 نصوص أدبية

تهاليل زينبية..!!

انعام كمونةتهاليل شمس مشرئبة النوى بأسى اللوعة الذاوية الأنفاس وفلول الاشتياق. ندى اغتراب  منهمرة الدموع من شرفات ربوة الرؤية، تنازع بلوى أشواط الوداع المكلومة العطش. تهرول بشذرات الروح حنينا، تباهل جسد الصبر هلاهل هاشمية الفجيعة تنادي: يااااجداه .. يااااجداه قد أُسبُل لجام سيفك وتَهشَمَ زُبر ضلوع التسابيح، وتفطر فؤاد ريحانة أحضانك سنام ملح على ظهر العلقم، فانقصم فقار الكواكب منار فج عميق باشتعال سنابك الدجى ركضة أعوجية السرادق، ها قد فاح شجى الوعد قربانا يسري لسدرة الخلود ياقوتا أحمر السنا مراقا، من نحر القُبل، توضأ دمه طوفان المدى فأرتقى صلوات فجر بمحراب وديعة ذااااابلة التهجد، وسبط أريج النبوءة ملأ قرطاس النور منذ سر ضفيرة القلم بأتراب عجينة آدم، قد اِندسَّ الظمأ صلاة هجير فغيض منبر التعبير وفيض شفاه الترتيل على رماح سكنت أوزارهم تيارات ذرائع يغشاهم ضجيج أشعث التناسل بلا شُربة غد، فكيف لا تميد دموع الأرضون في تخوم صفعات رحى الخجل.. ؟؟.

 

إنعام كمونة

15 /9 /2019 ...

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4759 المصادف: 2019-09-16 03:20:51