 نصوص أدبية

إلى أُمِّي

ريكان ابراهيميا أُمَّ ريكانَ قد خلّفتِ ريكانا

                     للهمِّ، ليتَ الذي خلّفتِ ما كانا

يا أمَّ ريكانَ أدْمَتْنَا مصائبُنا

                  والدهرُ بالطالعِ المشؤوم أضنانا

شقيتِ صبحًا وعانقتِ الدُجى سَهرًا

                       فما وفينا ولا صَحّتْ نوايانا

يا أُمَّ ريكانَ لو تدرينَ ما فعلَت

                         بنا الليالي وما سوّتهُ دُنيانا

شمطاءُ تُضمِرُ كلَّ السوءِ مُعلنةً

                     عن ألفِ وجهٍ بغيٍّ حين تلقانا

فما يُلّقى الرضا منها سوى نَفَرِ

                 هُمْ أرذلُ الناسِ لو حكّمتِ ميزانا

يا أُمَّ ريكانَ عُذرًا لم نكنْ سببًا

                        إلّا إذا قيسَ أتقانـــــا بأدنانا

وأينَ فينا تقيّ ظلَّ مُعتصما

                     فلا تلاشى ولا أقعى ولا هانا

                    ***

تُحِبُّ تَنورَّها أميّ كعابدةٍ

               من المجوس ترى في النارِ غُفرانًا

الخبزُ والبصلُ المشويُّ مائدةٌ

                  من عالم الغيب نغشاها وتغشانا

وضَرعُ معبودة الهندوسِ يمنحُنا

                  كأس الحليب الذي داوى خفايانا

حتى عرفنا لماذا الهندُ تعبدُها

                      وباسمِها افتتحَ الرحمنُ قرآنا

ما أجملَ الفَقْرَ عنوانًا لصاحبِه

                   والخُبزَ والمِلحَ للمحرومِ سلوانا

                ***

لأمِّ ريكانَ وجهٌ زانَ طلعتَهُ

                    بعضُ التجاعيد أشكالًا وألوانا

حتّى كأنَّ العذابَ المَحضَ يرسمُهُ

                  رسم السيولِ على البيداءِ وديانا

يبدو لغيري مُخيفًا في تجهّمهِ

                      فيما أراهُ لدُنيا الحُسْنِ عنوانا

أحببتُ وجهَكِ يا أُمّي ولي شَرفٌ

                      أنّي بذاكَ المُحيّا كنتُ جذلانا

ومَنْ له مثلُ أمّي لم يَمُتْ كَمدًا

                         فخلفَهُ أمُّهُ ترعــــاهُ إنسانا

                      ***

يا أمَّ ريكانَ كُنّا فِتيةً صدَقوا

                       ما عاهدوا الله توثيقًا وإيمانا

كُنا على الراحِ أرواحًا مُجَندةً

                           لأجل آمالنا هانت منايانا

فلم نُخادِع ولم نكذِب ولا خذَلتْ

               خيلُ المروءاتِ في الميدانِ فُرسانا

            ***

يا أُمَّ ريكانَ خانتنا فِراستُنا

               أن ندرِك السِرَّ- في ما كان أغرانا

فقد وَثِقْنا بمن لم تَصفَ نِيَّتُهُ

                      وصار يقتادُنا مَن كان أغبانا

لو بَعضُ ظنٍّ، ولو إثمٌ، لما ضحِكتْ

                      على الذقون البقايا من بقايانا

                    ***

يا أُمَّ ريكانَ صدّقْنا مبادئَنا

                      وهُنَّ أضعفُ خَلْقِ اللهِ أركانا

هذا أنا سامحيني، الظُلم أنطقَني

                فكانَ لي صوتُ مظلومٍ وما عانى

             ***

د. ريكان إبراهيم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (27)

