 نصوص أدبية

وّأنْتَ شُــعَاعُ كُلِّ عَظِيْم ِ نَفْسٍ

كريم مرزة الاسديمن (الوافر) بمناسبة استشهادا

لإمام علي (ع)

***

علــيُّ الدّرُّ يبقــى  والإمـــــامُ***وكيــفَ الشمسُ يحجبُها الظّلامُ

وما شمسٌ! سوى جرم ٍصغير *** وفيه  الكونُ  ينطقُ  والأنامُ

أرومُ المدحَ يعجزُني بيانـــي  *** وكيف المدحُ يرهبُني المقـامُ!

وقدْ عجزَ الأوائلُ من قديـــم ٍ***   وما نحنُ سوى بشـــــرٍ تلامُ

ولا أنسى؛ إذا أنسى عليـــــــاً***  ألا أقرأ على الدنيا ( السّـلامُ)

ألا للّهِ من نفس ٍ تســــــامتْ*** عـن الدنيـا وذي الدنيـا حطــامُ

فأنتَ النّـــورُترشدنــــــا سـبيلاً*** وبعدكَ لجَّ عالمَنــــــــا القتامُ

وأنتَ شــعاعُ كلِّ عظيم ِ نفسٍ ***ومنكَ ســما عباقرة ٌ عظـــــامُ

وسعتَ العلمَ بحراً فـــي حدودٍ *** وماذا لــو أميط َ لك اللثــــــامُ

مجالاتُ اتســــاعِكَ كلُّ أفــــقٍ *** بليغ ٌ أو تقــيٌّ أو همـــــــــــامُ

فلو كانــــتْ سجيّة ُأيِّ فــــردٍ *** بواحـــدةٍ لحلَّ له القيــــــــــــامُ

بهرتَ الناسَ ما عرفواعظيماً ***بندِّكَ حاروا في الدنيا وهامــــوا

فقالوا : ربُّنا مــــلكَ المنــــــايا *** وقالوا: بأمــرهِ سارَ الغمـــــامُ

وحاشـــــاكَ الذي يرضى بإثــــم ٍ *** فحولُ الفذِّ يشتدُّ الزحــــــــامُ

يلوذُ بـــكَ الدعــــاة ُ لكلِّ حــقٍّ ***  وملجأ ُ كـــــلِّ مظلوم ٍ يضـــــامُ

ومــــنْ ينهضْ لإصلاحِ البرايـــا ***ولا تهديــــهِ ينقصهُ التمــــــــامُ

فقامـــتْ باسمكَ الدولُ إتســـــاعاً *** وخرَّ لكَ الجبــــابرة ُ الضخــامُ

وكانَ النّـــــاسُ فــــي جهلٍ شتاتاً ***  فوحّـــدَ صفـَّهم ربٌّ فقامـــــوا

ولولا احمــــدُ المبعوثُ فيهمْ  ***وأنــــتَ الفذ ُّ مـــا صلـّوا وصامـــوا

فنــاداكَ  النبــــيُّ  لابن ِ  ودٍّ ****  فحـــدُّ الحـــقِّ يحســـمُهُ الحســــامُ

وكــــمْ في عصرنا مــــن ْابن ودٍّ *** ولكنْ أيـــنَ حيــــدرة ٌ فسـاموا!

ولـــمْ تشرعْ قتـــالاً  دونَ داعٍ ٍ ***  ولمّا بادروا صُــرعَ الطغـــــامُ

ولمّا قــــدْ ظفـــرتَ بابنِ عـــاص ٍ ***  أنفتَ لسوأةٍ وهــو اللطــــامُ

فكـــــمْ أصفحتَ عـــن خصم ٍ عنيدٍ *** ولا يسمو مروءتكَ الخصــامُ

ولولا أنْ كرهــــتَ الغــــدرَ ظلمــــاً ***   لكنتَ من الدهـاةِ ولا تـــرامُ

فكانـــــتْ منـــــكَ ترتجــــفُ المنايا ***  فبئسَ الدهرُ يلهمُكَ الحمـامُ

أبا الحســـــنين عفـــــواً فالرزايا ***   لقــــدْ حلـّتْ وعاثَ بنا اللئــامُ

ولـــــم نألـــــفْ لغيرك فــــي دمانا *** فذابَ الوجدُ -عشقاً - والغرامُ

أنــــا ابن الكوفــــةِ الحمراء ِنبعــــاً ***ومـــنْ ذراتِ تـُـربتكَ الهيـــــامُ

سقمــــــتُ وما الزمانُ سوى سقام ٍ***وأنـــــتَ اللوذ ُ إنْ حلَّ السقـــامُ

أبا الحـــــوراءِ يشـــــفعُ لي قصيدي***  بـــــيومِ الحشر ِ إنْ نفعَ الكلامُ

إذا كبــــــتِ الليــــــالي مدبـــــــراتٍ  *** فمنـــــكِ الحــــقُّ يعلو يا شآمُ (1)

إلى النّجــــف ِ الشـــــريفِ ومنهُ بدأي***وأرجو أنْ يكــــونَ بـــه الختامُ

 

 

كريم مرزة الأسدي

........................

