 نصوص أدبية

اعذريني

حيدر جاسم المشكوراعذريني..

نسيتُ الحب

أفل نجم القلب

وشابَ جنوني

اعذريني..

لا أكتبُ لكِ

بل هو لغطٌ بلا سائلٍ ولا مسؤول

حالةٌ من حالاتِ تعذيبي وتوهيني

اعذريني..

إذا ما نشدت الشعر وغنيت

فذا سمٌ يسري في شراييني

اعذريني..

إذا ما رأيتني أرسم لوحة في الهواء

أو أنقش بالحجرِ قضبان سجوني

أو أفصح للبحرِ لوعاتِ شجوني

أو انادم القمر سمر مجنونٍ

فأني حريصٌ على ألا اراكِ خلفَ عيوني

فاعذريني

تمنيتُ أن أُجيبكِ الى رغبة القلب..

لكنما للقناعةِ حدودٌ وأدب

فكفى ما ضاع من سنيني

اعذريني.

***

حيدر جاسم المشكور/ العراق

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
قصيدة شفافة في انسيابية تدفق هوجسها وارهاصاتها المعذبة بالحب . حقاً اصبح الحب سم يجري في الشرايين , في واقع عدواني ووحشي . ليس فقط يبخر الاحلام , بل يغتالها وهي في المهد . الرغبات يقتلها قبل الاعتذار
فاعذريني

تمنيتُ أن أُجيبكِ الى رغبة القلب..

لكنما للقناعةِ حدودٌ وأدب

فكفى ما ضاع من سنيني

اعذريني.
تحياتي

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4613 المصادف: 2019-04-23 08:53:36