 نصوص أدبية

يا ابـن آدم

حسين حسن التلسينيمـن قلبِ المهــدِ

الـى قلبِ اللحــدِ

مـانجـــا أحـدٌ

مـن صفعــاتِ الأخطـاءِ علـى الخـدِّ

فـارحـمْ نـفـسـكَ يـا ابـن آدم فـارحـمْ والجـمْ

رعـدَ وبــرقَ غلـوِّكَ في النـقــدِ

بضيـــاءِ الـرحمــــةِ

لابـإقـامــةِ ســـيفِ ظـلامِ الحـدِّ

فجـحـيــــمُ الـنَّـقــــصِ

تـظــلُّ وتـبــــقى تـعـشِّـــشُ فـيــنـــا

في كلِّ خطــــوةِ جزرٍ ومــدِّ

ونعـيـــــمُ الكـمــــالِ

يـظـلُّ ويـبــــقى لـوهَّــابِ الـرحمـةِ والــودِّ

***

شعر: حسـين حسن التلسيني

الـعــراق/الـموصــل

 (25 / 5 / 2015)

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ومضة شعرية تحمل جمالية مبدعة , في الصياغة الشعرية وتقنياتها المتمكنة , وجمالية التعبير البليغ والعميق في الدلالة , فقد وصفت وصورت بشكل بارع الواقع المزري لحالة العيش المأساوية لهذا ( أبن آدم العراقي ) الذي حياته القاسية بالشقاء , هي اشبه , بأنه خرج من رحم امه الى القبر . في المعاناة والويلات والنوائب والاهوال , التي تفتت الصخر , وتذوب الفولاذ
مـن قلبِ المهــدِ

الـى قلبِ اللحــدِ

مـانجـــا أحـدٌ

مـن صفعــاتِ الأخطـاءِ علـى الخـدِّ
تحياتي لكم

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الكريـــم والنــاقــد الفــذ : جمعــة عبد الله
أسعـــدكم الله
تحيــة مفعمــة بالمحبــة والتقــديــر وبعـــد :
حيــن تسمـــع القصيــدة بقــدوم جمــال وجــلال نقــدكــم البنـــاء تـــرتــدي ثــــوب العيــد فنقــدكم ياأخي العزيـــز غمــامــة خضــراء لهــا ترقــص القصيــــدة وبـــه تصبــــح عروســاً حســناء وختــامـاً : أنشـــد الشــاعر العــراقي حســين حســن التلســـيني قـائـــلاً :
علـى مقلــة الأنــــوار حـطَّـتْ بــلابــلُ
لتســأل عـن نقـــدٍ بكفيـــــه بــابـــلُ
والســلام عليــكم ورحمـة الله وبــركاتـــه

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4603 المصادف: 2019-04-13 08:53:33