 نصوص أدبية

ضوضاء

سعد جاسم(قصيدة للاطفال)

***

 أَيَّتُها البَبْغاءْ

ضوضاءْ

ضوضاءْ

كمْ أَنتِ تُصْدرينَ من ضوضاءْ

كلامُكِ .. ضوضاءْ

غناؤكِ .. ضوضاءْ

ويزعجُ الطيورَ في الحديقةْ

وقطتي الرقيقةْ

وأُختي الصغيرةْ

وجدتي الكبيرةْ

ويزعجُ البلابلَ البيضاءْ

حاذري ياببغاءْ

إِنْ لمْ تَكُفّي أَبداً

عن هذهِ الضوضاءْ

نَرُشُّكِ بالماءْ

فتُصبحينَ مُضْحِكةْ

حزينةً ومُرْبَكةْ

***

سعد جاسم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

بهجة النفس التي أصبحت من الأشياء النادرة اليوم نشتشعرها أحيانا حين نوجه هتمامنا إلى أمور بسيطة تعيد إحساسنا باشياءلها أهميتها في الحياة لكننا بسبب لكننا نسينها وأهملناها بسبب أن الحياة العصرية استحوذت على وعينا بمتطلباته ومستلزاماتها وأبعدتنا عن الطبيعة التي هي بمثابة الأم
التي يستشعر الطفل الأمان في حضنها
هذه القصيدة هي دعوة الىالإهتمام بتلك الأشياء الجميلة البسيطة
فالسعادة تكمن في البساطة
فلننتشل أنفسنا من وحمة الحياة ونريح أنفسنا ولو للحظات من تعقيداتها
ونستشعر البهجة مع الببغاءوسط ضوضاء الأطفال
الشاعر المبدع سعد جاسم
شئ جميل ان يكون للشعر هذه الإهتمامات
فما أحوجنا إليها في هذا الوقت
إني أتوسم فيك الريادة في هذا المجال
دمت مبدعا
مع الإعتزاز

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر الكبير : جميل حسين الساعدي
سلاماً ومحبّة

كلماتك المضيئة ومشاعرك النبيلة اضاءت قصيدتي الطفولية بعبق صدقها ونقائها
وقد ذكّرتني بمقولة للعظيم ( رابندرات طاغور ) حيث انه قال :
( إيّاكم ان تبيعوا شعر الطفولة بنثر النضج )

ويسرني ان اخبرك ان ادب الطفل ( شعر وقصة وحكاية ) هو واحد من اهتماماتي الكتابية
منذ سنوات طويلة ، وقد انجزت فيه الكثير من القصائد والقصص ، وصدر لي عدّة
مجاميع شعرية وقصصية وحكايات في بلدنا العراق وكذلك في لبنان ومصر ،
ومازلت مستمراً في كتابة هذا الادب المدهش والساحر ،

وافر الشكر لك
دمتَ بعافية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذرللأخطاء الطباعية اتي حصلت من غير قصد
مثل نسينها : نسيناها
هتمامنا : اهتمامنا
في السطر الثاني هناك كلمتان زائدتان هما: لكن بسبب

وحمة الحياة: زحمة الحياة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الساعدي الشاعر المبدع
تحياتي
لايهم ياعزيزي ، كلنا نخطئ في الطباعة
والاخطاء لاتغيب عن القارئ النبيه

وافر الشكر والتقدير

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر المبدع سعد جاسم...

محبتي و احترامي...

لقد أحسنت اختيار الموضوع..

نعم انها الطفولة الريئة و كل ما فيها جميل
و بريء ...

صناعة الشعر فيها مبالغة و ربما المبالغة من متطلبات هذه الصناعة و هكذا صناعة بقية الأجناس الأدبية..

الا التعامل مع الطفولة فأنه يعتمد البراءة و الصدق المباشر.

مرة اخرى..اجدت الأختيار..
دمت بهناء و سعادة.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر الاصيل : د. حسين يوسف الزويد
سلاماً ومحبّة

( إنَّ اسمى نضج في العالم ، هو ان نكون دوماً
على شيء من الطفولة )
هذا ماقاله الشاعر الروسي الكبير ( ايفتشينكو )

ومن هذا المنطلق اعتقد انا اعتقد ان كل شاعر حقيقي هو طفل مسكون بالبراءة
وهو حالم كبير .... شكراً لانطباعك الجميل حول قصيدتي

شكراً عميقاً لك اخي الغالي
دمتِ بخير وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

نَرُشُّكِ بالماءْ

فتُصبحينَ مُضْحِكةْ

حزينةً ومُرْبَكةْ

بعد الهايكو والسينريو والقصيدة ها هو الشاعر المبدع سعد جاسم لا ينسى حصة الأطفال من الشعر .
الكتابة للطفل فن وتربية وتواصل بين الأجيال .
ولكنْ هل فكّر الشاعر سعد جاسم بكتابة سينريو وهايكو للأطفال ؟
أعتقد ستكون تجربة جميلة بلا شك .