This comment was minimized by the moderator on the site

العلم القلم الدكتور ريكان ابراهيم المحترم
لها الذكر الطيب و الرحمة وهي في رياض الجنة ...يكفيها فخراً انها ام ريكان
..........
أ... م... أم
هيّ الكائن الأعظْم
بسخاءٍ تعطي لا تتبرمْ
في الشدةِ مــَنْ تتقدمْ
لتحمي من حملته تسعاً في الرحم
أ... م... أم
أحنه شكَدْ أنحب الأم
هيّ تحبنه أكثر و أعظم
بس بسكته وبكَليبها اليرحم
وأحنه
من تقصيرنه بحقها نحتاج نتكلم
أ... م... أم
مـــن تبدي تتوحم تتألم و تْهم
و بالألم تفرح لن بينه تحلم
خايفين...
نطلع للدنيه نصّرخ وهيّ تطمنّه.. تتبسم
نتنفس نشهكَ...تفرح تحضّنه بشوكَ و تشتم
أ...م...أم
تبدي تحسب
يمته ترّضع...يمته تكَمط.....يمته تنّوم
يمته تلولي...يمته تناغي ...يمته تفّطم
يمته نزحف...يمته نحبي...يمته نكَوم
هيّ تسهر تتمرمر
وأحنه نغـط بسابع نوم
أ... م... أم
الدمعة عله خدها
أن جنت أنت بفرح... لو جنت أنت بهم
تسكَيك صافي عسل وتقبل صبر تلهم
كَبلك تَضوكَ الأكل خافن بيه سم
أنت تنجه ...وهيّ فرحانه تتسمم
أ... م... أم
الوكت من كثر الظلم يفّرق يشّتت
والأم الوحيدة بحضنها و بضلوعها تلم
بهل الحضن نطمئن حته وحنه كبار
نرتاح ... وينزاح عنه التعب والهم
أ... م... أم
..................
لكم تمام العافية

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الملهم اللامع النبيل عبد الرضا الجاسم .
الذي هو ابدع واحلى من قصيدتي شعرك انت المرفق مع تعليقك الكريم . عندما أقرأ لك تعليقاتك اشعر انني أمام رجل تعني عنده الكلمة كل مقاييس الشرف .دمت اخا

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم، صورتَ ما نشعر به، فالام وان رحلت تبقى في الوجدان نبث لها الشكوى كلما جار الزمان.
من الجميل ان تجعل الام واسطة (جسر من الحنان) لتشكو زمانك والمصائب التي حلت بك وبنا،
حتى لو كنا غافلين أو مخدوعين. أبدعت الصياغة والمعنى.
دمت بسلام وأمان

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع دائما اخي عادل الحنظل . اشكرك لدفء كلماتك المنسجمة مع النصوص التي تخاطبها. يرحم الله امواتنا جميعا

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

رحمَ الله أم ريكان فقد أنجبت شاعرا فحلا
ليت كل الأمهات ينجبنَ الشعراء فالشعراءُ نوعٌ من الأنبياء
ما أروع قولك:
يا أُمَّ ريكانَ خانتنا فِراستُنا

أن ندرِك السِرَّ- في ما كان أغرانا

فقد وَثِقْنا بمن لم تَصفَ نِيَّتُهُ

وصار يقتادُنا مَن كان أغبانا

لو بَعضُ ظنٍّ، ولو إثمٌ، لما ضحِكتْ

على الذقون البقايا من بقايانا
هذا المقطع يُعبّر عنّا جميعا، أحييك أستاذنا الشاعر الكبير الدكتور ريكان ابراهيم .

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الغالي الشاعر المبدع عبد الفتاح المطلبي . اسعدني رضاك لأن المثل يقول اذا رضي عنك مطلبي فاحجز مكانك في الجنة . اخي عبد الفتاح سلم لي على حارث المطلبي الذي لا يعرفني لكنني اعرفه بديوانه البكر وهج الرمال السمر

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي المبدع

ريكان

يا أُمَّ ريكانَ صدّقْنا مبادئَنا
وهُنَّ أضعفُ خَلْقِ اللهِ أركانا

لقد كانت أمُّك صديقة أمّي في تلك القرية الغنّاء الراقدة

على ضفةٍ من أعالي الفرات .

رحلت أمُّك عن عالمنا منذ زَمَنٍ بعيد بينما عمّرت أُمِّي

طويلاً حتّى لحقت. بها قبل عام .

ربّاه كيف مرّتْ كل هذه السنين و عبرت و كأنها حلمٌ أو

رمشة جفن .