(1) نظمت القصيدة في دمشق الشام 1996

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا وأديبنا العلم وفخرنا الأخ العزيز كريم مرزة الأسدي
قصيدة عصماء بحق شخصية لم يلد ولن يلد الزمان مثلها الإمام علي عليه السلام أمير البلغاء وسيد الفصحاء لولاه لما قامت للإسلام قائمة ، الذي قال فيه الرسول أفضل الصلة والسلام عليه: عليّ منّي وأنا من عليّ اللهمّ والِ من والاه، وعادِ من عاداه، وأحبّ من أحبّه، وأبغض من أبغضه، وانصر من نصره، واخذل من خذله، وأدر الحق حيث دار، فمن كنت مولاه فهذا عليٌّ مولاه.
الرسول محمد(ص) ووالإمام علي شخصية واحدة
فحين يذكر الإمام علي يذكر الرسول والعكس الصحيح
لقد حارت العقول بهذه الشخصية الربانية
حتى أنّ الإمام الشافعي( رض) قال:

إنْ قلتُذا بشـــــرٌ فالعقلُ يمنعني **** وأختشي الله من قولي هــــــوَ اللهُ
كان الإمام علي مثال للعدل وقد ترحمت هيئة الامم المتحدة أكثر من مائة صفحة من خطبه وأقواله إلى الإنكليزية واعتبرته أعدل خليفة في تاريخ الإسلام
وعلى أثرها قمت بنفسي بترجمة عهد الإمام علي إلى مالك الأشتر( نهج البلاغة) إلى الألمانية وقد نشرته الدار المعروفة دار غريب في مصر تحت عنوان ( العدالة) باللغتين العربية والألمانية
بارك الله فيك أخي كريم
وأعطاك الصحة والعافية
ودمت بخير وسلام

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا وأديبنا العلم كريم مرزة الأسدي
في كتابي العدالة الصادر باللغتين العربية والألمانية
كتبت بيتين في حقّ الإمام علي عليه السلام وترجمتهما إلى الالمانية
وغليك البيتين مع الترجمة:
بكَ العــــدالة زادت منعة ً وإبا **** حتى انحنـــى الشرّ والطااغوتُ, إذلالا
فأنت في الناس عنوان ٌ لها أبدأ **** تجسّدتْ فيـــــــــــكَ اقوالا ً وافعـــــالا
جميل حسين الساعدي
Durch dich ist die Gerechtigkeit an Stärke und Stolz gewachsen, bis sich das Böse und Tyrannei
. beugen mussten
Für die Menschen bist du für immer zum Symbol der Gerechtigkeit geworden, denn du
.verkörpertest sie in Wort und Tat :
Jamil Hussen Al- saadi
ذكرت في المقدمة أيضا البيتين الشهيرين اللذين قالهما المتنبي، عندما سألوه، لماذا لم تمدح الإمام علي وقد مدحت الأمراء فقال:
وتركتُ مدحي للوصيّ تعمّــــــدا **** إذ كـــــانَ ضوءا مستطيــلاً شامــلا
وإذا استطال الشئ قام بنفســـــــــهِ **** وصفات ضوء الشمس تذهبُ باطلا
المتنبي
Ich habe auf mein Lob an den Nachfolger des Propheten verzichtet, da er wie allumfassendes Licht war; und wenn ein Ding sich verbreitet, vermag es durch sich selbst zu bestehen. Daher istes Unsinn, das Sonnenlicht zu beschreiben.
Al- mutanby

This comment was minimized by the moderator on the site

هنالك نقطتان شارحتان زائدتان ظهرتا سهوا في

verkörpertest :
الصحيح:
verkörpertest

This comment was minimized by the moderator on the site

مجالاتُ اتســــاعِكَ كلُّ أفــــقٍ *** بليغ ٌ أو تقــيٌّ أو همـــــــــــامُ
ولولا احمــــدُ المبعوثُ فيهمْ ***وأنــــتَ الفذ ُّ مـــا صلـّوا وصامـــوا

استاذنا الشاعر والباحث والمؤرخ كريم مرزة الأسدي
ودّاً ودّا

أحسنت يا استاذ كريم وبورك مدادك .

أنــــا ابن الكوفــــةِ الحمراء ِنبعــــاً ***ومـــنْ ذراتِ تـُـربتكَ الهيـــــامُ
أكرم بالكوفة وأنعم
ما أكثر ما أنجبت من أفذاذ وشعراء وأدباء .
دمت في صحة و عافية استاذنا العزيز

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الجليل علامة العرب و العراق جهبذ العربية و فحلها كريم مرزة الأسدي..

