 نصوص أدبية

خيوط الموت (2)

صحيفة المثقفإنحنت وردة في ساحة التحرير لعاشقي الشمس

فسحقها رجل لا نعرف من أين أتى!!

فوزعت عطرها على النساء

قال جذرها استمروا

نحن سننموا كي نسحق الاحذيه

2

إختلف ألمختنقون بقنابل الغاز على زمن ألإختناق

قالت القنبلة التي سكنت فم المخنوق

آه ما آقساكم  دعوني اتنفس!

3

قال لي رفيقي المندس بين الرؤوس

إنهم عرفوني !

نسيت وجهي على وطني

4

لا تبعدني عن النار

دعني أطفأها بجسدي

كي يصحوا ألأحياء

فربما يكون الشهداء أكثر تعبيراً عن الحياة

5

حين سألته لماذا أنت هنا ؟

قال الطفل:

إنهم قتلوا أبي كي لا يوفر لنا رغيف خبز!

6

ألموت لايرعب...1

لأننا عشنا في عمر الحروب

وحين سألته ..كيف نميز الشجعان

قالها رفيقي الذي استشهد

ألأنتفاضة لا تعرف الشجعان

لأنها لم تجد ببطونها جبناء

فنراي

***

ناصر الثعالبي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

شكر لناصر الثعالبي على هذه النصوص الملتحفة بثياب الاستبطان الشعري .

د.ريكان ابراهيم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4821 المصادف: 2019-11-17 00:42:32