 نصوص أدبية

المرأة الأفعى

جميل حسين الساعديقرّرتُ فراقـــــكِ مضطـــــرّا ً

                         وحلفـــت ُ بمعبــــودي سَبْعـــــا

أنْ أبعــــد َ عــنْ درْب ِ امرأة ٍ

                        تتحيّـــــن ُ لـدْغــــي كا لأفـــعـى

الحـــبُّ لديـــها مَنْفعـــــــــة ٌ

                    فهمتـــه ُ شـــــــــراء ً أوْ بَيْـــــــــعا

اليوم صحوتُ فلا أمــــــــــل ٌ

                   بغــــد ٍ قدْ ضقـت ُ بــــــــــه ِ ذّرْعـــا

أقمارُ سمــــاواتي خُســــفتْ

                       لــــمْ أبصـــرْ نــورا ً أو لمْعــــــا

الليل ُ تسلّل َ فـي غُـــــرفي

                            وشمـوعـــي مُطْفأة ٌ صَرْعى

أحلامــــــي أمســتْ ذابلــة ً

                       لا تُورق ُ قاحــــــلة َ المرْعــــــى

قلبي قدْ غصَّ بأوجـــــــاعي

                           ومزاميــــــري نَزَفَتْ دَمْعــــا

فارقت ُ الصبــر َ بلا أَســـف ٍ

                         إذْ طـــال َ ولمْ يجلــــبْ نَفْعـــــا

إغــــراؤك ِ سوف َ أعرّيـــه ِ

                             وسأدفَعـــــه عنّــــي دَفـــــْعا

ما كنت ُ غبيّــــا سيّــــــــدتي

                           لأمـــــوت َعلى شفتـــيْ أفْعـى

 956 جميل الساعدي

صورة الشاعر وهو يمسك برأس أفعى ضخمة ــ الزمان: منتصف التسعينيات من القرن المنصرم، المكان: جنوب الهند

 

جميل حسين الساعدي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (32)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للجميل جميل الشعر و النفس و الصورة
عيني اخوية موحقها...يمكن انت شعلت و شلعت كَلبها حته تمكنت
...................
اليوم صحوتُ فلا أمــــــــــل ٌ
بغــــد ٍ قدْ ضقـت ُ بــــــــــه ِ ذّرْعـــا
أقمارُ سمــــاواتي خُســــفتْ
لــــمْ أبصـــرْ نــورا ً أو لمْعــــــا
.............................
كل يوم أفز كَبل الشمس
وأتمتع بمنظر مَهيب
بين ما تصعد خيوطها
بلون الذهب
وبين صوت الرفيف
وصياح ديج
وصوت تغريد العندليب
منظـــــــر
عله بعد الشمس يتجدد
أهُو منظر رهيب
كل يوم تطلع شمس وكل يوم هي تغيب
ومعروف عند البشر والشجر والطير
بين شمس وشمس حتماً مغيب
بالشمس تتوقد مشاعر...
وتصبح بوحشه لو تغيب
بالشمس تتفتح أزهار الحياة
وتعط ريحتها وتطيب
والوكت يصبح شمس
كله شمس....
لمن يجي يمنه الحبيب
الشمس هي ضوه
بيها يتميز المغشوش من صافي الحليب
وهي دوه....
للبات ليله بألم ويشعر إن حقه سليب
و لكلشي هي طبيب
هي السعادة
وللفرح والخير وللحب تجيب
بالشمس...
لو مهضوم صاح... ألف واحد يستجيب
.

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المبدع الرائع عبد الرضا جاسم
ها أنت تسكب قارورة عطر على قصيدتي فتعبق أبياتها بشذى يعيد النفس إلى دنيا الجمال والمحبة
الدنيا تغدو فردوسا بحضور النفوس الطيبة المنحدرة من معادن اصيلة
لقد غمرتني بفضلك
فماذا عساني أردّ عليك يا أخي عزيز
لقد كانت قصيدتك وكلماتك المضمخة بعبير المودة أجمل هدية قدمتها لي في هذا الصباح المشمس
فألف شكر
مع خالص الود وكل عام وأنت بخير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آسف للخطا الطباعي
قصدت:
فماذا أردّ عليك يا أخي العزيز
بدلا من:
فماذا عساني أردّ عليك يا أخي عزيز

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر المبدع جميل حسين الساعدي

تحية و احترام ...

