 نصوص أدبية

ارحلوا أيّها اللصوص

جميل حسين الساعديإرحلــوا ليسَ لكمْ إلّا الرحيــــــــــلْ

فمتـاعُ الوقــتِ والدنيــــــا قليـــــــلْ

إرحلـــــــوا مــا أنْتـــــمُ مِنّـــــا ولا

نحـــنُ منكــمْ ، كلُّ مـا فيكمْ دخيــلْ

              ***

وطـني إنْ ترحلوا يلقَ الخــــلاصْ

إرحلوا مِنْ قبل أنْ يأتي القصـاصْ

وَقـــعَ المحذورُ لنْ يُنقذكــــــــــــمْ

أبداً قنّاصــــــةٌ بالإقتنــــــــــــاصْ

           ***

آهٍ مــــا أعظــمَ  حزنــي يا بلادي

كلّ حيــنٍ أنتِ ثكلى في حِــــــدادِ

بعْــــدما عانيتِ مِـــنْ طاغيــــــةٍ

أكْمــلَ المشــوارَ حيتــانُ الفســادِ

           ***

وطــــنٌ فيـــــهِ علــيٌّ والحُسيـــنْ

ســوفَ لنْ يرضخَ مكتوفَ اليدينْ

للصـــوصٍ سرقـــوا خيراتِـــــــهِ

جعلــــــوهُ أثــراً مِنْ بعـــدِ عّيْــنْ

           ***

يـا لصوصاً قدْ تمادوا في الغوايهْ

إنّـــهُ آخــرُ فصــلٍ فـــي الروايهْ

لــمْ يكُنْ فيــهِ جمــالٌ إنّمــــــــــا

هـوَ كلُّ القبْـــحِ ، يا بئسَ النهايـهْ

               ***

جميل حسين الساعدي

...........................

* كتبت هذه الثنائيات أو الرباعيات في العاشر من تشرين الأول للعام 2019

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع

جميل الساعدي.

كُلُّهنَّ جميلاتٌ. رائعاتْ لكني أخترتُ التالية :

آهٍ مــــا أعظــمَ حزنــي يا بلادي
كلّ حيــنٍ أنتِ ثكلى في حِــــــدادِ
بعْــــدما عانيتِ مِـــنْ طاغيــــــةٍ
أكْمــلَ المشــوارَ حيتــانُ الفســادِ

لإنّها خُلاصة ما قد كان و ما هو كائنٌ

ولكن لنا أملٌ بما سوف يكون كي يرتاح إنسان

هذا الوطن. الجريح .

أتمنّى أن يلتقط رباعياتك. مُلحّنٌ ذوّاق ليهديها

معزوفةً للفتية. المحتجين.

مع الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر المبدع مصطفى علي
شكرا من القلب على كلّ حرف خطّه قلمك الرهيف
نعم الأمل لم ينقطع ولن ينقطع في مستقبل تسود فيه العدالة الإجتماعية وينقطع دابر اللصوص
الذين أفرغوا ميزانية البلد نهبا وإسرافا من أجل شهواتهم ومصالحهم الذاتية

دمت بخير وصحة مع خالص الود والإحترام

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

آهٍ مــــا أعظــمَ حزنــي يا بلادي

كلّ حيــنٍ أنتِ ثكلى في حِــــــدادِ

بعْــــدما عانيتِ مِـــنْ طاغيــــــةٍ

أكْمــلَ المشــوارَ حيتــانُ الفســادِ
ـــــــ
يالمدهشات الشعر الحقيقي الأصيل الذي يذوب في الفم قبل نطقه والتغني به ...
جميل الساعدي الشاعر الوطني الأثيل
لك مني أجمل المنى

