 نصوص أدبية

ورد الياسمين

عبد الزهرة شباريأشباحٌ لم  تكن في ...

باكورة الأيام ...

ولم  تكنٌ قد استأنفت  ...

مقاتلي ،

مرّتْ مراراً على مواجعٍ ...

كانتْ قد سئمتها روحي،

وأرقتْ ما تبقى من عينّي ...

المسهدتين في

باكورةِ حلمي،

الأفكار التي حاصرتْ فكري ..

وولّدت إرهاصات تصارعُ ...

قلبي،

وسرقتْ الكلماتُ من ...

تحتَ وسادتي ولاذتْ ..

في صمتٍ مريبْ،

تلتحفْ معي تحتَ غطاءٍ واحدٍ ...

وتخلقُ أرقاً طالما نسيته ...

بالأمس القريبْ،

**

أيُ نومٍ هذا الذي يتدحرجُ ...

بين مغالقِ الكلماتْ،

ويقرعُ نواقيس الضوضاءِ

والأصواتْ،

أيُّ أهزوجةٍ هذه التي ...

تشرئبُ منها طويلاً ...

مقاصلِ الأمواتْ،

ويستبدُ فيها السارقون ...

لخبز ِاليتامى ويتمِ الحياةْ،

الشياطين التي بادرتني ...

في المنامْ،

ما تزالُ تأخذُ بعنقي ...

وأنا ما زلتُ أرقدُ ..

في وزرِ الصدامْ،

أيها المارقون نحو ..

رغيف الجياعْ ،

أتحسبون النبضُ في ...

أوردةِ الأجنةِ وهي في...

الأرحامِ نضالاً،

**

والسطو على أللسنةِ القائلين ...

في محافلِ المتسولين َ دفاعاً،

أنا ما زلتُ أختزلُ الشواطئ ...

وأعبئ ما تنبأتْ به الأيامْ ،

لكنني هنا أرحلُ في ...

سفينةٍ ثكلى ...

بلا شراعْ ،

وأحرقُ كل أوراقي التي ...

أدخرتُها جزافاً ...

وأكسر اليراعْ ،

أنا ما زلتُ أعومُ نحو ...

شواطئ الموتْ ،

وأحملُ خشبتي التي ...

مزقتها شظايا الطغاةْ ...

وأمتهن السكوتْ ،

أنا ما زلتُ أموتْ لأحيا ،

وأحيا كي أموت ،

فارفق بنا يا سفير الله ...

ولا تحملنا حقدهم ...

الدفينْ،

**

فنحنُ سلامٌ ...

وخروبُ حياتنا ...

كوردِ الياسمينْ  !!!

***

عبد الزهرة الشباري

في البصرة 15/9/2018م

 

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4815 المصادف: 2019-11-11 02:11:36