و أنا أقرأ كلماتك أحسست كأني أقرأ لنزار قباني.

دمت مبدعا و كل عام و انت بخير.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

أقمارُ سمــــاواتي خُســــفتْ

لــــمْ أبصـــرْ نــورا ً أو لمْعــــــا

الشاعر العذب الساعدي الجميل
ودّاً ودّا

جميلةٌ موسيقى هذه القصيدة , وكذلك القافية .
ها هي الأفعى مستسلمة بين يدي الشاعر وأنا هنا اشير الى الأفعى الحقيقية الجميلة
في الصورة المنشورة مع القصيدة , فحتى لو لدغت فلا جُناح على أفعى , بينما
لدغة الأفعى الأخرى مقصودة مع سبق الإصرار والترصد : تلك الأفعى مجازاً التي
خاطبها الشاعر وهو يداعب أفعى حقيقية على طريقة : ( إياك أعني واسمعي ياجارة ) .
على انني لا أتسرع فأنحاز الى الشاعر مع انني أصدّقه وذلك لأن تلك الأفعى المجازية
غير حاضرة لتدافع عن نفسها , وما أكثر ما يُبرّئُ الشعراء أنفسهم , على ان القصيدة
ليست بمعناها الظاهر بل بوجودها كله الظاهر والموارب , وهنا عليّ ان أفسّر معنى
عبارة (وجودها الموارب ) وهو ان الشاعر يكتب القصيدة متخذاً من مخاطبة المرأة
مدخلاً للقول وهذا القول يتجاوز معناه الظاهر دائماً (ولا يكتفي به ) الى اسلوب القول
وإلى كون القول مناسبة للتعبير والتشكيل والترنم
والبوح والإشارة والصياغة والغناء والإنغمار بإيقاع ٍ راقص تتخلص به النفس من
أعبائها .
دمت في صحة وعذوبة أخي جميل وكل عام وأنت شاعر أعذب .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المتألق المبدع حسين يوسف الزويد
الحقيقة أنّ هناك نقاط التقاء بيني وبين الشاعر المرحوم نزار قباني هذا ما أفاد به صاحب دار النشر الذي نشر لي خمسة أعمال، لكن هنالك اختلاف كبير من ناحية تناول موضوع المرأة وفهم الحب. شعر نزار قباني في معظمه شعر حسي يتحدث عن الغرائز على سبيل المثال لا الحصر
نهداكِ ما خُلقا للثمِ الثوبِ لكن للفمِ
أو قوله:
فصّلتُ من جلد النســاءِ عباءةً **** وبنيت أهراما ً من الحُلماتِ
لمْ تبقَ زاويةٌ بجســـمِ جميلتةٍ **** إلا ومرّت فوقها عرباتــــي
فهوقد بدأ مشواره الشعري بنظم شعر من هذا القبيل، عملاً بالقول الشائع( كلّ ممنوع مرغوب) ، فدواوينه مثل طفولة نهد وقالت لي السمراء وغيرها
خير دليل على أنه كان يعمل بالمبدأ القائل ( خالف تُعرف). لذا حقق شهرة واسعة في بداية مسيرته الشعرية إضافة إلى أنه له قدرة متميزة بالإتيان بالصور الشعرية التي تخلصت من الجناس والطباق والمحسنات البديعية واكتفت من فن او علم البلاغة بالإستعارة والتشبيه
في اللقاء الذيتمّ بيني وبينه في برلين في بداية تسعينيات القرن المنصرم تبادلنا وجهات النظر المختلفة في الشعر الذي يتحدث عن المرأة والحب وكذلك موضوع الجمال . وقلت له : أنك قد اسأت إلى المرأة في الكثير من قصائدك وبرغم أنك انتقدت مجتمعنا ووصفته بأنه مجتمع ذكوري إلا أنّ
الكثير من قصائدك هي تكريس للذكورية في تناول موضوع العلاقة مع المرأة ، حتى أنك أهنتها حين كرست معظم شعرك لجسدها ونسيت فيها ما هو أهم فجعلت منها مهدأً ومسككننا يطفا رغباتك وشهواتك الحسية الملتهبة . قرأت له بحضور عدد من الأخوة المثقفين العرب قسما من قصائدي في موضوع المرأة والحب لأبيّن له أنّ هناك مسارا في الشعر يختلف عن مساره في تناول موضوع الحبّ والمرأة
شعري أخي حسين زويد الذي تناولت فيه موضوع الحب والمرأة ركّزت فيه على القيم الجمالية والروحية ونأيت بنفسي عما هو حسّي وشهواني
والحب في حقيقته يعتمد على هذه القيم وما عد ذلك فالشعر الذي يخاطب المرأة من منظور حسي هو شعر شهواني يفصح عما يعتلج في الجسد لا ما في الروح وهو بعيد عن الحب الذي هو شعور يتولد تلقائيا فهو تعبير عن رغبة جسدية ملحة وليس عن حاجة روحية للإستئنا بالقيم الجمالية السامية التي عمرها يمتد طويلا على خلاف الرغبات الحسية التي سرعان ما تشتعل وسرعان ما تنطفي مثل نبات الحلفاء
شكرا لمرورك الكريم
ودمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر عن الأخطاء الطباعيه
على سبيل المثالفي السطر الخامس قبل الأخير وردت كلمة للإستئنا
الصحيح: للإستئناس

