 نصوص أدبية

شرود مسار

سميرة بنصروصوتٍ يجيء كصَلِّ الوعيدِ

وصوتٍ كوحْيٍ بعذب النشيدِ

.

وصوْتٍ يقِضُّ هسيسَ الوجود

كفجْوَةِ حلــــــــــم برجعٍ بعيد

.

وما بيْنَ صوْتٍ ووعْدٍ أتيْت

ألبّي انبعاثا لسيْرِ عنيـــــــدِ

.

نشأتُ بكونٍ منَ المستحيــــلِ

وقيدٍ على معصمي من حديدٍ

.

وطوقٍ على كاهلي في ازديادٍ

إذا سرْتُ ســـــارَ بخطْوٍ وئيد

.

أتيْثُ لبذْر الفصولِ ضيـــــاءً

زرعتُ جواهرَ عِقْدي الفريدِ

.

لكلّ الأماني عزفتُ ورودا

بلونِ الأقاحي سقاها الوريد

.

خشيتُ اسودادَ اللّيالي بعيْني

ونجْمًا سحى من بقايا الجليدِ

.

رُؤاك رُؤايَ أيَا زمهريــرُ

فلِنْ واستَكِنْ للجوارِ البعيد

.

تجَدّدتُ حتى محاني الغروب

ورُوحي تظلّ كفجــــــرٍ وليدٍ

.

ويَطفو بأرْضي شُموخُ الجبالِ

ولو وطِئتها نعالُ العبيــــــــدِ

.

ثِمارٌ بأشْجار فصْـــــــــــلي تدلّتْ

وإن غاصَ في الجذع نصْلُ شديد

.

وهذي الحياة سرابٌ... سرابٌ

وفَحوى رحيلٍ فهل من مزيـدِ

.

بذات الطريق وعمري مشيتُ

وأشْرفْتُ أنهي غمارَ القصيـد

.

وبيْنَ المجاز وبين المعانــي

عجيبٌ سياقُ المسار الشّريدِ

***

سميرة بن نصر

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (5)

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيزين المبدعة.

سميرة بن نصر

قصيدةٌ جميلة. على بحر المتقارب الجميل

فقط ملاحظة بسيطة.
:
لكلّ الأماني عزفتُ ورودا
بلونِ الأقاحي سقاها الوريد

هنا الوريد فاعلٌ للفعل سقى. فحكمه الرفع

بينما القافية في قصيدتك هي الدال المكسورة

دمتِ ألقاً و جمالا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ مصطفى علي .. مودتي وشكري لمرورك الرائع دوما ..نعم وهو كذلك فمفردة الوريد وردت فاعلا وحكمه الرفع ولذلك توخيت اسلوب تسكين الروي .. أحييك ، يسعدني حضور

سميرة بن نصر
This comment was minimized by the moderator on the site

بذات الطريق وعمري مشيتُ

وأشْرفْتُ أنهي غمارَ القصيـد

من سار على الدرب وصل....مع تحايا الياسمين من تونس
https://www.soufabid.com/

سُوف عبيد
This comment was minimized by the moderator on the site

تجَدّدتُ حتى محاني الغروب

ورُوحي تظلّ كفجــــــرٍ وليد
.
.أجمل معاني الشكر والامتنان لمرورك على منشوري استاذنا الشاعر سوف عبيد،،أحييك

سميرة بن نصر
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي. سميرة.

لكلِّ الأغاني عزفتُ وروداً

بلونِ الأقاحي سقاها ( وريدي )

مع الود

مصطفى علي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4817 المصادف: 2019-11-13 02:16:27