 نصوص أدبية

نون

جابر السودانيحين اقتحمتُ

أسوارَها المنيعةَ

لم تكن راضيةْ.

لكنها لم تردُ راياتَ

عشقي الوافدةَ إلى

عالمِها المسكونِ

بالوداعةِ

بل أشرعتْ أبوابَها

جميعا

لخطوي الجريء

وظـلتْ هادئـةً تنتظـر.

***

جابر السوداني

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4666 المصادف: 2019-06-15 07:07:27