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع جمال مصطفى
اللغة التي نتكلم بها وهي عبارة عن أصوات وألفاظ هي غير لغة الأحاسيس والمشاعر
أحيانا يأتي الكلام مطابقا لما نحسّ به
وفي أحيان أخرى يكون قناعاً نخفي به حقيقة مشاعرنا
في هذه الحالة نراوغ أنفسنا ونحتال عليها
وقد نقدم على عمل أشياء لا نكون مقتنعين بها بسبب فورة غضب أو سوء فهم
القصص الغرامية كما تعلم مليئة بالتناقضات والغرائب
واللغة فيها تتحكم بها العاطفة أكثر من العقل
لذا ترتفع نبراتها وتردداتها إلى اعلى المستويات في الحدّة ثم تنخفض فجأة إلى أدني المستويات لتحل محلها ترددات ونبرات كلها رقة وليونة
المرأة الأفعي لا تمثل النوع ، بل هي حالة خاصة
فحين تسئ امرأة لا يعني أنّ جنس النساء مسئ بطبعه
وهذا ينعكس كذلك على جنس الرجال
التعميم في الأحكام فيه ظلم كبير
والقرآن يؤكد على ذلك
( ولا تزر وازرة وزر أخرى)
ولكن يا عزيزي جمال قصيدتي هذه عن أفعى اكثر شرا من كلّ الأفاعي وأنا أعني ما أقول:
وقديما قال عنترة العبسي:
إنّ الأفاعــــي وإن لانت ملامسها *** عند التقلّب في أنيابها العطـــبُ

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العويز حسين الزويد
نسيت أن أذكر خقيقة فاتني أن أشير إليها في ردي على تعليقك
وهو أن الشاعر نزار قباني في المراحل الأخيرة من حياته كتب قصائد تعكس تحولا في مسيرته الشعرية، فلم يعد ذلك الشاعر الحسي الذي يذكرنا بشعراء الملذات والمجون في العصر العباسي بل بدا يرسم لنا صورا لحب من نوع آخر ، يعكس أشواق الروح للإنعتاق مما هو محدود ومرتبط باللحظة إلى ما هو مطلق ومستمر . وأنا أرى أن أجمل قصائد نزار هي تلك التي كتبها في العقد الأخير من عمره فهي قصائد لا يكتبها شاعر ماجن بل عاشق كبير ذاق حلاوة العشق ، لكنه لم يحقق أمله في الحرية المطلقة والإستمتاع بذلك الحب فظلّ مشدودا إلى الأرض وكان خكم الأقدار هو الأقوى وبقي الحب حلما رحل برحيل زوجته الأخيرة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