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البهيّ سامي العامري
شكرا لحضورك ولكلماتك المعبرة عن مشاعرك النبيلة و التي تنبض بحب الوطن،
الذي مر بمحن كثيرة ولعل أبرزها محنة الإ ستئثار بملياردات الدولارات من قبل مافيات سياسية يطلق عليها جزافا أحزاب سياسية، تركت الشعب يعيش حالة من الفقر والإحباط دعته إلى أن ينفجر
الحل يكمن في رحيل هذه الأحزاب الفاسدة ، وفسح المجال للشعب العراقي المظلوم أن يدير نفسه بنفسه. لقد أثبتت الأحزاب الحاكمة فشلها الذريع في إدارة الدولة. والفاشل عليه أن يتنحى ، هذا ما يحتمه الواجب الأخلاقي لتجنيب البلاد والعباد مآسي وكوارث
وكما قال الله في محكم كتابه:
( وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون)

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

يـا لصوصاً قدْ تمادوا في الغوايهْ

إنّـــهُ آخــرُ فصــلٍ فـــي الروايهْ

جميل الساعدي الشاعر العذب
ودّاً ودّا

إنها قصيدة الثورة أو ثنائيات الثورة .
قد تطول أيام هذه الثورة المباركة أقول ( قد ) لأن الحرامية لم يكتفوا بالسرقة
فتحوّلوا الى قتلة وراحوا يغتالون الناس بالرصاص الحي وبما ان أياديهم قد تلطخت
بالجريمة فلن يتراجع الشباب العراقي عن كنسهم كنساً تاماً وقلوبنا مع الشباب
فقد صنعوا معجزة في زمان خلا من المعجزات .
ثنائيات الساعدي هي الأخرى قابلة للمزيد فهي مفتوحة على المستجدات ويمكن أن يضيف
اليها الشاعر المزيد والمزيد من الثنائيات .
دمت في صحة وثنائيات وعذوبة أيها الساعدي الجميل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر المتألق والناقد الذوّاق جمال مصطفى
كلّ ما قلته أخي الفاضل صحيح
أن يطلق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين أمر لم يكن في الحسبان . إنه جريمة مروّعة
جعلت بقائهم في سدّة الحكم مستحيلا
ولن يستقيم الأمر إلّا بمحاكمة القتلة ومن أعطاهم الأوامر بإطلاق الرصاص على شبابنا الثائر ، الذي أوصلوه إلى حالة يرثى لها فخرج محتجا وهذا حقّ مشروع
هذه الحكومة الفاسدة بأحزابها جنت على الشعب وعلى نفسها باستهتارها الذي فاق كلّ الحدود
ولن يلوموا إلّا أنفسهم
ويصدق عليهم المثل القائل:
جنّت على نفسها براقش
مودتي الخالصة مع تقديري واحترامي الكبيرين

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هذه الرباعيات شعلة من الحماس والروح الوطنية, تمتلك جزالة ورقي الصياغة الفنية في ايقاعها الفخم والرنان , في المخاطبة والحماس والتحدي والاصرار على المحافظة والدفاع على الوطن . وهذا الابداع ان تختار الايقاع المناسب والنغم المؤثر بالصدى القوي . لانه لا يقتصر الامر على الصياغة الشعرية فحسب . ولكن باي شكل تكون واي الصوت تهدر به, وكيف تخلق الصور القوية في المعنى والتعبير . وكيف تثير الحماس الوطني . لذلك جاءت بالصوت الجهوري المدوي , الذي يمتلك العزيمة والارادة والثقة بالنفس بالحفاظ على عزة وكرامة الوطن . لذلك جاءت بحمس صور تعبيرية تملك الايحاء والمغزى البليغ الدال في مدلولاته العميقة بهذه الرباعيات المتألقة في ابداعها العميق .. ففي الصورة الشعرية الاولى : يطالب برحيل اللصوص عن الوطن , لانهم اصبحوا دخلاء وعملاء وغرباء ... الصورة الثانية تدعو الى الخلاص للوطن والقصاص من المجرمين واقلناصة القتلة ..... الصورة الثالثة حزن العراق بعد الطاغية يكمل المشوار حيتان الفساد
آهٍ مــــا أعظــمَ حزنــي يا بلادي

كلّ حيــنٍ أنتِ ثكلى في حِــــــدادِ

بعْــــدما عانيتِ مِـــنْ طاغيــــــةٍ

أكْمــلَ المشــوارَ حيتــانُ الفســادِ
الصورة الرابعة : ان هذا الوطن يملك قدسية الامام علي والحسين , فلابد من تطهير العراق من رجس ونجاسة العملاء الذيول ..... الصورة الخامسة : تمادى اللصوص في نهب وسرقة العراق . وسدوا كل منافذ الجمال في الحياة , لكي يسيطر القبح كقبهم في العراق
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