رحم الله موتانا. جميعاً

دمت مبدعا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

مصطفى علي اخي وصديقي ايها الشاعر المضيئ . رحم الله امي وخالتي والدتكم. كانتا رمزا في الوفاء والاخلاص.
جئنا ونرحل فالدنيا كغانية
وفاؤها لمحب غير مضمون.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أروع ما قرأت عن الأم في قديم الشعر العربي وحديثة
القصيدة هذه كمعظم قصائد الأخ الشاعر د. ريكان إبراهيم لا تسير على وتيرة واحدة أو نمظ معين ، بل هي تنتقل من حالة شعورية إلى أخرى بحيث يتركنا الشاعر في لهفة إلى استطلاع ما هو آتٍ ، وهذه ميزة لا نجدها إلا عند شعراء عدد الاصابع . مقدرة على الإسترسال في خلق معاني عديدة
ضمن المعنى الرئيسي . وهذا برأيي هو الخلق والإبداع
نحن أمام شاعر نادر بكل ما تعنيه هذه الكلمة
لفت انتباهي صدر البيت التالي:
فقد وَثِقْنا بمن لم تَصفَ نِيَّتُهُ

أظنّ أنّ هناك خظأ طباعيا حدث سهوا
فمضارع الفعل صفا هو يصفو
وعند الجزم توضع ضمة بدل الواو وليس فتحة
أعتقد أنك أردت أن تقول:

فقد وَثِقْنا بمن لم تصـفُ نِيَّتُهُ
دمت بخير وعافية أخي العزيز المتألق دوما
د. ريكان إبراهيم

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما أسعدنا بهذه التحفة الثمينة المتلألأة،
فكأنما أصبحت أم ريكان أمنا جميعا
وهذا لعمري فخرٌ وشرف.

وما أشقانا لو لم نعرف نبيّ الشعر ريكانا !

إنها ( القصيدة ) مائدة إفطار كمثلما دعى بها عيسى،
عيدا لأولنا و آخرنا..
لكنها من القيمر و العسل، العراقيّ.

حيّاك الله أخي الدكتور ريكان
وعافاك وأحسن صنيعتك
شاعرا و طبيبا

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع المرهف زياد كامل السامرائي . تعليقك هذا مثال لقمم الخلق والكياسة وسمو المنبت وهذا ليس جديدا على نبيل مثل زياد . اسعدني رضاك عن شعري. يرحم الله من مات لنا جميعا ايها الشاعر الملهم .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الملهم المبدع الاصيل جميل حسين الساعدي . اولا نعم والله يا حبيبي انا كتبتها لم تصف بالضمة على الفاء ولكنه خطأ المطبعة .انا اشكرك على ملاحظتك. ثانيا ان اعتبارك القصيدة هذه اروع ما قرأت لهو دليل على سعة اطلاعك. ام انتباهك الى استطراد المعنى مع استرسال الهيكلة فهو دليل أخر على من هو جميل حسين الساعدي. اكرر شكري .سلمت لجمهورك شاعرا ولريكان اخا.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

يا أم ريكان قد ثبّتِِّ أركانـا

وشِدْتِ جدرانَ ما قد صار بنيانَا

يا أكثر الناس عطفًا في الوجود على

مَن في الوُجود حباه العطف ألـْوانا

يا أمَّ شاعرها الفحل الذي فخرتْ

بشعره الضاد حتى صار عنوانـا...

لجودة الشعر في عهد الخليل غدت

تلك التفاعيلُ للأشعار ميزانا

فليرحم الله أمًّـا أنجبت ورعت

في غالم الشعر للأشعار ربكانـا

وليرحم الله أمي فهي مَن سكبتْ

أحلى الأغاني فصار الشعر أوزانـَا

نورالدين صمود
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الرائع المربي الشاعر نور الدين صمود . شكرا لهذا الفيض منك وهو كثير علي من أخ قدير وكلهم. اسعدني تعضيدك الشعري لقصيدتي ولا فض فوك . دمت لجماهيرك ومنهم اخوك ريكان

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا المتألق د.ريكان ابراهيم..

تُحِبُّ تَنورَّها أميّ كعابدةٍ
من المجوس ترى في النارِ غُفرانًا
الخبزُ والبصلُ المشويُّ مائدةٌ
من عالم الغيب نغشاها وتغشانا
يا رعاك الله...أنت ترسم بالكلمات صورا
كأنك وثقتها بكاميرا حقيقية لحياة مشتركة
و ان ابتعدت الأماكن.
دمت مبدعا.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الدكتور الشاعر الملهم حسين يوسف الزويد . اسعدني رضاك عني واشكر لك حسن تعليقك على القصيدة . يرحم الله موتاكم برحمته

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الادهاش د. ريكان إبراهيم

مودتي

ليس للإنسان سوى ام واحدة..
فما اعظم الإشارات التي اودعتها في ازهار قصيدتك التي يمكن ان عبقها
في الورق المتساقط من بين أصابع امهاتنا..

