 نصوص أدبية

كوثر!

عبد الله الفيفي«وتَعَاوَنُوا...» انْهَمَرَ الضِّيَاءُ، فأُبـْرِمَتْ

                              سُــوَرُ الإِلـٰـهِ، مَـدَائِـنـًـا تَـتَـحَــرَّرُ

«وتَعَاوَنُوا» .. فتَـهُبُّ في حَدَقِ الدُّجَى

                              خَـيْـلُ الرَّسُوْلِ، مُـخِـبَّـةً لا تُـقْـهَـرُ

إِنَّ الـحَـيَـاةَ مَــذَلَّــةٌ ومَـشَــحَّــــةٌ

                           لَوْلا الـمُـعِـزُّ الـمُـجْـزِلُ الـمُستَـنْصَرُ

وتَضَاحَكَ الغَـيْثُ الـجَوَادُ، مَوَاكِـبًـا

                              ومَـوَاهِـبًا، مِـلْءَ الـجَـدِيْـبَـةِ تُـبْـذَرُ

يَـنْـثَـالُ فـي أُفُــقِ البِـلَادِ غَمـامُـهَـا،

                             دِيَــمًا تَـرُوْحُ مَـعَ الكِـرَامِ وتُـبْـكِــرُ

نُـوْرٌ يَـشِـعُّ على القَصِـيِّ، ويَنْـثَـنِـي

                            فـي الأَقْـرَبِـيْنَ، وفَجْــرُهُ مُـتَـمَـطِّـرُ

* * *

ما النَّـاسُ إلَّا مُـؤْمِـنٌ، نَـذَرَ الـحَـيَـا

                              ةَ لِـشَعْـبِـهِ، أو كَـافِـرٌ، وسَـيُـكْـفَـرُ

والـمَـالُ مَـالُ اللهِ، مـا لا يُـرْتـَـجَـى

                             وَجْـهُ الذي يُـوْلـِـيْـهِ ، لا يُسْتَـثْـمَـرُ

* * *

يَسْتَـكْـثِـرُ الإِنْـسَانُ قَـرْضـًا فَـانِـيـًا،

                          وقُـرُوْضُ رَبِّكَ في الفَـرَادِسِ كَـوْثَــرُ

مـا ذَلَّ قَـوْمٌ فـي الحَـيَــاةِ تَـعَـاوَنُـوا،

                            أو زَلَّ قَـوْمٌ فـي الـمَمَـاتِ تَـفَكَّـرُوا!

***

أ. د. عبدالله بن أحمد الفَيفي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

في قصيدتكم المخملية تعريج على محطات إنسانية باركها قلمك الغداق
بعمق ودراية . تحية تليق بمقام حرفك ا. د. عبد الله الفيفي
ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
مع كل الشكر والتقدير
تعليقك وارد ذوقك الراقي
محبتي

د. عبد الله الفيفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4660 المصادف: 2019-06-09 07:08:30