ها انتَ تعيشُ مع الافعى
واليها ترنو بل تسعى

وتذمُ القبلةَ من فيها
ويحِنُّ فؤادُكَ للمرعى

لا ادري هل هذي شكوى
وتُعيدُ الحلفَ لها سبعا

امْ انّكَ فيها قد تُخفي
معنًا غابَ عني استعصى

قلْ لي بالله يا صاحي
واخترْ خيرًا لكما الرُحعى

ستداويكَ وتُداويها
والسمُّ عِلاجٌ للصرعى

خالص ودّي عاطر باطيب التحايا وارقها لك شاعري الجميل جميل حسين الساعدي

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

معذرةً / عجزالبيت هو
واخترْ خيرًا لكما الرجعى

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

كتب الكثير من الاشعار حول الافعى ، ولكن القصيدة تمتاز بلغتها المنسابة وجرسها بنغم مؤتلف بدون تكلف . بصراحة ذكرتني مسكتك للافعى ، بالافعى التي سرقت عشبة الخلود من جلجامش كأنها تستبق سرقة الافعى لعشبة الخلود منه
وكذلك تنتمي الى السهل الممتنع كالعادة وهي ميزة مهمة تختلف عن "السهل المباشر" كما لدى العديد من الشعراء ومنهم يعدون كشعراء كبار كنزار قباني وحتى ادونيس خاصة في بداياته ، رغم ان حقول اهتماماته ومواضيعة تختلف ، وهذه الملاحظة لا تنطبق على جميع اشعار نزاز او ادونيس انما على بعضها .
عيد سعيد مبارك ولو جاءت التهنئة متاخرة .

قيس العذاري
This comment was minimized by the moderator on the site

يعسوب الشعر جميل حسين الساعدي

مودتي

من بين اختياراتنا تنبثق فوضى هواجسنا.. فنكسر اشكالنا لنلقي بها نثارا
يتوزع بين العقل والقلب.. فما ان يجفل قلبنا حتى نحتمي بعقلنا.. لنتفتح اما
ميعادا للجنون.. او وردة للبدائل..

انه امتحان الحياة في العلاقة مع المرأة

محبتي الدائمة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الرومانسية العذب
قصيدة شفافة متدفقة في ارهاصات من اعماق الوجدان . تحمل دلالات عميقة وبليغة في المعنى والمغزى , في تداعيات الحب , الذي يفتقد التوازن والوفاء . لذلك اتخذت هذه الافعى الضخمة , التي هي بين يديك لمخاطبة المعني . او المرأة الافعى كما وصفتها . التي عندها الحب نزوة عابرة اومنفعة مالية , قابلة للشراء والبيع . وتريد ان تدلل روؤيتك وحجتك , بـتوظيف هذه الافعى , في توجيه خطابك الشعري الى المرأة المعنية , التي لم تحترم عهود ومواثيق الحب . ولكن اجد هذه الافعى الضخمة هي مورد رزقي لصاحبها , حين ترقص على نغمات المزمار . والمرأة المعنية ترقص على المنفعة بالحب . لذا اخترت الفراق الحل المناسب . لان آفاق الحب مسدودة
فارقت ُ الصبــر َ بلا أَســـف ٍ

