 نصوص أدبية

تسالني الصبية

محمد المهديتسألني الصبية..

اين ابي و أخي

واين ابن الجيران؟

مذ زارنا العسكر ذات فجر،

غابت نجوم الليل عن سمائنا ،

و تلاشت وجوههم في الظلام .

و تعطلت خيوط الشمس،

و تثاقلت ديوك الفجر عن الصياح..

كلاب و نباح ، كلاب و نباح .

سياط و اذرع وسلاح .

تسألني الصبية

بكل ما أوتيت من دموع..

لماذا كسروا باب منزلنا

و اطفؤوا كل الشموع ؟

لماذا اعدموا ازهار الحديقة

و قطعوا كل الجذوع؟

لماذا دسوا العيون بين جوانحنا

و فرقوا كل الجموع ؟

قلت لا تخافي صغيرتي ..

سيعود الفجر غدا،

و يعود بابا و الاخوة

و يعود ابن الجيران ..

وتعود النجوم .

و تزهر الحديقة صباحا ،

و تسمو الاشجار ،

و تنزاح الغيوم .

فلا تخافي صغيرتي،

و ارقبي القمر ..

و امسحي دموعك ،

فقد جاءتني الطيور بالخبر ..

غدا سيأتي المطر !

غدا سيعود المطر !!

***

محمد المهدي

................

* الى كل الاحرار في الريف الشامخ

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4597 المصادف: 2019-04-07 12:23:53