رحم الله الوالدة ام ريكان
ولأرواح امهاتنا السلام

اتمناك بكل الخير

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع طارق الحلفي . رحم الله من مات لك .لقد استقرأت صور قصيدتي الفنية وانا فخور برضاك . لقد أحدثت قصيدتك الاخيرة دوي اعجاب لدى كل الزملاء عبر تعليقاتهم المبتهجة فأهنئك.

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أ تدري يا دكتور أنّ أم ريكان هي رمزٌ للام العراقية التي انجبت وربت الكبار فمثل ام ريكان ما ماتت ولا افلت شمسها مخلدة في ريكانها الشاعر الاصيل ، رحمها الله وبوركت ابنا بارا وشاعرا ألمعيا

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الغالي المبدع اللامع حمودي الكناني . صحيح جدا ما ذهبت إليه في رسم صورة امهاتنا عندك وعندي . اشكرك على اعتبارك أمي مثالا كريما .رحم الله موتاكم وعافى احياءك. انت انسان كبير وأديب كبير وشاعر كبير ايها الكناني .قبلاتي وتحياتي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

نظم بديع تنثال فيه الحروف عطرا فوق السطور ، تحياتي وباقة ورد لما حمله حرفك من ابداع

آلاء محمود
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا بك يا عزيزتي ألاء محمود . لي اليك امنيتان. اولاهما ان تكوني اما يحبها ابناؤها. وثانيتهما ان نقرأ لك المزيد من الإنتاج والابداع لكي أفرح بك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

لأمِّ ريكانَ يشدو بال (بسيطِ) فمٌ
من قلبَ ريكانَ.. دُم يا قلبَ ريكانا
بالشعرِ يوقِظُهُ شدواً لخيرِ يدٍ
بالخبزِ دافتْ فراتاً من سجايانا
من صبرِ كل عراقيٍّ سما كِبَراً
على المنايا.. فزاد الصبرَ عنوانا
وأطعمت روحَ ريكانَ ابنَها فمضى
يُقارعُ الشرَّ امّا اشتدّ طغيانا...
تحيات ومحبة أيها الشاعر النبيل وقد أضفتَ نونيّة كرامة الى نونيّات الأسى الزيدونية والشوقية والجواهرية وغيرها.. دمتَ محلّقاً بأجنحة الشعر.

د. عبد المطلب محمود - بغداد
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا باخي الحبيب ا.د. الشاعر عبدالمطلب محمود . كيف حالك؟ لا زلت اتذكر لقاءاتنا وأحاديثنا. أتحدث عنك دائما مع سراء كنعان وهي تعد دراسة عني وتذكر لي جهودك الأبوية معها . سررت بابياتك الجميلة هذه . د.عبدالمطلب انت انسان نبيل ومؤدب وصادق وانا اكن لك كل المودة وارجو ان نتواصل اخي لانك مهم والله

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الغالي العالِم النفسي والشاعر أو بالعكس.. الرائع الدكتور ريكان محبة دائمة ومتجددة لحضرتك.. لقد غمرتني بكريم مشاعرك الصادقة فألف الف شكر.. ولعل ابنتي سراء قد أخبرتك بأنني قدمت لها ما قدمت من العون اكراما لك أولا لأنك تستحق اكثر من رسالة وأطروحة ولمكانتك الخاصة في قلبي. دمت معطاءً فكرا وشعرا ومواقف نبيلة أيها المبدع الرائع.

د. عبد المطلب محمود
This comment was minimized by the moderator on the site

رحم الله أم ريكان الرمز لكل أم..تحياتي لمشاعرك الصادقة الجياشة دكتورنا.

د.منير لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اشكرك يا اخي الحبيب الدكتور منير لطفي على رضاك عن القصيدة مبنى ومعنى .لقد قرأت رسالتك متأخرا او هي جاءت متأخرة فمعذرة في الحالين

د.ريكان ابراهيم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4790 المصادف: 2019-10-17 02:13:46