إذْ طـــال َ ولمْ يجلــــبْ نَفْعـــــا

إغــــراؤك ِ سوف َ أعرّيـــه ِ

وسأدفَعـــــه عنّــــي دَفـــــْعا

ما كنت ُ غبيّــــا سيّــــــــدتي

لأمـــــوت َعلى شفتـــيْ أفْعـى
اتساءل كيف تجاسرت ومسكت هذه الافعى الضخمة , ممكن خطأ بسيط , تدفع الثمن اكثر , من ثمن المرأة الافعى . التي هي معنية بالخطاب الشعري
ودمت بخير وصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

انهيت قراءة القصيدة واذا بالصورة تفاجؤني
هكذا الشعر حين يكون بتجربة حية صادقة ليثمر قصيدة راقية
مثلما كتبت ايها الشاعر المكين جميل الساعدي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر المتميز خلقا وشعرا الحاج عطا الحاج يوسف منصور

يا شاعرنـــــــــا خاب المسعى
تبقى الأفعى دوماً أفعــــــــــى

لا تأمــنْ كنْ حذراً ممّـــــن
قد كــان اللدغُ لـــــهُ طبعـــا

جرّبتُ النصحَ ولكنـــــــــــي
لـــمْ ألقَ قبـــــــولاً أوْ سمْعـا

كلماتي قد ذهبــتْ هـــــدراً
في الريحِ ومــا أجدتْ نفعـا

لدغتني سبعا ً في قلبــــــي
فلذا أقسمتُ لهــــــــا سبْعا

إنّي ما عدتُ أطيقُ ومـــا
أوصلتُ سأقطعــــــــهُ قطعا

تحياتي وكل عام وأنت بخير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل الإعلامي والأديب الرفيع قيس العذاري
شكرا من القلب للتقييم الموضوعي للقصيدة
نعم أخي العزيز أتفق كليا معك بخصوص الملاحظات التي أبديتها فكثير من الشعراء المعروفين وقد ذكرت بعضا منهم وقعوا في شرك المباشرة في مرحلة من مراحل مسيرتهم الشعرية فالإبداع هو حالة من الإلهام مهمة الشاعر أن يعرضها علينا بأسلوبه ولغته . والإلهام يشترط العفوية والإنسيابية . اما في الحالات ، التي يقسر فيها الشاعر نفسه على الكتابة فإنه يكون عرضة للوقوع في شرك المباشرة والخطابية والتكرار
هنالك شاعر معروف هو الياس أبو شبكة نشر مجموعة شعرية بعنوان ( أفاعي الفردوس) يعود تأريها إلى الثلاثينيات أو الاربعينيات من القرن المنصرم أحببت أن اذكركم به
اشكرك جدا على المداخلة الجميلة وعلى التهنئة الرقيقة
ولتصلك تهنئتي وأنت في أحسن حال
مع خاص الود

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عفوا لوقوع خطأ طباعي سهوا في السطر الخامس ما قبل الأخير
قصدت يعود تأريخها بدلا من: يعود تأريها

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المائز المجدد طارق الحلفي
بداية أهنئك بعيد الفطر المبارك أعاده الله عليك باليمن والبركة
نعم أخي القلب هو العالم الفسيح الذي نبحر فيه لا إلى هذف محدد بل إلى اللانهايات
فالكون المترامي الأطراف قائم فينا
ولعلك تتذكر بيت شعر ينسب للإمام علي(ع)
أتحسب أنك جرمٌ صغير *** وفيك انطوى العالمُ الأكبــرُ
والشعراء بحاجة إلى قوت القلوبالمتمثل بالحب بمعانيه الساميه
وهو أهم من قوت العقول المتمثل في العلوم والمعارف
وما يتكشف من أسرار الكون هو في الحقيقة نكْتُ في القلوب
فهناك حقائق وأسرار لا نستطيع ان نصل إليها بالعقل
بل عن طريق المعرفة القلبية
دمت بخير وسلام
مع خالص الود

