 نصوص أدبية

أطوفُ حولَكِ

عبد الله سرمد الجميلأطوفُ حولَكِ كالصوفيِّ مُرتعِشا

                      وكلّما شرِبَتْ عيني ارتوَتْ عطَشا

إن يُنبِتِ الغيمُ في الصحراءِ زنبقةً

                           ففوقَ خدِّكِ ثغري أَنبَتَ النَّمَشا

وإنْ مشَتْ خلفَ بلقيسٍ جحافلُها

                        فخلفَ شَعْرِكِ ليلُ اللاجئينَ مشى

لمّا تبسّمْتِ موسيقى هنا انبعثَتْ

                      والوردُ أمسى على الأنهارِ مُفترَشا

عيناكِ نورُ الفناراتِ التي انتظرَتْ

                            سفينةَ الفجرِ تجلو ذلكَ الغَبَشا

كَمَاسَةٍ أنتِ يبكي كانَ صائغُها

                       من حُسْنِ ما صنعَتْ كفّاهُ مُندَهِشا

مرّتْ على القلبِ أسماءٌ فما بَقِيَتْ

                            لكنَّ اسمك فوقَ الماءِ قد نُقِشا

                         ***

عبد الله سرمد الجميل - شاعر من العراق

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر عبدالله الجميل . لولا كبوتان اثنتان لكانت قطعتك هذه من اجمل ما مر على بصري وبصيرتي . دمت مبدعا .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا جزيلا أخي، ارجو التفضل بذكرهما..

عبد الله سرمد الجميل
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر .استخدمت كلمة ماسة ويستعملها كثيرون غيرك كذلك وهو استعمال خاطئ .صحيحه ألماسة اي ان الألف واللام من اصل الكلمة . استعملت اسم بهمزة قطع وصحيحها همزة وصل .انا ادري ان الوزن يختل بهذا التصحيح لكن ذلك ليس من جوازات الشاعر. انت حر في ما تراه. كما قلت لك ان قصيدتك رائعة ومحكمة وذكرت لك ذلك حبا في بلوغك الذروة .

د.ريكان ٣
This comment was minimized by the moderator on the site

ألمَاسَةٌ أنتِ يبكي كانَ صائغُها

من حُسْنِ ما صنعَتْ كفّاهُ مُندَهِشا

الشاعر المبدع عبد الله سرمد الجميل
ودّاً ودّا

قصيدة جميلة شفّافة صافية كالبلّور .
أتفق مع الأستاذ ريكان في ما ذهب اليه ولكنّ الشعر الموزون المقفى يجر الشاعر جرّاً
الى بعض الجنوح عن القاعدة وقد فعلها الجواهري الكبير ومن قبله أبو الطيب المتنبي .
على ان هناك دائماً حلاً ومن هذه الحلول حذف كاف التشبيه وإرجاع الألف واللام
وعندها يأتي التشبيه أبلغ بحذف أداته , وبما انها معربّة فالإختلاف وارد
وهناك بعض المعاجم والقواميس تجيز ( ماسة ) و (الماسة ) , أما همزة القطع في
اسمك فلا أراها مشكلة كبيرة , ألا يقول الشعراء يسطيع ويريدون بها يستطيع وقس
عليها الكثير من أمثالها كتسكين معَ فتلفظ (معْ ) وغيرها كثير .
ثم ان اللغة تتسع ولو ان الشاعر التزم حرفياً بكل صغيرة وكبيرة لفقدت قصيدته
الكثير من مائها الشعري فماء الشعر ليس معقّـمـاً بل هو عذب من المصدر .
معنى البيت يوحي ويتناغم مع همزة القطع في هذا الموضع على الرغم من القاعدة
اللغوية التي لا تجيز ذلك ثم ان القاعدة اللغوية ليست فوق الشعرية بل هي من وسائلها
في الشعر تحديداً والموزون بالأخص وتابعة لها , فماذا لو ان الشاعر كتب قصيدة يتطلب
معناها أن يخالف النحو ؟
ألا يجوز له في هذه الحالة تجاوز القاعدة ؟ أتذكر انني قرأت قصيدة يسخر فيها الشاعر
من متفاصح فجاءت أبياته جميلة جداً لأنه خرج فيها على النحو تحديداً فرفع المفعول
به ونصب الفاعل وو , كأن الشاعر هنا يقول ضمناً : الشعرية هي الفيصل وفي
جميع الأحوال لا خوف على اللغة من الشاعر المبدع .
أعود الى البيت والمعنى أن يثبت الاسم على وجه الماء وهمزة القطع توحي وتحاكي
بثبات الاسم منقوشاً على الماء بصورة أقوى من همزة الوصل المتوارية فكأنها لا يمكن
نقشها على وجه الماء , طبعاً لم يفكّر الشاعر حسب اعتقادي بكل هذا ولكن الشاعر لا
يكتب بالوعي بل يأتي شعره دفقات من ما تحت الشعور في الغالب ولهذا يتناسب شكل
القصيدة ومضمونها تلقائياً فلا طاقة للشاعر على التفكير بكل حرف من قصيدته إلا بعد
أن ينتهي تماماً من إفراغها .
دمت في صحة وإبداع أخي عبد الله .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر جمال مصطفى ،
صباح الخير ،
أتحفتني بهذا الرد؛ سأصحح ماسة إلى ألماسة كما تفضل د. ريكان وسأبقي همزة إسم كما فسرت جمالا كإسمك..
تقبل مودتي.

عبد الله سرمد الجميل
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4733 المصادف: 2019-08-21 23:38:38