 نصوص أدبية

زد.. زدْ

سردار محمد سعيدقبّل

ثانية ...

ثالثة ....

ألفاً

وانس العد ْ

واعصف بي عصفاً

 لا يمنعه سدْ

اغرز في قلبي سيفاً

من وجد ْ

مَن يحصي نبضات الرعد ْ

زفرات غمام 

نقرات حمام

من أدنى القدمين إلى أعلى الخدْ  

كن إعصاراً، كن زوبعة، كن همجيّاً، كن صلفاً

وتسلق أعلى عال أوابعدْ

كن لهباً فيكون أصدق وصفاً 

ولن يخمدْ 

قرأتك عيون اللغة حرفاً حرفاً   

ونساء في المدينة قالت سوف تبردْ

فتعال إلى جناني

أخصف أغصاني لك مهدْ

أعطيك مالم يعط لثان

فادخل واقطف ما شئت قطفاً

رطبي وتيني وزيتوني ورماني

(مبسماً وجيداً وطرفا ً)

أستحيل حوريّة

عندها جنتان

ذواتا أفنان

وأخرى جنيّة

على صدرها رقدت يمامتانْ

أوشيطانة

من الياقوت والمرجانْ

أو إنسيّة ثغرها ورد، شعرها أقحوان ْ

وجنى الجنتين دان

فكُل رغدا

واشرب الأمدا

تسقيك من خمرة صرفاً

ولن تجد كرقّتها أبدا

***

سردار محمد سعيد

نقيب العشاق بين بيخال والبنج آب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العاشق الرقيق سردار محمد سعيد


مودتي

"... إنسيّة ثغرها ورد، شعرها أقحوان ْ
وجنى الجنتين دان"
تتوارى خلف ما تمتلك الانسية كل ما تمتلكه الجنيات.. بل وتعلة
عليهن.. لأنها الموازية لنا.. اما الجنيات فهن.. هازئات الضوء حتى
لو التحمن به.. لأنهن مغيبات الا في احلامنا.. اوصافنا للاُنسيّات..
لأننا نتخيلهن.. رغبة بالغيب او تحقيق اللا مهيأ واللا موجود..

اما رائحة الحب الانسية.. فهي كل لباسنا وما انتشار سنابكها على جلودنا
سوى طوق نعومة ملمسها على احراش فضاءنا..

قصيدة تواشجت بها الكثير فسحات التوليد والتناص.. مزينة بهاجس
عشق يجتاح خلاخيل الريح التي تدور بك..

دمت لعشقك المدوِّخ

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
العزيز سردار
وانا اطلب المزيد من الصيد الابداعي المتوهج . في التركيز على الصورة الشعرية بشكل مكثف ومركز , دون سرد زائد عن الحاجة . نريد قصيدة تتغنج لدى القارئ . ولا تعطي نفسها دفعة واحدة . بل تترك مجال من التخيل والتأويل والتأمل لدى القارئ . عودتنا على قصائد تشعل حرارة الاثارة بالشحن المشوق والمثير . ان تثير الحواس في مشاعر القارئ بالحرارة وليس بالبرودة . لذلك عودتنا على العسل , فلا نقبل بالسكر . القصيدة ليس سيئة لكنها فقدت حرارة التشويق , التي عودتنا عليها
ودمت بخير وعافية ( هذه المرة فقدت كلمة عوافي هههههههههههههه ههههههههه ) تحياتي الى نقيب العشاق

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر العشاق ونقيبنا صديقي سردار محمد سعيد
تحاياي الودية

"واعصف بي عصفاً
لا يمنعه سدْ
اغرز في قلبي سيفاً
من وجد ْ"

لهيب عاتٍ لا يُقهر يعصف في الوجدان وعشق لا يعرف حدودًا يتجلّى بلغة شعرية جميلة. دمت بخير وداعيًّا أبديًا للمحبة.

بالغ تقديري واعتزازي

This comment was minimized by the moderator on the site

الروائي سردار محمد سعيد

عودتنا على نغمك الخاص السرداري واحرفك
التي تلتهب وميزة خاصة بك هو كثرة التناص
في نصوصك الذي يضفي جمالا للقصيدة
دمت مبدعا بأمتياز

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير الحلفي طارق
نحية
انت يا صديقي تكرمني بتحليلك الجميل
أنا شاكر لك سرعة وجوددك العبق
سلامي ولا تتأخر في ان تشنف اسماعنا بعذيب شعرك
تقديري الواسع

This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الكبير جمعة عبد الله
سلامي الحار
وأنا منذ قراءتي مداخلتك النقدية نصبت الفخاخ والشباك لتصيد الكلمات والعبارات الغريب فلا تبتئس وسترى قريبا ما يعجبك
بالمناسبة اكرر لماذا انا احبك لانك لا تحابي ولا تماري
فلك مني المزيد من الحب والتقدير
وسأقبلك ثانية وثالثة بلا عد
تقديري البالغ

This comment was minimized by the moderator on the site

الصيق الاديب الاريب كوثر الحكيم
سلامي الكبير
واشكرك على وجودك الدائم معي
ارجو من الله ان يديم علي كوثر كلماتك الطيبة
محبتي وتقديري الحماسي

This comment was minimized by the moderator on the site

آه يارند الشاعرة الجميلة شعرا واخلاقا وصفات
كم انا فرح وسعيد بوجودك معي
اتمنى من الله ان يديم هذه المودة الرائعة
لك التقدير يا ريحانة المثقف الزاهرة
تقديري الخاص

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4567 المصادف: 2019-03-08 08:41:37