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي وأخي الأعز الأكرم الشاعر الرومانسي الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السللام عليكم والرحمة
دائما قصائدك تتسم بالسهل الممتنع، تصب خوالجك ومشاعرك بعفوية الشاعر الملهم، أو كما يقول الجواهري ( وخلها حرة تأتي بما تلد)؛ ولكن تتكلف أحيانا لأمر في نفس يعقوب، أقل نحتًا بالصخر ، كما ينظم شاعرنا الشاعر جمال مصطفى، إذ يلبس ثصائده التفلسف ، والصناعة اللغوية حتى أصبحت قصائده ماركة مسجلة باسمه.... قصيدة خببية راقصة ، ملهمة من أجواء ساحرية رومانسية:
لــــمْ أبصـــرْ نــورا ً أو لمْعــــــا

الليل ُ تسلّل َ فـي غُـــــرفي

وشمـوعـــي مُطْفأة ٌ صَرْعى

أحلامــــــي أمســتْ ذابلــة ً

لا تُورق ُ قاحــــــلة َ المرْعــــــى

قلبي قدْ غصَّ بأوجـــــــاعي

ومزاميــــــري نَزَفَتْ دَمْعــــا
عيني الكليلة ، والعمر بصداع رأسه، وأوجاع معدته، يعقيني على الاستمرار إلا براحة دقائقية هههههههههه احتراماتي ومودتي.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الفذ جمعة عبدالله
عيدك مبارك وكل عام وأنت بخير
أشكرك على المداخلة الرائعة بما فيها تساءؤلاتك التي فاح منها اريج الدعابة والظرافة
يقول المتنبي:
وما الخوفُ إلا ما تخوّفـــــه الفتى *** وما الأمنُ إلا ما رآه الفتى أمنــــا
أحكي لك هذه القصة
في مطار بومبي تعرفت على شخص عرفت فيما بعد أنه المترجم الخاص للدالي لاما الزعيم الروحي للتبت وهو اسباني يترجم ما يقوله الدالي الذي يتكلم لغة سكان التبت إلى الإسبانية وشاءت الصدفة أن نكون على متن الطائرة المتجهة إلى مدينة بانكلور وحين نزلنا في مطار بانكلور سألني إلى أين ستذهب فقلت له إلى مدينة ميسور فقال وأنا أسكن هناك وحين وصلنامدينة ميسور سلكنا طريقا زراعيا يؤدي إلى المكان الذي يسكن فيه. في الطريف مرت بنا أفعى من ذات الأجراس( الكوبرا) فإذا به يقول لي كن طبيعا ولا تنتبه إليهان فهي لن تهاجم من لم يتعرض لها، ثم أضاف قائلا: في هذه المنطقة اعتدنا على رؤية الافاعي وهي لا تؤذينا ما لم نؤذيها . لقد كان لكلماته وقعُ سحري على نفسي وشعرت بالأمان والإطمئنان وأصبحت رءؤية الأفاعي في الطريق شيئا طبيعيا
اشكرك أخي جمعة
وأتمنى لك أوقاتا سعيدة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أشكرك أخي الشاعر المتألق جواد غلوم
على كلمات الثناء والإعجاب بالقصيدة
أهنيك بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك
متمنيا لك كل خير
مودتي الخالصة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

في ردي على تعليقالأخ الناقد جمعة عبدالله وقع خطأ سهوافي

ما لم نؤذيها
الصحيح: ما لمْ نؤذها
وكذلك في كلمة: رءؤية
الصحيح رؤية
وكذلك في: ولا تنتبه إليهان
الصحيح: ولا تنتبه إليها