دمت في صحة وإبداع أخي سعد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى
الشاعر الرائي
سلاماً ومحبّة

شكراً ناصعاً لك اخي جمال المبدع على كلماتك النبيلة هو اهتماماتي الشعرية
لااخفيك فقد اثار اهتمامي تساؤلك المهم حول ( كتابة سينريو وهايكو للأطفال )

حقاً انها فكرة مدهشة وفضاء شعري جدير بالتطلع والاكتشاف
سأحاول اخي جمال ، واتمنى ان انجح في كتابة هايكوات وسينريوات طفولة
تثير دهشة واهتمام ورضا اطفالنا الاحباء

كبير شكري واعتزازي على تساؤلك ومقترحك الرائع

دمتَ بصحة وعافية وابداع اخي جمال الحبيب

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتجدد القدير
هذه الشفافية العذبة , في مخاطبة عقلية الطفل , بالبساطة والتواضع , في لغة الارشاد والتثقيف . في الحكمة البسيطة والنافذة , العلاقة بين الضوضاء والببغاء , والحذر بتقمص عقلية الببغاء , في ترديد الكلمات , دون دراية وعقل . لانها تزعج البلابل البيضاء . هكذا مخاطبة احاسيس الطفل , نحو الارشاد والتثقيف . لان الضوضاء والببغاء . تصبح عملية مضحكة وحزينة ومربكة بتشويش العقل
حاذري ياببغاءْ

إِنْ لمْ تَكُفّي أَبداً

عن هذهِ الضوضاءْ

نَرُشُّكِ بالماءْ

فتُصبحينَ مُضْحِكةْ

حزينةً ومُرْبَكةْ
هكذا تقدم خبرتك الطويلة والبليغة في شعر الاطفال , ومميزاته , البساطة والتواضع واللغة البسيطة والمفهومة لعقلية الطفل . يعني بكل بساطة يتقمص الشاعر روحية الطفل , حتى يستطيع بسهولة مخاطبته بذائقة المتعة والتشويق . ولكنها تحمل روح تثقيفية بسيطة على قدر مدارك عقلية الطفل .
تحياتي بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله
الناقد المثابر
سلاماً ومحبّة

شكراً عميقاً لقراءتك الانطباعية الرائعة في قصيدتي الطفولية
لقد اعجبتني مقولتك :
( هكذا تقدم خبرتك الطويلة والبليغة في شعر الاطفال , ومميزاته , البساطة والتواضع واللغة البسيطة والمفهومة لعقلية الطفل . يعني بكل بساطة يتقمص الشاعر روحية الطفل , حتى يستطيع بسهولة مخاطبته بذائقة المتعة والتشويق . ولكنها تحمل روحا تثقيفية بسيطة على قدر مدارك عقلية الطفل )

انا احاول ياصديقي كتابة قصائد وقصص تجسّد افكار وتطلعات وعوالم الاطفال ، وانت تعرف ان الطفل كائن عجيب
والكتابة له من اصعب انواع الكتابة الابداعية .

دمتَ بصحة وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والهايكوي المجدد سعد جاسم

مودتي

ممعنا بالعذوبة.. ومبتكرا البهجة التي بها تملأ اكف الأطفال
بمشهد احتفالي تربوي.. تحذيرا وتأهيلا.. بحنجرة ثملة بينابيع الغناء
وانت تهريق الحمة بمشهد فكه ممراح..

دمت بتجديد وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

طارق الحلفي
شاعر العذوبة والحكمة والجمال
سلاماً ومحبّة

هالات من الشكر لك على انطباعك الباذخ بروح الطفولة
واحتفالاتها الكرنفالية المكتظة بالمرح والبراءة والحكايات

فرحي كبير بكلماتك العذبة
دمتَ بشاعرية وبهاء

سعد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4635 المصادف: 2019-05-15 09:28:49