مودتي و تبجيلي...
يا أنت يا رعاك الله حقا انها قصيدة عصماء كما وصفها الأخ جميل الساعدي ولأنك الخبير فقد كان بحر الوافر الشجي ملائما للموضوع لكن رغم ان جميع ابيات القصيدة جميلة و من انامل من خبر الصنعة باحتراف لا يجارى لكني استاذي الكبير وجدت البيت التالي يمثل سنام القصيدة :

أرومُ المدحَ يعجزُني بيانـــي *** وكيف المدحُ يرهبُني المقـامُ!

أقول هذا مع أملي في كرمكم أن تغفر لي ان أخطأت او تجاوزت حدودي.

دمت لنا و للعربية.

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصدوق وأخي الأكرم الأنبل الشاعر الكبير، والمترجم القدير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة، رمضان كريم
شكرا جزيلا على المرور الكريم الثمين الغالي ، والوسام الرفيع الذي أتماهى به معتزا مفتخرا.
نعم كما يقول والد والف إمرسن : الطبيعة عندما ترسل مصلح للبشرية، تبعث معه حواريه لإتمام رسالته، من هنا نجد غي عصر النبوة كثيرا من الشخصيات العظيمة، وأولهم الإمام علي ع ، أصحاب المذاهب الأربعة كلهم كانوا علويين الولاء وليس مع الدولة العباسية إلا من باب الخشية من السلطة، مالك بن أنس أفتى لصالح النفس الزكية، وأبو حنيفة أفتى جهارا نهارا لصالح إبراهيم أخ النفس الزكيو، والنفس الزكية ثورته من المدينة 145هـ، وإبراهيم ثورته في البصرة، أوشكت تسقط الخلافة، وهنالك رواية تقول المنصور سم أبا حنيفة 150 هـ، والشافعي شعره مشهور في حق الإمام، وأحمد بن حنبل عنده مؤلف كبير عن مناقب علي بن أبي طالب.
كما يبدو لي أن اللغة الألمانية تأخذ مجالا أوسع من اللغة العربية، فالكلام الشعري مكثف جدا...لا أعرف اللغة الألمانية ، احتراماتي ومودتي الخالصة.

This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذنا وشاعرنا الشاعرالكبير، والمترجم والهايكواتي المبدع الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلا عليكم والرحمة، رمضان كريم
شكرا جزيلا للمرور الكريم الثمين الغالي، وللاستشهاد بالأبيات الجميلة كجمال اختيارك النابه، نعم الكوفة أنجبت مع الحيرة والنجف نسبة كبيرة من شعراء العرب على امتداد التاريخ النابغة الأعشى لبيد الأخطل الكميت دعبل المتنبي وووووالجواهري والصافي والشيسبي واليعقوبي ووووأرض العرب ولود .... احتراماتي ومودتي الخالصة.

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا وأديبنا الكبير الدكتور حسين يوسف الزويد المحترم
السلام عليكم والرحمة، رمضان كريم
أشكرك جزيل الشكر على المرور الكريم الثمين، وما وشحتني من وسام شرف رفيع، رعاك الله ووفقك...نعم ذكرت للصديق الساعدي : كما يقول والد والف إمرسن : الطبيعة عندما ترسل مصلح للبشرية، تبعث معه حواريه لإتمام رسالته، من هنا نجد في عصر النبوة كثيرا من الشخصيات العظيمة، وأولهم الإمام علي ع....لذلك الشعر لايمكن أن يفي حق هؤلاء العظام، وفي بيت شعر في مدح النبي ص - قصيدة من الوافر أيضاً - أقول:::: لقد بلغ الكمالَ، وبي قصورٌ..... فقولوا - إن عجزتُ- لقد أصابا
الحمد لله على كل حال، احتراماتي ومودتي لصديقي العزيز.

This comment was minimized by the moderator on the site

عليُّ الدُّرّ في التقوى امامُ
عليه من محبيهِِ السلامُ

ربيبُ المصطفى بابٌ عليٌّ
حديثٌ قاله [ وبه الختامُ ]

حيّاك الله اخي وشاعري واستاذي كريم مرزه الاسدي أسأل
الله أن يجعل في كل حرفٍ من القصيدة بعشرة امثاله حسنات
وان يبارك عليك في العافية وكل رمضان أنت بصحة وسلامة

الحاج عطا

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصدوق وأخي الكريم الشاعر الطبوع الكبير الأستاذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة، رمضان كريم
شكرا جزيلا على المرور الكريم الثمين الغالي بتقييمه، وذوقه، وارتجال شعره.
نعم تناولت القصيدة أعماق أعماق شخصية الإمام علي من حيث خصائله الجسدية والفكرية ، والإيمانية، وموقف التاريخ والأجيال من شخصيته الفذة ، لممت كل المفاصل الرئيسية حول شخصيته، تحكم على القصيدة الأجيال العارفة بشخصية الإمام وخفايا الشعر وأسراره، احتراماتي ومودتي الخالصة لصديقي الأعز الأكرم.

