 نصوص أدبية

نورٌ من عطش!!

انعام كمونةاِنبَثَقَ سيلاً يقين السيوف، طرز نافلة الرمال بأريج النبوة. فوق هامات الطفوف تعاريج انسكابها مذ زغب جبرائيل بمهد الرسالة وذاكرة التنزيل، هناك جعجعت منايا القدر هياكل دجى، حاسرة المسافات عروشها، حافية الفرات ضفافها، تنتحب مآقيها تلوذ بصراخ صداه: همئت ظل الوعود، شذبت أركان الخديعة بلسان غاصب، أوقدت جذور الرماد علاجيم متهالكة الضغينة في سبخ الرمال فتوهجت اعتاق السماء صبرا، تمددت اعناق الاشتياق تهتف : أنت صدى حرية العقول المضيئة وترياق الهموم، بأركان العرش أنوار محمدية من كؤوس الجنان.

لم تنحنِ هامة الفجر لدوامة ريح هجينة البركان، وغدر ضباع الظلمة سكرة مارقة تخمرت بأوتار غواية الثأر فوضى صاخبة النزف، هناك حين وغى فارسا مخضبا بالشهادة،إماما من كوثر السماء ارتوت جيناته، لم يوهنه الا أناتها الذابلة (أُخيتي زينب) ما قالها إلا وصية مدى الفراق المغيب.. متآزرا تهجد الليل وتلاوة السحر لا هوادة قد جد هزيع الوداع في محراب الشهادة وصدى الرؤيا عانق أسراب المنايا في جنح هجير الطف، لملمي حِجر النوى، كفكفي أحزان اليتامى والثكالى، احتضني بيارق الرحمن سفيرةً، قد حان وجع النوائب وما كانوا يوعدون، سَبيٌّ مخضب ببلسم حرية أبدية ونصرة خلود .

حينها هرع النهار عاريا متسائلا أيكون صبحا بلا شعاعه فجرا؟ والليل اسدل أذيال الهزيمة متخاذلا، قد ذُبح صرح الهدى وتسامى للُجَينات القلوب فانكفأت العيون سواكب وما زال الحسين مناديا هل من نصيرٍ؟.. او محب معاتب ..؟

 

إنعام كمونة

10/9 /2019

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

نص رائع
مقدرة أدبية ذكية في توظيف العبارات
لنقل الإحساس الصادق
إنعام كمونة رائعة بإحساسها الإنساني العميق
وإسلوبها الرائع في نقل الفكرة
كل الإعجاب والتقدير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عظم الله لكم الأجر استاذي القدير
فخرا لحروفي تقييمكم الأدبي وتفضلكم بالحضور اعتزازي الكبير ..دمت بالف خير
شكري الجزيل

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

السيدة المبدعة بتفوق انعام كمونة
تناول فني للمحةً تاريخية كتب عنها الكثيرون لكن تناولك إياها جاء مخضبا بنسق ملهم عبر كلمات حية حيوية الموضوع نفسه
تحياتي لقلمك الجميل
قُصي عسكر

قُصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الفاضل د.قصي عسكر تمر على حروفي بلطفك الأبوي الكريم فتضئ لغتي البسيطة بعروش القكم المتواضع ..شهادة اعتز بها تتوج مسيرتي الادبية لأكون عند حسن ظنكم دوما ان شاء الله
تحايا الشكر والتقدير لحضرتك الراقية العبير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

( هرع النهار عاريا متسائلا أيكون صبحا بلا شعاعه فجرا؟ والليل اسدل أذيال الهزيمة متخاذلا، قد ذُبح صرح الهدى وتسامى للُجَينات القلوب فانكفأت العيون سواكب وما زال الحسين مناديا هل من نصيرٍ؟ )

إِنها اسئلة الفجيعة
وهي اسئلة الدم والغدر
نص محتدم بمناجاة الوداع في محراب الشهادة
بوركتِ عزيزتي انعام

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الفاضل الأديب القدير سعد جاسم بورك حضوركم البهي اعتزازي بحضرتكم وتقييمكم
بإضافة موجوعة الاحساس بغدر إمام الكون الحسين وأهل بيته الكرام ..بلا هو هزيع وداع وظلم آيات السماء بغدر سبط الرسول ..
عظم الله لكم الأجر بجزيل العطاء
تحايا الشكر والتقدير

إنعام كمونة
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4753 المصادف: 2019-09-10 00:38:33