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز شاعرنا وأديبنا العلم كريم مرزة الأسدي
عيدك مبارك وأيامك سعيدة
قراءة نقدية فاحصة لقصيدتي ذكرتني بتلك التي كتبتها قبل أعوام في معرض ردك على الأستاذ الأديب اليمني المقالح واستشهدت فيه بالكثير من قصائدي وأكدت على جمالية القصيدة العمودية حين يكتبها من هو أهل لها منْ لم يكتفِ بالنحتِ في الصخر بل ذهب ليغترف من البحر
أخي العزيز هنالك حقيقية لا تخفى على من خاض غمار الشعر والأدب
وهو أن امتلاك وسائل وأدوات الصنعة من معرفة باللغة وأوزان الشعر وقوافيه غير كافية وحدها أن تجعل من المرء شاعرا
بل لا بد من اتوفر الموهبة والإستعداد النفسي للإبحار في ألأعماق لاستخراج لآلئ المعاني . فإن إحدى علامات الإبداع البارزة هو التجديد وليس التقليد . وهناك حقيقة أخرى أنّ الناس لا تتقبل كل جديد ومبتكر بسهولة ففي تنظر إليه في البداية بعين الغرابة حتى تألفه ومع الوقت يكون بإمكانها فهمه واستيعابه والأمريتم بشكل تدريجي فعامل الوقت ضروري
العالم الرياضي الفيزيائي قوبل بالسخرية والإستهزاء من أقرانه من العلماء حين عرض عليهم نظريته في النسبية واعتبروها هرطقة وشعوذة لا تنتمي إلى العلم بشئ ، لكنها سرعان ما أثبتت صحتها وصدقهاواعتبرت قفزة نوعية لا مثيل لهافيعلم الرياضيات والفيزياء.
شكرا لك من القلب على حضورك الكريم
وأدعو الباري عزّ وجلّ أن يمنّ عليك بالصحة والعافية وأن يكون بصرك في أفضل حال
مودتي واحترامي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

العالم الرياضي قصدت به البرت أنشتاين سقطت الكلمة سهوا
وهناك أخطاء طباعية أخرى
المعذرة أخي كريم

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

( إغــــراؤك ِ سوف َ أعرّيـــه ِ

وسأدفَعـــــه عنّــــي دَفـــــْعا

ما كنت ُ غبيّــــا سيّــــــــدتي

لأمـــــوت َعلى شفتـــيْ أفْعـى )

الشاعر الكبير
سلاماً ومحبّة

هجائية عصماء قد نفثت من خلالها زفرات قهر وبوح
وهي حقاً صرخة قد عرّيت فيها اغراءها البراغماتي
والاروع هو اصرارك على الابتعاد عن هذا الاغراء

اعتقد ان القصيدة تناقش ظاهرة ...وهي ليست بالضرورة
تعني ( افعى ) بعينها .... ومناقشة مثل هكذا ظواهر
بطريقة شعرية هي هاجس خاص لشعراء مبدعين من امثالك

دمتَ بعافية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر المبدع بامتياز سعد جاسم
أباركُ فيك هذه الملكة على استشفاف ماوراء الكلمات .. فعلا فالأمر كما ذكرت .. لم تكن الأفعى إلا رمزا لظاهرة.
والمقصود هنا هو ليس الأفعى بل أسلوبها، فالأفعى تتراجع استعدادا للهجوم، وما تراجعهاإلا مناورة استعدادا لتوجيه لدغتها القاتلة ، لهذا ينصح بعدم التحرش بالأفعى .وعادة ما يطرح السؤال التالي على من لدغته أفعى: هل لدغتك وهي زاحفة أم رافعة لرأسها ؟، فحين تكون قائمة تكون لدغتها قاتلة والمرأة تتبغ أسلوبا مشابها ، فهي تتراجع وتنسحب ثم تلجأ إلى الكيد
والأفعى تتلوى في زحفها ، وكذلك المرأة التي تقصد الإغراء والغواية ، فهي تتمليل وتبختر في مشيتها ، وتتفنن في إظهار مفاتنها
وكثيرا ما يقترن اسم الشيطان بالمرآة خصوصافي التصورات الشعبية. والمقصود هو أسلوب المرأة في الغواية والفتنة ، ولا يعني ذلك أنّ المرأة شيطان . فمن النساء من شبهن بالملائكة لما اتسمن به من نقاء وبراءة ، فالتشبيه ينسحب على الأسلوب والطريقة في الغواية.
أخي سعد أشكرك من القلب لما نوهت به وقد أصبت بحدسك ، وأكتفي هنا بالتلميح فقط ، لأنّ الخوض في التفاصيل يستدعي إفراد وتخصيص مقالة تفي بتوضيح ما أشرت إليه.
دمت بخير وعافية
وكل عام وأنت بخير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر لوقوع بعض الأخطاء الطباعية
في السطر الأول وردت عبارة :
على استشفاف
الصحيح:في استشفاف
ووردت عبارة:
فهي تتمليل وتبختر
الصحيح:
فهي تتمايل وتتبختر