This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث والشاعر الكبير
نسائم شعرية عذبة في نسيمها عليلها الربيعي المنعش . نجد في هذه القصيدة الرائعة . الاصالة والاحترافية في الصياغة الشعرية الفخمة من ينابيع الشعر الاصيل . نجد عمق الايمان والحب الخاشع الى نور الامام العظيم . امام الحق والعدل . امام نبراس التحرر والانعتاق . اجد في الصياغة الشعرية , حداثة التناول في اسلوب الشعر الحديث في ناصية المدح , يدخل مباشرة في صلب الموضوع بدون مقدمات تزويقية . فقد بدأت بناصية المدح وفتحت آفاقها العريضة والشاسعة في تعدد مناقب الامام . نبراس الهداية والعلم . نور العدل والحق يشعان في حضرة الامام العظيم . وان الدنيا اذا تناست الامام ونهجه , فقرأ عليها السلام , بتسيد الظلم والمظالم والحياة المبعثرة بالفوضى . ثم انتهت القصيدة بالتشكي من المظالم والرزايا والخطايا . من الحياة المرة وسقم الزمان . كأنه مازال يتشفى بالغدر والخيانة . حقاً ان الحروف تعجز بحق مناقب الامام العظيم . ولكن ما اروع هذه الصور البليغة والعميقة بحق الامام ( ابو الاحرار ) .
وقدْ عجزَ الأوائلُ من قديـــم ٍ*** وما نحنُ سوى بشـــــرٍ تلامُ

ولا أنسى؛ إذا أنسى عليـــــــاً*** ألا أقرأ على الدنيا ( السّـلامُ)

ألا للّهِ من نفس ٍ تســــــامتْ*** عـن الدنيـا وذي الدنيـا حطــامُ

فأنتَ النّـــورُترشدنــــــا سـبيلاً*** وبعدكَ لجَّ عالمَنــــــــا القتامُ

وأنتَ شــعاعُ كلِّ عظيم ِ نفسٍ ***ومنكَ ســما عباقرة ٌ عظـــــامُ

وسعتَ العلمَ بحراً فـــي حدودٍ *** وماذا لــو أميط َ لك اللثــــــامُ
ودمت بصحة وعافية والعمر المديد

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصدوق وأخي الكريم النبيل ، الناقد الفذ والأديب الأريب الأستاذ جمعة عبد الله المحترم
السلام عليكم والرحمة، رمضان كريم
كم أشكرك على المرور الكريم الثمين الغالي كوسام رفيع ، أتوشح به متماهيا معتزا مفتخرا، نعم أخذت جميع أو معظم المفاصل الرئيسية في حياته الإمامة والشهرة والعظمة، وعجز عباقرة العرب القدماء كالمتنبي والمعري عن إعطائه حقه كالمتنبي العظيم ، وقوله::( وتركت مدحي للوصي تعمدًا....إذ كام نورًا مستطيلاً شاملا//// وإذا استطال الشيء قام بذاته.... وصفات ضوء الشمس تذهب باطلا)، وكلك ضمنت بيتا منسوبا لعمرو بن العاص ( علي الدر والذهب المصفى)....ثم تطرقت لزهده، وهو إمام الزهده ومؤسس مدرسته وأصحابها كحذيفة اليمان وسلمان وعمار والغفاري.....ثم تطرقت لسعة علمه وتقاه وشجاعته وبلاغته، وقلت من المحال أن تجتمتع هذه الصفات في فرد...ثم تطرقت أنه أصبح رمزا لملجأ المظلومين، ونبراسا للدعاة، وأن معظم الثورات في العالم قامت باسمه، وخر الجبابرة العظام ...ثم بهر الناس جميعا حتى ألهوه، وهذا ما حدث حتى للنبي ص ... وتكلمت عن مقتل عمرو وعورة عمرو بن العاص وصفحه عنه لمروءته...لم أترك من مفاصل حياته ، وانبهار الناس بعد مماته حتى ذكرتها....القصيدة تحتاج لناقد كبير يعرف شخصية الإمام بعمق ، ومعرفة خفايا الشعر الشعر وكثافة بلاغته وكناياته واستعاراته...أرجو من القارئ العادي أن يتعمق كثيرا بالقصيدة حتى يلم بها....الكلام عام، وجزما أنت الأدرى والأعرف....احتراماتي.

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4647 المصادف: 2019-05-27 08:28:19