ارحلوا ليس لكم الا الرحيل
فمتاع الوقت والدنيا قليل
ارحلوا ما انتم منا ولا
نحن منكم كل ما فيكم دخيل
......................................
الشاعر الكبير والسارد البارع
جميل حسين الساعدي
تحياتي لك وانت تعزف على قيثارة الثورة
بشعرك المدهش الجميل .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الطبيعة المبدع والمترجم الحاذق الفنان التشكيلي سالم إلياس مدالو
هؤلاء الشباب هم أمل المستقبل هم الذين سينهضون بالعراق
وسيعيدون إليه وجهه المشرق
علينا جميعا من شعراء وأدباء وفنانين أن ننحني لهم إجلالا
سعدت جدا بحضورك البهيّ أخي سالم
كلّ الودّ وكلّ الإحترام

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

يعسوب الشعر جميل حسين الساعدي

مودتي

إرحلـــــــوا مــا أنْتـــــمُ مِنّـــــا ولا
نحـــنُ منكــمْ، كلُّ مــا فيكمْ دخيــلْ

انك تقرع أجراس الساعة التي ازفت.. والنصر الذي يحاصر الاراذل في المنطقة السبخاء..

دمت مبدعا ابدا

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المائز طارق الحلفي
كل حكومة ظالمة متعسفة ولها نهاية
هذا ما تعلمناه من التأريخ
وهذه الحكومة بأحزابها ارتكبت جرما كبيرا بحق الشعب العراقي ، حين سلبته مقومات العيش الكريم ، الذي يليق بآدمية الإنسان
وحققت ثراءً فاحشا على حساب المحرومين والمعدمين ، فلم تترك لهم شيئا يذكر . هذه الأحزاب متهمة بسرقة المليارات من الدولارات.
حفلة زفاف وعرس ابن مسؤول في واحد من هذه الأحزاب الحاكمة كلّف ثلاثين مليون دولار .
وبدلا من أن تأخذ الحكومة بعين الإعتبار مطالب المنتفضين ، أطلقت عليهم الرصاص الحي
وهذا إن دلّ على شئ فإنما يدل على إلإفلاس الأخلاقي للطبقة السياسية الحاكمة
الإفلاس الأخلاقي معناه الموت والإندثار
رحم الله الشاعر حافظ إبراهيم حين قال:
وإنما الأممُ الأخلاق ما بقيتْ *** فإن همُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا
فهم ذاهبون لا محال لأنهم برغم أرصدتهم المالية الضخمة فإن رصيدهم في الأخلاق صفر
دمت بخير وعافية أخي طارق مع خالص مودتي واعتزازي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الفذ جمعة عبدالله
بداية أشكرك جدا لإلتفاتك الذكية ، التي أوضحت فيها الأفكار الرئيسية للقصيدة التي كتبتها في شكل ثنائيات ( حسب الأبيات) ورباعيات ( حسب الأشطر) ، والتي أطلقت عليها تسمية الصور الشعرية .
الكثير من القصائد السياسية يهيمن عليها الأسلوب الخطابي المباشر ويكثر فيها التكرار وبعضها يفرط في الإسهاب
في قصيدتي هذه ركزت على المفردات والقوافي ، التي تشحن المضمون بقوة إيحاء وتأثير كبيرة مع استحضار الصور الشعرية التي تتناغم مع نبض الحدث وضخامته مع حرصي على أن أقدم افكاري بإيقاع وجرس موسيقي ، تماما كما لو أنني أعدّ لحنا موسيقيا.
أكرر شكري لك على هذه القراءة النقدية الفريدة ، التي اغنت النص والتي سينتفع منها المتلقي بعد قراءتها
تمنياتي لك بالصحة والعافية
مودتي مع تقديري الكبير
،

جميل حسين الساعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4815 المصادف: 2019-11-11 02:12:40