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

انا لا اعتقد ان جميل الساعدي ونزار قباني ينتميان الى مدرسة واحدة لكن يتوحدان في موضوع. جميل ينتمي اذا امكن القول الى شارعين أو قل يقترب منهما . انهما البهاء زهير وعمر بن ابي ربيعة.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

قد تنطبق بعض الصفات على المرأة بأن تشبّه بالأفعى في تمايلها ورطابة ولطافة ملمسها
وخلوها من السم والغدر القاتل يؤهلها بأن تكون أجمل وأروع .
ومهما يكن تبقى القصيدة هي الأجمل من شاعر كبير يطوع اللغة لتوليد المعاني ويمسك بها
كما يمسك بالأفعى ..
تحية تليق أستاذ جميل حسين الساعدي ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع د.ريكان ابراهيم
مواضيع مثل الحب والجمال والمرأة كان لها حضورها في الشعر العربي قديما وحديثا . وقد سلك الشعر العربي منذ العصر الجاهلي وجهتين مختلفتين في تناوله مثل هذه المواضيغ، فبرز الغزل العفيف وكان عنترة بن شداد من أشهر رواده ، والغزل الفاحش الذي سبق إليه امروء القيس وذاع صيته فيه إلى يومنا هذا. واستمرّ هذان الإتجاهان في العصور اللاحقة واتخذا تسميات عديدة مثل الشعر العذري وشعر الخلاعة والمجون أو الشعر الوجداني والشعر الحسي. وظهر ضرب آخر من الشعر وهو الشعر الصوفي أو شعر الحب الإلهي ومن أبرز رواده في الشعر العربي الحديث الشاعرة العراقية عاتكة الخزرجي
أنا أركز في فصائدي على الإحساس وليس الحس ، أصور أحاسيسي التي يتركها الجمال والمرأة في نفسي ، ولا أصور ما تنقله حواسي
نزار قباني وصف لنا المرأة عبر حواسه ، وهذا ما قرأناه في معظم شعره باستثناء بعض القصائد التي كتبها بعد أن تقدم به العمر.
لهذا فأنا أختلف عن نزار قباني وعمر بن أبي ربيعة ومسلم ابن الوليد
هرلاء شعراء حس وأنا شاعر إحساس ، .
هؤلاء جميعا هم امتداد لمدرسة امروء القيس( إن صحّ التعبير) وبغض النظر غن اختلاف الاساليب وما طرأمن تجديد في اللغة والصور الشعرية. إلا أنّ المضمون هو نفسه لم يتغير
ومن شعراء الإحساس في العصر الحديث بشارة الخوري( الأخطل الصغير)، الذي خلّف لنا أروع القصائد في الحب والجمال وكذلك الشاعر عمر أبو ريشة
لك مني كل الشكر مع اعتزازي بشاعريتك الفيّاضة

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الرفيع الأستاذ الفاضل تواتيت نصر الدين
أشكرك من قلبي على عباراتك الجميلة التي بينت فيها أوجه الشبه بين مخلوقين من مخلوقات الله
فالأفعى معروفة بجلدها الجميل الناعم الملمس ،
الذي طالما علّقه الأثرياء على جدران بيوتهم
والمراة تبقى مصدر الجمال الذي يلهم الشعراء على مرّ العصور
لقد شرّفتنا بحضورك الكريم
تحياتي لك ولشعب الجزائر العريق

جميل حسين الساعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4660 المصادف: 2019-06-09 07:10:21