 نصوص أدبية

أغنية سائقي الشاحنات

عبد الله سرمد الجميلنحنُ سائقي الشاحناتْ،

نسيرُ على أيمَنِ الطُّرُقاتْ،

وحينَ نحاولُ أخذَ اليَسارِ نُسَبُّ وتُومِضُ أضواؤهم في المرايا،

وتزعَقُ أبواقُهم خلفَنا كالذئابْ،

نحنُ سائقي الشاحناتْ،

سيبتزُّنا حرسُ المفرزاتْ،

يشمُّ بضاعتَنا كلبُهم،

ولكنْ لدينا هنا المعجزاتْ،

نُهرِّبُ تَبْغاً وحُلْماً ورُبَّتَما وطناً كاملاً نُهرِّبُهُ من جحيمْ الطغاةْ،

نحنُ سائقي الشاحناتْ،

بها قد وُلِدْنا وفوقَ مقاوِدِها سنموتْ،

ونحنُ ملوكُ الليالي دَحَوْنا البلادَ،

نُراهنُ أنّا نرى في الشروقِ شموساً تَبينُ لنا وحدَنا،

نحنُ سائقي الشاحناتْ،

إِسْتهوَتْنا الأفلامُ الأمريكيّةُ حيثُ الجنتلمانْ،

يملِكُ شاحنةً فاخرةً ويسوقُ على طُرُقٍ من عشبٍ ساعاتٍ،

حتّى يصلَ الحانة،

تستقبلُهُ امرأةٌ بقميصٍ مفتوحٍ تُنسيهِ الرحلةَ أجمعَها.

فحَسِبْنا أنْ سُنكافَأُ بالحانةِ مثلَهُمُ لكنْ طالَ طريقُ الرحلةِ طالْ،

فتعِبْنا ووقفْنا مثلَ الأطلالْ،

نحنُ سائقي الشاحناتْ،

بنَتْ عُشَّها فوقَنا القُبّراتْ.

 ***

عبد الله سرمد الجميل شاعر من العراق

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

اشكرك على هذه الرمزية الحارقة بعمق في حجر المقصود .لقد قربت الفجوة بين المطلق الشعري وامنية قلب الشاعر

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

نحنُ سائقي الشاحناتْ،

بنَتْ عُشَّها فوقَنا القُبّراتْ.

عبد الله سرمد الجميل الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

أغنية جميلة بحق صياغةً وموضوعا .
التفعيلة هنا في هذه القصيدة مطواعة جداً حتى أن القارىء غير المتخصص يحسبها
نثراً لولا بعض القوافي هنا وهناك من فرط العصرنة الطاغية على صياغة الجملة ,
وهذا من قدرة الشاعر على تلوين
لغته وموسقتها بحيث تؤدي الغرض المطلوب بلا زيادة ٍ ولا نقصان .
دمت في صحة وإبداع أخي عبد الله .

جمال مصطفى
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4647 المصادف: 2019-05-27 08:25:36