 نصوص أدبية

مَن أحرق روما!؟

نور الدين صمودشُنقَ العدلُ

وهوت مِقصلةُ الظّلمِ على عُنِقِ الحريّهْ

وتربّع فوق العرشِ

ملكٌ نَذْلُ

يَسْتَعْبِدُ شعبا باسم الحريهْ.

* * *

مَنْ أحرقَ رومَا؟

من حطّمَ فوقَ الأرضِ نجومَا؟

من صَيَّرَ أمجادَ الأمسِ رميمَا؟

من حوّل هذا الفردوسَ جحيمَا؟

" نيرون؟ " معاذ الحقّ، لقد أحرقها

مَنْ ألَّهَ "نيرونَا"

أحرقها شعبٌ ألّهَ مجنونَا

فغدَا ربًّا فيهم يحرقهم باسم الحريهْ ...

لمّا صُلِبَ العدلُ

وهوت مقصلةُ الظّلم على عنُق الحرّيهْ

* * *

وتقول الأسطورهْ ،

بل كتب التّاريخ:

" لمّا كانت روما تلتهبُ

والنّاس لها حطبُ

والنّار لها غضبُ

شُهُبٌ شهبٌ شهبُ

في الجوّ لها قُضُبُ

ذهبٌ ذهبٌ ذهبُ

تطعن قلب الجوّ وتنتهبُ

سُحُبٌ سحب سحبُ

والشّعب له صخبُ

يلعنُ مَن أحرقه باسم الحريّهْ..

صُلِبَ العدلُ

وهوت مِقصلةُ الظّلمِ على عنقِ الحريّهْ.

* * *

في ذاك الوقت الملعونْ

كان يُرَى في أعلى شرفاتِ القصرِ ...

"ربٌّ مجنونْ"

يُدعَى "نيرونْ"

يَنْظُرُ كالنّسْرِ

يعزف قيثارَهْ

ينشد أشعارهْ

ينظم أعظمَ ألحانِ الحريّهْ:

"ما أعظم هذا الشّعبَ الجبّارْ

لمّا خاض غمار النّارْ

ما أصدق هذا الصّوت الصّاعدَ من حنجرة الشّعبْ

يُتْقِنُ فيه فنّ الثّلْبْ

يتعلّم فيه كيف يثورُ على هذا "الرّبّْ"

هذا النذل المأْفونْ:

"لم أُحْرِقْ رومَا

لكنّي أوقدتُ عزائمَ هذا الشّعبْ

علّمتُ أظافره كيف تمزّق جلْدَ الأشرارْ

علّمتُ سواعدَه كيف تحطّم أصنام الحرّيَّهْ...

لمّا شُنق العدلُ

وهوت مقصلةُ الظّلمِ على عنق الحرّيّهْ.

***

أ . د: نور الدين صمود

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

بوركت كلماتك وأنفاسك المتصاعدة عندما خلقت هذا النص المتأجج باوجاع الشعوب الخانعة وتراجديا المستقبل الدامس، كلمات شفيفة وموسيقى حسية تلامس شغاف القلوب المتحسرة على بقايا الوطن المصلوب.

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. الشاعر الكبير

نور الدين.

نعم. ان الظلم يوقدُ النار في عزيمة الشعوب الحيّة

فتثور على ظلامها و ظلامها .

لا مكان للطغاة الأنذال إلا في خيال. الشعوب

الخائفة.

قصيدة. بديعة. شكلاً و مضمونا.

خالص. الود

This comment was minimized by the moderator on the site

دعاءٌ عادلٌ من كلِّ قلبي*وشكرٌ صادقٌ يسمو لربي

على هذا المديح أتـَى لشعري*بلفظٍ ساحرٍ للقلب يسبي

فما أحلى وما أغلى وأسمَى*من الكلِمِ الجمبل لكل قلبِ!

فشكرًا ثم شكرا ثم شكرًا*على ما قـُـلـْـتـَِهُ، والله حسبي

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي ماجد الغرباوي صباح الخير من تونس وبعد فقد كتبت ردين شعريين االأول إلى لمياء عادل والثاني إلى مصطفى على ولكن أسرة التحرير نشرت الأول وسهت عن الثاني وذلك أنها ظنته إعادة للتليق الأول فهما على نفس النمط والوزن والقافية مع الاعتذار للشاعر الصديق مصطفىنورالدين صمود
وهذا التعليق الأول الذي نشرك
قبل 2 ايام #109078
دعاءٌ عادلٌ من كلِّ قلبي*وشكرٌ صادقٌ يسمو لربي

على هذا المديح أتـَى لشعري*بلفظٍ ساحرٍ للقلب يسبي

فما أحلى وما أغلى وأسمَى*من الكلِمِ الجمبل لكل قلبِ!

فشكرًا ثم شكرا ثم شكرًا*على ما قـُـلـْـتـَِهُ، والله حسبي على

فالرجاء نشر الرد الشعري الذي أرسل بعد هذا وأرسل فور الانتهاء من كتابته

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الشاعر نورالدين صمود، شكرا لتنبيهك. لا يوجد اي تعليق غير منشور، بامكانك اعادة نشره، خاصة انه يصل الى اميلك. احترامنا

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4612 المصادف: 2019-04-22 11:37:05