروي باري.. إحدى قصائده التي نشرتها هنا على صفحة المثقف الغراء والتي تحمل عنوان "وصية مهرج" اخذت مني ترجمتها 3 أسابيع حتى صغتها بالطريقة التي هي عليها الآن.. أما ترجمة قصائد يانيس ريتسوس فهي متعة حقيقية وانتشاء لذيذ، رغم أنني اترجمها إما عن الإنكليزية أو عن المجرية، وأنا أفضل ترجمتها عن المجرية لأنني واثق تماما من الشاعر الذي ترجمها عن اليونانية...
عن قريب ان شاء الله سأقوم بطبع هذه المجموعة، وستصلك منها نسخة..

تقبل بالغ تقديري ومحبتي أخي عادل

عامر كامل السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5130 المصادف: 2020-09-21 04:47:19