 نصوص أدبية

يدٌ على عهرها تقضي فنسمعها

محمد الذهبييدٌ على عهرها تقضي فنسمعها

                     وبالهتافِ يدٌ تخلو من العُجُبِ

لمن تقولين ان العشق وحّدنا

                    لميتٍ مات أم حيٍ على التعبِ

ما كان صبحُكِ يابغدادُ أغنيةً

             بل كان يلقي على الأرجاءِ بالغضبِ

أنا بحبك لا جارٌ سيخدعني

                    ولا خلاسيّ باع الفكرَ بالذهبِ

بغدادُ ويحَ الليالي كيفَ تجمعُ ذا

                 بذي التفاهات تُنبي سالفَ الحِقَبِ

ما كنتِ ثكلى سوى صوتٍ يمر بما

              ما عافت البوم من ذا القتلِ والسَلَبِ

مذ كان هارون يلقي ضوءَ أغنيةٍ

           الى ابن هاني يحيلُ الصوتَ كالشُهُبِ

آليتُ ابقى بثوبي لا ابدّلهُ

                    ولا ابدِّلُ ملكَ الأرضِ بالتربِ

ماذا سرقتم وكم من ملةٍ وُصِمَتْ

                    وكم على عهدها تبتْ يدا لهبِ

مابيننا جلَّ ان يسمى فما برحتْ

                  أوقات مجدكِ في جوٍّ من العتبِ

لا عري يا اخت يلغي عري ما أخذت

             منكِ الدروب وان كانت على اللَّعِبِ

يا ليلُ مجدكِ او يا صبحُ ما نهبوا

               منكِ اللصوص ويا حمّالة الحطبِ

من أيِّ وجهيكِ نأتي وجه ما شرقت

               منكِ الشموس أم الوجه الذي كنبي

بغدادُ ويحَ الليالي فيك مثقلةٌ

                  يلدْنَ في كلِّ يومٍ أعجبَ العجبِ

              ***

محمد الذهبي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4820 المصادف: 2019-11-16 01:21:09