 نصوص أدبية

عيد.. أتى عابسا...

فالح الحجيةيا سائل النفس عمّا في خوالجها

فيها الرجاءُ وفيها الشوقُ والامل ُ

.

فيها من الله ا يمــــــــان يخالطُهُ

حبُ الحياةِ وسيفُ الحقُ منصقلُ

.

فالنفسُ تسمو علاء في تهجّدِها

بالليل معتكفٌ الدمـــــــعُ منهملُ

.

تذوبُ شموخاً في عالــــمٍ رحبٍ

ضوءُ النهارِ على الاكوان ينسبلُ

.

تسعى لأن تفتحَ الارواحُ حبستَها

وطائر الاكنان في الاقفاصِ ينخذلُ

.

والنفسُ تحملُ في طياتها ألقـــــــاً

بل لهبةً من معاني العــــــزمِ تنتقلُ

.

يا لهف قلبي وما الدنيـــــــا بعالمةٍ

ما في النفوسِ من الالامٍ ينحـــــدلُ

.

هذا الزمـــــــــان وفي أحداثه نزَقٌ

راحت تساقيهِ في حرمانهِ أ مــــــلُ

ـ

حتى توارت وفي أجفانهـــــــا فزَعٌ

مستقبلٌ جُحظت عينــــــــاهُ منكفلُ

.

ان الهموم غيومٌ فوق صاحبهـــــــا

تحوي الرزايا بلايا الكون او نُزُلُ

.

أفقٌ يضيـــــقُ بما يحويهِ من حدثٍِ َ

نبعُ ذوى من حنايا القلب ينسَــــــتلُ

.

لله في خلقهِ شــــــــــــأنٌ يــــرادُ بهِ

ما لا يرى بشـــــــــرٌ ا و فيه يفتعلُ

**

عيدٌ اتى عابســـــا والناسُ في قلقٍ

تشــــــــــكو الى الله بلواها وتبتهلُ

ـ

يا صاحبي ما ترى في وردةٍ قطفت

اوراقها ذبُلَت لا مــــــــــــاءُ تنتهلُ

.

يا صاحبي ما ترى في حرّةٍ سقطت

اولادها سُـــــــــغُبُ لا لبسُ لا أكلُ

.

يا صاحبي ما ترى في امّـــــــةٍ حرقَت

ابناءَهــــــــا و بجور الظلــمِ تـمـتـثـلُ

ـ

واللهِ في النفسِ آلآمٌ ســـتحرقُهـــــــا

عمّا يجيشُ بها والنارُ تشــــــــــتعلُ

.

جار الزمــــانُ فلا تخشى نوازلُه ُ

واصبر فإنها بالصبرٍ تنهــــــــزلُ

**

الله... ماذا دهى الانســـــــــانُ ماذا بهِ؟

حتىّ غدى بالردى والعــــــــارِ يحتفلُ

.

النــــاسُ في قـــلقٍ. والنفـــسُ في حرقٍ .

والفكــــرُ في خـــرقٍ. والقــلبُ ينجدلُ

.

وفي التملّـــــقٍ والتشـــــــــديقِ مخجلةٌ

تبكيتُها لهــــــــــــــبٌ . لاقولٌ ولا فعلُ

.

وفي المهــــــانة ِ ذلٌّ لســــــتُ احملـــهُ

ثقلَ الجبـــــــــــالٍ من الارضين تنخزلُ

.

كلُ المعاييــــرِ والاخــــــلاقِ قد خُذلـــت

وهذه النفــــسُ صَبـــرا ليس تنخــــــذلُ

.

الشاعر

فالح نصيف الحجية الكيلاني

العراق- ديالى - بلـــــــدروز

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4725 المصادف: 2019-08-13 04:05:03